حياتك

أسباب ثبات الوزن بعد الولادة

أسباب ثبات الوزن بعد الولادة

ثبات الوزن 

تعاني العديد من السيدات وبالأخص بعد الولادة من مشكلة ثبات الوزن وعدم القدرة على إنقاصه، ويعني ثبات الوزن امتناع الجسم عن فقدان الكيلوyرامات من الدهون المتراكمة بداخله حتى بعد إتباع رجيم أو حمية غذائية لإنقاص الوزن، وهذه المشكلة لها العديد من الأسباب التي يجب علاجها للتخلص من مشكلة ثبات الوزن. 

استرجاع الوزن بعد الولادة 

يجب العلم بأن عملية استرجاع الوزن المثالي مرة أخرى بعد الولادة يحتاج إلى وقت طويل إلى حد ما؛ فإن أغلب السيدات يفقدن حوالي 5كغم من الوزن الزائد أثناء عملية الولادة؛ وهذا بسبب نزول كل من الجنين والماء المحيط به؛ وبعدها يعود الرحم إلى مكانه الطبيعي بعد عملية الولادة ما بين الـ6 والـ 8 أسابيع، وأغلب السيدات يفقدن الوزن بعد عملية الولادة بحوالي ستة أشهر ويختلف الوقت من سيدة للأخرى وهذا يرجع إلى طبيعة الجسم والسن ومعدل الحرق والنظام الغذائي، وعند ملاحظة ثبات الوزن وصعوبة إنقاص الوزن تلجأ العديد من السيدات لإتباع الحميات الغذائية لإنقاصه. 

ما هي أسباب ثبات الوزن بعد الولادة

  • قلة النوم: تتعرض العديد من السيدات بعد الولادة لصورة كبيرة من اضطرابات النوم وقلة ساعات النوم؛ فتظل الأم مستيقظة مع الطفل لساعات متأخرة أثناء الليل، وبالتالي هذا يسبب ثبات الوزن لعدم اكتساب الوقت الكافي للنوم والراحة؛ مما يؤدي إلى إفراز هرمون الكورتيزول ومجموعة من الهرمونات الأخرى التي تعمل على ثبات الوزن. 
  • المبالغة بتناول السكريات والدهون: بسبب معاناة السيدات في تلك الفترة وعدم قدرتهم على التركيز والشعور الدائم بالإرهاق والإجهاد، يؤدي هذا إلى كثرة تناول السيدات إلى الكثير من السعرات الحرارية بالأطعمة المليئة بالسكريات والدهون. 
  • عدم تناول الأطعمة الصحية: يؤدي عدم تناول الأطعمة الصحية وعدم التركيز على تحضير الأطباق الصحية قليلة السعرات الحرارية إلى ثبات الوزن وصعوبة التخلص من الدهون الزائدة. 
  • عدم التمكن من ممارسة الرياضة: لا تجد الأمهات الوقت الكافي للممارسة الرياضة بسبب الانهماك ع الطفل بالعديد من الامور، وبالتالي يصيب هذا المرأة بثبات الوزن وببعض الأحيان تعاني من زيادة الوزن، لهذا يجب ممارسة التمارين الرياضية باليوم حتى ولو بسيطة لتفادي زيادة أو ثبات الوزن؛ ويجب العلم بأن جر عربة الطفل لا تعتبر تمرين رياضي؛ حيث إنها لا تحرق إلا 243 سعرة حرارية، وهذا لا يمكن المرأة من خسارة كيلو أو نصف كيلو بالأسبوع الواحد. 
  • الإفراط بتناول الطعام: الإفراط بتناول الطعام حتى لو الطعام الصحي يسبب زيادة السعرات الحرارية بالجسم، وبالتالي يؤدي هذا إلى ثبات الوزن.
  • التوقف عن الرضاعة الطبيعية: تساعد الرضاعة الطبيعية على حرق من 380 إلى 600 سعر حراري باليوم، وبالتالي عند التوقف عنها يؤدي هذا إلى زيادة الوزن أو ثبات الوزن.  
  • إهمال تناول وجبة الإفطار: في الغالب ما يكون صباح كل سيدة سواء عاملة أو ربة منزل مزدحم جدًا ومليء بالمهام، وبالأخص إذا كانت هذه هي الولادة الأولى لها، فقد تنسى تناول وجبة الإفطار وهذا يؤثر على الجسم، وبالتالي يسبب الإجهاد ويجعل الجسم يعمل على تخزين الدهون بدلًا من حرقها والتخلص منها.
  • تناول الطعام واقفة: يؤدي تناول الطعام واقفة إلى تناول كميات كبيرة من الطعام، بالإضافة إلى جعل الدهون تتراكم أكثر بمنطقة البطن.
  • ارتداء ملابس الحمل الواسعة: يعمل ارتداء ملابس الحمل الواسعة بعد الولادة إلى اكتساب الوزن الزائد؛ وهذا بسبب عدم اكتراث الأم لشكل جسدها بسبب ملابس الحمل الواسعة جدًا؛ فتعتقد وقتها أنها لم تكتسب الوزن الزائد، وبالتالي لا تعمل على التخلص من هذا الوزن. 

هاجر علي 25 عاماً، خريجة جامعة عين شمس تخصص الآثار الإسلامية لعام 2017، تعمل في كتابة المحتوى وكمترجمة باللغتين العربية والانجليزية لدى عدة شركات لأكثر من 6 سنوات. تفضل الكتابة بالعديد من المجالات مثل الاثار والسياحة والفنون كالرسم والتصميم والديكور، لأنها درست دبلومة شاملة عن التصميم الداخلي والديكور. ومن هواياتها المفضلة القراءة والبحث؛ فالقراءة تساعد على الإطلاع وتعلم كل جديد بمختلف المجالات، والإطلاع على الثقافات المختلفة، كما أنها تفضل تعلم اللغات.

السابق
إيجابيات تربية الدواجن
التالي
زراعة النعناع بدون تربة