تكنو لايف

نظام تشغيل dos

نظام تشغيل dos

أنظمة التشغيل

أي جهاز من غير نظام تشغيل لا يكون له أي فائدة، فالمكّون الأساسي لأي جهاز حاسوب أو هاتف ذكي هو نظام التشغيل، أما بالنسبة للوظيفة الرئيسية التي يقوم بها؛ فهي أنه يعمل كوسيط يربط  بين المكونات المادية للأجهزة، والتي تتمثل بالمعالج Processor، والذاكرة Memory، والقرص الصلب Hard Drive، ولوحة المفاتيح Keyboard، والفأرة Mouse، والمستخدم، وتتم هذه العملية من خلال واجهة بسيطة مكونة من مجموعة من الأيقونات، التي تمكن المستخدم من التحكم بالجهاز من غير الرجوع أو فهم سير العملية وفهم لغة الآلة الرقمية، بصورة أوضح يعتبر البرنامج الذي يظهر عند البدء بتشغيل الجهاز، والبرنامج الذي يظهر عند الشروع بإغلاق الجهاز هو النظام التشغيلي، وتكمن أهمية النظام التشغيلي بقيامه بالكثير من الوظائف المختلفة، والتي من أبرزها أنه يعمل على تصويب الأخطاء التي تحدث أثناء سير عمل البرمجة، بالإضافة إلى تنظيمه لعملية فتح واستخدام أكثر من برنامج، وأكثر من تطبيق خلال فترة واحدة؛ ويهدف ذلك إلى تفادي الوقوع في مشكلة التداخل، بالإضافة إلى ذلك يساعد النظام التشغيلي بإيقاف ورفض دخول أي أشخاص غير مفوضين بالدخول إلى الشبكة واستخدامها، وفي هذا المقال سيتم التطرق للحديث عن النظام التشغيلي الشهير DOS.

نظام التشغيل دوس

نظام التشغيل دوس DOS، هو من أوائل أنظمة التشغيل، ويعتبر النظام التشغيل DOS واحدًا من الأنظمة التشغيلية المستخدمة في عملية الإدارة والتحكم في الأجهزة، ويمثل هذا النظام واجهة كتابية أو نصية، مما يعني عدم وجود واجهة مستخدم سهلة ومبسطة، والتي تجبر المستخدم على القيام بعملية كتابة للأوامر التي يريد من الحاسوب تنفيذها، وهي تعتبر من أبرز عيوب هذا النظام، ولكن ذلك لا يمنع أن هذا النظام يمتلك العديد من المزايا التي نذكر منها:

إقرأ أيضا:موقع الأوائل
  •  يوفر عملية أفضل استغلال لجميع الموارد المتوفرة في الحاسوب؛ وذلك لتميزه بتسهيل التعامل مع الأجهزة، من خلال تقليل الحاجة إلى الدخول في التفاصيل التقنية الدقيقة والرقمية المعقدة في أجهزة الحواسيب.
  •  يقوم بإدارة وتنظيم الأدلة والملفات التي تتواجد على القرص، من خلال إجراء عمليات الحذف والتعديل وغيرها.
  •  يقوم بإدارة كل من عملية الإدخال وعملية الإخراج بطريقة لا تؤثر أبدًا على إدارة أي موارد أخرى.
  •  يقوم بتحميل البرامج وتنفيذها؛ ويتم ذلك من خلال تحميل الملفات من القرص إلى الذاكرة، وبعد ذلك القيام بتنفيذ البرنامج.
  • يقوم بتنظيم الذاكرة بطريقة ذكية تمثل توفير وتجهيز مواقع ثابتة للأوامر، بالإضافة إلى البيانات الخاصة بالبرنامج في الذاكرة، وإزالتها من الذاكرة الرئيسية عند الرغبة في ذلك، بالإضافة لقدرته على تنظيم الكثير من البرامج التي تتواجد على الذاكرة الرئيسية.
  •  يتوفر بنظام التشغيل عملية تعرف بالمقاطعات؛  تقدم وتوفر أسهل الطرق لمخاطبة الموارد المختلفة بطريقة غير مباشرة، ويتميز هذا النظام بتوفيره استقلالية للمستخدم؛ وذلك لأنه لا يمكن التشارك مع المستخدمين.
  • من ميزات النظام التشغيل دوس أيضًا أن عملية تشخيص البرامج، ومتابعة سير العمليات تتم بسهولة لأنها تتم بالترتيب.

عيوب نظام دوس

صحيح أن الميزات في نظام دوس كثيرة، ولكن يوجد بعض العيوب في هذا النظام، ومن أبرزها:

إقرأ أيضا:الحكومة الإلكترونية جامعة البحرين
  • عدم القدرة على تسمية الملفات بعدد أحرف يزيد عن ثمانية، بالإضافة إلى أنه لا يمكن قراءتها أيضًا.
  • لا يقدر على تشغيل أكثر من برنامج أو تطبيق في ذات الوقت.
  • عند القيام بكتابة الأوامر النصية، على الأغلب تكثر الأخطاء بنسبة عالية.
  • لا يستوعب الأقراص ذات السعات التي تزيد عن 4 جيجا بايت، وهذا راجع إلى أنه لا يستوعب نظام الجدولة المعروف باسم FAT.
  • لاستخدام هذا النظام لا بد من معرفة وحفظ الأوامر التي ستتحكم بالموارد، ناهيك عن أنه لا يحتوي على واجهة مستخدم جيّدة ومطوّرة.
السابق
سوق مريدي سيارات
التالي
مكونات نظام التشغيل ويندوز