حياتك

علاج الكحة الشديدة مع البلغم

علاج الكحة الشديدة مع البلغم

تعرف على علاج الكحة الشديدة مع البلغم

الكحة بشكلٍ عام من ردود أفعال الجسم الطبيعية لمادة مهيجة أو سبب ما، وهي عادةً ما تكون مصحوبة بحالة صحية ما في حال كانت شديدة، واستمرت لفترة معينة، ومن أنواع الكحة المنتجة للبلغم، وتعتبر الكحة الشديدة مع البلغم واحدة من أعراض الحساسية، والعدوى البكتيرية، بالإضافة إلى الفيروسية، وغيرها من الأمراض المرتبطة بالجهاز التنفسي، كما أنها قد تنتج عن أمراض أخرى بعيدة عنه مثل ارتجاع المريء، وفي بعض الحالات يمكن أن يكون البلغم مصحوباً بخروج الدم، وهذا يستدعى إجراء فحوصات لمعرفة السبب، ويتطلب علاج الكحة الشديدة مع البلغم علاج المسبب الرئيسي فيها كخطوة أولى للتخلص من الكحة، فزوال الكحة كونها عرض يكون بزوال المرض.

علاج الكحة الشديدة مع البلغم بشكل عام

يمكن علاج الكحة الشديدة مع البلغم بشكلٍ عام من خلال الإجراءات التالية:

  • استخدام العلاجات التي تصرف دون وصفة طبية، وهي متعددة؛ ومنها ما هو عشبي.
  • استخدام أدوية الكحة التي تصرف بوصفة طبية تحت إشراف الطبيب، كتلك التي تحتوي على مادة الكودايين، وتجدر الإشارة إلى أنه غير موصى باستخدامها لمن هم دون سن الثانية عشرة.
  • استخدام الادوية المضادة للحساسية في حال وجودها.
  • استخدم المضادات الحيوية المناسبة في حال وجود عدوى بكتيرية.
  • استخدام الأدوية الستيرويدية للكحة في حالات الربو.
  • استخدام موسعات القصبات إن دعت الحاجة إلى ذلك.
  • استخدام الباراسيتامول أو الأسيتامينوفين للتخفيف من ألم الجسم والصدر الناتج عن الكحة.
  • استنشاق الهواء والبخار الرطب، وذلك من خلال أجهزة ترطيب الهواء.
  • شرب شاي الأعشاب والماء، والإكثار من السوائل مع تجنب الكافيين قدر المستطاع، أو تناوله بشكلٍ معتدل مع كميات وفيرة من الماء.

علاج الكحة الشديدة مع البلغم للأطفال

العلاج المنزلي

  • ترطيب الهواء: يساعد ترطيب الهواء في المنزل في المحافظة على مرونة وخفة المخاط، مما يسهل من عملية التخلص منه.
  • شرب السوائل: يمكن أن يساعد شرب السوائل بشكلٍ عام والمشروبات الساخنة بكميات كبيرة في تسهيل عملية تدفق المخاط، وتخليص الجسم منها بشكل أسرع، ومن الأمثلة على السوائل التي ينصح بها: شوربة الدجاج، وماء الليمون الفاتر.
  • تناول أطعمة تدعم الجهاز التنفسي وصحته: تساعد الأطعمة التي تحتوي على الثوم والليمون والزنجبيل في دعم علاج الكحة الشديدة مع البلغم، ونزلات البرد.
  • الغرغرة بالماء المالح: يمكن للأطفال الكبار استخدام غرغرة من الماء الدافئ والملح، فهي تساعد في التخلص من البلغم الذي يلتصق في نهاية الحلق، كما تساعد في محاربة الجراثيم، وتخفف من التهاب الحلق.
  • زيت الأوكالبتوس: يمكن استخدام زيت الأوكالبتوس كمرهم أو استنشاقه عبر البخار للمساعدة في علاج الكحة مع البلغم، فهذا الزيت العطري يعمل على تخفيف المخاط ليتمكن الطفل من السعال، والتخلص منه بشكل أسهل.

العلاج الطبي

يعتمد علاج الكحة الشديدة المصحوبة بالبلغم لدى الجميع ومن ضمنهم الأطفال على علاج المسبب له، وبما أن الكحة من ردود الفعل الدفاعية المهمة للجسم والجهاز التنفسي بالتحديد، فلا يجب العمل على إيقافه إلا في حال سبب الإزعاج للطفل، وذلك لأن الكحة تساعد الجسم في التخلص من البلغم، والذي يحتوي على المواد المهيجة أو مسببات العدوى، وبالتالي يمكن أن يلجأ الطبيب إلى استخدام المضادات الحيوية للتخلص من العدوى في حال كانت ذات منشأ بكتيري، وأدوية الحساسية في حال التحسس، كما يمكن أن تعطى موسعات القصبات في حالات ضيق التنفس أو الربو، ويمكن إعطاء الطفل أدوية الكحة الخاصة بالبلغم للمساعدة في التخلص منها.

إقرأ أيضا:إزالة بقع الزيت القديمة من الملابس

علاج الكحة الشديدة مع البلغم للرضع

تعتمد طريقة علاج الكحة الشديدة المصاحبة بالبلغم عند الرضع على المسبب، فإن كان السبب الاصابة بالبرد فإنه غالباً لا يحتاج إلى العلاج فقد يكون السبب تهيج في الجهاز التنفسي، وإصابته بعدوى فيروسية، وعندها تتم معالجة الأعراض، وفي حال كان السبب عدوى بكتيرية فعندها سوف يحتاج الطفل إلى المضادات الحيوية.

يمكن استخدام بعض العلاجات الطبيعية للمساعدة في تهدئة الكحة عند الرضع ومنها مشروبات الأعشاب كتلك التي تحتوي على الكراوية والبابونج، ويجب عدم استخدام هذه الأعشاب إلى بعد استشارة الطبيب المختص وتحديد الجرعة المناسبة للرضيع، ويساعد تدليك صدر الرضيع بالزيت الخاص بالأطفال برفق حتى تخف الكحة لديه، كما يمكن اللجوء إلى استنشاق البخار حتى يساعد على توسيع الشعب الهوائية في رئتي الطفل وذلك بعد استشارة الطبيب.

علاج الكحة الشديدة مع البلغم للحامل

إن لعلاج الحامل خصوصية كبيرة، وخاصة في الأشهر الثلاث الأولى من الحمل، فيمكن للكثير من الأدوية والعلاجات حتى الطبيعية منها أن تؤثر على صحتها وعلى صحة جنينها بشكلٍ خطير، ويمكن علاج الكحة الشديدة مع البلغم للحامل من خلال اتخاذ بعض الإجراءات والتدابير التالية:

إقرأ أيضا:فوائد دهن سنام الجمل
  • أخذ قسط كافي وطويل من الراحة والنوم، وذلك لإعطاء جسدها بعض الوقت لاستعادة عافيته.
  • شرب الكثير من السوائل، وتناول طعام صحي ومتنوع.
  • شرب الماء الدافئ مع الليمون والعسل، فهذا من شأنه أن يعطي الحامل شعوراً بالراحة، كما يعمل على علاج الكحة والتهاب الحلق,
  • الغرغرة بالماء الدافئ والملح.
  • استخدام الأسيتامينوفين أو الباراسيتامول لعلاج الألم الناتج عن السعال في حال وجوده.
  • استشارة الطبيب، حيث يمكن أن يصف لها شراب آمن للحامل من أجل علاج الكحة، كما يفضل تجنب استخدام الأدوية وخاصة في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل إلا إذا رأى الطبيب أن هناك حاجة ملحة إلى ذلك، فقد يضطر الطبيب إلى إعطائها الأدوية في حال استمرت الكحة لأكثر من يومين من دون تحسن أو صاحبه ألم في الصدر أو بدأ يؤثر على شهيتها ونومها.

علاج الكحة الشديدة مع البلغم بالأعشاب

يمكن أن تساعد بعض الأعشاب والعلاجات الطبيعية في علاج الكحة الشديدة مع البلغم، ولكن لا بد من استشارة الطبيب قبل استخدام أي منها وبالأخص لمن يعانون من أمراض مزمنة، كما يجب عدم استخدامها بكميات غير مدروسة حفاظاً على الصحة العامة للمريض، ومن هذه الأعشاب:

  • الزنجبيل: يمكن للزنجبيل أن يساعد  في علاج الكحة الشديدة مع البلغم و تهدئة الكحة الجافة، فهو يمتلك خصائص تساعد في الحد من التهابات متعددة مثل التهاب الشعب الهوائية، والتهاب الحنجرة، كما يساعد الزنجبيل في إذابة البلغم وبالتالي يعمل على تسهيل عملية خروجها والتخلص منها في وقت أقصر، وتجدر الإشارة إلى أنه يجب الاعتدال في تناول الزنجبيل فهو قد يؤدي إلى اضطراب المعدة، كما أنه يمكن أن يتعارض مع الأسبرين ولذلك لا بد من استشارة الطبيب قبل تناوله.
  • النعناع: تحتوي أوراق النعناع على المنثول الذي يساعد في تهدئة الحلق وعلاج الاحتقان، كما يعمل على إذابة البلغم، ويمكن استخدامه من خلال استنشاقه عن طريق البخار، أو من خلال شربه كالشاي.
  • اللبلاب: تعتبر أوراق اللبلاب من المقشعات الفعالة، فهي تمتلك القدرة على تخفيف من سماكة البلغم وبالتالي تسهل من قدرة المريض على التخلص من البلغم بشكلٍ أسرع.
  • الزعتر: تحتوي أوراق الزعتر على مركبات تساعد على تقليل الالتهاب، وارتخاء عضلات الحل، وهي تعرف بمركبات الفلافونويد، وتشير الدراسات والأبحاث إلى أن تناول أوراق الزعتر مع عشبة اللبلاب يمكن أن يعمل على تهدئة الكحة والتهاب القصبات الهوائية، ويتوفر في الصيدليات شرابات للكحة تحتوي على هذا الخليط.
السابق
علاج ارتفاع ضغط الدم
التالي
هل مرض الفصام مجنون