العراق

ناحية العلم في محافظة صلاح الدين

ناحية العلم في محافظة صلاح الدين

ناحية العلم

تعد ناحية العلم تابعة إدارياً لمحافظة صلاح الدين التي تقع في وسط العراق والتي ذاع صيتها لوجود مدينة تكريت ضمن حدودها؛ حيث كانت تكريت مسقط رأس صلاح الدين الأيوبي وصدام حسين.

سبب تسمية ناحية العلم بهذا الاسم

يعود سبب تسميتها بهذا الإسم إلى قيام صلاح الدين الأيوبي بوضع أول علم على تل علوشة -المقبرة الرئيسية في الخرجة مركز قضاء العلم- بعد الفتوحات الإسلامية، بالإضافة إلى أنها قديماً كانت تسمى بالخرجة نسبةً إلى أنه كان يُجمع المال على أراضيها في زمن الدولة العباسية.

القرى التابعة لـ ناحية العلم

يوجد عدة قرى تتبع إداريا لـ ناحية العلم منها: قرية الخرجة وهي مركز قضاء العلم، قرية الخزامية، قرية سمرة.

شخصيات ناحية العلم

كان لبعض الشخصيات التأثير الكبير في ناحية العلم منهم من كان قائد في الجيش و شاعر ورؤساء جامعات وغيرهم؛ بعض من اسماء هؤلاء الشخصيات:

  • الشاعر محمد حمدي سواد الجبوري.
  • بدر محمود الفحل نائب في البرلمان العراقي.
  • خلف علي احمد ال زريج الذي كان شيخاً لعشيرة الجميلة في صلاح الدين.
  • ماهر صالح علاوي الذي كان رئيساً لجامعة تكريت.
  • اللواء الركن مزهر طه غنام الجبوري الذي كان قائداً لشرطة صلاح الدين.

تحويل الناحية إلى قضاء إداري

بعد موافقة وزارة التخطيط وبحسب وثيقة تم رفعها إلى محافظ محافظة صلاح الدين على استحداث قضاء “العلم” في محافظة صلاح الدين وفصله عن قضاء تكريت، حيث قام بتوقيع الوثيقة مدير عام دائرة التنمية المحلية والإقليمية، ونصّت الوثيقة على جعل ناحية العلم التي تتبع قضاء تكريت إلى قضاء إداري مستقل تحت مسمى “قضاء العلم”؛ بحيث تكون مدينة العلم مركزاً للقضاء وأن يتضمن القضاء 25 مقاطعة و 46 قرية، وأن يضم مركزها الحضاري 25 حياً سكنياً، بالإضافة إلى جعل حدوده الإدارية شمال شرق مدينة تكريت، يحدّه من الجنوب قضاء الدور ومن الغرب قضاء تكريت وبيجي ومن الشمال والشرق محافظة كركوك.

إقرأ أيضا:البورصة العراقية

الأهمية التاريخية والسياحية لـ ناحية العلم

إن وجود مرقدين لإثنين من أئمة الشيعة الإثني عشرية في محافظة صلاح الدين يجعل من المحافظة ومدنها قبلة ممتازة للسياحة الدينية، أما بالنسبة للاستثمار في السياحة فقد يكون ممتازاً من خلال المواقع الأثرية والمناطق الطبيعية الجميلة فيها مثل السدود والتلال، ولكن بسبب الأوضاع السائدة في العراق تتأثر السياحة بشكل كبير في هذه المدن.  

نبذة عن محافظة صلاح الدين

تعتبر محافظة صلاح الدين من المدن العريقة تاريخياً؛ حيث استمر تاريخها ماراً بكافة العصور التاريخية القديمة وعصر ما قبل الإسلام، وسميت محافظة صلاح الدين بهذا الإسم نسبةً إلى صلاح الدين الأيوبي. من أشهر مدن محافظة صلاح الدين مدينة تكريت التي تقع على بعد 180 كيلومتراً شمال مدينة بغداد و 330 كيلومتراً جنوب الموصل على الضفة اليمنى من نهر دجلة.

اشتهرت محافظة صلاح الدين بوجود مرقدي الإمامين العسكريين في سامراء وقصر العاشق وقصر الخلافة العباسية وجامع أبو دلف. في عام 2011، وتم التصويت من قبل مجلس محافظة صلاح الدين على جعل المحافظة إقليماً فيدرالياً ورفع هذا الطلب إلى الحكومة لكن بعد فترة تم توقيف العمل بهذا القرار بعد معارضى بعض أطراف الحكومة المركزية.

إقرأ أيضا:ناحية العظيم

من أهم وأبرز نواحي محافظة صلاح الدين ناحية العلم التي تقع على ضفاف نهر دجلة التي تتميز بالكثافة السكانية العالية خصوصاً بعد انتقال العديد من العوائل العراقية إليها قادمين من مدن مختلفة من العراق، وتنقسم ناحية العلم إلى منطقتين: الأولى هي منطقة السهل الفيضي التي تشمل جانب النهر وهي عبارة عن بساتين ومناطق زراعية، أما المنطقة الثانية تسمّى المنطقة الديمية وتقع شرق منطقة السهل الفيضي.

السابق
منطقة الفيحاء في الكويت
التالي
منطقة القيروان في الكويت