حياتك

أسباب فشل بروتين الشعر

أسباب فشل بروتين الشعر

ما هي أسباب فشل بروتين الشعر

يحتوي الشعر الصحي والقوي والمرن على الكثير من البروتين فيه، حيث يمنح البروتين الشعر الكثافة والحيوية واللمعان، ولكن عندما يتعلق الأمر ببروتين الشعر فإنه من الممكن أن يتسبب وجوده في الشعر بكثرة في تلف الشعر، فيما يعرف بتراكم البروتين، والذي يؤدي إلى فقدان الشعر لحيويته، وإصابته بالجفاف والتكسر والتقصف، ويعتبر الكيراتين البروتين الأساسي الذي يمنح خصلات الشعر القوة، وخاصة عند وضعه عليها، وتستخدم السيدات في العادة علاج البروتين للشعر بالإضافة للمستحضرات التي تحتوي على الكيراتين من أجل ذلك، وقد يؤدي الاستخدام المفرط لها بالشكل الخاطئ إلى تراكم الكيراتين على خصلات الشعر، وبالتالي يتسبب في نتائج غير مرغوب بها مثل تقصف نهايات الشعر، وصعوبة تسريحه، كما يوجد العديد من أسباب فشل بروتين الشعر التي تتعلق بالممارسات الخاطئة عند استخدامها ولذلك يجب التعرف عليها وتجنب القيام بها. [1]

ما أسباب فشل بروتين الشعر

الاستخدام الخاطئ لبروتين الشعر

لعل من أهم أسباب فشل بروتين الشعر هو الاستخدام الخاطئ للمنتجات التي تحتوي عليها، ومن الأمثلة على ذلك ما يلي: [4]

  • استخدام كميات كبيرة من بروتين الشعر على خصلات الشعر، مما يتسبب في تراكمها عليه وتعريض الشعر للتلف والإرهاق. 
  • عدم الالتزام بفترة الإنتظار والتي تتراوح بين يومين وثلاثة أيام وغسل الشعر فور انتهاء الجلسة، وبالتالي لا يحصل الشعر على ما يكفي من بروتين الشعر لاظهار الفائدة.
  • عدم اختيار المنتج المناسب للشعر، حيث تتواجد منتجات كثيرة جيدة، إلا أنها لا تناسب كافة أنواع الشعر، ولذلك يجب الحرص على اختيار النوع الأنسب لكل حالة من بروتين الشعر.
  • استخدام بروتين الشعر قبل التعامل مع المشكلات التي يعاني منها مثل التساقط، والجفاف والقشرة وغيرها.
  • تعريض الشعر المفرط أثناء كيه أو تمليسه أو القيام بربط الشعر بعد الانتهاء من جلسة بروتين الشعر، والذي يمكن أن يؤثر بشكل كبير على الشعر وقد يتسبب في فشل بروتين الشعر.

استعمال نوع غير مناسب من شامبو الشعر

لا بد من تجنب أنواع معينة من الشامبو ومنتجات الشعر بعد استخدام بروتين الشعر، ومن هذه المنتجات تلك التي لا تحتوي على مادة كلوريد الصوديوم أو سلفات الصوديوم، حيث تعتبر هذه المواد ضارة وتتسبب في فشل بروتين الشعر، حيث تقلل هذه المواد من درجة فاعلية المادة المستخدمة، ويؤدي إلى جفاف الشعر وتقصفه وتلفه، ولذلك يجب اختيار منتجات الشعر والشامبو المناسب للاستخدام بعد العلاج من خلال بروتين الشعر، بحيث يكون خالي من السيليكون، والسلفات بالإضافة إلى الصوديوم.

إقرأ أيضا:طرق تنظيف السيراميك

تعريض الشعر للماء المالح

لا بد من تجنب تعريض الشعر للماء المالح والكلور بعد استخدام بروتين الشعر، سواء كان ذلك من خلال السباحة في البحر أو المسابح وغيرها، حيث إن ذلك من شأنه أن يقلل من فاعلية العلاج ببروتين الشعر، وبالتالي فشل بروتين الشعر وفقدان النتيجة المرجوة منه.

تعريض الشعر للصبغة أو الحناء والزيوت 

يمكن أن يؤدي استخدام الزيوت أو الحنة أو الصبغة إلى فشل بروتين الشعر بسبب فقدان الشعر للمنتج، سواء عند القيام بحمام الزيت المغذي للشعر، أو عند تصفيفه، حيث يتعرض الشعر للإشباع بسبب هذه المنتجات، وبالتالي لا يستفيد من البروتين المستخدم للعلاج في هذه الحالة، كما تتسبب الصبغة في تدمير مفعول بروتين الشعر بسبب المواد الكيميائية التي قد تحتويها وتأثيراتها المختلفة على الحالة الصحية للشعر. [5]

غسل الشعر بالماء الساخن

يعتبر غسل الشعر بالماء الساخن واحد من أهم وأكبر أسباب فشل بروتين الشعر، وخاصة عند تكرار القيام بذلك باستمرار، حيث يتسبب الماء الساخن في جفاف الشعر، وضعفه، وتطايره، والتي تؤدي في النهاية إلى تقصف أطرافه وتكسره. [3]

استخدم الحرارة المفرطة وباستمرار

تتسبب الحرارة الناتجة عن استخدام مجفف الشعر أو مكواة الشعر وغيرها من أدوات التصفيف، وخاصة بعد استخدام بروتين الشعر في جفاف الشعر وتعرضه للتلف حتى وإن بدا لامعاً وصحياً بعد استخدامها، حيث يكون هذا التأثير مؤقتاً وغالباً ما يزول بعد تكرار استخدام هذه الأدوات وبشكلٍ مستمر، ويتسبب في أذى للشعر، وبالتالي يؤدي إلى فشل بروتين الشعر، ولذلك لا بد من محاولة تجنب استخدام مجفف الشعر وغيرها بعد العلاج قدر الإمكان. [3] [4]

إقرأ أيضا:كيفية طلاء الخشب

الاختيار الخاطئ للمكان والمعالج

يمكن أن يكون اختيار المكان الخاطئ وتحت إشراف معالج الشعر غير المؤهل أحد الأسباب الهامة من أسباب فشل بروتين الشعر، حيث يمكن أن يقوم المعالج باستخدام مواد ذات نوعيات ردئية، أو أن يقوم بعلاج الشعر بالأسلوب الخاطئ، مما قد يتسبب في نتيجة عكسية وتلف إضافي فيه.

متى يستخدم بروتين الشعر

الشعر المسامي

يعاني الشعر عالي المسامية من الفجوات والتكتلات في خصلات الشعر، وبالتالي يتسبب في تعريض الشعر للتلف بشكلٍ كبير، حيث إن هذه الفراغات والتكتلات تسمح للشعر بامتصاص الكثير من المياه، الأمر الذي يتسبب في تطاير وهيشان الشعر بالإضافة إلى تشابكه، وخسارة لون الشعر في حالة الشعر المعالج بالصيغة، ولذلك يحتاج هذا النوع إلى العلاج باستخدام بروتين الشعر من أجل ملء هذه الفراغات وتقوية الشعر؛ حيث يساعد البروتين في تغذية الشعر وإغلاق الفراغات من أجل بناء شعر ذو مظهر صحي.[2]

فقدان مرونة الشعر

من الأمثلة على فقدان الشعر المرونة عدم قدرة الشخص على تجعيد الشعر أو فقدان الشعر لطبيعته المجعدة، وبالتالي يتطلب ذلك تزويد الشعار بالبروتين، ويمكن اختبار مرونة الشعر من خلال أخذ خصلة من الشعر وتبليلها بالماء، ثم شد الجزء المبلل وتركه في حل عاد الشعر إلى وضعه الطبيعي دون تعرضه للتكسر فهذا يعين أن الشعر ما زال مرناً، ولكن في حال عدم عودته للوضع الطبيعي، أو بدا رطباً أو تعرض للتكسر فإن هذا يعني أن الشعر بحاجة إلى العلاج من أجل دعم مرونته من خلال تزويده ببروتين الشعر، وإعادة حيوية الشعر وقوته.[2] [5]

إقرأ أيضا:كيف ينام مريض الضغط المنخفض

الشعر الليفي أو الضعيف

يحتاج الشعر الذي يبدو ليفياً أو ضعيفاً إلى العلاج ببروتين الشعر، حيث يجب أن يبدو الشعر الصحي قوياً وممتلأ وكثيفاً، ولذلك لا بد من الانتباه إلى مظهر الشعر في حال بدى ضعيفاً أو متدلياً فاقداً للحيوية فعندها يجب استخدام العلاج ببروتين الشعر لإعادة احتياجاته من البروتين اللازم لإضفاء الحيوية على خصلات الشعر وإعادة المظهر الصحي لها.[2]

الشعر ذو المظهر الدبق

يعني ظهور علامات غريبة على الشعر وصحته أن هناك خطب ما فيه، ومنها الشعور باختلاف ملمس الشعر أو أن خصلات الشعر تبدو بمظهر دبق ومتلاصق، وهذا يعني خلل في نظام دعم الشعر وصحته من الداخل، وهذا عادة ما يحدث للشعر المعالج كميائياً وبكثرة، حيث يتسبب ذلك في تلف شديد للشعر، وبالتالي يتغير ملمس الشعر بشكلٍ كبير ويبدو مزعجاً عند اللمس، ولذلك يحتاج الشعر في هذه الحالة إلى الدعم من خلال العلاج باستخدام البروتين.[2]

الشعر المصبوغ

تتسبب المواد المكونة لصبغة الشعر في تغيير ملمس الشعر، وعند القيام بصبغ الشعر لمرات متعددة فإن الروابط الطبيعية الموجود في الشعر تتكسر، مما يؤدي إلى التقصف وتعريض الشعر للتلف، ومن أجل الحصول على نتيجة جدة عن صبغ الشعر وإعطاء مظهر صحي وأساس جيد قبل الصبغة، ينصح القيام بعلاج الشعر من خلال بروتين الشعر قبل القيام بصبغه، وبالتالي يحافظ الشعر على أساسه الصحي والقوية خلال تعريضه للمواد الكيميائية المكونة للصبغة. [2]

السابق
شكل الجنين في الشهر الثالث
التالي
أسباب ارتفاع انزيمات الكبد