تمارين رياضية

أهمية التمارين الرياضية

أهمية التمارين الرياضية

الرياضة

الرياضة هي عبارة عن ممارسة أي مهارة جسدية أو مجهود حركي بصورة منتظمة، وباتباع كافة التفاصيل المتعلقة بالقواعد الأساسية، ومن أبرز أهداف الرياضة هو إعطاء ممارسيها الشعور الكبير بالترفيه والمتعة، وزيادة القدرات والمهارات، ورفع الثقة بالنفس، ناهيك عن الأهداف الصحية المتنوعة، ويمكن شمل أي نشاط حركي تحت مسمى الرياضة؛ مثل: الرقص، والمشي السريع، والمصارعة، والكثير من النشاطات الرياضية التي لا تعد ولا تحصى.

نصائح لممارسة التمارين الرياضية

ينصح بممارسة التمارين الرياضية لكل من الأطفال من هم دون سن الخمس السنوات بمعدل 3 ساعات يوميًا، وللأطفال من عمر الخمس سنوات إلى المراهقين بعمر 18 سنة بممارسة الرياضة ساعة بصورة يومية، وأما للبالغين من عمر 19 سنة إلى عمر64 سنة؛ فينصح بممارسة الرياضة بمعدل 2 ساعة ونصف بصورة أسبوعية، مع مراعاة القدرات والحالة الصحية في اختيار التمارين المناسبة.

ما هي أهمية التمارين الرياضية

الأهمية النفسية

  • تحسين المزاج: لممارسة الرياضة أهمية كبيرة في تحسين المزاج والنفسية، والشعور بالاسترخاء، والهدوء النفسي، ويمكن الحصول على هذا الشعور بمجرد ممارسة الرياضة بطريقة المشي 30 دقيقة كل يوم، أو الاشتراك في نادي رياضي.
  • زيادة الثقة بالنفس: تؤثر الرياضة على المظهر العام، وتزيده جمالًا وتماسكًا وقوة، مما يؤدي بالضرورة إلى رفع الثقة بالنفس.
  • تقليل الشعور بالتوتر: تؤدي ممارسة الرياضة إلى تقليل الشعور بالتوتر، وزيادة الاسترخاء، والشعور بالراحة والسعادة، وتقليل التفكير السلبي بالضغوطات اليومية.
  • زيادة الشعور بالتحمل: تساعد ممارسة التمارين الرياضية على منح الأشخاص قوة أكبر على تحمل الآلام، ناهيك عن قدرتها على تخفيف الألم أحيانًا.
  • تحسين العلاقات الاجتماعية: تساعد ممارسة التمارين الرياضة على تحسين العلاقات الاجتماعية من خلال تكوين علاقات جديدة وصداقات في النوادي الرياضية، ناهيك عن ازدياد الثقة بالنفس المذكورة سابقًا.
  • تقليل وقت الفراغ: تؤدي ممارسة التمارين الرياضية إلى تقليل أوقات الفراغ، وملئها بوسيلة مفيدة للغاية.

الأهمية الجسدية

  • التحكم بالوزن: تساعد ممارسة التمارين الرياضة كل من الراغبين بتنزيل الوزن، والراغبين بزيادته، والراغبين بتثبيته من الحصول على مرادهم، من خلال الاشتراك بالنادي الرياضي، أو تحديد تمرين رياضي بصورة يومية، أو المشي السريع والهرولة.
  • تقوية العظام والعضلات: تساعد ممارسة التمارين الرياضية المناسبة لتقوية العضلات والعظام على تحسينها، ومن أبرز التمارين المناسبة لها رفع الأثقال، الذي يتميز بقدرته على زيادة إفراز الهرمونات، التي تعمل على المساعدة في زيادة امتصاص الأحماض الأمينية، وينصح بزيادة تناول البروتينات أثناء ممارسة هذه الرياضات.
  • المحافظة على البشرة: تؤدي ممارسة التمارين الرياضة إلى المحافظة، بل ومنح البشرة نظارة، نتيجة ازدياد معدل تدفق الدم، وازدياد معدلات الإفراز للأجسام المضادة للأكسدة، وبالتالي الحصول على بشرة صحية ومنتعشة وجميلة.
  • زيادة الطاقة: تساعد ممارسة الرياضة في زيادة معدلات الشعور بالطاقة والقوة لدى ممارسيها بشكل عام، وللأشخاص الذين يعانون من بعض الأمراض؛ كمرض متلازمة التعب المزمن، وأمراض السرطان، والإيدز، والتصلب المتعدد.
  • تحسين عمل الدورة الدموية: تؤدي ممارسة التمارين الرياضية إلى تحسين كفاءة أداء الدورة الدموي، والتي تؤدي بدورها إلى النوم براحة، ورفع الكفاءة الجنسية.
  • تحسين الذاكرة: تحسن ممارسة التمارين الرياضية وظائف الدماغ، مما يؤدي إلى تحسين الذاكرة وتقويتها، وبالتالي تخفيف الأمراض التي قد يتعرض لها.

الأهمية الوقائية

تساعد ممارسة التمارين الرياضة على مكافحة ومقاومة الأمراض؛ فعلى سبيل المثال تساعد في الوقاية من الجلطات والنوبات القلبية وأمراض القلب، بالإضافة إلى مكافحة الجلطات الدماغية، ومكافحة الإصابة بأمراض العصر والتي تتمثل بـ: الضغط والسكري، والسمنة، وارتفاع الكولسترول، ناهيك عن مقاومتها لالتهابات المفاصل، وهشاشة العظام، والزهايمر، والكثير من الأمراض، بالإضافة إلى ذلك تؤدي ممارسة الرياضة إلى تقليل احتمالية الموت المبكر بنسبة كبيرة.

إقرأ أيضا:أفضل رياضة لشد البطن
السابق
منتخب الصين
التالي
تمارين كارديو