التحول الرقمي

أهمية التجارة الإلكترونية وفوائدها

أهمية التجارة الإلكترونية وفوائدها

التجارة الإلكترونية

توسع استخدام الإنترنت في مختلف دول العالم بشكل كبير أواخر تسعينيات القرن الماضي، ومع بداية الألفية الثانية ونظراً للتطور التقني وتكنولوجيا المعلومات والتبادل المعلوماتي إلكترونياً، زادت مساحة خدمات الإنترنت، وظهر مفهوم وآلية جديدة للبيع والشراء عبر الإنترنت من خلال التجارة الإلكترونية (E-Commerce)، التي تُعرف بأنها جميع المعاملات والأنشطة التجارية التي يمكن قضاؤها عبر متاجر إلكترونية أو مواقع إلكترونية خاصة، ما أدّى إلى نقلة نوعية في طرق تقديم المنتجات والخدمات والعروض والتسويق والتسوّق، والتعامل بين البائعين والمشترين.

ما هي أهمية التجارة الإلكترونية

فتحت التجارة الإلكترونية أبواباً عدة لمختلف الأسواق المحلية والدولة، بل واستطاعت بأن تحرّر السوق التجارة التقليدية من صورتها المعتادة، لتسهيل عمليات البيع والشراء وتوسيع نطاقها، وبالتالي زيادة المبيعات بأقل كلفة تشغيلية، وتلبية الاحتياجات بأفضل الأسعار، فكان لها الأهمية الكبيرة على الشركات والمؤسسات والأفراد والمجتمع على حد سواء، ويمكن للنقاط الأساسية التالية إيضاح أهمية التجارة الإلكترونية على مختلف الأصعدة:

  • العمل والربح أصبح متاحاً من المنزل ودون الحاجة إلى امتلاك رأس مال.
  • فتح متجر إلكتروني لا يقتصر على الشركات والمؤسسات، بل يمكن لربات المنزل وذو الاحتياجات الخاصة، ممّن لديهم مواهب معينة تلقى طلباً في السوق المحلي القيام بذلك أيضاً.
  • عمليات البيع والشراء لم تعد تتطلب الكثير من الجهد والوقت.
  • المعاملات التجارية والتصفح والاستفسار هي أمور لا يوقف الوقت والمكان بوجهها أبداً.
  • الشحن وخدمات الدليفري هي أسهل وأسرع حلول تسليم الطلبات بوقتها.
  • وجود عدة طرق للدفع؛ سواء نقداً أو عبر البطاقات الإئتمانية أو الآليات الإلكترونية الأخرى.
  • التنوّع الكبير في المنتجات والسلع والخدمات التي يمكن عرضها في المتجر الإلكتروني.
  • أسعار البيع أفضل وأقل ما إذ قُرنت بمثيلاتها في السوق التقليدي.
  • إمكانية تحقيق الربح الكثير في أقل مدة زمنية هو أساس التجارة الإلكترونية الناجحة.
  • الانفتاح العالمي للكثير من الأسواق المحلية والشحن للخارج.

أسباب انتشار ونجاح التجارة الإلكترونية

حقق مفهوم التجارة الإلكترونية انتشاراً كبيراً، وبالرغم من التحديات الكثيرة التي واجهت البائعين من أصحاب الأعمال والعملاء؛ إلا أنها هذه التجارة نجحت بأن تكون الخيار الأفضل لكل من يرغب بزيادة المبيعات وتحقيق الأرباح على مستوى الأفراد والشركات، والانعكاس الإيجابي على الاقتصاد المحلي على مستوى الدولة، ويعود ذلك إلى الأسباب التالية:

إقرأ أيضا:لعبة The Surge 2
  • توافق هذه التجارة مع ثورة المعلومات والتكنولوجيا وتطلعات الجيل الجديد.
  • الاستمرارية بالتطوير الخدمي والتجاري، التي يشهدها أداء التجارة الإلكترونية.
  • القدرة على تلبية كافة متطلبات المستهلكين بمعايير جودة عالية وأسعار منافسة.

فوائد التجارة الإلكترونية

تؤدي التجارة الإلكترونية دوراً كبيراً في ترسيخ مجموعة كبيرة من الأهداف التي تماشت مع النمو التكنولوجي ووسائل الاتصال الإلكتروني، وما يعود من فوائد عامة وخاصة على الاقتصاد بشكل عام  والقطاع التجاري بشكل خاص، فضلاً عن تغيير آلية تقديم الخدمات وعرض المنتجات بشكل أكثر جاذبية وأسهل وصولاً إلى أكبر شريحة ممكنة من المستهلكين، وانفتاح الأسواق العالمية على بعضها البعض مع وجود قيود أقل وعدم تحكّم للزمان والمكان في إتمام أي عملية بيع وشراء.

الفائدة مستمرة من خلال التحفيز على العمل على تحسين آلية فتح متجر إلكتروني والبيع والشراء عبر الإنترنت، والدفع إلكترونياً أيضاً، وبالتالي إيجاد البدائل والحلول اللازمة لمواكبة التطور التقني والمعلوماتي، من أجل تقديم تجربة هي الأسهل والأكثر أماناً والأقل تكلفة للمستهلك، فضلاً عن الأبعاد التي تصل فائدتها على النظام البيئي؛ حيث التقليل من الازدحامات والتعامل مع عدد كبير من الأشخاص ضمن مساحات محدودة، إلى جانب الاستفادة من الخبرات التي يمكن تبادلها بين البائع والمشتري؛ ما يسهم بالإرتقاء بكفاءة العمل وقيمة وجودة المنتج أو الخدمة.  

إقرأ أيضا:كيف أحذف بحث الانستقرام
السابق
إحصائيات التجارة الإلكترونية في السعودية
التالي
أحدث مراوح تبريد كمبيوتر