حياتك

أسباب ارتفاع انزيمات الكبد

أسباب ارتفاع انزيمات الكبد

ما هي أسباب ارتفاع انزيمات الكبد

يشير ارتفاع انزيمات الكبد عادةً إلى وجود التهاب أو تلف في خلايا الكبد، ويمكن لخلايا الكبد التالفة أو الملتهبة أن تسرب كميات أعلى من المعدل الطبيعي من مواد كيميائية معينة ومن ضمنها إنزيمات الكبد إلى مجرى الدم، وبالتالي تظهر انزيمات الكبد مرتفعة عند إجراء فحوصات الدم، ومن انزيمات الكبد التي عادةً ما تتواجد مرتفعة: ألانين ترانس أمينيز، والأسبرتيت ترانس أمينيز، والألكلاين فوسفاتيز، وجاما جلوتميل ترانس ببتيديز، ويمكن اكتشاف ارتفاع انزيمات الكبد عند القيام بفحص دم روتيني، وفي أغلب الحالات يكون هذا الارتفاع في انزيمات الكبد طفيفاً ومؤقتاً، وفي أغلب الأوقات قد لا يعني ارتفاع انزيمات الكبد وجود حالة مرضية مزمنة أو خطيرة في الكبد. [1]

ما أسباب ارتفاع انزيمات الكبد

أسباب ارتفاع انزيمات الكبد الشائعة

يمكن أن تتسبب العديد من الأمراض والحالات في ارتفاع انزيمات الكبد، ويقوم الطبيب في تحديد السبب من خلال مراجعة الأدوية التي يتناولها الشخص، والاعراض والعلامات التي تظهر عليه بالإضافة إلى طلبه إجراء تحاليل واختبارات أخرى لحصر الاحتمالات، وفيما يلي أسباب ارتفاع انزيمات الكبد الشائعة:[1]

  • بعض الأدوية التي تصرف دون وصفة طبية، ومنها الأسيتامينوفين أو الباراسيتامول.
  • بعض الأدوية التي تصرف بوصفة طبية ومنها الأدوية التي تحتوي على التركيبة الدوائية التي تنتمي إلى عائلة الستاتين، والتي تستخدم من أجل السيطرة على الكوليسترول.
  • شرب الكحول.
  • فشل القلب.
  • التهاب الكبد الوبائي من نوع أ.
  • التهاب الكبد الوبائي من نوع ب.
  • التهاب الكبد الوبائي من نوع ج.
  • مرض الكبد الدهني غير الكحولي.
  • السمنة وزيادة الوزن.

أسباب ارتفاع انزيمات الكبد الأخرى

هناك أسباب أخرى يمكن أن تتسبب في ارتفاع انزيمات الكبد، ومن هذه الأسباب ما يلي:[1]

إقرأ أيضا:أنواع القطط
  • التهاب الكبد الكحولي، وهو عبارة عن التهاب حاد في الكبد ناتج عن الاستهلاك المفرط للكحول.
  • التهاب الكبد المناعي الذاتي، وهو التهاب الكبد الناتج عن أمراض المناعة الذاتية.
  • الداء البطني، وهو خلل في الأمعاء الدقيقة الناتج عن مادة الجلوتين.
  • عدوى الفيروس المضخم للخلايا.
  • فيروس إيبشتاين –بار.
  • داء ترسب الأصبغة الدموية، وهو ما يحدث عند تخزين الجسم لكميات كبيرة من الحديد.
  • سرطان الكبد.
  • داء كثرة الوحيدات.
  • التهاب العضلات، وهو من الأمراض الالتهابية التي تتسبب في ضعف العضلات.
  • الانتان أو تعفن الدم، وهو ما يحدث عند تواجد عدوى مفرطة في مجرى الدم، والذي يستهلك النيوتروفيل بشكلٍ أسرع من قدرة الجسم على إنتاجها.
  • أمراض الغدة الدرقية.
  • التهاب الكبد التسممي، وهو التهاب الكبد الناتج عن الأدوية أو السموم.
  • داء ويلسون، وهو ينتج بسبب تخزين الجسم لكميات كبيرة من النحاس.

شرح بعض أسباب ارتفاع انزيمات الكبد

مرض الكبد الدهني

يصاب الإنسان بمرض الكبد الدهني في حال تراكم الدهون في الكبد، وفي حال كان السبب في ذلك استهلاك الكحول فإنه يطلق عليه في ذلك الوقت مرض الكبد الدهني الكحولي، أما في حال عدم تسبب الكحول في تراكم الدهون على الكبد فإنه يطلق عليه اسم مرض الكبد الدهني اللاكحولي، وغالباُ ما يصيب هذا المرض الأشخاص الذين يعانون من المتلازمة الأيضية، ويمكن أن يتسبب هذا المرض في بعض الأحيان بشعور المصاب بالتعب والألم في الجزء الأيمن من البطن، ولكنه عادةً ما لا يتسبب في ظهور أية أعراض، ولذلك قد يقوم الطبيب بطلب إجراء فحص الدم للكشف عن ارتفاع انزيمات الكبد في حال كان الشخص يعاني من الإفراط في شرب الكحول أو مصاب بالمتلازمة الأيضية من أجل تشخيص الإصابة بمرض الكبد الدهني. [2]

إقرأ أيضا:طريقة تحضير ماء الذهب

المتلازمة الأيضية

تشتمل المتلازمة الأيضية على مجموعة من الأعراض التي ترفع من فرصة الإصابة بأمراض القلب، وقد يطلب الطبيب من الأشخاص الذين يعانون من واحد أو أكثر من الأعراض إجراء فحص الدم للكشف عن ارتفاع انزيمات الكبد، وتتضمن أعراض المتلازمة الأيضية ما يلي:[2]

  • ارتفاع في مستوى السكر في الدم.
  • ارتفاع في ضغط الدم.
  • زيادة الوزن.
  • ارتفاع في مستوى الكوليسترول.

التهاب الكبد

يمكن أن يشعر المريض المصاب بالتهاب الكبد بالوهن والتعب، وآلام المفاصل، بالإضافة إلى الغثيان، ويمكن أن يصاب الإنسان بالتهاب الكبد الوبائي بسبب الإصابة بفيروس الكبد الوبائي، وهناك عدة فصائل من هذا الفيروس وهي فيروس أ، وب، وج، ود، وه، وتتشابه الأعراض الناتجة عن كل من منها مع بعضها البعض، ومن الأعراض الشائعة لالتهاب الكبد الوبائي ما يلي:[2]

  • الوهن والضعف العام.
  • تيبس العضلات.
  • آلام وأوجاع المفاصل.
  • الغثيان.
  • فقدان الشهية.
  • آلام في البطن.
  • ارتفاع درجة الحرارة والحمى.
  • ظهور البول بلون داكن.
  • حكة في الجلد.
  • اليرقان، اصفرار في العينين والجلد.

متلازمة استهلاك الكحول أو الأدوية

يمكن أن يتسبب استهلاك الكحول أو الأدوية المهلوسة بكثر في التهاب الكبد أو تلفه، ويطلق على التهاب الكبد الناتج عن استهلاك الكحول بالتهاب الكبد الكحولي، بينما يطلق على التهاب الكبد الناتج عن استهلاك الأدوية بالتهاب الكبد التسممي، وتتشابه الأعراض الناتجة عن كل من التهاب الكبد الكحولي والتهاب الكبد التسممي مع الأعراض الناتجة عن التهاب الكبد الوبائي الفيروسي، وفي حال ظهور أعراض متلازمة استهلاك الكحول أو الأدوية يمكن أن يطلب الطبيب إجراء فحص الدم من أجل الكشف عن ارتفاع انزيمات الكبد، وتحديد نوع العلاج المناسب للحالة.[2]

إقرأ أيضا:اسعار الثياب السودانية من موقع السوق المفتوح

تليف أو تشمع الكبد

يعتبر تليف أو تشمع الكبد من أنواع تلف الكبد، ويعاني الشخص المصاب بتشمع الكبد من إصابة دائمة فيه، والذي يمنعه من القيام بوظائفه بشكلٍ طبيعي، ويمكن أن يؤدي تشمع الكبد في النهاية إلى فشل في الكبد، وتتضمن أعراض الإصابة بمرض تشمع الكبد الشعور بالضعف العام والوهن، وحكة الجلد، ويصبح الأشخاص المصابين بالتهاب الكبد أو داء الكبد الدهني في حال أكثر عرضة للإصابة بتشمع الكبد في حال عدم تلقيهم العلاج المناسب، وقد يشير الطبيب إلى المريض بالقيام بفحوصات الدم لمعرفة ما إن كانت انزيمات الكبد مرتفعة لدى الأشخاص الذين يعانون من هذه الأمراض من أجل التأكد من صحة الكبد.[2]

ما أعراض ارتفاع انزيمات الكبد

عادةً لا تظهر أية علامات أو أعراض خاصة عند ارتفاع انزيمات الكبد، وقد يقرر الطبيب الكشف عن ارتفاع انزيمات الكبد لدى مرضى التهاب الكبد، أو الأشخاص الذي يستهلكون كميات كبيرة من الكحول والأدوية، أو في حال وجود تاريخ عائلي للإصابة بأمراض الكبد، أو إصابة الشخص بمرض السكري أو في حال السمنة، وبشكلٍ عام يمكن أن تظهر الأعراض التالية خاصة في حال الإصابة بالتهاب الكبد: [3] [4]

  • اليرقان، والذي يتمثل باصفرار الجلد، واصفرار بياض العينين، والغشاء المخاطي، والذي ينتج عن مشاكل في الكبد.
  • ألم أو انتفاخ في البطن.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • تغير لون البول إلى اللون الداكن.
  • ظهور البراز بلون باهت.
  • الضعف، والشعور بالوهن.
  • ضعف في الشهية.

ما علاج ارتفاع انزيمات الكبد

يتم علاج ارتفاع انزيمات الكبد اعتماداً على المسبب الرئيسي في حدوثه، وقد ينصح الطبيب المصاب بالتوقف عن استهلاك الكحول أو الابتعاد عن تناول أدوية معينة، أو محاول فقدان الوزن، أو الحرص على تناول حمية غذائية صحية واتباع نمط حياة صحي، وفي حال بقيت انزيمات الكبد مرتفع يقوم الطبيب حينها بطلب المزيد من التحاليل والفحوصات، أو قد يشير بالمريض إلى المتابعة مع أخصائي في أمراض الكبد.[3]

السابق
أسباب فشل بروتين الشعر
التالي
أسباب الم أسفل البطن