أدعية

اذكار المسلم

اذكار المسلم

ما هي اذكار المسلم

يطلق مصطلح اذكار المسلم على كل الأدعية، وذكر الله من تهليل وتكبير، كما أنه يذكر على تلاوة القرآن الكريم، وتعد الأذكار من الأساسيات التي يجب أن يلتزم بها المسلم، وذلك لما لها من أجر كبير، ومثوبة عند الله تعالى، كما أنها تحمي المسلم في كل الأوقات، وتزرع الطمأنينة في قلبه؛ حيث قال تعالى: {الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللَّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ} [الرعد: 28].

مجموعة من اذكار المسلم

يندرج تحت اذكار المسلم عدد كبير من الأدعية والآيات القرآنية، منها التي تستحب في وقت وحال معيّن، ومنها ما يمكن قوله في كافة الأوقات، ومن هذه الأذكار:

أذكار الاستيقاظ من النوم

يوجد مجموعة من الأذكار والأدعية والآيات القرآنية التي يستحب على المسلم قولها بمجرد الاستيقاظ من النوم، ومن أهمها:

  • الحمد لله الذي أحيانا بعد ما أماتنا وإليه النشور.
  • الحمد لله الذي عافاني في جسدي، ورد عليّ روحي، وأذن لي بذكره.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “مَن تَعَارَّ مِنَ اللَّيْلِ، فَقالَ: لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وحْدَهُ لا شَرِيكَ له، له المُلْكُ وله الحَمْدُ، وهو علَى كُلِّ شيءٍ قَدِيرٌ، الحَمْدُ لِلَّهِ، وسُبْحَانَ اللَّهِ، ولَا إلَهَ إلَّا اللَّهُ، واللَّهُ أَكْبَرُ، ولَا حَوْلَ ولَا قُوَّةَ إلَّا باللَّهِ، ثُمَّ قالَ: اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي، أَوْ دَعَا، اسْتُجِيبَ له، فإنْ تَوَضَّأَ وصَلَّى قُبِلَتْ صَلَاتُهُ” [البخاري | خلاصة حكم المحدث: صحيح].

أذكار الخروج من المنزل

يستحب عند الخروج من المنزل قراءة بعض الأذكار، والتي من بينها:

إقرأ أيضا:زكاة الفطر
  • بسم الله، توكَّلْتُ على الله، ولا حَوْلَ ولا قُوةَ إلا بالله.
  • اللهُمَ إني أعُوذُ بِكَ أن أَضِلَّ أوْ أُضَلَّ أَوْ أزِلَّ، أو أُزَلَّ، أو أظلِم أوْ أُظْلَم، أوْ أَجْهَلَ أوْ يُجْهَلَ عَلَيَّ.

أذكار الدخول إلى المنزل

كما يستحب ذكر الله تعالى عند الخروج من المنزل، فإنه يستحب كذلك ذكره تعالى عند الدخول إلى المنزل من جديد؛ حيث يجب على المسلم أن يقول: بسم الله ولجنا، وبسم الله خرجنا، وعلى الله ربنا توكلنا.

أذكار الاستماع إلى الأذان

عند الاستماع إلى الأذان يوجد بعض الآداب، والأذكار التي يجب التحلي بها وتردادها؛ حيث إن على المسلم أن يقول كما يقول المؤذن، إلا عندما يقول حي على الصلاة، وحي على الفلاح، فإن عليه قول: لا حول ولا قوة إلا بالله، كما بعد تشهد المؤذن فإن عليه أن يقول: وأنا أشهد أن لا إله إلا الله، وحده لا شريك له، وأن محمداً عبده ورسوله، رضيت بالله رباً، وبالإسلام ديناً، وبمحمدٍ صلى الله عليه وسلم نبيّاً ورسولاً، ثم يصلي على النبي بعد فراغه من إجابة المؤذن، ويقول: اللهم رب هذه الدعوة التامة، والصلاة القائمة، آت محمداً الوسيلة والفضيلة، وابعثه مقاماً محموداً الذي وعدته.

إقرأ أيضا:أسماء الله الحسنى

أذكار الصباح والمساء

يوجد مجموعة كبيرة من الأذكار التي يستحب قولها عند الصباح والمساء، وهي مزيج ما بين الآيات والأدعية، ومن بينها:

  • قال تعالى: {الله لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ} [البقرة: 255].
  • أصبحنا وأصبح الملك لله، والحمد لله، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، ربِّ أسألك خير ما في هذا اليوم وخير ما بعده، وأعوذ بك من شر ما في هذا اليوم وشر ما بعده، ربِّ أعوذ بك من الكسل، وسوء الكبر، ربَّ أعوذ بك من عذابٍ في النار وعذاب في القبر، وإذا أمسى قال أمسينا وأمسى الملك لله.
  • اللهم بك أصبحنا وبك أمسينا، وبك نحيا وبك نموت، وإليك النشور، وإذا أمسى قال: اللهم بك أمسينا، وبك أصبحنا، وبك نحيا وبك نموت، وإليك المصير.
  • اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خَلَقتني وأنا عَبْدُك، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك عليّ، وأبوء بذنبي، فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت.
  • اللهم إني أصبحت أشهدك وأشهد حملة عرشك، وملائكتك وجميع خلقك، أنك أنت الله لا إله إلا أنت، وحدك لا شريك لك، وأن محمداً عبدك ورسولك 4 مرات.
  • اللهم عافني في بَدَني، اللهم عافني في سمعي، اللهم عافني في بصري، لا إله إلا أنت، اللهم إني أعوذ بك من الكفر، والفقر، اللهم إني أعوذ بك من عذاب القبر لا إله إلا أنت، 3 مرات.

فضل اذكار المسلم

أمر الله تعالى المسلمين بالالتزام بالأذكار، وخاصةً أذكار الصباح والمساء لما لها من أجر عظيم، وفضل كبير، وتتنوع الأذكار لتشمل كافة تفاصيل الحياة اليومية؛ حيث إنه ومن خلالها نستشعر قرب الله تعالى في كل شيء نقوم به، مثل: الاستيقاظ من النوم، والخروج من المنزل، وركوب السيارة، والسفر، وللذكر فضل كبير، من أهمه:

إقرأ أيضا:ما فوائد صلاة الليل والوتر
  • الحصول على رضا الله عز وجل.
  • حفظ المكان الذي يقيم به الشخص.
  • القرب من الله تعالى بشكل دائم، والصلة والأنس به.
  • ذكر الله تعالى للعبد في الملأ الأعلى.
  • الحفظ من شر الإنس والجن وكل المخلوقات.
  • مغفرة الذنوب والسيئات.
  • زيادة الحسنات.
  • الحفاظ على نعم الله تعالى والبركة فيها.
  • كفاية الهم والغم والحزن في الدنيا والآخرة.
  • طمأنينة القلب.
  • التحصن من الشيطان.
  • الحفظ من الحسد والعين.

كيفية قراءة اذكار المسلم

يوجد مجموعة من الآداب والطرق التي يجب الالتزام بها عند قراءة الأذكار، ويجب أخذها بعين الاعتبار، وذلك ليحصل الشخص على أجره كاملاً وينال رضا الله تعالى، ومن أهمها:

  • تكون قراءة الأذكار بأشكالها المختلفة، وعلى رأسها أذكار الصباح والمساء بتمهل، وحضور القلب، والوعي، وفهم معناها، وذلك ليتمكن المسلم من استشعار حلاوة الذكر، وصلته بالله تعالى، كما ينشرح صدره، وتسعد نفسه بذلك.
  • يستحب أن يقوم المسلم بقراءة الأذكار بصوت منخفض، بحيث لا يسمعها إلا نفسه، وذلك كي لا يزعج الحاضرين، أو يشوش عليهم.
  • يتبع المسلم سنة الرسول صلى الله عليه وسلم؛ حيث يقرأ الأذكار بشكل منفرد وليس بشكل جماعي.
  • يجب التلفظ بالأذكار وقراءتها بشكل شخصي، وليس سماعها من الآخرين، أو من التسجيل الصوتي، ويكون ذلك لاكتساب أجرها وثوابها.
  • يمكن للمسلم قراءتها في أي وقت، وعلى الرغم من وجود بعض الأذكار التي ترتبط بوقت معين، مثل: أذكار الصباح والمساء، إلا أنه يمكن قراءتها إذا فاتت الشخص، أو نسيها، أو لم يستطع قراءتها في وقتها، أو كان نائماً.
  • يمكن قراءتها في أي مكان وعلى أي حال، ولا يوجد مكان محدد لقراءتها، مما يجعل القيام بذلك أمراً سهلاً.
  • يمكن قراءتها من غير وضوء؛ حيث إنها لا تحتاج إلى ذلك مثل الصلاة، كما يمكن لكل من الحائض والجنب قراءتها.
  • يستحب أن يقرأ المسلم الأذكار بتأني، ويفهم معانيها جيداً، وذلك لينشرح صدره، ويتذوق حلاوة الإيمان والقرب من الله تعالى، لذلك فإنه لا يجب التسرع في قولها وعدم استحضار القلب في ذلك.

ساجدة اشريم، درست بكالوريوس في علم الحاسوب، ودبلوم الإعلام الشامل قسم التحرير من أكاديمية رؤيا، بالإضافة إلى العديد من الدورات الإعلامية، تؤمن بأن الإعلام هو الحياة، والكتابة هي العالم الخاص بالكاتب، ونافذته إلى العالم الخارجي، لذلك بدأت بكاتبة المقالات والمدونات منذ أكثر من 7 سنوات، بالعديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، وعملت في إعداد وتقديم أكثر من 10 برامج إذاعية منوعة. انضمت لفريق السوق المفتوح لأهميته في إثراء المحتوى العربي، وإيجاد مصدر معلومات موثوق يساعد القارئ والباحث على الوصول إلى المعلومة التي يبحث عنها بشكل سهل وبسيط.

السابق
دعاء السفر والحفظ
التالي
جدول حفظ القرآن الكريم كاملاً