هل الرعشة تبطل الصيام؟

هل الرعشة تبطل الصيام؟

قال جمع من العلماء أن الرعشة لا تبطل الصيام، إلا إذا اجتمع للمرأة مس الفرج، والمقصود بذلك: ممارسة العادة السرية، والإنزال، بينما إذا حدثت الرعشة مع عدم الإنزال؛ فبذلك لا تُفطر، ولقد قال الحجاوي الحنبلي في الإقناع: “أو فكر فأمنى، أو أمذى، كما لو حصل بفكر غالب، أو احتلم، أو أنزل لغير شهوة كالذي يخرج منه المني، أو المذي لمرض، أو سقطة، أو خروجا من هيجان شهوة من غير أن يمس ذكره، أو أمنى نهارًا من وطء ليل، أو ليلًا من مباشرته نهارًا لم يفطر”، حيث إنّ التفكير فقط فيما يثير الشهوة لا يفطر، وأيضًا إذا نزل المني بسبب التفكير لم يفطر في قول جمهور أهل العلم، حيث قال ابن هبيرة في كتابه اختلاف الأئمة العلماء: “وَأَجْمعُوا على أَن من فكر فَأنْزل أَن صَوْمه صَحِيح، إِلَّا مَالِكًا فَإِنَّهُ قَالَ: يفْطر، وَيجب عَلَيْهِ الْقَضَاء” والقول الراجح بعدم الفطر له، ويجب العلم أن مجرد حدوث الرعشة لا يفطر، وكذلك التفكير بدون حدوث رعشة؛ فذلك لا يبطل الصيام أيضًا.

هل وصول المرأة للنشوة يبطل الصيام؟

إذا كانت الزوجة شعرت بنشوة ورعشة أثناء المداعبة، وارتياح لبدنها ونفسها؛ فإنها بذلك بطل صيامها، ووجب عليها الغسل، ولكن إذا كانت تجهل بالحكم؛ فلا ينبغي عليها قضاء ما مضى من الصيام والصلوات، ولكن أن تنتبه لهذا الأمر فيما بعد، والله تعالى أعلم.

هل إدخال إصبع في الفرج يبطل الصيام؟

إذا أدخل الرجل إصبعه في فرج زوجته، ولم يحدث إنزال للمني؛ فإن صيام الزوج صحيح، ولكن بالنسبة للزوجة فإن صيامها بطل؛ لدخول شيء إلى فرجها، وهذا مذهب الكثير من أهل العلم، وقال البعض منهم أن ذلك لا يبطل الصيام في تلك الحالة، ولكن خروجًا للخلاف الذي يحدث بين أهل العلم ينبغي أن تقضي الأيام التي فعلت بها ذلك؛ للاحتياط، والله تعالى أعلم.

إعلان السوق المفتوح
اقرأ أيضاً:  سورة عبس وسبب نزولها وفضلها مع التفسير

هل الرعشة تبطل الصيام للمرأة؟

قال جمع من العلماء أن المرأة إذا تخيلت فقط الأمور الجنسية، ثم شعرت بالرعشة في نهار شهر رمضان المبارك؛ فإنها لا تكون أفطرت حتى وإن أنزلت المني، ولكن إن مست فرجها، ثم شعرت بالرعشة؛ فإنها بطل صومها إذا أنزلت المني، وينبغي عليها قضاء ذلك اليوم، وذلك عند جمهور أهل العلم: “وَأَجْمعُوا على أَن من فكر فَأنْزل أَن صَوْمه صَحِيح، إِلَّا مَالِكًا فَإِنَّهُ قَالَ: يفْطر، وَيجب عَلَيْهِ الْقَضَاء”.

هل الكلام الجنسي يبطل الصيام؟

الرأي الأول

أجمعوا أنه إذا كان مجرد حديث، ولم ينزل شيء؛ فإن الصيام في هذه الحالة، مع كراهة هذا الفعل للصائم، وينبغي على كل مسلم ومسلمة أن ينوي الصدق ويصبر على إتمام الصيام -كما قال الرسول- إيمانًا واحتسابًا، ولكن إذا كان الحديث في الهاتف عن الكلام الجنسي، وحدث مداعبة للفرج؛ فإن الصيام باطل، وفي هذه الحالة يجب القضاء بدون كفارة؛ فالإنسان يصوم في نهار رمضان؛ لرضى الله -سبحانه وتعالى- فجاء في الحديث الشريف: “يَتْرُكُ طَعَامَهُ وَشَرَابَهُ وَشَهْوَتَهُ مِنْ أَجْلِي الصِّيَامُ لِي، وَأَنَا أَجْزِي بِهِ وَالحَسَنَةُ بِعَشْرِ أَمْثَالِهَا” وجاء الصيام؛ لكي نتقي الله في كل أمور حياتنا، حيث قال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمْ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ} [البقرة: 183].

الرأي الثاني

قال جمهور من العلماء أنه إذا تم الحديث عن الكلام الجنسي، وأنزل المني؛ فإن ذلك لا يجوز، وينبغي عليه التوبة والرجوع إلى الله -عز وجل- فالصحيح عند الشافعية والحنفية والحنابلة أنه لا كفارة لهذا الفعل غير التوبة، ولكن الصوم صحيح، بينما الإمام أحمد بن حنبل فيقول أن الصيام باطل إذا تكرر النظر إلى العورات، وحدث الإنزال، ويبطل صيام كل من فكر فأنزل، والحديث عن الكلام الجنسي لا يبطل الصيام.

اقرأ أيضاً:  سيرة هارون الرشيد الكاملة

هل التخيل الجنسي يبطل الصيام؟

قال جمع من العلماء أن التخيل الجنسي إذا حدث وتم الإنزال؛ فإن صيامه صحيح سواء أنزل أو لم ينزل، ولكن الإمام مالك يرى غير ذلك، حيث يقول أن هذا الشخص ينبغي عليه الإفطار، والقضاء بيوم آخر، وقال ابن هبيرة في كتابه: اختلاف الأئمة العلماء: “وَأَجْمعُوا على أَن من فكر فَأنْزل أَن صَوْمه صَحِيح، إِلَّا مَالِكًا فَإِنَّهُ قَالَ: يفْطر، وَيجب عَلَيْهِ الْقَضَاء”، والجدير بالذكر أن هذا الفعل مكروه لدى معظم العلماء، حيث إنه بذلك لا يؤدب النفس، ويسيطر عليها من الشهوات، وهو عكس غاية الصيام التي بسببها نصوم.

هل يكتمل الصيام بعد ممارسة العادة في رمضان؟

إذا مارس الإنسان العادة السرية في ليل شهر رمضان المبارك؛ فإن صيام اليوم التالي صحيح، ولكن يقع الإنسان في إثم عظيم، حيث يكترب ذنبًا عظيمًا في حرمة هذا الشهر المبارك، وإذا مارسها في نهار شهر رمضان المبارك متعمدًا، وأنزل المني؛ فهنا يبطل الصيام، وعلى من فعل ذلك أن يمسك بقية اليوم؛ حرمة لهذا الشهر المبارك، مع مراعاة قضاء ذلك اليوم، بينما إذا مارس الإنسان العادة السرية دون أن ينزل المني؛ فإن صومه صحيح، وينبغي عليه فقط أن يتوب إلى الله -عز وجل- واللّه تعالى أعلى وأعلم.  

مواضيع مهمة عن السلوكيات في رمضان

مواضيع مهمة عن السلوكيات في رمضان

من استمنى في نهار رمضان هل يكمل صيامه؟هل مشاهدة الأفلام الإباحية في رمضان
هل التفكير بالجنس يبطل الصيام؟هل القيء الاستفراغ يبطل الصيام؟
هل الشهوة تبطل الصيام عند النساء؟هل المذي يبطل الصيام؟
هل العادة السرية تبطل الصيام؟هل مشاهدة الأفلام الإباحية في رمضان

فيديو هل مشاهدة الحرام تبطل الصيام؟

مقالات مشابهة

شروط الأضحية عند المالكية

شروط الأضحية عند المالكية

سورة الرحمن وسبب نزولها وفضلها مع التفسير

سورة الرحمن وسبب نزولها وفضلها مع التفسير

سورة المطففين وسبب نزولها وفضلها مع التفسير

سورة المطففين وسبب نزولها وفضلها مع التفسير

شروط جمع وقصر الصلاة

شروط جمع وقصر الصلاة

كيف نصلي قيام الليل

كيف نصلي قيام الليل

سفرة رمضان

سفرة رمضان

كيف مات سيدنا زكريا

كيف مات سيدنا زكريا