أثاث وأجهزة منزلية

أفكار ديكور بوهيمي

أفكار ديكور بوهيمي

الديكور البوهيمي

قد لا تعد أفكار ديكور بوهيمي من أفكار الديكور الرائجة في العديد من الأماكن، على الرغم من أنها من أنماط الديكور الهامة، والتي تعتمد بشكل أساسي على حرية الفرد في اختيار عناصر المنزل، وهو يمتاز باللمسات المليئة بالألوان الجريئة والحيوية، وهو يتيح للأشخاص الخلط ما بين الثقافات المختلفة، وعادةً ما يوصف بأنه نمط ديكور مفعم بالجنون، ويتناسب مع الأشخاص كارهي الروتين، وعاشقي السفر؛ حيث يمكنهم إضافة قطعة من أي بلد يزورونه.

يتم تطبيق هذا النوع من الديكور بالاعتماد على قاعدة بسيطة، وهي أن يتم تحديد اللون الأساسي لكل غرفة من غرف المنزل، شرط أن يكون اللون حميميّاً ودافئاً، ثم يتم اختيار الأثاث وقطع الديكور البوهيمي بطريقة يربط فيها اللون الأساسي ما بين القطع المختلفة، شرط مراعاة التناغم والانسجام، وذلك من حيث الحجم والمساحة في الفراغ.

عناصر الديكور البوهيمي

عند البحث عن أفكار ديكور بوهيمي، فإنه يوجد العديد من العناصر التي يمكن إضافتها إلى الغرف بشكل أساسي، وهي:

  • النباتات: تعد النباتات أكثر العناصر التي تتناسب مع الديكور البوهيمي؛ حيث إنها إحدى الطرق السهلة، وقليلة التكلفة، التي تساهم في توفير جو مريح، وتعمل على إضافة بعد مثالي للغرفة، وتقوم النباتات بتنقية الهواء، وإضافة الألوان إلى الغرفة، بالشكل الذي لا يؤثر سلباً على العناصر الأخرى، ولا تكون مؤذية للعين.
  • الدمج بين أنماط الديكور: يتمُّ المزج والتباين بين الأنماط والأشكال والمقاييس المختلفة، لإنشاء ديكور بوهيمي، مع الحفاظ على مجموعة ألوان ثابتة، وعادةً ما تكون الأرجواني، والفيروزي، والبني، ويتم الربط بينها وبين عناصر الديكور المهتلفة.
  • الألوان البرَّاقة: تعد الألوان الزاهية والجريئة هي من الأساسيات المعتمدة في الديكور البوهيمي؛ حيث عادةً ما تعتمد عناصر هذا الديكور على كل من اللون الوردي، والبرتقالي، والأزرق، والأخضر، ويعد الفيروزي هو الأشهر عند الاعتماد على مجموعة مختلفة من الألوان.
  • المعادن والمرايا: تُعدُّ الأسطح المعدن والمرايا من التفاصيل المُميَّزة للتصميم الداخلي البوهيمي؛ حيث إنها تساهم في جعله أكثر إشراقاً، وإيحاءً باتساع المكان.
  • الخامات: يمتاز النمط البوهيمي في الديكور بالمنسوجات القطن في المُعلّقات، وإضافة عناصر من الصوف والسجاد، كما يوجد في المكان العديد من الوسائد الغنيَّة بالألوان والأنسجة والنقوش الزاهية، وحلي الخرز والكريستال التي تختلف فيما بينها بالألوان والأنسجة والأنماط الطبقية، الأمر الذي يضفي مؤثِّرًا بصريًّا مرحًا.
  • الإكسسوارات: يحتوي هذا النوع من الديكور على العديد من الإكسسوارات واللوحات والقطع الفنيَّة، والتحف التي ترمز إلى الثقافات المختلفة، مثل: الهنديَّة والأفريقيَّة والمغربيَّة، والتي بدورها تمتاز عن غيرها من الثقافات بالنقوش والألوان الزاهية والمبهجة.

طرق اعتماد أفكار ديكور بوهيمي في المنزل

  •  تفاوت التركيبات: يتم وضع أقمشة الزينة المصنوعة من أقمشة الكتان إلى جانب المعادن، أو الخشب، أو الزجاج، بمعنى آخر يتم جمع كل التركيبات المختلفة في مكان واحد، وعلى الرغم من الاعتقاد السائد في أن ذلك سيخلق الفوضى في المكان، إلا أن الصحيح بأنه يضيف جواً من الدفئ والحركة في المكان، خاصةً إذا كان الضوء يدخل بشكل جيد إلى الغرفة، فذلك يزيد من جمال المكان.
  • المستوى المنخفض للجلوس: سواءً كانت الغرفة تحتوي على المقاعد المنخفضة للجلوس، أو لا، فإنه يمكن إضافة العديد من الوسائد مكان الجلوس، وهذا النوع من غرف الجلوس يعد حميميّاً، خاصةً في جلسات الأصدقاء الطويلة والتي تستمر لساعات متأخرة من الليل، ويمكن وضع طاولة جانبية صغيرة لوضع الكتب أو كوب القهوة عليها.
  • الخلفية المشرقة: غالباً مايعطي الخشب الداكن والمظلم في حالة إن كان طاغياً على المكان، طابعاً جاداً ومفتعلاً بشكل مفرط، لذا فإنه يجب إعادة طلي الخشب الداكن بالشكل الذي يتناسب مع الطابع البوهيمي، أي يتم زيادة اللون الأبيض ومصادر الضوء في المكان، وترك الأثاث بألوانه الدافئة لخلق المحايدة في الألوان، أي إنه وباختصار تكون الخلفية مشرقة، وعناصر الديكور داكنة اللون.
  • النباتات البرية: بالإضافة إلى زيادة العناصر التكوينية، ومنحها جانباً عميقاً في الشكل، فإن النباتات تأتي لتزيد من كثافة هذه العناصر، ويتم ترتيبها بشكل غير منتظم، أو مبالغ في تنظيمه، وذلك لعكس الجانب البري الطبيعي للمكان، كما يضفي ذلك جانباً من الحياة على المكان، وفي عند الاعتماد على النباتات في أفكار ديكور بوهيمي، فإنه يبج تجاوز الزهور التقليدية، ووضع قطع من فروع الأشجار والنباتات الخضراء البرية في إناء من الزجاج.
  • الأحمر الناري والزهري: يمكن استخدام المنسوجات الزهرية والحمراء المخططة، وسط الألوان الأكثر برودة في الغرفة، كما يمكن وضع عدد من الوسائد المخططة بهذه الألوان في أماكن متفرقة؛ حيث إنها تضيف جواً من الحيوية على الغرفة.
  • طلاء جدار واحد باللون الفيروزي: تعد هذه الفكرة من الأمور التي تضيف جواً من الحيوية والهدوء في ذات الوقت على المكان؛ حيث إنها تعزز وجود الألوان الأخرى في المكان، ويمكن إضافة كرسي خشبي عند هذا الجدار.
  • إضافة ضوء دافئ: في حالة كان الهدف من استعمال هذا الديكور هو جعل المنزل دافئاً، فإن الإضاءة هي أكثر العوامل التي تساعد في ذلك؛ حيث إن إضافة الضوء الدافئ على النوافذ والشرفات، أو الطاولات تزيد المكان دفئاً.
  • العناصر غير المكتملة: تعد قطع الأثاث غير المتناسقة والمتوافقة في ذات الوقت، مع تلك التي تبدو غير مكتملة هي أكثر أفكار ديكور بوهيمي جمالاً، خاصةً إذا كانت القاعدة باللون الأبيض، وبقية العناصر كل جزء فيها مختلف عن الآخر.
  • إظهار روح المغامرة: عادةً ما يربط الناس هذا الديكور بالطابع المغربي، إلا أنه في الحقيقة لا يقتصر على أي خلفية ثقافية، ويمكن لأي شخص أن يصنعه من خلال التزيين وإظهار روح الفن في الغرفة، مع إظهار عناصر المغامرة وحب السفر، ويكون ذلك من خلال قطع الزينة التي تشير إلى ذلك، خاصةً عند دمجها بمختلف الفنون.

أنواع أخرى من الديكور

الديكور التقليدي

يعتمد إما على الكلاسيكي الغربي، أو التقليدي الشرقي، وهو يحتوي على بعض العناصر الأساسية؛ حيث يعتمد الأثاث الخشبي فيه على اللون العسلي أو البني، وهو يمتاز بالإطارات الفاخرة التي تحيط المرايا واللوحات الفنية، وتحتوي الغرف التي تعتمد على هذا الديكور على الإضاءة الكلاسيكية، وقطع السجاد الأنيق، والمزهريات التي تضم العديد من الأشكال الفنية.

إقرأ أيضا:كيفية توصيل التليفون بالتلفزيون

الديكور العصري أو المودرن

يعتمد هذا النوع من الديكور على هو الطراز الحديث من الأثاث، وهو النوع المنتشر في الوقت الحالي، ويتميز الأثاث المودرن باستخدام الخطوط الهندسية الأنيقة، كما أنه يتميز بالبساطة التي تعتبر أساس هذا الديكور، وغالباً ما تكون الألوان المستخدمة في الأثاث المودرن داكنة أو خفيفة للغاية، كما يتم استخدام الأخشاب الناعمة والمعدن والزجاج، في صناعة الأثاث المناسب لهذا النوع من الديكور، وهذه الخصائص تجعل الأثاث سهل في العناية والتنظيف، كما يجعله مناسباً بشكل كبير للمساحات الصغيرة.

إقرأ أيضا:6 طرق تساعدك على ضمان حقوقك عند الاتفاق مع مقاول

الديكور الانتقالي

يعد هذا النوع من أنواع الديكور هو الأكثر شيوعاً، وذلك لأنه يعتمد على الدمج ما بين عناصر التصميم التقليدي والعصري، بحيث يشكل مساحة متوسطة ما بين نوعي الديكور الأساسيين، كما أنه يحدث شعوراً بالتوازن، ويمتلك تصميماً جذاباً وفريداً.

ساجدة اشريم، درست بكالوريوس في علم الحاسوب، ودبلوم الإعلام الشامل قسم التحرير من أكاديمية رؤيا، بالإضافة إلى العديد من الدورات الإعلامية، تؤمن بأن الإعلام هو الحياة، والكتابة هي العالم الخاص بالكاتب، ونافذته إلى العالم الخارجي، لذلك بدأت بكاتبة المقالات والمدونات منذ أكثر من 7 سنوات، بالعديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، وعملت في إعداد وتقديم أكثر من 10 برامج إذاعية منوعة. انضمت لفريق السوق المفتوح لأهميته في إثراء المحتوى العربي، وإيجاد مصدر معلومات موثوق يساعد القارئ والباحث على الوصول إلى المعلومة التي يبحث عنها بشكل سهل وبسيط.

السابق
أفضل أنواع أقمشة الستائر
التالي
ألوان الباستيل في الديكور