العراق

ناحية الزاب في محافظة كركوك

ناحية الزاب في محافظة كركوك

ناحية الزاب

تقع ناحية الزاب على بعد 70 كيلومترًا فقط إلى الجنوب من مدينة كركوك والتي تتبعها إدارياً، وأسست الناحية عام 1960م، وتضم بضعةً وعشرين قريةً بالإضافة إلى مركز الناحية، ونقلت إدارة الناحية من قضاء الشرقاط في محافظة صلاح الدين، لتتبع بعد ذالك قضاء الحويجة في محافظة كركوك وذلك وفقاً لمرسوم صدر عام 1984.

نهر ناحية الزاب

يقطع الناحية نهر الزاب الصغير، والذي يعد من روافد نهر دجلة المهمة حيث ينبع نهر الزاب من منطقة أذربيجان في الجزء الشمالي الغربي من إيران، ويجري في الإتجاه الجنوبي الغربي ليلتقي نهر دجلة إلى الجنوب الشرقي من مدينة الموصل، ويبلغ طول النهر 230 ميلاً تقريباً حوالي 370 كيلومتراً.

جاء ذكر النهر في مصادر عديدة منها لسان العرب لإبن منظور حيث قال فيه ” الزابيان: نهران بناحية الفرات، وقيل: في سافلة الفرات، ويسمّى ما حو لـهما من الأنهار الزوابي، وربما حذفوا الياء فقالوا الزابان”؛ ويقصد في وصفه الزاب الأعلى أو الزاب الكبير؛ وهو رافد آخر لنهر دجلة، ينبع من تركيا ويصب في نهر دجلة عند بيجي بمحافظة صلاح الدين؛ والزاب الأسفل أو الزاب الصغير وهو الذي تنسب إليه ناحية الزاب في محافظة كركوك. شهد النهر العديد من المماحكات السياسية في الماضي، حيث أتهمت إيران أكثر من مرةٍ بالتسبب بقطع مياه النهر عن العراق و نفي الأخيرة لتلك الاتهامات.

إقرأ أيضا:قرية شطنا في محافظة إربد

سكان الناحية وعشائرها

يبلغ عدد سكان ناحية الزاب حوالي 52758 نسمةً حسب إحصائيات أجريت عام 2007م. وبينت الإحصائيات أيضاً ازدياد العدد المذكور إلى 56 ألف نسمةٍ في العام 2014م، مع زيادة نسبة عدد الإناث عن أكثر من نصف عدد السكان الكلي حسب تلك الإحصائيات.

تحتل العشائر العربية السواد الأعظم في الناحية ومن هذه العشائر: عشائر الجبور و الجميلة و السبعاويين؛ وفيها العديد من العشائر الأخرى. تعد الزاب آخر حدود محافظة كركوك حيث تتصل بالحدود الإدارية لمحافظة صلاح الدين المتمثلة بشاطئ الجدر باسديرة والزوية وتحتوي على عدة قرىً منها: أدبيس، وشميط، وشريعة، والنميصة، والحلوات، ورنجي، والصباغية، والراويين، وأصبيح، وعتيرة، والسدر، والزرارية.

اقتصاد ومصادر دخل سكان الناحية

تعتبر مهنة الزراعة من أهم مصادر الدخل لسكان المنطقة وذالك بسبب وفرة المياه لوجود نهر الزاب الصغير، ويعمل بعض السكان في تربية الماشية والصيد أيضاً، كما يعمل البعض الآخر في الأعمال الحكومية كالتعليم ، والمهن العسكرية كالجيش والشرطة.

تاريخ ناحية الزاب

مع شح المصادر الموجودة عن الناحية إلا أنها تعتبر ناحية أثريةً عريقةً، حيث تعد مكاناً يعود تأريخه إلى أكثر من ألف عامٍ، ووردت في كتب حضارات العراق القديمة على أنها محطة استراحة لأحد الملوك الآشوريين، وأطلق المساريين على نهر الزاب اسم “زابو شبالو” ، و”زاباتوس” ، وسماه هيروزدتس “زاب” عام 440 قبل الميلاد.

إقرأ أيضا:منطقة المناصير في أبوظبي

السياحة في ناحية الزاب

نظراً لوجود النهر في المنطقة ؛ فإنها تعتبر متنزها جيداً للسكان المحليين من المنطقة وللسياحة الداخلية من مختلف أرجاء العراق، حيث يوفر النهر مكاناً للاسترخاء والسباحة عدا عن المناظر الطبيعية وممارسة صيد الأسماك، ويميز الناحية أيضاً ضيافة أهلها وكرمهم.

الجدير بالذكر أنه يتم منع السياحة في منطقة النهر أحياناً لأسباب وقائية، حيث إن ارتباط النهر بسد “دوكان” يسبب ارتفاعاً في منسوب المياه مما يؤدي إلى إغلاق الطريق أمام السياح .

السابق
ناحية السلام في محافظة ميسان
التالي
مدينة ينكجة في محافظة صلاح الدين