السودان

ولاية غرب دارفور

ولاية غرب دارفور

موقع ولاية غرب دارفور الجغرافي

تقع ولاية غرب دارفور في أقصى غرب دولة السودان الشمالي، وتحدها من ناحية الجنوب الشرقي ولاية جنوب دارفور، ومن ناحية الغرب والشمال الغربي جمهورية تشاد، ومن ناحية الجنوب الغربي جمهورية أفريقيا الوسطى، ومن ناحية الشرق ولاية شمال دارفور، ويبلغ إجمالي مساحة ولاية غرب دارفور حوالي 79460كم².

مناخ ولاية غرب دارفور

يسود الولاية مناخ شبه صحراوي في الجزء الشمالي، ومناخ السافانا الفقيرة في المناطق الوسطى، ومناخ السافانا الغنية في المناطق الجنوبية، بينما يسود المناطق القريبة من جبل مرة مناخ البحر الأبيض المتوسط، وتمر غرب دارفور بشتاء بارد من شهر أكتوبر وحتى شهر فبراير، ويأتي فصل الصيف في الفترة من شهر مارس حتى شهر مايو، وفي نهاية شهر مايو، يكون قد بدأ موسم الأمطار ويستمر حتى شهر أكتوبر.

سكان وتقسيم ولاية غرب دارفور

تنقسم ولاية غرب دارفور إدارياً إلى ثماني محليات هي: محلية الجنينة، ومحلية فوربرنقا، ومحلية بيضة، ومحلية كرينك، ومحلية هبيلا، ومحلية سربا، ومحلية كلبس، ومحلية جبل مون.

يبلغ عدد سكان الولاية حوالي مليون نسمة، ينتمي أغلبهم إلى بعض القبائل مثل قبيلة المساليت، وقبيلة الفور، وقبيلة القمر، وقبيلة الأرنقا، وقبيلة البرنو، وقبيلة التامة، وقبيلة الرزيقات.

النشاط الاقتصادي لسكان غرب دارفور

يعتمد سكان ولاية غرب دارفور لكسب الرزق على واحد من الأنشطة الآتية:

  • النشاط الزراعي: نظراً لطبيعة أراضي ولاية غرب دارفور، تعتبر الزراعة النشاط الاقتصادي الرئيسي لغالبية سكان الولاية، حيث تتميّز الولاية بإنتاجها لبعض المحاصيل مثل: الدخن، والذرة، والسمسم، والكركديه، واللوبيا، والكثير من أنواع الخضروات والفاكهة، كما يمارس سكان الولاية ما يعرف بالزراعة المطرية التقليدية، حيث يقوم الكثير من السكان بالزراعة في مساحات صغيرة بالقرب من الوديان المنتشرة، والري باستخدام مياه الوادي القريب ومياه الأمطار. 
  • نشاط رعاية الأغنام والماشية: هو ثاني أكثر نشاط اقتصادي انتشاراً بعد الزراعة، حيث يعمل الكثير من سكان الولاية في رعاية الأغنام والماشية، ويوجد في غرب دارفور نوعان من رعي الأغنام، الأول هو الرعي المستقر الذي يعتمد على الرعي حول بعض القرى، والثاني هو الرعي المتنقل الذي يعتمد على التنقل بالماشية لمسافات كبيرة عبر الولاية.
  • النشاط التجاري: تتمتع هذه الولاية بموقع متميز على الحدود بين السودان وجمهورية تشاد، مما جعلها مركزاً تجارياً هاماً، وساعد على هذا الأمر هو الحدود المفتوحة بين السودان وتشاد؛ حيث يوجد ترابط قبلي قوي بين بعض قبائل هذه المنطقة من ناحية وبعض القبائل التشادية من ناحية أخرى، كما يحمل الكثير من المواطنين جنسية الدولتين، كل هذه الأمور ساعدت على ازدهار حركة التجارة بصورة كبيرة في غرب دارفور خاصة تجارة المواد الغذائية، ومستحضرات التجميل ، والعطور، والصمغ العربي.

معالم الولاية الطبيعية

  • الغابات: تغطي الغابات الطبيعية مساحة تصل إلى 75% من إجمالي مساحة الولاية، وتتميز غابات ولاية غرب دارفور بالأشجار الشوكية في المناطق الشمالية، والأشجار ذات الأوراق العريضة في المناطق الجنوبية.
  • جبل مرة: تحتوي منطقة جبل مرة على العديد من المناظر الطبيعية الخلابة مثل المرتفعات البركانية، والبساتين المنتشرة في أرجاء المنطقة، بالإضافة إلى الشلالات ذات الصوت الساحر، وأخيراً وليس آخراً الغابات التي تحتوي على بعض الطرق لمشاهدة ما تحويه من عجائب.
  • معالم مدينة الجنينة: تحتوي مدينة الجنينة على بعض المعالم التاريخية مثل: كالقنجي، وكوترم، وجبل مون، ودورتي.
السابق
ولاية جنوب دارفور
التالي
منطقة عباسية في مدينة الفروانية