السياحة والسفر

أين تقع أرمينيا

أين تقع أرمينيا

أرمينيا 

تقع الجمهورية الأرمنيّة في منطقة القوقاز في أوراسيا، وهي بلد جبلي غير ساحلي، يقع تحديداً عند مُلتقى غرب آسيا وشرق أوروبا، ويحدها من الجهة الغربية دولة تركيا، ومن الشمال جورجيا، وأذربيجان من الشرق، ومن الجنوب جمهورية إيران، وتُعد أرمينيا إحدى دول الاتحاد السوفييتي سابقاً، وتُعتبر دولة ذات حُكم ديموقراطي وتعدد حزبي في الوقت الحاضر، كما تعد  دولة أرمينيا من الدول ذات الإرث الثقافي المميز والمليء بالتاريخ والحضارة، حيث كانت في السابق تسمى بمملكة أرمينيا، و تعتنق الديانة المسيحية حتى وقتنا الحاضر، وهي أول الدول التي اعتمدت الدين المسيحي ديناً رسمياً للدولة، ومنذ القرن الرابع للميلاد تضم عدداً كبيراً من الكنائس على طول البلاد، وتنتمي إلى أكثر من 40 منظمة دولية، كما أنها عضو في التحالف العسكري لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي، وعضو مشارك لحلف الناتو من أجل السلام.

 معلومات عامة عن أرمينيا

لكل دولة علم يشير على استقلالها، ويتكون علم أرمينيا من ثلاثة خطوط عرضية متساوية في الطول والعرض، وضم كل خط لوناً موحداً،  ليضم العلم بشكل كامل ثلاثة ألوان، وهي: الأحمر في الأعلى، والأزرق في المنتصف، والبرتقالي في الأسفل، مصفوفة بشكل أفقي مع بعضها البعض، ويسود أرمينيا مناخ حار جاف ومشمس صيفاً، أما عن فصل الشتاء؛ فالبرد فيها قارسٌ بعض الشيء، بحيث تتسم بأنها باردة جداً ويكثر فيها تساقط الثلوج والأمطار الغزيرة، ولطالما اشتهرت بأنها غنية في الثروات الطبيعية، مثل: الذهب، والنحاس، والزنك، والألومنيوم، كما أن أراضيها الزراعية خصبة؛ مما يعزز النشاط الزراعي فيها، حيث يمتهن بعض السكان الزراعة، وتشتهر بمحاصيل الفاكهة بأنواعها، مثل: العنب، والمشمش، وجوز الهند.

 أبرز المظاهر الاجتماعية التي تميز أرمينيا

يشتهر الشعب الأرمني منذ وقتٍ طويل في احتفائهم بالضيوف وحُسن العلاقات الاجتماعية فيما بينهم؛ كالاهتمام بالجيران والأقارب، كما يشتهرون بكرم الضيافة تجاه الغرباء كذلك، وتكرّست هذه الثقافة فيها منذ وقتٍ طويل، حيث كانت أرمينيا ضمن شبكة الطرق التي تمر منها القوافل التجارية في تلك الحقبة، وتنتشر فيها أيضاً مظاهر التكافل الاجتماعي في الأعراس والمناسبات السعيدة، بحيث يشارك الجميع فرحة الآخر من خلال القدوم إلى مناسباته السعيدة.

 أعراق وديانات جمهورية أرمينيا

لا تعتبر جمهورية أرمينيا من الدول التي تتنوع فيها الأعراق، ولكن الأغلبية العرقية هي من الأرمن، وتشكل نسبة ما يقارب 97% من السكان، وما تبقى من هذه النسبة هي أعراق مختلفة، وتكون أقليات في المجتمع الأرمني، وبنسب قليلة من الروس، واليونانيين، واليزيديون، والاوكرانيين، والجورجيين، والآشوريين، والأكراد، والعديد من الأصول المختلفة الأخرى، والتي تعود إلى دول مجاورة أو قريبة من أرمينيا، والغالبية العظمى فيها هم من معتنقي الديانة المسيحية، وهي الديانة السائدة في البلاد بطوائفها المختلفة، كما تتواجد فيها ديانات أخرى، مثل: الإسلامية، واليهودية، واليزيدية.

المعالم السياحية في أرمينيا

تهتم جمهورية أرمينيا باستقطاب السياح إليها، وتشجع السياحة من خلال انخفاض تكلفة السفر إليها، بالإضافة إلى انخفاض المصاريف المعيشية فيها، ومن الجميل ممارسة الرياضة خلال الجولات السياحية فيها؛ كالمشي وتسلق الجبال وغيرها من النشاطات السياحية الأخرى، وتضم أرمينيا عدداً من البحيرات الجميلة والشلالات، وتحتوي على طبيعة غاية في الجمال؛ حيث  تملئها الغابات الشجرية والحقول الخضراء الشاسعة، وما يعطي الطبيعة فيها سحراً استثنائياً؛ هي الطبيعة الجبلية المزيّنة بالمساحات الخضراء، وتشكل لوحةً فنية بتواجد الثلوج على قمم جبالها، كما تحتوي على العديد من الأسواق والمحلات التجارية المتنوعة، والعديد من المطاعم والأماكن الترفيه الأخرى.

السابق
حراج السيارات مكه
التالي
مدينة دير الزور في سوريا