خدمات

أسماء شركات مقاولات البناء في بغداد

شركات مقاولات البناء في بغداد

شركات المقاولات

تشتهر بغداد بالنمط المعماري المتناغم والذي ينقل صورة جمالية ومتناسبة مع الطبيعة الخاصة بالمحافظة من حيث أحوال المناخ الموجودة في العاصمة العراقية، وبسبب نُدرة وجود الأحجار في تلك المنطقة؛ يتم استعمال الطوب المصنوع من مواد طبيعية وهي المياه والرمال والصلصال والقش الذي  يساعد في عملية تقطيع الطوب على شكل حجارة. تأخذ المباني الشكل متوازي السطح، كما تتّسم معظم المباني التي تتولى شركات مقاولات البناء في بغداد تنفيذها باحتوائها على العديد من القطع الخشبية، يكون الغرض من ذلك تقليص درجات الرطوبة وارتفاع درجة حرارة الطقس في المنازل سواء كان ذلك في الأعمدة نفسها أو في عملية التسقيف، كما تستخدم بعض شركات المقاولات الشناشيل التي تعبّر عن ثقافة أصيلة في العراق ومتّصلة مع التراث البغدادي. يحرص أهالي المدينة على استعمال هذه الشناشيل في المنازل لكونها تكفل للبيت الخصوصية ويتم زخرفتها بالأشكال الزجاجية الحديثة، ونظرًا لأهمية بغداد في مجال مقاولات البناء فإنها تقوم باحتضان المؤتمرات المتعلقة بالبناء والتشييد في الوطن العربي.

أنواع شركات مقاولات البناء في بغداد

تتعدد أنواع شركات المقاولات التي تقوم بأعمال الإنشاء في بغداد؛ فمنها ما يقوم بعملية تنفيذ المشاريع المتعلقة بالقطاع الأهلي فحسب وهي الشركات الصغيرة والمحدودة، بحيث تقوم بإنشاء البيوت والعمارات والفلل، بينما الشركات الكبرى في مجال مقاولات البناء لا تكتفي بتنفيذ مشروعات البناء المتعلّقة بأهالي بغداد فحسب؛ بل تتجاوز ذلك ليصل إلى إنجاز المشروعات الكبرى التي تتم في العاصمة العراقية. تكون تلك المشروعات خاصة ببرامج الخدمات التي تقدّمها الحكومة للمواطنين سواء مشاريع الوحدات السكنية والتي ترتبط بوزارة الإسكان أو مشاريع الكباري والأنفاق المتصلة بحركة النقل والمواصلات وغيرها من مشروعات إتمام بناء المصانع في العاصمة، بالإضافة إلى تنوّع طبيعة تلك الشركات؛ فبعضها يكون تابعًا للهيئات الحكومية وبعضها تكون شركات خاصة برجال أعمال ومستثمرين في قطاع المقاولات.

إقرأ أيضا:كيفية الرسم على الزجاج

أبرز شركات مقاولات البناء في بغداد

الشركة العامة للصناعات الانشائية 

في عام 1987 قرّر مجلس قيادة الثورة العراقي مزج عدد من الهيئات الإنشائية المتعلقة بصناعة الجبس، والبلاستيك، والكونكريت في هيئة واحدة فقط تتمثل في هذه الشركة، كما ضمّت الشركة في العام التالي لذلك القرار بعض من المنشآت الأخرى كالطابوق، والشركات التي تصنع المواد التي يتم استعمالها في تمهيدات البناء. اتخذ في عام 1997 قرار بجعل هذه الشركة شركة عامة تابعة لقطاع الصناعات والمعادن بالعراق مقرّها في العاصمة بغداد، كما أصبحت الشركة من كبرى شركات الإنشاء في العالم العربي فضمّت عدد من المعامل لإنتاج المواد اللازمة في عملية البناء مثل الأنابيب البلاستيكية.

شركة المنصور العامة للمقاولات الإنشائية

تُعتبر واحدة من أكبر الشركات الموجودة على الساحة المحلية العراقية، وتقوم بإنشاء الوحدات السكنية لقطاع الأهالي، بالإضافة إلى مشاريع البنية التحتية مثل المستشفيات، والمحطات الخاصة بالمياه والوقود، والمباني التعليمية. تتبع هذه الشركة وزارة الإعمار، كما أنشئت في النصف الثاني من ثمانينات القرن الماضي وأنجزت العديد من المشاريع الهامة مثل كلية النهرين، والمستشفى الخاصة بها وبعض المعامل.

شركة صمود المباني للمقاولات العامة

هي إحدى شركات التجارة التي تحرص على تقديم الخدمات في مجال البناء، وهي من الشركات الحديثة نسبيًا حيث يعود تاريخ إنشائها إلى عام 2014، كما تعمل على إنجاز المشاريع المعمارية عن طريق الكادر الهندسي والفني في مجال البنية الأساسية من جسور. من أبرز الأعمال التي نفّذتها الشركة في بغداد التهيئة الكاملة لقاعة السيطرة للمديرية العامة لمرور بغداد.

إقرأ أيضا:البنك الأهلي القطري

شركة المغانم للمقاولات

تُعد إحدى الشركات المتخصصة في المقاولات المحدودة ببغداد، كما تحتوي على كادر مهني مميز من المهندسين والفنيين والعمال. سبق للشركة تنفيذ عدد من المشروعات العظمى في العراق من أشهرها: مشروع إنشاء خط سكة القطار لربط معمل الأسمدة في بيجي مع الخط الرئيسي بغداد الموصل في محطة حليوات، وإنشاء مستشفى صلاح الدين.

كما تضم محافظة بغداد عددًا كبيرًا من شركات مقاولات البناء المتنوّعة مثل شركة بناء بغداد للمقاولات، وشركة آراب لانظمة البناء الجاهز، وشركة آشور للمقاولات.

مُدوّن ومترجم مصري، تخرج في كلية اللغات والترجمة قسم اللغة الإنجليزية بجامعة الأزهر عام 2020. بدأ الكتابة بشكل احترافي مطلع عام 2017 في جريدة الدستور المصرية، حيث كتب الكثير من المقالات الأدبية والفنية، بالإضافة إلى نشر بعض الأشعار والقصص بالجريدة، ومن ثمّ انتقل للكتابة بمجلة فنون التابعة لوزارة الثقافة المصرية حيث اشتملت هذه التجربة على تدوين بعض مقالات الرأي حول الشأن الثقافي بجانب مشروع المقالات التحليلية لأعمال الأديب العالمي نجيب محفوظ. خاض العديد من تجارب التدوين بالمواقع الإلكترونية، كان أهمها كتابة مئات المقالات لموقع السوق المفتوح الذي يُعد واحدًا من أبرز مواقع التسويق بالوطن العربي، بالإضافة إلى كتابة مقالات متنوعة تخص عالم المرأة بموقع "مجلة رقيقة"، كما أُسندت إليه مهمة الإشراف على مقالات القسم الإسلامي بموقع "معلومات". لم يكتفِ فقط بالعمل في مجال الكتابة، ولكن اشتغل خلال جائحة كورونا عبر مؤتمرات الفيديو ويب بالتدريس وإعداد المناهج لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها.

السابق
أفكار جديدة في خدمة العملاء
التالي
شركة مقاولات في بغداد