اقرأ » أين تقع مدينة طولكرم
دول ومعالم فلسطين

أين تقع مدينة طولكرم

أين تقع مدينة طولكرم

مدينة طولكرم

مدينة طولكرم تُعدّ واحدة من أكبر وأهم مُدن فلسطين، تتميز بمُناخها المعتدل وأراضيها الخصبة، الصالحة لزراعة أفضل المحاصيل الزراعية والحبوب والفواكه، يفد إليها السياح من جميع أنحاء العالم للاستمتاع بالمناطق الأثرية العريقة الموجودة فيها.

موقع طولكرم الجغرافي

تقع في الجزء الشمالي الغربي من الضفة الغربية، وتتوسّط طولكرم السهل الساحلي الفلسطيني، وتطلّ على ساحل البحر الأبيض المتوسط، فهي تبعد عنه مسافة 15كم فقط، وتحدّها من الجزء الشمالي الغربي الضفة الغربية، أما من الجهة الجنوبية فتحدها قرى الكفريات، وفي الجهة الشرقية بلدات وادي الشعير.

أكثر ما يميز موقع طولكرم أنّه يجمع بين الطبيعة الجبلية والسهلية، وهذا جعلها أرضًا خصبًة صالحًة للزراعة، وهذا كان له دورً كبيرً في نمُو وتطور المدينة بشكل سريع، حتى أصبحت واحدة من أهم مُدن فلسطين.

تاريخ وتسمية طولكرم

طولكرم هو اسم مركب تم تحريفه، فقديمًا كانت تسمى بيرات سوريقا ومعناها بئر الكرم، حتى نزل بها الكنعانيون وحرفوا اسمها، ثمّ نزل بها الأمويون، وأطلقوا عليها اسم طور كرم، طور هو الجبل، وكرم هو شجرة العنب، وبعد ذلك تم تحريفها مرة أخرى ليصبح الاسم طولكرم، أي جبل العنب.

أول من سكن طولكرم هُم الكنعانيون، وذلك ما أكده علماء الآثار، بعد أن عثروا على بقايا الآثار القديمة الموجودة بالمدينة، وقد تبيّن وجود آثار أخرى تعود إلى العصر الحجري والنحاسي، وتعرضت المدينة إلى ملحمة حديثة صهيونيّة، على أثارها أصبحت طولكرم تابعة للاحتلال الإسرائيلي، ولكن مؤخرًا تحديدًا في عام 1995م، تم سحب قوات الاحتلال منها، وأصبحت طولكرم تابعة للمُدن والسّلطات الفلسطينيّة.

مساحة مدينة طولكرم

في عام 1945م، تم عمل مخطط هيكلي للمدينة لحصر مساحتها، ولقد بلغت مساحتها 3725دونم، ولكن في عام 1998م تم عمل مخطط آخر لمساحة المدينة التي بلغت وقتها 10255دونم، وتبعًا لآخر مخطط هيكلي أصبحت مساحتها الآن 14 ألف دونمًا، لذلك هي أكبر المدن والمناطق الفلسطينيّة.

مناخ مدينة طولكرم

تطل طولكرم على ساحل البحر الأبيض المتوسط، ويسودها مناخه، فهي في الصيف حارة وجافّة، وفي فصل الشتاء معتدلة الحرارة، غزيرة الأمطار، وهذا المناخ جعل أراضي مدينة طولكرم خصبة قابلة للزراعة، مُنتجة لأجود وأفضل الفواكه، والخضروات، والحبوب.

معالم مدينة طولكرم

  • خربة ارتاح: يحيط بها عدد من الآبار والمغارات، تقع داخل حي ارتاح، وترجع تسميته إلى سيدنا يعقوب عليه السلام، حيث إنّه مر بهذا الحي وأخذ قسطًا من الراحة به، فأطلق عليه اسم ارتاح، تمّ بناؤها قديمًا بشكل رائع من حجارة الفسيفساء الأبيض، وفيها أيضًا معصرة للعنب.
  • مقام بنات النبي يعقوب: يعتبر موقع تراث إسلامي، فهو عبارة عن منحوتة رائعة في الصخر، عند النظر إليها تشعر وكأنها لوحة، وهو مكوّن من طابقين؛ طابق سفلي وطابق علوي.
  • خربة نصف جبيل: هي مصدر جذب للسياح الذين يستمتعُون بمشاهدة القلاع، والمساجد، والآثار الإسلامية القديمة، والمقابر؛ حيث تضمّ قلعة ضخمة وعددًا من الأبنيّة ومقابر منحوتة في الصخر، التي تم بناؤها في العصر المملوكي والعثماني، كما يوجد بقايا آثار لمسجد قديم.
  • معالم أخرى: قرية شوفة، وبرج العطعوط، أو خربة البرج.