حياتك

أعراض الغدة الدرقية عند الرجال

أعراض الغدة الدرقية عند الرجال

الغدة الدرقية عند الرجال

تتضمن أعراض الغدة الدرقية عند الرجال أعراضاً وعلامات مشابهة لتلك التي تعاني منها النساء المصابات بمشاكل فيها، ولكن قد يعاني الرجال من أعراض ومضاعفات ناتجة عن مشاكل في الغدة الدرقية مرتبطة بجنسهم، ومنها أعراض لا يمكن ربطها مباشرة بمشاكل في الغدة الدرقية زمنها انخفاض في تعداد الحيوانات المنوية، وفقدان الكتلة العضلية، بالإضافة إلى ضعف الانتصاب وغيرها، وقد لا يعتقد العديد من الرجال باحتمالية إصابتهم بمشاكل في الغدة الدرقية حتى لو ظهرت عليهم الأعراض التقليدية لها، ولربما يكون السبب في ذلك أن النساء معرضات للإصابة بمشاكل في الغدة الدرقية بمقدار 10 أضعاف مقارنة بالرجال.

ما أعراض الغدة الدرقية عند الرجال

فرط نشاط الغدة الدرقية

يقصد بفرط نشاط الغدة الدرقية أو الغدة الدرقية النشطة هو عندما تفرز هذه الغدة كميات كبيرة من هرموناتها، وهناك الكثير من العلامات والأعراض المرتبطة منها مثل صعوبة النوم، والتي قد لا يلاحظه الإنسان أو يعتقد بأن لها علاقة بأمراض ومشاكل صحية، أو مثل تسارع نبضات القلب بشكلٍ غير طبيعي حتى عند الراحة والتي تجذب انتباه الشخص مباشرة، ومن أعراض الغدة الدرقية الشائعة ما يلي:

  • فقدان غير متوقع بالوزن، حتى مع عدم تغير العادات الغذائية للمصاب ونمط شهيته.
  • نبضات القلب غير المنتظمة.
  • التوتر والهيجان.
  • التقلبات المزاجية.
  • التعب والضعف العام.
  • الرجفان، وعادة ما حدث ذلك للأصابع واليدين.
  • التعرق.
  • زيادة الحساسية للحرارة والبرد أو أي منهما.
  • تكرار في حركات الأمعاء والحاجة إلى الإخراج.
  • ضعف في العضلات.
  • هشاشة العظام في حالات قليلة جداً حيث يحدث ذلك عادة عن السيدات.
  • فقدان الشعر بحيث يبدو خفيفاً، وقد يتسبب في الصلع المبكر.
  • تضخم في الثدي عند الرجال.
  • ضعف الانتصاب.
  • انخفاض في عدد الحيوانات المنوية.
  • انخفاض في كثافة الحيوانات المنوية وحركتها، وقد يحدث تشوهات فيها، وهذا كله قد يتسبب في مشاكل في الخصوبة.
  • انخفاض في معدل هرمون التستوستيرون، والذي يؤثر على الجسم من عدة نواحي مثل فقدان الكتلة العضلية.

قصور الغدة الدرقية

يقصد بقصور الغدة الدرقية أو كسل الغدة الدرقية عدم قدرة هذه الغدة على إفراز ما يكفي من هرموناتها، وفيما يلي الأعراض الشائعة في حالة الإصابة بقصور الغدة الدرقية:

إقرأ أيضا:أنواع الكلاب الأليفة
  • زيادة الوزن.
  • جفاف في الجلد أو ازدياد سماكته.
  • التعب والضعف العام.
  • الشعور بالبرد.
  • الإمساك.
  • الإكتئاب.
  • آلام المفاصل.
  • تشنج أو تيبس العضلات.
  • مشاكل في الذاكرة.
  • فقدان الشعر، والصلع.
  • تضخم في الغدة الدرقية.
  • الضعف الجنسي.
  • ضعف الإنتصاب، أو تأخر القذف وفي حالات قليلة جداً القذف المبكر.
  • انخفاض في معدل التستوسترون.
  • انخفاض في عدد الحيوانات المنوية، وبطء حركتها، مما يؤثر على الخصوبة والإنجاب.

ما أسباب الغدة الدرقية عند الرجال

فرط نشاط الغدة الدرقية

هناك العديد من الأسباب والحالات المرضية وراء الإصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية عند الرجال، ومن هذه الأسباب:

  • مرض جريفز: يعتبر مرض جريفز من الأسباب الأكثر شيوعاً للإصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية عند الرجال بغض النظر عن كون السيدات أكثر عرضة لإصابة بمرض المناعة الذاتية هذا من الرجال، وتعني الإصابة بمرض جريفز أن جهاز المناعة في الجسم يهاجم الغدة الدرقية السليمة في الجسم عن طريق الخطأ، مما يؤدي إلى إنتاجها لكميات كبيرة من هرمون الغدة الدرقية، وعادة ما يصاب به الإنسان في الفترة العمرية ما بين الثلاثين والخمسين، ولكنه قد يصب الإنسان في أي عمر أيضاً.
  • العقيدات: هي عبارة عن مجموعة من الكتل الغير طبيعية من خلايا الغدة الدرقية والمتواجدة في داخلها.
  • داء بلومر: يعرف داء بلومر أيضاً باسم الدراق العقيدي السام، وهو أكثر شيوعاُ لدى السيدات والأشخاص فوق عمر الخمسين.
  • التهاب الغدة الدرقية: هو عبارة عن أي مشكلة من مجموعة من المشاكل التي تتسبب في التهاب الغدة الدرقية.
  • الكثير من اليود: يمكن أن يتسبب استهلاك كميات من اليود من الطعام أو الأدوية في فرط نشاط الغدة الدرقية.

قصور الغدة الدرقية

تتشابه أسباب الإصابة بمرض قصور الغدة الدرقية عند الرجال والسيدات، وفيما يلي عدد من هذه الأسباب:

إقرأ أيضا:أسباب آلام المفاصل المفاجئ
  • التهاب الغدة الدرقية لهاشيموتو: أو داء هاشيموتو، وهو من أمراض المناعة الذاتية، ويعتبر من الأسباب الرئيسية للإصابة بمرض قصور الغدة الدرقية، وفي حالة الإصابة بداء هاشيموتو يقوم الجهاز المناعي في جسم المصاب بإنتاج خلايا تعمل على مهاجمة الغدة الدرقية مما يتسبب في منعها من أداء وظيفتها كما يجب، وبالتالي تقل قدرتها على إفراز الهرمونات.
  • السرطان: ومنها التعرض للإصابة بمرض سرطان الغدة الدرقية.
  • الجراحة أو علاج إشعاعي: يمكن أن يصاب المريض بقصور في الغدة الدرقية بعد إجراء عملية جراحية لاستئصال الغدة الدرقية أو جزء منها، أو حتى بعد إجراء جراحة لأي جزء في منطقة الرقبة، وكذلك الحال عند التعرض للعلاج الإشعاعي.
  • بعض الأدوية: يمكن أن تساهم بعض الأدوية في الإصابة بقصور في الغدة الدرقية ومنها الليثيوم، والأميودارون.
  • قلة استهلاك اليود: يمكن أن يتسبب عدم حصول الشخص على ما يكفي من اليوم في حميته الغذائية الإصابة بقصور في الغدة الدرقية.

ما علاج الغدة الدرقية عند الرجال

فرط نشاط الغدة الدرقية

يمكن أن يكون علاج فرط نشاط الغدة الدرقية عند الرجال أصعب بكثير من علاج قصور الغدة الدرقية، والذي يمكن علاجه عادة من خلال تناول الأدوية التي تحتوي على هرمون الثيروكسين المصنع، ومن الجدير بالذكر أن علاج فرط نشاط الغدة الدرقية يساعد على علاج الأعراض والمشاكل المرتبطة به مثل معدل ضربات القلب، والوزن، والطاقة، بالإضافة إلى المشاكل المرتبطة بالضعف الجنسي، وفي ما يلي الخيارات العلاجية لمرضى فرط نشاط الغدة الدرقية:

إقرأ أيضا:أطعمة لتخفيض ضغط الدم
  • الأدوية المثبطة للغدة الدرقية: منها التركيبة الدوائية ميثيمازول، والتي تسبب في إنتاج كميات أقل من هرمون الغدة الدرقية.
  • العمليات الجراحية: قد يحتاج المصاب إلى التدخل الجراحي من أجل إستئصال الغدة الدرقية أو جزء منها، والذي يؤدي إلى حاجة المريض إلى استخدام الأدوية التي تحتوي على هرمون الثيروكسين المصنع لتعويض النقص الذي يمكن أن يحدث بعد العملية.
  • العلاج باليود المشع: يتضمن هذا العلاج أخذ اليود المشع عبر الفم، بحيث يقوم اليوم بقتل بعض الخلايا المصنع لهرمون الغدة الدرقية ببطء من أجل محاولة إعادة الغدة إلى إنتاج المعدلات الطبيعية والصحية من الهرمون، وهذا النوع من العلاجات الشائعة والتي قد تحتاج في بعض الأحيان إلى أكثر من علاج واحد.

قصور الغدة الدرقية

هناك العديد من الأعراض المرتبطة ب قصور الغدة الدرقية، وقد تكون هذه الأعراض بسيطة أو شديدة، ولكنها حتماً تؤثر على نمط حياة المصاب، وفي حال إهمال علاجها يمكن أن تؤدي إلى مشاكل جدية مثل: أمراض القلب، والعقم، وفي حالات نادرة يمكن أن تؤدي إلى الوفاة، وبالتالي يمكن أن يساعد العلاج في تقليل خطر الإصابة بمشاكل صحية دائمة، كما يساعد في تحسين الأعراض بشكلٍ واضح.

يتضمن العلاج الرئيسي لمرض قصور الغدة الدرقية استخدم دواء بديل لهرمون الغدة الدرقية المعروف بالتركيبة الدوائية الليفوثيروكسين، وهو عبارة عن هرمون ثيروكسين مصنع ويعمل عمل الهرمون الطبيعي في جسم المصاب، ويؤخذ هذا الهرمون بشكلٍ يومي كما يمكن للطبيب التعديل على جرعاته اعتماداً على حالة المصاب والأعراض وتحاليل الدم، وعند الحصول على الجرعة المناسبة يقرر يستمر الطبيب في مراقبة مستويات الهرمون في الدم.

السابق
أعراض الغدة الدرقية النشطة
التالي
أعراض جرثومة المعده والقولون