حياتك

أنواع الضفادع

أنواع الضفادع

الضفدع 

الضفدع هو حيوان فقاري من البرمائيات، يمتلك جلداً أملساً، ولديه عيون جاحظة، وسيقانه الخلفية تنتهي بأصابع مترابطة بأغشية رقيقة تساعده على السباحة، وليس له ذيل، ويمتلك خياشيم للتنفس في الماء، ويُلاحظ من خلال أصوات نقيقه في الليل أو النهار. يوجد العديد من الأنواع المختلفة من الضفادع وتعتبر من أكثر الحيوانات تنوعاً؛ حيث يزيد عدد أنواعه عن ستين نوع، وتحتاج الضفادع إلى العيش قرب مصادر المياه حتى تتكاثر.

 بعض أنواع الضفادع

 ضفدع الشجر

أهم ما يميز هذا النوع من الضفادع هي أصابع قدميه؛ فهي مستديرة وتُنتج مادة لاصقة تشبه الغراء التي تسمح لها بالتسلق والتشبث بالأشجار، وسُميت بهذا الاسم؛ لأنهم يقضون معظم حياتهم على الأشجار، وينزلون فقط من أجل التزاوج.

ضفدع العيون الحمراء الشجري

يتميز ضفدع العيون الحمراء الشجري بالعيون الحمراء المنتفخة، بالإضافة إلى الأرجل الطويلة المميزة باللون الأخضر المشع المتفاوت الدرجات بخطوط جانبية زرقاء والأصابع اللاصقة العريضة. يعيش هذا النوع في المناطق الاستوائية الممتدة من جنوب المكسيك إلى شمال أمريكا الجنوبية، ومما يميزه أيضاً هو ألوانه العديدة والزاهية التي تسطيع بشكل كبير عندما يتعرض للهجوم؛ مما يؤدي إلى إرباك الحيوانات المفترسة لفترة من الزمن؛ مما يمكنه من الهرب، ولدى هذا النوع القدرة على القفز لمسافات مثيرة للإعجاب؛ والتي أكسبته لقب “الضفدع القرد”.

الضفدع الأزرق السام

الضفدع الأزرق السام هو أحد كنوز الطبيعة الفريدة التي توجد في الغابات الاستوائية، يقوم هذا النوع من الضفادع بإفراز مادة سامة عبر جلده لمواجهة الحيوانات المفترسة، ويتميز بذراعه الطويلة وظهره المنحني. كل فرد من هذه الأنواع لديه نمط مميز من البقع السوداء على ظهره وجوانبه، وهو نوع من أنواع البصمات التي يمكن استخدامها لتمييزها عن بعضها.

 الضفدع السام الذهبي

يبدو الضفدع السام الذهبي صغيرًا وله عيون مستديرة كبيرة، غير ضار نسبيًا، لكن طلاء بشرته ذات الألوان الزاهية هو مادة فتاكة تُعرف باسم الباتيكوتوكسين. يحتوي الضفدع السام الذهبي البالغ على ما يتراوح من 700- 1900 ميكروغرام من السم في جسمه، ويعتبر هذا الكم كبيراً نسبياً؛ حيث إن 200 ميكروغرام منه أو أقل يكفي لقتل الإنسان، ولونه الشائع هو الأصفر، ولكن يتواجد بألوان تتدرج من البرتقالي إلى الأخضر الفاتح، ويعد هذا النوع من الحيوانات المهددة بالانقراض.

ضفدع الطماطم

ضفدع الطماطم هو ضفدع أحمر وممتلئ الجسم، يشبه إلى حد كبير حبة الطماطم الناضجة، ويعيش في الغابات المطرية الاستوائية في شمال شرق مدغشقر، وتحديداً في منطقة خليج أنتونجيل، ويعمل لونه الأحمر كعلامة تحذير عند تهديده، ويفرز مادة بيضاء تشبه الغراء من جلده، وهو بمثابة رادع للحيوانات المفترسة.

الضفدع داروين

سُمي ضفدع داروين بهذا الاسم نسبة إلى مكتشفه تشارلز داروين؛ حيث يعيش في غابات أمريكا الجنوبية، خصوصاً في الأرجنتين وشيلي، وما يميز هذا الضفدع هي الطريقة التي يعتني به بصغاره (الشرغوف أو ابو ذنيبة)؛ حيث تضع الأنثى البيض، ما يقارب من 30  بيضة، ثم يقوم الذكر بحراستهم لمدة أسبوعين تقريبًا، ويقوم الذكر بعدها بحمل جميع الشراغف في حقيبته الصوتية، لحين نمو الجلد لديها، ثم تقفز وتسبح بعيداً.

الضفدع جولياث

جولياث هو أكبر ضفدع في العالم ويبلغ طول جسمه حوالي 30سم ويزن حوالي 3كغم، ويعيش هذا الضفدع في غرب إفريقيا على طول الأنهار المتدفقة التي تمر عبر الغابات المطرية، ويحظى بشعبية لدى حدائق الحيوان لكُبر حجمه. 

الضفدع الأرجنتيني المقرن 

المعروف أيضًا باسم الضفدع الأرجنتيني، عريض الفم أو الضفدع المزخرف، ويعيش هذا  النوع من الضفادع في الغابات المطرية في أمريكا الجنوبية، كما تعتبر أكثر الأنواع شيوعًا في الأراضي العشبية في الأرجنتين والأوروغواي والبرازيل، ويعتبر هذا النوع من أكثر الضفادع عدوانية؛ حيث عند شعورها بالتهديد تقوم بالمهاجمة، وتقفز نحو العدو وتحاول عضه، كما يمكن أن تقوم بمهاجمة الحيوانات الاكبر منها حجماً، ومع أنها عدوانية؛ إلا أنها غير سامة، ويتغذى هذا النوع على الضفادع الأصغر حجماً والسحالي والفئران والحشرات الكبيرة الأخرى.

هناك العديد من الأنواع الاخرى من الضفادع؛ مثل: الضفدع الحليبي، وضفدع السلمندر الناري، وضفدع الثور الإفريقي، والضفدع الجبلي أصفر الأقدام وغيرها الكثير.

السابق
أين يخزن الجمل الماء في جسمه
التالي
طريقة عمل كمادات