السودان

ولاية جنوب كردفان

ولاية جنوب كردفان

الموقع الجغرافي لولاية جنوب كردفان

تقع ولاية جنوب كردفان في السودان، بين دائرتي العرض 9.40- 12.50، وبين خطي الطول 29.20- 33.30، ويحدها من الشرق ولاية النيل الأبيض، ومن الغرب ولاية غرب كردفان، ومن الجنوب ولاية الوحدة وولاية أعالي النيل، أما من الشمال فتحدها ولاية شمال كردفان، وتقدر إجمالي مساحة الولاية نحو 79470كم². 

الطبيعة الجغرافية في ولاية جنوب كردفان

تتميز هذه الولاية بتنوع المعالم الجغرافية فيها، ولعل أبرز هذه المعالم هي سلسلة جبال النوبة التي تمر في وسطها، وهي عبارة عن سلسلة من الجبال البركانية، كما تكثر فيها التلال والجبال والأودية المنعزلة، وتتراوح ارتفاعات الأراضي في ولاية جنوب كردفان عن مستوى سطح البحر ما بين 500- 2000م²، وتُعرف الولاية بتنوع تربتها الذي أدّى وبشكل ملحوظ إلى تنوع المنتجات الزراعية.

أما عن أنواع الترب في الولاية: فيتميز القسم الشمالي من الولاية بتربته الرملية، بينما يتميز القسم الجنوبي منها بتربته الطينية الغرينية في سهولها الطينية، فيما تنتشر التربة القردودية في وسطها والتي تضم كل من تربة المنحدر الأوسط، وتربة السهول الفيضية المتشققة.

التقسيم الإداري لولاية جنوب كردفان

تضم ولاية جنوب كردفان عدداً من المحليات التي تتبع لها عدد من الوحدات الإدارية الأصغر، وهذه المحليات هي:

إقرأ أيضا:الدولة الأموية
  • القوز.
  • قدير.
  • هيبان.
  • هيبان: ويتبع لها كل من كاودا، الأزرق، وأم دردو، وديي.
  • تلودي: ويتبع لها: تلودي، والليري، وكالوقي أم دحيليب.
  • الليري.
  • أبو جبيهة وتضم كل من: المدينة والريف، والسراجية، وجديد أبونوارة، والترتر، وكرة.
  • كادقلي وهي عاصمة ولاية جنوب كردفان التي تضم: كادقي، والريف الغربي.
  • هبيلا.
  • دلامي ويتبع لها كل من: دلامي، وأم حيطان ، وتنقلي، وإيري.
  • البرام وتضم: سات الدمام، وشات الصفية، وفرندلا، والريكة، وطروجي، وكاتشا، والاحيمر، والبرام.
  • التضامن.
  • رشاد، ويتبع لها كل من: رشاد، وأبوكرشولا، وأم برمبيطة، وتجملا.
  • العباسية.
  • الدلنج التي تضم: الدلنج، وسلارا، والفرشاية، وجلد، والمندل.
  • الريف الشرقي، ويتبع لها الكويك، وأبو سفيفة، وسيسي.
  • أم دورين.

الزراعة في ولاية جنوب كردفان

تعتبر الزراعة النشاط الاقتصادي الأول في الولاية، وتشتهر المنطقة بنوعين من الزراعة: الزراعة التقليدية، والزراعة الآلية المطرية، حيث تنتشر الزراعة التقليدية على التلال والمصاطب، وسفوح الجبال، إضافةً إلى مزارع السفرح الرملية والطينية، وتعتمد على مياه الأمطار في ري المزروعات، أما الزراعة الآلية فبدأت عندما زودت الحكومة المزارعين ببذرة القطن والآلات والوسائل اللازمة للإنتاج النباتي المميز، وبشكل عام تعتبر الكركديه، والقطن، والدخن، والسمسم من أهم المنتجات الزراعية لولاية جنوب كردفان. 

إقرأ أيضا:منطقة ند الشبا في إمارة دبي

الثروة الحيوانية في ولاية جنوب كردفان

تشتهر الولاية بتربية المواشي مثل البقر، والإبل، والضأن، والماعز، ويعود السبب في ذلك إلى توفر المراعي الخصبة للرعي، وتوفر المياه اللازمة للشرب، وبعض الناس يعتمد الرعي ضمن حدود الولاية، وبعضهم يلجأ إلى التنقل في المراعي المجاورة.

التجارة في ولاية جنوب كردفان

يعد النشاط التجاري ثالث أهم رافد اقتصادي للولاية؛ حيث تتوفر فيها الأسواق اللازمة لتسويق كل من المنتجات الزراعية والحيوانية إضافةً إلى أسواق خاصة بالمواشي، وومن هذه الأسواق ما هو داخلي ثابت، ومنها ما هو متنقل. 

الصناعة في جنوب كردفان

يعتبر النشاط الصناعي من عوامل رفد اقتصاد ولاية جنوب كردفان، حيث تنتشر مصانع الزيوت، وتعليب الفاكهة والخضروات، ومطاحن الغلال، والصمغ العربي، وعلق الحيوان، إضافةً إلى صناعات الجير والإسمنت، والأثاث، والغزل والنسيج، والجلود، والنسيج، والألبان. 

التركيبة السكانية لجنوب كردفان

تختلف التركيبة السكانية في ولاية  جنوب كردفان باختلاف الموقع الجغرافي الذي يعيشون فيه؛ حيث تتواجد بعض قبائل المسيرية العربية –زرق وحمر– وقبائل النوبة بتقسيمات وبطون مختلفة في جزئها الغربي، أما في الجزء الشرقي منها فتتواجد قبائل النوبة بشكل أساسي، إلى جانب بعض القبائل العربية والأفريقية الأخرى مثل: الحوازمة، وأولاد حميد، والمسيرية، وكنانة، وبني فضل، والكبابيش، كما تنتشر في هذه المنطقة عدد من الجيوب الصغيرة من قبائل دارفور كالبرقو، والزغاوة ،والميدوب، والبرقد، وتنتشر في الأجزاء الشمالية من الولاية بعض القبائل العربية الرعوية التي تتنقل ما بين ولايتي جنوب كردفان وشمال كردفان، بجانب قبائل النوبة، أما في القسم الجنوبي من الولاية فتنتشر بعض القبائل العربية الرعوية والافريقية بجانب قبائل النوبة، ومن الملاحظ بأن قبائل النوبة تنتشر في كافة أرجاء ولاية جنوب كردفان.

إقرأ أيضا:محافظة الرمثا في الأردن
السابق
محافظة الجبيل في السعودية
التالي
ماذا يجري في سوق العقارات المصري