دول عربية

أين تقع عمان

أين تقع عمان

سلطنة عمان

تعرف عمان بأنها دولةٌ عربيّةٌ آسيويةٌ وواحدةٌ من دول الخليج العربي، وهي مختلفةٌ حضارياً عن الشكل الغالب في شبه الجزيرة العربية؛ فالناظر في أفقها لا يرى ناطحات السحاب ولكنه يجد طرازاً معمارياً تقليدياً يتحدث عن عراقة وتاريخ أهله، كما أنّها ذات تضاريسٍ خلابةٍ ومتنوّعة جعلت منها واحدةً من أجمل دول آسيا وأكثرها تميّزاً.

موقع عمان

تقع سلطنة عمان في الجزء الجنوبي الغربي من قارة آسيا وفي الجهة الجنوبية الشرقية من شبه الجزيرة العربية، وتشغل إجمالي مساحةٍ تعادل 309.500كم²، ويحدّها مضيق هرمز من الشمال، واليمن من الجنوب، وبحر العرب من الشرق، والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة من الغرب، وبحر عمان من الجهة الشمالية الشرقيّة والمحيط الهندي من الجهة الجنوبية الشرقيّة، ولها سواحل ممتدةٌ من مضيق هرمز في الشمال حتى حدودها مع اليمن على مسافة تمتد حتى 3165كم، وبذلك فهي مطلّةٌ على ثلاث بحارٍ هي: بحر عمان، وبحر العرب، والخليج العربي.

تقسيم عمان الإداري

اعتمدت الحكومة العمانية آخر تقسيمٍ لها بعد صدور المرسوم السلطاني رقم 2011/114 بتاريخ 26 أكتوبر 2011م، حيث جاء فيه تقسيم كلٍّ من الشرقية والباطنة إلى محافظتين، وبناءً على هذا التقسيم أصبحت السلطنة تضمّ إحدى عشرة محافظةً لكلٍّ منها مركزٌ إقليميٌّ يضم كلّ مؤسسات الدولة المهمّة كالآتي: محافظة مسقط؛ وهي العاصمة السياسية والإدارية لسلطنة عمان، ومركزها ولاية مسقط، ومحافظة شمال الباطنة، ومركزها ولاية صحار، ومحافظة جنوب الباطنة، ومركزها ولاية الرستاق، ومحافظة ظفار، ومركزها ولاية صلالة، ومحافظة جنوب الشرقية، ومركزها ولاية صور، ومحافظة شمال الشرقية، ومركزها ولاية صحار، ومحافظة الداخلية، ومركزها ولاية نزوى، ومحافظة الوسطى ومركزها ولاية هيما، ومحافظة مسندم، ومركزها ولاية خصب، ومحافظة الظاهرة، ومركزها ولاية عبري، ومحافظة البريمي، ومركزها ولاية البريمي.

إقرأ أيضا:مجمع لا كاساز في منطقة قرية جميرا الدائرية

الاقتصاد في عمان 

يمكن وصف الاقتصاد العماني نسبةً إلى الاقتصادات العالمية العملاقة بأنه أحد اقتصاديات الدخل المتوسط؛ حيث يرتكز بالدرجة الأولى على مصادر النفط ومصادر الغاز، إذ يشكل البترول نسبة 64% من الصادرات العمانية وحوالي 50% من الناتج المحلي الإجمالي، كما تمتلك عمان قطاعاً خاصاً يغطي العديد من الأنشطة الاقتصادية مثل: الصناعة، والزراعة، والسياحة، والنسيج، والتجزئة، كما يشكل التعدين، وصهر النحاس، وتكرير النفط، ومصانع الأسمنت أبرز أشكال الصناعة المحلّية، إضافةً إلى ذلك تشتهر عمان بزراعة وتصدير مختلف المحاصيل الزراعية وذلك نظراً لما تتميز به العديد من مناطق السلطنة من وفرة المياه وخصوبة الأراضي، أمّا على الصعيد السياحي فتشكّل عمان وجهةً سياحيّةً ضخمةً وذلك لوجود العديد من المقوّمات السياحيّة بمختلف أنواعها وأشكالها سواءً كانت الطبيعية منها، أم الدينية، أم التاريخية، أم العلاجية.

السياحة في عمان

  • رأس الجنز: هي محمية طبيعية تقع في جنوبي ولاية صور، ويقصدها العديد من السيّاح والسكان المحليون لمشاهدة الحيوانات المتنوّعة التي تعيش فيها وأبرزها السلاحف البحرية.
  • صحراء وهيبة: هي الوجهة المفضلة لمحبي التخييم في الصحراء وسط الكثبان الرملية، حيث يمكنهم قضاء الليل بطوله في التأمل بالسماء والنجوم اللامعة التي تزيدها جمالاً وجاذبية.
  • الجبل الأخضر: وهو مكانٌ معروفٌ بمعالمه الطبيعية الساحرة المتمثّلة بالوديان المنحدرة والقرى الجبلية؛ حيث يمكن لزائرها الاستمتاع بالصعود إلى الجبال وعيش تجربةٍ فريدةٍ في الطبيعة الخضراء.

حلا الدويري، ولدت في العاصمة عمان بتاريخ 17/12/1992، درست المرحلة الثانوية الفرع العلمي في مدرسة الأميرة سلمى وتخرجت منها بمعدل 92.3، ثم التحقت بجامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية لدراسة الهندسة الكيميائية عام 2010/2015 بتقدير جيد جداً، وخلال هذه الفترة شاركت في العديد من الدورات التدريبية المتعلقة بالهندسة الكيميائية مثل: دورة معالجة المياه، ودورة ضبط الجودة، ودورة الطاقة المتجددة. تهوى قراءة الكتب، والأشغال اليدوية، والكتابة؛ حيث إن الأخيرة هي واحدة من هواياتها التي رافقتها منذ الصغر حتى بدأت بالعمل عام 2016 بشكل رسمي ككاتبة محتوى لدى موقع متخصص بكل ما يتعلق بالجوالات والأجهزة الذكية، وبعد اكتساب خبرة لا بأس بها انتقلت للعمل عام 2017 ككاتبة محتوى مع موقعين آخرين في الوقت ذاته؛ حيث يقدم كل منهما للقارئ محتوى متنوعاً في كافة مجالات الحياة، وبحلول عام 2019 بدأت العمل من جديد ككاتبة محتوى لدى موقع اقرأ على السوق المفتوح، وقدمت خلال عام كامل مجموعة متنوعة من المقالات التي شملت عدداً كبيراً من مجالات الحياة المختلفة، ولديها اليوم خبرة مدتها 4 سنوات في كتابة المقالات الاحترافية.

السابق
وادي الشتا
التالي
أجمل مناطق سياحة في مسقط