منوعات

نصائح لتصميم مكتب منزلي

نصائح لتصميم مكتب منزلي

المكتب المنزلي

يميل الكثير من الأشخاص في الوقت الحالي إلى العمل من المنزل، بل وإنشاء مشاريع خاصة بهم وهم في منازلهم، والعمل على إدارتها من هذا المكان، الأمر الذي يتطلب اتباع مجموعة نصائح لتصميم مكتب منزلي مريح ومهيء لممارسة كافة الأعمال دون وجود معوقات أو مشاكل، تحد من الطاقة والإنتاجية والإبداع والابتكار، بل ويقدم استخداماً أمثل لجميع الأدوات والأثاث والعناصر التي يحتويها، لتحقيق ذلك والوصول حيث الغاية بزيادة الإنتاج والعمل بنجاح، وغالباً ما ينجح المكتب المنزلي في ذلك؛ من خلال طريقة تصميمه التي تراعي طبيعة الأعمال التي يقوم بها الأشخاص وأذواقهم الخاصة.

أفضل نصائح لتصميم مكتب منزلي

للضمان الحصول على مكتب منزلي مُصمّم للعمل من هذا المكان، وزيادة الكفاءة والخبرة والإنتاجية، وتحقيق الربح، لا بد من اتباع النصائح التالية المهمة:

الإضاءة الطبيعية

تعد النوافذ مصدراً للحصول على إضاءة طبيعية، وهذه الإضاءة تؤثر بشكل كبير على نشاط وفعالية الشخص وإنتاجيته؛ لذا يجب الحرص على وضع طاولة وكرسي المكتب في الجهة المقابلة للنافذة؛ للحصول على إضاءة خارجية طبيعية من شأنها الإنطلاق بالعمل بحماس وقدرة أكبر، ويُنصح بالابتعاد كلياً عن استخدام الإضاءة الخافتة في مثل هذا المكان، خاصة في فصل الشتاء؛ فهي تمد الشخص بالكسل والتعب والشعور بالنعاس.

موقع القوة

يجب وضع المكتب المنزل في مكان يسمح للشخص من رؤية كل ما يجري من حوله، مع سيطرته على المساحة أمامه وعلى جانبيه، وهذا يعمل على تقليل تشتته وانشغاله بأمور أخرى، بل ويزد حماسه ونشاطه للعمل، ويُطلق على هذا المكان موقع القوة؛ إذ يستمد العامل قوته من قوة سيطرته على المجريات من حوله ورؤيته الواضحة للأشياء والأمور، ما يجعل هذه الخطوة ضرورية للغاية.

الأدوات اللازمة

عند تصميم مكتب منزلي خاص لا بد من تفادي وضع أي شيء يساعد تشتيت التركيز والإلهاء؛ لذا يجب الاكتفاء بطاولة مكتب وكرسي وجهاز كمبيوتر، ولربما بعد الملصقات والأقلام؛ لكتابة الملاحظات السريعة وتدوين كل ما يستحق الرجوع إليه فيما بعد، كما يمكن وضع بعض الأدراج أو الأرفف لترتيب الأشياء الخاصة على بعد مسافة من الشخص، وللحفاظ على المظهر العام من الفوضى.

المساحات الصغيرة

إن امتلاك غرفة مكتب منزلي صغيرة الحجم لا يعني عدم القدرة على تصميم مكتب خاص، بل يجب التعامل بذكاء مع هذه المساحات الصغيرة من خلال وضع طاولة المكتب في الزاوية، لكسب المساحة المتبقية في حرية الحركة والتنقل، أو من خلال اقتناء مكتب قابل للطي باتجاه الحائط، الأمر الذي يساعد على الاحتفاظ بمساحة أكبر لاستغلال الغرفة بعد الانتهاء من العمل؛ لإنجاز أمور أخرى.

المكتب مكان للعمل فقط

يضطر البعض ممن لديهم مساحات صغيرة وعدد غرف غير كافٍ في منازلهم، إلى استخدام غرفة النوم الخاصة كمكتب منزلي؛ وهُنا ينصح بوضع المكتب في مكان بعيد عن سرير النوم؛ لئلا يقود شعوره بالتعب إلى الاستلقاء على السرير وترك العمل، على نحوٍ آخر يحتاج الشخص إلى فترات راحة من وقت إلى آخر؛ لذا يفضل وضع بعض الكتب أو الأدوات المسلية في المكان، بل ويمكن الاستماع إلى الموسيقى قليلاً، على أن يتم استخدام كرسي المكتب أثناء ذلك؛ لئلا يفقد شعوره بالنشاط والعودة إلى العمل مجدداُ، وأن يكون الكرسي على مقربة من طاولة المكتب، كما يجب التأكد من أن هذا الكرسي مريح بالدرجة الكافية للجلوس عليه لوقت طويل.

أمور تحفيزية

لا بد من مراعاة بعد الأمور التحفيزية في تصميم المكتب المنزلي؛ مثل: لون طلاء الجدران أو استخدام ورق الحائط برسوم أو نقوش معبرة، ووضع وعاء صغير من النباتات الملونة للشعور بالانتعاش، وأيضاً وضع اطارات وصور تحفيزية تحمل مقولات وعبارات محببة لدى الشخص، ما يجعله دائم التركيز على أهدافه.

أمور يوصى بها عند تصميم مكتب منزلي

مكتب أنبيق بتكلفة أقل، هذا ما يسعى إليه أي شخص يرغب بالعمل من المنزل، لذا وجب التنويه إلى بعض الأمور الضرورية، التي يجب أخذها بعين الاعتبار لتحقيق ذلك، وهي:

  • ترتيب قائمة بالأولويات الخاص بتصميم المكتب.
  • إعادة ترتيب وتنظيم وتنسيق المكتب باستمرار.
  • وضع ميزانية خاصة مع تحديد أسعار كل ما يجب امتلاكه.
  • إلقاء نظرة على الموجودات والقرار حول ما يجب الاحتفاظ به وما يجب تغييره.
السابق
مساجد غير تقليدية حول العالم
التالي
أكثر 7 مباني معاصرة في عمان