حياتك

أسباب ارتفاع درجة الحرارة

أسباب ارتفاع درجة الحرارة

ما هي أسباب ارتفاع درجة الحرارة

تعتبر درجة الحرارة مرتفعة في حال تخطت المعدل الطبيعي لها، ويطلق على ارتفاع درجة الحرارة أيضاً الحمى، وهي عادةً ما تكون علامة على أن الجسم يعمل من أجل الإبقاء على سلامة صحته من التعرض للعدوى أو لمرض ما، وتختلف درجة الحرارة الطبيعية من جسم إلى آخر، وهي عادةً ما تكون بمعدل 37˚ سلسيوس، كما يمكن أن تختلف درجة حرارة الإنسان خلال اليوم، كما يمكن أن تؤثر عوامل مختلفة مثل فترة الدورة الشهرية، أو ممارسة التمارين الرياضية على درجة حرارة الجسم. [1] [2]

ما أسباب ارتفاع درجة الحرارة

يصاب الإنسان بارتفاع درجة الحرارة عندما يغير جزء من الدماغ والمدعو بتحت المهاد درجة الحرارة الطبيعية للجسم ويتسبب في ارتفاعها، وعندما ترتفع درجة الحرارة يشعر الإنسان بالقشعريرة ويبدأ بارتداء المزيد من الملابس، كما يمكن أن يرتجف الجسم من أجل توليد المزيد من الحرارة، وهذا يتسبب في المزيد من ارتفاع درجة الحرارة، وهناك العديد من عوامل وأسباب ارتفاع درجة الحرارة، ومن الأسباب المحتملة لذلك ما يلي: [1] [2] [3]

  • العدوى، ومنها الذي يصيب الأذن، والرئة، والجلد، والحلق، والمثانة أو الكلى، وهذا يتضمن الإصابة بالإنفلونزا، والالتهاب الرئوي، وعدوى فيروس كورونا المستجد.
  • الإنهاك الحراري.
  • بعض أنواع المطاعيم واللقاحات، مثل اللقاحات ضد الدفتيريا، والكزاز عند الأطفال.
  • التسنين عند الرضع، حيث يمكن أن يتسبب بارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم.
  • بعض الأمراض الالتهابية مثل التهاب المفاصل الروماتويدية، ومرض كرون.
  • أمراض المناعة الذاتية، ومن الأمثلة عليها: الذئبة، وداء الأمعاء الالتهابي.
  • الأمراض الهرمونية، ومن الأمثلة عليها فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • المخدرات، والأدوية الغير قانونية، ومنها: الأمفيتامينات، والكوكايين.
  • السرطان.
  • الخثرات الدموية.
  • التعرض لحروق الشمس الشديدة.
  • التسمم الغذائي.
  • بعض أنواع الأدوية، ومن الأمثلة عليها: بعض المضادات الحيوية، وأدوية علاج ارتفاع ضغط الدم، وأدوية معالجة التشنجات.

ما أعراض ارتفاع درجة الحرارة

اعتماداً على أسباب ارتفاع درجة الحرارة يمكن أن تظهر أعراض أخرى مصاحبة لها، ومن هذه الأعراض ما يلي: [1] [2]

إقرأ أيضا:أنواع القطط
  • التعرق.
  • الارتجاف.
  • الصداع.
  • آلام في العضلات.
  • فقدان الشهية.
  • الجفاف.
  • الشعور بالضعف العام.

متى يجب زيارة الطبيب

مدى خطورة درجة الحرارة [1] [2]

عادةً ما لا يكون ارتفاع درجة الحرارة لوحدها أمراً مقلقاً، أو سبباً كافياً للجوء إلى الطبيب، ولكن هناك حالات معينة تتطلب التدخل والمشورة الطبية العاجلة سواء كان ذلك متعلقاً بالأطفال الرضع وحديثي الولادة أو الأطفال أو البالغين.

الرضع

يعتبر ارتفاع درجة الحرارة غير معروفة السبب عند الرضع والأطفال أمراً مقلقاً أكثر من البالغين، ولذلك لا بد من التواصل مع الطبيب في حال كان يعاني الطفل مما يلي:

  • الأطفال أقل من عمر 3 أشهر، وكانت درجة حرارته عند قياسها من فتحة الشرج تقدر بحوالي 38˚ سلسيوس أو أكثر.
  • الأطفال بين عمر 3-6 أشهر، وكانت درجة حرارته عند قياسها من فتحة الشرج تصل إلى 38.9˚ سلسيوس، وكان يبدو الطفل متهيجاً، وغير مرتاح، أو كسول، أو ارتفعت درجة حرارته أعلى من 38.9˚ سلسيوس.
  • الأطفال بين عمر 6-24 شهر، وكانت درجة حرارته عند قياسها من فتحة الشرج أعلى من 38.9˚ سلسيوس، واستمرت لأكثر من يوم واحد مع عدم ظهور أية أعراض أخرى، وفي حال ظهرت أعراض وعلامات أخرى مثل أعراض الرشح، أو السعال، أو الإسهال، فإنه يمكن التواصل مع طبيب الأطفال اعتماداً على شدة الحالة.

الأطفال

غالباً ما لا يتسبب ارتفاع درجة حرارة الطفل قلقاً وذلك في حال بدت استجابته طبيعية، والمقصود بذلك أن الطفل يتواصل من خلال العيني بشكلٍ طبيعي مع الآخرين، ويستجيب إلى تعابير الوجه بالإضافة إلى الصوت، كما أنه يشرب السوائل، ويلعب بشكل طبيعي، ولكن يجب التواصل مع الطبيب في حال كان الطفل يعاني من ما يلي:

إقرأ أيضا:أنواع الإوز
  • يبدو غير مرتاحاً، ومهتاجاً، بالإضافة إلى التقيؤ المستمر، والشعور بالصداع الشديد، أو ألم في المعدة، أو لديه أية أعراض أخرى تتسبب في الشعور بعدم الراحة بشكلٍ ملحوظ للآخرين.
  • ارتفاع درجة الحرارة بعد ترك الطفل في السيارة ذات درجة الحرارة المرتفعة، وذلك يتطلب التدخل الطبي العاجل.
  • ارتفاع درجة الحرارة المستمر لأكثر من 3 أيام.
  • يبدو الطفل غير مرتاحاً، مع عدم قدرتها على التواصل بالعين مع الآخرين.
  • لا بد من طلب المشورة الطبية في حال كان الطفل يعاني من مشاكل معينة، ومنها إصابة الطفل بمشاكل تتعلق بنظام المناعة، أو لديه مشاكل صحية قائمة.

البالغين

يجب على الشخص البالغ التواصل مع الطبيب في حال ارتفاع درجة حرارته إلى 39.4˚ سلسيوس أو أكثر، كما يجب عليه الحصول على الرعاية الطبية العاجلة في حال ظهرت الأعراض التالية مع ارتفاع درجة الحرارة:

  • الصداع الشديد والحاد.
  • ظهور طفح جلدي غير معتاد، خاصة في حال ازداد وضع الطفح سوء وبشكل متزايد.
  • التحسس غير المعتاد إلى الضوء الساطع.
  • تشنج الرقبة، والشعور بالألم عند ثني الرأس إلى الأمام.
  • الشعور بحالة من التشوش الذهني.
  • التقيؤ المستمر.
  • الشعور بصعوبة التنفس أو ألم بالصدر.
  • ألم في البطن، أو ألم عند التبول.
  • التشنجات والاختلاجات.

 ما علاج ارتفاع درجة الحرارة

الأدوية التي تصرف دون وصفة طبية

يمكن أن يوصي الطبيب باستخدام بعض الأدوية التي تصرف دون وصفة طبية مثل التراكيب الدوائية: الأسيتامينوفين، أو الأيبوبروفين في حال كانت درجة الحرارة مرتفعة جداً أو في حالة وجود درجة حرارة مرتفعة قليلاً وتسبب الإزعاج، ويجب استخدام هذه الأدوية حسب التعليمات والجرعات المحددة من خلال الطبيب، وتجنب أخذ كميات مفرطة منها؛ حيث يمكن للاستخدام المفرط من الأسيتامينوفين أو الإيبوبروفين وبجرعات عالية وعلى مدى طويل أن تتسبب في تلف بالكلى أو الكبد، والجرعات المفرطة والحادة يمكن أن تكون قاتلة، وفي حال كانت درجة حرارة الطفل عالية حتى بعد إعطاء جرعة من خافضات الحرارة فإنه لا يجب أن يعطى المزيد من الدواء بل يجب الاتصال مع الطبيب، كما يجب عدم إعطاء الأطفال الأسبرين؛ حيث يمكن أن يتسبب ذلك بالإصابة بمرض نادر وقد يكون قاتلاً يعرف باسم متلازمة ري.

إقرأ أيضا:هل مرض التيفود خطير

الأدوية التي تصرف بوصفة طبية

اعتماداً على أسباب ارتفاع درجة الحرارة يمكن أن يصف الطبيب مضادات حيوية، خاصة في حال وجود عدوى بكتيرية مثل التهاب الرئة، أو التهاب الحلق، ومن الجدير بالذكر أن المضادات الحيوية لا تعالج العدوى الفيروسية، ولكن توجد بعض من الأدوية المضادة للفيروسات من أجل معالجة أنواع معينة من العدوى الفيروسية، ولكن أفضل نوع من العلاج للحالات البسيطة من الأمراض الناتجة عن العدوى الفيروسية تتضمن الراحة، وشرب الكثير من السوائل بالإضافة إلى السيطرة على الأعراض. [2] [3]

علاج ارتفاع درجة الحرارة للرضع

بالنسبة للأطفال الرضع وخاصة دون سن 28 يوماً، والذين يعانون من ارتفاع درجة الحرارة، فإنهم قد يحتاجون إلى العناية الطبية والإدخال إلى المستشفى من أجل فحصهم وتشخيص حالتهم واختيار العلاج المناسب، فقد يعني ارتفاع درجة الحرارة في هذا العمر الصغير وجود حالة عدوى خطيرة قد تحتاج إلى إعطاء الأدوية بالوريد والمراقبة على مدار الساعة. [2] [3]

العلاج المنزلي

يمكن أن يقوم الشخص بالعديد من الأشياء من أجل التخفيف عن المصاب بارتفاع درجة الحرارة، ومنها: [2] [3]

  • شرب الكثير من السوائل: حيث يمكن أن يتسبب ارتفاع درجة الحرارة بالجفاف، ولذلك لا بد من شرب الماء أو العصير أو الحساء، كما يمكن استخدام المحاليل المخصصة للاستخدام في حالات الجفاف للأطفال.
  • الراحة: من المهم أن يحصل المريض على قسط من الراحة من أجل الشفاء، حيث تزيد الحركة من ارتفاع درجة الحرارة.
  • خفض الحرارة: يمكن ذلك من خلال ارتداء الملابس الخفيفة، وإبقاء درجة حرارة الغرفة باردة، والنوم مع غطاء خفيف.
السابق
أسباب تغير لون البول
التالي
أضرار عملية زراعة الشعر