منوعات

أسباب ركود المبيعات في معرضك

أسباب ركود المبيعات في معرضك

ركود المبيعات

ركود المبيعات هو أكثر ما يقلق كافة الشركات العاملة في القطاع التجاري، ويعتبر ركود المبيعات في قطاع السلع المُعمّرة مثل السيارات؛ هو الأكثر خطورة نظراً لارتفاع تكلفة هذه النوعية من السلع، وبالتالي فإن ركود المبيعات يترتب عليه انخفاض عوائد رأس المال المستثمر، وهو الأمر الذي يترتب عليه انخفاض الأرباح بصورة كبيرة، وقد يضطر الكثير من الشركات التجارية للتصفية وإنهاء نشاطها.

7 أسباب ركود المبيعات في معرضك

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ركود مبيعات السيارات من أهمها ما يلي: 

ارتفاع أسعار الوقود وتكاليف الصيانة

من أهم أسباب ركود مبيعات السيارات هو ارتفاع الوقود وارتفاع تكاليف الصيانة وقطع الغيار، حيث أن هناك نسبة كبيرة من المستهلكين قد تراجعوا عن شراء سيارات جديدة نتيجة لارتفاع التكاليف اللازمة لتشغيل وصيانة السيارة.

الرغبة في اقتناء الموديل الأحدث

من أهم المشاكل التي تواجه معارض السيارات هي رغبة الكثير من العملاء في اقتناء الموديل الأحدث، فعلى سبيل المثال عندما يقرر أحد الأفراد شراء سيارة جديدة في عام 2019، فإنه يفضّل الانتظار شهور قليلة لاقتناء موديل عام 2020 والذي يصدر في الربع الأخير من العام، كما أن السعر يكاد يكون متقارب، وهو الأمر الذي يضع أصحاب معارض السيارات في مشكلة، حيث يتوجب تصريف الوحدات المتبقية من موديلات العام الحالي قبل صدور موديلات العام الجديد والتسويق لها.

الاتجاه للسيارات الصينية

نتيجة ارتفاع تكاليف شراء سيارة، بالإضافة لارتفاع التكاليف الشهرية المتوقعة لها سواء المتعلقة بالوقود والزيت أو الصيانة وقطع الغيار، فإن نسبة كبيرة من المستهلكين بدأت باقتناء السيارات الصينية الصغيرة ذات السعر المنخفض واستهلاك الوقود الاقتصادي، وهو الأمر الذي يترتب عليه انخفاض كبير في مبيعات السيارات الكورية واليابانية ذات الحجم نفسه، بالإضافة إلى التراجع عن شراء السيارات ذات الدفع الرباعي والمعروفة بسعرها المرتفع واستهلاكها العالي للوقود.

رفض تمويل شراء السيارات

من أكثر أسباب ركود مبيعات السيارات هو صعوبة الحصول على تمويل السيارة، حيث تضع كثير من الشركات والبنوك المموّلة لهذا النوع من القروض شروط صعبة نسبياً مثل تحويل الراتب إلى البنك المصدر للقرض، أو وجود تمويل سابق. 

ارتفاع سعر الدولار

يترتب على ارتفاع سعر الدولار أمام العملة المحلية ارتفاع في أسعار كافة موديلات السيارات بمعدلات ليست بالقليلة، وهو الأمر الذي يترتب عليه تراجع الكثير من المستهلكين عن شراء السيارات بسبب الارتفاع المفاجئ في أسعارها، بالإضافة إلى إنخفاض قيمة دخلهم الحقيقي.

وجود عيوب في السيارة 

من أكثر الأمور التي تؤثر على مبيعات السيارات هو وجود عيوب في السيارة، وهو الأمر الذي حدث مع شركة هوندا اليابانية التي اضطرت لسحب حوالي 784 ألف سيارة من السوق الياباني بسبب وجود عيوب في الوسائد الهوائية، كما تعرضت شركة فولكس فاجن الألمانية للمأزق نفسه حينما اضطرت لسحب ما يقرب من مليوني ونصف المليون سيارة من السوق الألماني بسبب وجود مشاكل متعلقة بانبعاثات الوقود.

بالتالي فإن أخبار مثل السابق ذكرها يكون أثرها الأول هو إحجام كافة المستهلكين عن شراء سيارات أي شركة ظهر في سياراتها عيوب، وهو الأمر الذي يترتب عليه ركود مبيعات كافة المعارض التي تعتمد على سيارات هذه الشركات بصورة جزئية أو كلية.

ركود سوق السيارات المستعملة

من أهم الأسباب التي تؤدي إلى ركود مبيعات معارض السيارات هو انخفاض مبيعات سوق السيارات المستعملة بشكل كبير، وذلك يرجع لأن أغلب المشترين يعتمدون في تمويل جزء كبير من صفقة شراء السيارة الجديدة على بيع السيارة القديمة، وبالتالي نتيجة عدم قدرة أغلبهم على بيع السيارة القديمة، فإن مشروع شراء سيارة جديدة أصبح أمر غير قابل للتحقيق.

السابق
تعرّف على كيفية تخفيض التكلفة في معرض السيارات‎
التالي
دليلك للتفاوض الصحيح مع المورد