اقرأ » ولاية نخل في سلطنة عمان
دول ومعالم سلطنة عمان

ولاية نخل في سلطنة عمان

ولاية نخل في سلطنة عمان

ولاية نخل

ولاية نخل هي إحدى الولايات التابعة لمحافظة جنوب الباطنة، وتعتبر أقرب الولايات للعاصمة العُمانية مسقط،  حيث تبعد عنها 100 كم فقط، وتتميز بموقعها القريب من عدد من الولايات السياحية، إضافة إلى أنها ولايةٌ تحتل شهرةً تاريخيةً؛ حيث يعود تاريخ بنائها إلى ماقبل الإسلام، وتقع على أرضٍ مساحتها 10 آلاف كم2.

الموقع الجغرافي لولاية نخل

يحد الولاية من الشمال ولاية وادي المعاول، ومن الغرب ولاية العوابي، أما من الشرق فـتحدها كل من ولايتي السيب وسمائل، ومن الجنوب نيابة الجبل الأخضر التابع لولاية نزوى.

تسمية ولاية نخل

سميت نخل بهذا الاسم كما يقول أهلها بسبب كثرة المياه فيها، فهي تنخل الماء نخلاً، ولأنها مشتقةٌ من النخل وهو التصفية فهي أشبه بمصفاةٍ للماء، وفي الواقع هي كذلك، ويقال للولاية أيضاً “شاذان ونخل شاذان”.

تاريخ ولاية نخل

يعود تاريخ هذه الولاية إلى ماقبل الإسلام، وتكثُر فيها الشواهد التاريخية التي تدل على مكانتها التاريخيّة خاصةً دور العبادة كالجوامع والمساجد والمصليات، وتضم مسجداً يُدعى مسجد الغريض، الذي يعود تاريخ بنائه إلى عام 1517م، وهو مسجدٌ أثريٌّ على جدرانه كتاباتٌ تاريخيّة، ويحتوي على مسجد المكبرأيضاً، ويُطل هذا المسجد على وادي الحمام بالقرب من عين ماء تدعى (عين الثوّارة) التي تشتهر بها ولاية نخل، وفي هذه المنطقة محرابٌ مزخرفٌ بالنقوش الإسلامية التي تدل على أن تاريخ بنائه يعود إلى القرن العاشر.

الصناعات التقليدية في الولاية

تنتشر في ولاية نخل عددٌ من الصناعات التقليدية، من أهمها؛  صناعة الصاروج الذي يُستخدم في ترميم القِلاع والمواقع الأثرية، صناعة الحلوى العُمانية، الصياغة، صناعة البارود، السعفيّات التي تدخل فيها صناعة الغراف والمخرف والقفران والظرف والمشب، النجارة والأعمال الخشبيّة، ومن أهمها؛ الأبواب الخشبية المنقوشة والأقواس الخشبية والشبابيك، والتبسيل؛هي عادةٌ عُمانية قديمة حيث يقوم الأهالي بطبخ التمور في التركيبة، وهي المكان الذي تُطبخ فيه التمور ويوجد منها العديد بالولاية، بالإضافة إلى الحدادة التي تدخل في صناعة الأواني والزخارف المعدنية المختلفة.

الزراعة في ولاية نخل

تكثر في هذه الولاية المنتوجات الزراعية حالها كحال ولايات سلطنة عُمان المشهورة بمياهها العذبة وأرضها الخصبة، وتكثر في ولاية نخل زراعة النخيل وأشجار الليمون والمانجو، كما تُزرع بعض الفواكه مثل الرمان والعنب والمشمش في وادي مستل الذي ينحدر من الجبل الأخضر شمال الولاية.

معالم ولاية نخل

  • قلعة نخل: تبعد هذه القلعة 120كم من مسقط على مدخل ولاية نخل، ولذلك حملت اسم الولاية، وبُنِيت أسوار القلعة وأبراجها عام 1834م، وتقع  فوق نتوءٍ صخريٍّ على ارتفاع 200 قدماً على سفح الجبل الغربيّ، وتشمل عدداً من البروج، من أشهرهم البروج الثلاثة؛ البرج الشرقيّ، البرج الغربيّ، والبرج الأوسط.
  • عين الثوار: تنبع هذه العين المتدفقة على مدار العام من جبل صلد، وتصل درجة الحرارة فيها إلى 14   درجة مئوية، وتتدفق في شلالاتٍ على مسافة 300م، ويتفرّع منها كل من فلج الصاروج وفلج كبة، وتستخدم كقنواتٍ مهمة للري، وتشكل هذه العين مكاناً للسياحة العلاجية، حيث يقصدها العديد من الزوار بهدف الاستشفاء عن طريق مياهها الساخنة المعدنية، كما يعتمد أهل الولاية على هذه العين في حياتهم اليومية وفي ري المزارع بنسبةٍ تصل إلى 90%.
  • وادي مستل: يبعد هذا الوادي 36كم عن مركز الولاية، وهو الحاضنة الزراعية الرئيسة بالولاية، وضم الوادي عدة قرى جبليةٍ بها بيوتٌ أثريةٌ وفلجٌ يحمل اسمها، إضافةً إلى قرية “وكان” التي تشتهر بمدرجاتها الزراعيّة الخلابة.