هل صلاة قيام الليل جهراً أم سراً

هل صلاة قيام الليل جهراً أم سراً

صلاة قيام الليل 

تعتبر صلاة قيام الليل من العبادات التي يؤديها الفرد تقرباً لله تعالى، وتعتبر من النوافل؛ أي زيادة على الصلوات المفروضة، ويمكن للعبد أن يصلي ركعتين أو أكثر حسب القدرة، وحسب ما يريد، ويبدأ وقت صلاة قيام الليل من بعد صلاة العشاء، إلى وقت أذان الفجر، ويعتبر الثلث الأخير من الليل هو أفضل وقت لأداء صلاة القيام، ويتم تحديد هذا الوقت من خلال تقسيم الوقت ما بين العشاء إلى الفجر إلى ثلاث أقسام، وتجوز صلاة القيام في أي وقت بعد العشاء، دون شرط النوم قبل أدائها مثل ما يعتقد البعض. 

صلاة قيام الليل جهراً أم سراً 

تعتبر من الصلوات التي يجوز للعبد أن يؤديها جهرية بصوت مسموع، أو سرية، ويتم تحديد ذلك حسب ما إذا كانت الصلاة السرية أكثر جشوعاً بالنسبة له، أو كانت الصلاة الجهرية، وكان الرسول عليه الصلاة والسلام يفعل كلا الأمرين، ما استدل به العلماء على جواز الجهتين. 

فضل صلاة قيام الليل 

  • تعتبر صلاة قيام الليل من الأعمال التي تكون سبب في دخول الجنة بإذن الله تعالى. 
  • زيادة البركة في الرزق، والبركة في الحياة بشكل عام. 
  • من أهم الأعمال التي ترفع العبد درجات في الجنة. 
  • مضاعفة الحسنات. 
  • تعتبر من أفضل الصلوات بعد الصلوات المفروضة. 
  • تساعد العبد على ثبات الإيمان في العبد، والاستمرار على الطاعة. 
  • تعتبر من أكثر الصلوات التي يكون فيها الدعاء مستجاب. 
  • من العبادات التي تعمل على تكفير ذنوب العبد، وسيئاته. 
  • من أهم الأعمال التي تبين الاقتداء بالرسول عليه الصلاة والسلام. 
  • ثواب وأجر عظيم من الله سبحانه وتعالى. 
  • تعتبر صلاة قيام الليل من عبادات المتقين. 
  • لصلاة قيام الليل أفضلية على صلاة النهار. 
  • يوافق وقت أداء صلاة قيام الليل الثلث الأخير من الليل وهو وقت نزول الله عز وجل إلى السماء الدنيا، ما يعني أنه في أقرب وقت لله. 
  • تعتبر رحمة من الله تعالى لعباده. 
اقرأ أيضاً:  دليلك الشامل عن أنواع التوحيد وتعريفه

الفرق بين صلاة قيام الليل وصلاة التهجد وصلاة التراويح 

صلاة قيام الليل 

هي الصلاة التي يقضي فيها العبد بعضاً من الليل، حتى لو كان هذا الوقت ساعة واحدة فقط في أداء العديد من العبادات إما الصلاة، أو قراءة القرآن الكريم، أو ذكر الله تعالى وتسبيحه، وحمده، والصلاة على الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام، ما يعني أن يقضي الفرد ليله في الأعمال الصالحة التي تقربه من الله عز وجل. 

إعلان السوق المفتوح

 صلاة التهجد 

صلاة التهجد هي أن يقضي العبد وقت الليل في الصلاة؛ أي أن صلاة التهجد تقتصر على عبادة الصلاة بشكل خاص، ويكمن هنا الفرق بينها وبين صلاة قيام الليل التي يمكن خلالها القيام بجميع أنواع العبادات، بما فيها الصلاة، وقال مجموعة من العلماء أن الصلاة تكون في أي وقت من الليل، بينما اشترط البعض الآخر أن تكون بعد غفوة بسيطة، ويفضل الإطالة في قراءة القرآن في الركعة الواحدة. 

صلاة التراويح 

صلاة التراويح هي الصلاة التي يؤديها الفرد في أول الليل في شهر رمضان المبارك، والتي تعد صلاة قيام، وصلاة تهجد، وهي مقتصرة على الشهر الفضيل، ويجب عدم الإطالة في قراءة القرآن في كل ركعة فيها. 

شروط أداء صلاة قيام الليل

يشترط في صلاة قيام الليل الشروط الأساسية لأي صلاة، وهي: 

  • يجب أن يكون المصلي طاهر. 
  • يجب ستر العورة التي أمر الله تعالى سترها عند أداء الصلاة. 
  • يجب الحرص على أداء صلاة القيام في لباس طاهر ونظيف. 
  • يجب التأكد من طهارة المكان الذي يتم تأدية الصلاة فيه. 
  • استقبال القبلة كغيرها من الصلوات. 
  • الإكثار من الدعاء فيها. 

مقالات مشابهة

صيام شعبان

صيام شعبان

احكام التجويد كاملة بشكل مفصل

احكام التجويد كاملة بشكل مفصل

سورة المسد وسبب نزولها وفضلها مع التفسير

سورة المسد وسبب نزولها وفضلها مع التفسير

هل الرعشة تبطل الصيام؟

هل الرعشة تبطل الصيام؟

كيف مات عثمان بن عفان

كيف مات عثمان بن عفان

دليلك الشامل عن الرؤية الشرعية

دليلك الشامل عن الرؤية الشرعية

سورة الشعراء وسبب نزولها وفضلها مع التفسير

سورة الشعراء وسبب نزولها وفضلها مع التفسير