حياتك

هل صعوبة التنفس من أعراض الحمل

هل صعوبة التنفس من أعراض الحمل

صعوبة التنفس

يطلق اسم صعوبة التنفس أو ضيق التنفس على حالة معينة يمر بها الشخص، ومن خلالها فإنه لا يمكن للشخص التقاط نفسه بسهولة، أو ملئ رئتيه بكمية كافية من الهواء، وفي الوضع الطبيعي فإن الشخص يتنفس 20 مرة في الدقيقة، أي ما يقارب 30 ألف مرة خلال اليوم الواحد، وعادةً ما يصعب التنفس في العديد من الحالات، مثل: نزلات البرد، والتمارين الرياضية، وتجمع السوائل حول الرئتين، والأزمة القلبية، وأمراض القلب، بالإضافة إلى أن بعض النساء الحوامل يعانين من صعوبة التنفس، ويمكن الاستدلال عليه من خلال العديد من الأعراض، وهي: اللهث، وضيق الصدر، وعدم القدرة على التنفس بعمق، والاختناق.

العلاقة بين صعوبة التنفس وأعراض الحمل

لا تعد صعوبة التنفس أحد أعراض الحمل؛ حيث إنها ترتبط أيضاً بالعديد من التغييرات الهرمونية التي تحدث للمرأة، سواء في فترة الإباضة أو الطور الأصفر من كل دورة شهرية، ليرتفع معدل هرمون البروجسترون لمساعدة الرحم في تكوين بطانة سليمة، وهو من الأمور المهمة التي تساعد في حدوث حمل صحي، ويحدث ذلك في كل دورة شهرية، ولا يرتبط بحدوث الحمل، إلا أن صعوبة التنفس يمكن أن تدل على الحمل خاصةً في الفترة الأولى من الحمل، وفي حال ارتباطه بالعديد من أعراض الحمل التي تظهر في هذه الفترة.

إقرأ أيضا:شروط أضحية العقيقة

أسباب صعوبة التنفس خلال الحمل

تعاني المرأة الحامل من صعوبة التنفس بسبب العديد من التغييرات في جسمها، وبعض التغييرات في وظائف بعض أجزاء الجسم، ومن هذه الأسباب:

  • ارتفاع الحجاب الحاجز حوالي 4سم في الأشهر الثلاثة الأولى، الأمر الذي يساعد على ملء الهواء في الرئة بشكل أسرع، بالإضافة إلى أن زيادة هرمون البروجسترون يساعد على ذلك، خاصةً أن نسبته ترتفع في جسم المرأة طوال فترة الحمل.
  • حصول العديد من التغييرات في طريقة وظائف القلب؛ إذ تزداد كمية الدم بشكل كبير، الأمر الذي يجعل على القلب العمل لضخ كمية أكبر من الدم، وبالتالي صعوبة تحريكه من خلال الجسم للوصول إلى المشيمة، ويحدث ذلك في الثلث الثاني من الحمل.
  • توسع الرحم خلال الأشهر الثلاث الأخيرة؛ حيث يزداد الضغط على الرئتين، مما يحد من قدرة الرئتين على التوسع في كل نفس، مما يزيد من صعوبة التنفس على الحامل.
  • زيادة حجم الجنين داخل الرحم يضغط على منطقة الحجاب الحاجز للحامل، ويؤدي ذلك إلى صعوبة التنفس.
  • زيادة نسبة السائل المحيط بالجنين يؤدي إلى زيادة الضغط على الرئتين، ما يؤثر بشكل سلبي على النفس.
  • فى الأشهر الثلاثة الأخيرة يصبح التنفس أسهل أو أكثر صعوبةً، وذلك بناءً على موضع رأس الجنين قبل أن يبدأ بالتقلب.
  • زيادة حجم الرحم في حالة الحمل بتوأم بشكل أكبر من الحمل بطفل واحد، مما يزيد من صعوبة التنفس، كما أنه يؤدي إلى اضطرابات نفسي ترافق مراحل الحمل كافة.
  • إصابة الحامل بأحد الأمراض الخاصة بالجهاز التنفسي، مثل: الربو الشعبي التحسسي، أو التهابات القصبة الهوائية.
  • القيام بالعديد من المهام الروتينية، وأعمال المنزل اليومية.

نصائح لعلاج صعوبة التنفس لدى الحامل

يمكن الحد من صعوبة التنفس أو التخلص منها عند الالتزام بالعديد من النصائح، ومنها:

إقرأ أيضا:أعمال منزلية مفيدة
  • ممارسة الأعمال اليومية بشكل بطيء.
  • الجلوس بشكل سليم؛ حيث يتم رفع الظهر بشكل مستقيم، وإسناد الكتفين إلى الخلف للسماح بالتمدد المضاعف، الأمر الذي يساعد في الحصول على كمية كافية من الأكسجين.
  • إضافة مجموعة من الوسائد عند النوم، وذلك لرفع كلاً من الرأس والرقبة، الأمر الذي يساعد في تحسين عملية التنفس، والتخفيف من ضغط الرحم على الرئتين.
  • مراجعة الطبيب في حال زيادة صعوبة التنفس، وذلك عند تسارع النفس والنبض، والشعور بألم في الصدر عند التنفس، أو تحول أي من منطقة العينين أو أصابع القدمين أو اليدين من لونها الطبيعي إلى اللون الأزرق الباهت، أو في حالة السعال الذي يصاحبه خروج الدم. 

ساجدة اشريم، درست بكالوريوس في علم الحاسوب، ودبلوم الإعلام الشامل قسم التحرير من أكاديمية رؤيا، بالإضافة إلى العديد من الدورات الإعلامية، تؤمن بأن الإعلام هو الحياة، والكتابة هي العالم الخاص بالكاتب، ونافذته إلى العالم الخارجي، لذلك بدأت بكاتبة المقالات والمدونات منذ أكثر من 7 سنوات، بالعديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، وعملت في إعداد وتقديم أكثر من 10 برامج إذاعية منوعة. انضمت لفريق السوق المفتوح لأهميته في إثراء المحتوى العربي، وإيجاد مصدر معلومات موثوق يساعد القارئ والباحث على الوصول إلى المعلومة التي يبحث عنها بشكل سهل وبسيط.

السابق
كيف نحافظ على الماء
التالي
هل القطط تؤثر على المرأة الحامل