الأماكن السياحية في ليبيا

الأماكن السياحية في ليبيا

مقاطعة بنغازي في ليبيا

مقاطعة بنغازي هي إحدى مقاطعات ليبيا الاثنان والعشرون، وإحدى مقاطعاتها ذات الإطلالة على البحر المتوسط، وذلك في الجزء الشمالي الشرقي من البلاد، حيث تحدها من الشرق مقاطعة المرج، ومن الجنوب مقاطعة الواحات، ويلتف حولها من جهتي الغرب والشمال ساحل البحر المتوسط.

تسمية مقاطعة بنغازي 

كان الاسم القديم لها أثناء خضوعها للحكم البطلمي هو برنيق، وذلك نسبة إلي الأميرة برنيكي زوجة بطليموس الثالث، وهو الذي حكم مصر لمدة 25 عامًا، وفي عهده قام بضم إقليم برقة بما فيه بنغازي، واستمر هذا الاسم خلال خضوعها للحكم الروماني ثم البيزنطي ثم الإسلامي، أما الاسم الحالي “بنغازي” فيرجح أنه يعود إلى سيدي غازي، وهو ولي صالح مدفون في مقبرة سيدي خربيش، وهو تفسير له مؤيدين كثر، حيث إن بنغازي تعج شوارعها بأسماء أولياء صالحين عاشوا فيها؛ مثل: سيدي سالم، وسيدي حسين، وسيدي الشابي، كما سُمّيت الكثير من الشوارع بأسماء عائلات عاشت فيها في أزمان بعيدة.

طبيعة مقاطعة بنغازي الجغرافية 

تتمتع بنغازي بطقس معتدل صيفًا وشتاءً، وذلك بسبب قربها من البحر المتوسط، وكذلك من الجبل الأخضر، الذي يعد أخصب الأراضي الليبية، وإن كانت بنغازي ككل مقاطعات ليبيا التي تطل على البحر تعاني مناطقها الداخلية من طقس شبه صحراوي، ونتيجة لعدد السكان الكبير في بنغازي، ومعدل هطول الأمطار القليل، الذي لا يتجاوز 268ملم في العام، تعتمد بنغازي على أكثر من مصدر للحصول على المياه للاستخدامات المختلفة، فمع المياه الجوفية التي يتم تجميعها من واحات الجنوب، ونقلها عبر أنابيب إلى بنغازي وغيرها من مقاطعات الشمال، فيما يعرف بمشروع النهر الصناعي، يوجد أيضًا عدد من محطات تحلية مياه البحر.

سكان مقاطعة بنغازي

يصل عدد سكان بنغازي إلى ما يتجاوز 790 ألف نسمة، وتعد أهم مدنها هي بنغازي عاصمة المقاطعة، وأكبر مدنها، وأكثرها كثافة سكانية بعدد سكان 562 ألف نسمة، ما يضعها في المرتبة الثانية بعد العاصمة طرابلس من حيث عدد السكان.

تشبه بنغازي منذ القدم لوحة موزاييك، حيث أنها دومًا ما ضمت تركيبة ديموغرافية متمايزة، وهذه التركيبة جاءت بسبب موقع بنغازي المتميز، ووقوعها في طريق قوافل الحج وأيضًا استقبالها هجرات من أماكن مختلفة، فهناك البربر وهم السكان الأصليون، والقبائل الأفريقية، واليونانيون، والأتراك، والعرب، والمسلمون واليهود، ويمثل السكان الحاليون أحفاد هذه التركيبة الفريدة.

أهم معالم بنغازي 

  • ميناء بنغازي: يعتبر هذا الميناء من أهم الموانئ الليبية، حيث إن لمدينة بنغازي موقعًا استراتيجيًا بين الشرق والغرب، ما يجعل له وضعًا معتبرًا في حركة الملاحة الدولية.
  • مطار بنينا: هو الذي يعد ثاني أهم مطار في ليبيا، ويعطي أهمية خاصة لمدينة بنغازي باعتبارها العاصمة الثانية لليبيا.
  • المؤسسات الاقتصادية: تتخذ العديد من المصارف والمؤسسات الاقتصادية من بنغازي مقرًا رئيسيًا لها، ، مثل سوق الأوراق المالية الليبي، ومصرف المتوسط، وشركة الخليج العربي للنفط. 
  • جامعة بنغازي: هي أقدم جامعة في ليبيا على الإطلاق، حيث أُنشئت في العهد الملكي، وبالتحديد عام 1955، وسميت في البداية باسم الجامعة الليبية، ثم تغير اسمها إلى جامعة قاريونس، قبل أن تتغير مؤخرًا للمرة الأخيرة، لتسمى جامعة بنغازي.
  • نصب معركة جليانة: حيث كانت معركة جليانة هي من أولى المعارك ضد الاحتلال الإيطالي، والمعركة الأولي في مدينة بنغازي، ووقعت عام 1911، وكان النصب في الأصل مخصصًا لتخليد قتلى الإيطالييين في المعركة، فهم من أقامه في البداية، ثم بعد الاستقلال تم استبدال هذا النصب بنصب آخر يخلد ذكري شهداء المقاومة.

السياحة في بنغازي

يعد نهر الليثي أو نهر النسيان، كما يسميه البعض، الموجود في بنغازي من أهم المعالم السياحية التي تجذب السياح، عدا عن ذلك فإن هذه المدينة فقيرة السياح، وذلك لأن السياح القادمين بحرًا عبر السفن السياحية التي ترسو في ميناء بنغازي يقصدون الأماكن الأثرية التي توجد في الجبل الأخضر وسوسة والبيضاء، إلا أنه في السنوات الأخيرة عملت الحكومة الليبية على إقامة العديد من المشاريع السياحية وبناء الفنادق لتشجيع السياح من الدول الغربية لزيارة بنغازي والإقامة بها أثناء رحلتهم.

مدينة نالوت في ليبيا

 مدينة نالوت الليبية من أقدم وأعرق المدن في ليبيا، وتسمى لالوت باللغة الأمازيغية كما يذكرها بعض أهالي المدينة، وتبعد مدينة نالوت عن العاصمة طرابلس ما يقارب 276كم، وتقع على خط عرض 31.52 درجة، وعلى خط طول 10.59 درجة، وتقع هذه المدينة أعلى قمة جبل يدعى جبل النفوسة، ويذكر أنّ نالوت من أكبر مدن النطاق الجبلي بعد مدينة غريان ويفرن، كما تعدّ من أهم المواقع وذلك لقربها من الحدود التونسية الجزائرية.

تاريخ مدينة نالوت الليبية

جاء الرومان إلى مدينة نالوت وأقاموا فيها الحصون والقلاع ورفعوا راياتهم عليها، وذلك لموقع مدينة نالوت الاستراتيجي؛ حيث تعد خط الدفاع الثالث عن ليبيا، ويذكر أن أهل نالوت أعلنوا إيمانهم بأنفسهم عند قدوم جيوش الفتوحات الإسلامية التي كانت تهاجم وتحارب المدن المرتدة عن الإسلام؛ حيث توجه فريق منهم إلى مصر إلى الصحابي عمرو بن العاص الذي بدوره أرسلهم إلى أمير المؤمنين عمر بن الخطاب، وفي عهد الاستعمار الإيطالي قام خليفة بن عسكر بإعلان الثورة ونشبت حروب تدعى لقن عمران، وحرب الجويبية وحرب تكويت، وحروب أخرى، ويذكر أنّ المدينة نشأ فيها عدد كبير من العلماء لذلك أطلق عليها اسم مدينة العلم والعلماء.

مناخ مدينة نالوت

يتسم مناخ مدينة نالوت بالاعتدال في فصل الربيع والخريف ويكون فيها الصيف حاراً والشتاء بارداً بشكل نسبي، ويغلب عليها مناخ البحر المتوسط.

طبيعة مقاطعة نالوت في ليبيا

طبيعة نالوت آسرة، وجمالُها استثنائيّ؛ فهي تضمُّ الجبال الشّاهقة، والسهول الخضراء، والأودية، والبحيرات، والواحات، على عكس ما يعتقد الكثيرون من أنّها أرض صحراويّة؛ لأنّها تقع قُبالة الصّحراء الكبرى الإفريقيّة، ولأنّ الأمطار فيها نادرة. من المناطق الطّبيعيّة الشّهيرة في نالوت غابة تودا، وواحة الجويبيّة، وغابة المالحة، وتنوين، وسركوم، والحسيان، ووشيش، وإجربن، وفي هذه الغابات والواحات الصّحراويّة أشجار كثيفة، ومياه عذبة.

عدد سكان مدينة نالوت الليبية

وفق تقديرات الإحصاء لعام 2010 يزيد عدد سكان مدينة نالوت على 35 ألف نسمة، وعدد سكان المحافظة حوالي 94 ألف نسمة، كما يذكر أن أغلب سكان نالوت من أصول أمازيغية يتحدثون باللغة الفينيقية، وبعض سكانها من أصول عربية من قبيلة أبرهم العساكرة، وقبيلة المقادمة، وقبيلة الباروني، وعدة قبائل أخرى تنحدر منها مجموعة من العائلات من: أولاد يحيى، وأولاد سعود، وأولاد الدير، وأولاد إبراهيم، وعائلة الصواوية.

أسماء القرى في مدينة نالوت

تيغيت، وتيركت، وتالات، وتكويت، وتغرويت، والعجمية، وقنطرارة، وكاباو، وفرسطأ، وطمزين، وتندميرة، وشروس، وجريجن.

السياحة في مدينة نالوت

هناك عدة أماكن سياحية ينصح بزيارتها ومنها قصر نالوت الذي تم بناؤه قبل القرن السابع قبل الميلاد أي في العصر الحجري، كما تم تقسيمه إلى ستة طوابق تتكون من 400 غرفة من الجبس والحجارة، ومن المناطق السياحية هناك: قصر الدقجية، وقصر الثلثين، وقصر مدينة تيغيت بالقرب من مقام عاصم السدرات، كما يوجد متحف فيه بعض المجسمات للديناصورات النادرة، ويذكر أن الغابات في مدينة نالوت ذات مناظر طبيعية خلابة ومنها غابة سركوم، وغابة الحسيان، وغابة المالحة، وغابة اتلوين، وغابة وشيش، وغابة إجربن، وغابة تودا، وواحة تدعى الجويبية التي تمتاز بالظلال الوارفة والمياه الصافية وتكثر فيها أشجار النخيل والزيتون والفواكه كالتين والتفاح والكمثرى، وبعض النباتات الطبية كالإكليل والزعتر.

آثار مقاطعة نالوت في ليبيا

تبعُدُ نالوت 60كم عن الحدود اللّيبيبّة التّونسيّة، وكان لها دوراً مهماً في تجارة القوافل القديمة؛ إذ عُثِرَ فيها على صوامع البربر، التي تحتوي ما يُقارب 400 غرفة، لتخزين الحبوب والزّيوت والعديد من المنتجات التي تتطلّب التّخزين، أي أنّها بمثابة (بنك بربريٍّ قديم)، كما عُثِرَ أيضًا على قلاع محفوظة إلى الآن، وتجذب عددًا كبيرًا من السّيّاح، بما في ذلك قلعة نالوت القديمة، التي تقع على سفح تلٍّ شديد الانحدار، وتحيط بها بقايا القرية القديمة المهجورة، وقيل أنّها بُنِيَت عام 1240، بينما يقول السّكّان المحلّيّون إنّها بُنيّت على الأقلّ قبل 2000 سنة.

بلدة نالوت الحاليّة مُحاطة بأنقاض القُرى والمستوطنات القديمة، التي لم يُنقِّب عنها من قبل، مثل قلعتيّ تسينان وتيلتين، وفيها أماكن مهمّة أخرى مثل الكهوف والقلاع، وعدّة ينابيع طبيعيّة، مثل ينابيع تالا وتونين.

مقاطعة سبها في ليبيا

تقع مقاطعة سبها في الجزء الجنوبي الغربي من ليبيا، على بعد 750كم تقريبًا من العاصمة طرابلس، وعلى أطراف الصحراء الأفريقية الكبرى، وكانت سبها في الماضي عاصمة لإقليم فزان، وكذلك عاصمة للجنوب الليبي كله.

طبيعة مقاطعة سبها الجغرافية

تتكون سبها في أغلبها من أراضى صحراوية رملية، لكن يكثر وجود الجبال الصخرية بها، وتعتبر شديدة الارتفاع عن سطح البحر، حيث يبلغ ارتفاعها 470م، كما يسودها مناخ قاري، شديد الحرارة في فصل الصيف، حيث تصل درجات الحرارة إلى مستويات قياسية، على غرار كل المناطق الشبيهة بالإقليم الذي تقع فيه، كما تكون شديدة البرودة في فصل الشتاء، وتعاني سبها من قلة نزول الأمطار حتى في فصل الشتاء، وتمثل معدلاتها أقل كمية أمطار مقارنة ببقية ليبيا.

اقرأ أيضاً:  مدن السعودية الرئيسية

تعتبر ملتقى وديان إقليم فزان، وأكبر مراكزها الحضارية، حيث منحها موقعها الجغرافي خصوصية حضارية واشعاع علمي عبر التاريخ. وكما في كل أنحاء ليبيا، فالمصدر الرئيسي للمياه بفزان هي المياه الجوفية، كما تتميز بوجود ثروة كبيرة من احتياطيات البترول.

تسمية مقاطعة سبها 

يدفع بعض المؤرخين بأن أصل اسم سبها هو سبأ، وهم يشيرون هنا بالطبع إلى المملكة التاريخية المعروفة التي قامت في اليمن، ثم انهارت مع انهيار سد مأرب، حيث يعتقد أنه مع رحيل سكان سبأ عن اليمن، استقر بعضهم في جنوب ليبيا، وكإعادة لتأسيس مملكتهم الضائعة قاموا ببناء سبأ هناك، ومع الوقت حرّف اسمها ليصبح سبها.

فيما يذكر آخرون أن اسم سبها يعود إلى السبه، أي- كما يرد في لسان العرب- ذهاب العقل نتيجة كبر السن.

سكان مقاطعة سبها وأهم قبائلها

يبلغ تعداد سكان سبها ما يزيد عن 400 ألف نسمة، ويسكنها مزيج من القبائل المتأصلة في المقاطعة منذ زمن، مثل: أولاد حضيري، والحساونة، وأولاد بوسيف، وقبائل انتقلت إليها واستمرت عقودًا طويلة هناك، مثل قبائل أولاد سليمان، والقذاذفة، والمقارحة، وبسبب وقوع مقاطعة سبها في الصحراء الكبرى، انتشرت فيها أحياء اتخذتها قبائل من أفريقيا سكنًا لها، وحيث أن هذه الجاليات الافريقية تكثر في سبها، صارت هذه الأخيرة سوقًا كبيرة مزدهرة. 

نشاط مقاطعة سبها الاقتصادي

  • التجارة: فكما سبق ذكر تميز موقع مقاطعة سبها كعاصمة للجنوب الليبي، ووجود أكبر مدنه فيها، أمست المقاطعة مركزًا هامًا للتبادل التجاري، خاصة مع دولتي تشاد والنيجر، والتي لسبها قربًا جغرافيًا من كلتيهما.
  • الزراعة: ورغم وقوع سبها في قلب الصحراء، ما يحدو بالزراعة إلى أن تكون نشاطا مهمشًا هناك، لكنها رغم ذلك تُمارس وتزدهر في سبها اعتمادًاعلى المياه الجوفية، بل ويصل الأمر إلى أن تكون سبها بالاشتراك مع باقي مقاطعات الجنوب هي المصدر الذي تعتمد عليها باقي مقاطعات ليبيا في الحصول على محاصيل معينة، مثل الحبوب، والتمر، والبرسيم الجاف، والبطيخ.
  • السياحة: يقوم أبناء مدينة سبها بتنظيم معارض سنوية للصناعات التقليدية تشمل ما تنتجه مدينتهم وما ينتجه الجنوب الليبي عامة، مثل المنتوجات المصنوعة من سعف النخل، والمأكولات الشعبية، والأزياء التقليدية، والعطور والبخور.

أهم معالم مقاطعة سبها

  • قنوات ونظم الري التي تعود إلى عشرة قرون مضت.
  • مدينة أم الرويص والتي تعد أقدم ما تم تشييده في سبها، وتختلف التقديرات في عمرها، فهناك من يقدرها بأكثر من 700 عام، وهناك من يقول أنها تصل إلى ثلاثة آلاف عام، وفي كلتا الحالتين ورغم مرور كل هذه السنوات، فإن جدران المدينة لاتزال قائمة ومعالمها واضحة إلى الآن. ويطلق عليها أحيانًا اسم قصر أم الرويص، نسبة إلى القصر القديم فيها، وهو موقع مسجل ضمن قائمة المواقع الأثرية في منظمة اليونسكو.
  • قلعة سبها ذات التاريخ المشرف في مقاومة الاستعمار، والتي تقع على تل بارز فيها، واختلفت الآراء في عهد بناء القلعة وفي عمرها، فهناك من يرى أنها بنيت في العهد العثماني في القرن التاسع عشر، في عصر السلطان العثماني أحمد راسم باشا على وجه التحديد، فيما يقول آخرون أنها أقيمت على أنقاضِ قصر محمد بن جهيم، وهو أحد سلاطين دولة أولاد محمد، وهي الدولة التي حكمت مساحات كبيرة من حنوب ليبيا من عام 1520 وصولًا إلى عام 1813، فيما يقدر البعض عمر القلعة بخمسمائة عام. وتعتبر دولة أولاد محمد من أولى المحاولات لتكوين دولة مدنية في ليبيا، امتدت من حدودها من شمال بحيرة تشاد إلى الجفرة، وتنسب إلى رجل يدعى محمد الغاسي، وهو رجل ينتمي إلى الأشراف من مراكش (المغرب)، والذي كان تصادف مروره بإقليم فزان- الذي تقع فيه سبها- في طريقه للحج، مع وقوع صراع قبلي هناك، فكان أن طلب منه الناس أن يتوسط لإنهاء هذا الصراع، وهكذا تطور الأمر إلى أن صار محمد الغاسي واليًا، وحكم اأبناؤه من بعده لمدة تقترب من 300 عام، وكان للدولة عاصمة في مقاطعة مرزق، والتي تحولت لمركزاقتصادي وسياسي للمنطقة الجنوبية في ليبيا حينها.

مقاطعة سرت في ليبيا

يبلغ طول الساحل الليبي على البحر المتوسط أقل بقليل من 2000كم²، وهو الساحل الأطول بين جميع الدول المطلة على البحر، وتتميز مقاطعة سرت بموقع متميز على هذا الساحل، حيث تقع في منتصفه تقريبًا، كما تمتلك قسمًا كبيرًا من هذا الساحل بطول 400كم². 

طبيعة مقاطعة سرت الجغرافية

يعتبر الموقع الجغرافي لمقاطعة سرت فريدًا واستراتيجيًا، حيث تقع بين أكبر مقاطعتين من حيث الكتلة السكانية في ليبيا، وهما طرابلس وبنغازي، كما أنها تكون حلقة الوصل لخطوط المواصلات بين مختلف أنحاء ليبيا، الشرق والغرب، والشمال والجنوب، عبر طريق رئيسي يمكن من خلاله الوصول إلى آخر نقطة مأهولة في الجنوب، أما عن مناخها فمتميز هو الآخر، حيث يتوازن بين الجو المعتدل، والمناخ الصحراوي، فلو اتجهنا للمناطق الساحلية نجد أنه يسود طقس متوسطي معتدل معظم فصول السنة، أما لو اتجهنا للأجزاء الداخلية، البعيدة عن الساحل، فنجد أن طقسها ثنائي القطب، شديد الحرارة صيفًا وشديد البرودة شتاءً، ويتضح الفرق بين المناطق الساحلية والداخلية أيضًا في معدل هطول الأمطار السنوي، حيث يتراوح ما بين 200ملم عند الساحل، و 50ملم في المناطق الشبه صحراوية إلى الداخل.

نشأة سرت

نشأت مدينة سرت في حوالي منتصف القرن الثامن الميلادي، وقد قيل أن الفاطميون قد حكموها في القرن العاشر للميلاد وأنشؤوا فيها مدينة وأسموها بسرت.

أنشئت مدينة سرت الحالية في عام 1885-1886م أي 1303هـ خلال ولاية الوالي أحمد راسم باشا على طرابلس الغرب، وقد تولى إنشاءها قائم مقام قضاء سرت عمر باشا المنتصر؛ وكان قد تولى منصبه عام 1879م؛ واستمر في تقلد منصبه ما يقارب ثلاثين عامًا؛ فكان له النصيب الأوفر في الإشراف على المدينة، ووطن بها من يرغب من قبائل البادية.

أهمية سرت الجغرافية

تعرف مدينة سرت باحتلالها موقع جغرافي مميز في الجماهيرية الليبية فهي في الوسط بين شرق ليبيا وغربها؛ وتعتبر كذلك بوابة للمناطق الداخلية بفزان لذلك تعتبر مدينة سرت من المواقع المهمة للشمال والجنوب.

أهم مدن وقبائل مقاطعة سرت

تعتبر أهم مدن مقاطعة سرت هي مدينة سرت نفسها، المدينة الأكبر والأكثف سكانًا مع محيطها، وتصل إلى 230 ألف نسمة، كما تضم الميناء النفطي الهام رأس لانوف، والذي يبلغ عدد سكانه 40 ألف نسمة، أما عن التركيبة السكانية في سرت، فهي متنوعة بقدر تنوع المناطق الليبية، حيث أنها تضم تركيبة سكانية فريدة تكونت عبر هجرات تمت في أزمان مختلفة، مثل قبائل: الفرجان والمزاوغة من ترهونة، وقبائل المعدان من مصراتة، وقبائل القذاذفة من غريان، وقبائل الزيانية من جفارة، بالإضافة إلى قبائل أخرى في لوحة فسيفسائية مدهشة.

نشاط مقاطعة سرت الاقتصادي

  • الرعي: يتوفر في سرت مساحات شاسعة من المراعي الطبيعية، ما يسمح بازدهار رعي الماشية والإبل كنشاط رئيسي للسكان، وتعتبر سرت من أغني مناطق ليبيا برءوس الماشية، حيث تقدر بما يصل إلى 580 ألف رأس.
  • الزراعة: يمارس سكان سرت الزراعة كغيرها من مقاطعات ليبيا، باعتبارها ثاني أكبر قطاع مساهم في الاقتصاد الليبي، وتنتج محاصيل أهمها البطاطا والبطيخ، التي تسمى هناك بالدلاع.
  • قطاع النفط: حيث توجد في رأس لانوف أكبر مصفاة نفطية في ليبيا، والتي تنتج 200 ألف برميل من النفط يوميًا، وهو ما يعادل ثلث إنتاج البلاد كلها، كما تضم المدينة أيضًا مشروعات عملاقة، مثل مجمع رأس لانوف للبتروكيماويات، ومطار، وميناء المدينة لشحن النقط ومشتقاته، الأمر الذي يوفر فرص عمل كثيرة سواء في المجال الصناعي والموانيء النفطية، أو في مجال الخدمات الإدارية والتجارية المختلفة.

معالم مقاطعة سرت

  • قصور حسان: وهي القرية التي أسسها قائد إسلامي يدعى حسان النعمان، واتخذها مركزًا لقيادة الفتوحات في منطقة المغرب، وكانت مزدانة بالعلماء والمفكرين. 
  • مدينة سلطان: أو قرية سلطان، وهي مدينة قديمة ازدهرت في القرن السادس قبل الميلاد كمركز لتبادل السلع التجارية.
  • حصن بو نجيم: شيد هذا الحصن في زمن الإمبراطورية الرومانية، ويرجح أن الغرض منه كان مواجهة هجمات القبائل الصحراوية.

مدينة سرت الإسلامية

سرت هي مدينة عتيقة ازدهرت بين القرنين التاسع والعاشر الميلاديين، كمعبر بين المشرق والمغرب، وسوق ترتاده القوافل القادمة من جنوب الصحراء، وتذكر الأبحاث التاريخية أن عمرو بن العاص قام بتأسيسها عند فتح ليبيا عام 644 ميلادية، وقام كذلك ببناء حامية عسكرية قرب اسكينا، وهي مدينة رومانية قديمة، بقاياها لا تزال ظاهرة للعيان نحو الغرب من موقع مدينة سرت الإسلامية، وكانت هذه المدينة نقطة للتزود بالمؤن والماء لجيش للفاطمين لدي زحفهم من تونس، في اتجاه مصرعام 969 ميلادية، واندثرت معالم مدينة سرت الإسلامية حاليًا، ولم يعد موجودًا منها إلا بقايا لسور المدينة، والمسجد الكبير فيها، وبعض التلال.

اقرأ أيضاً:  ولاية شناص في سلطنة عمان

محطات في تاريخ مقاطعة سرت

شهدت سرت أحد أهم المعارك ضد الاحتلال الإيطالي، وهي معركة القرضابية، والتي تسمى أيضًا بمعركة الوحدة الوطنية، وذلك لمشاركة أبناء كل أنحاء ليبيا فيها، حيث وقعت عام 1915 وفيها انتصر المجاهدون، وهزمت القوات الإيطالية بقيادة الجنرال أنطون مياني.

أهم المعالم في سرت

  • الآثار الفاطمية: منها بقايا المسجد الفاطمي؛ إضافةً لبعض الآثار الإسلامية المحفوظة في متاحفها. 
  • تتخذ آثار المدينة الشكل البيضاوي غير المنتظم ومحاطة بسور يبلغ طوله 1750م، ومن المباني الحديثة قاعة واقادوقو الخاصة بالاجتماعات والمؤتمرات.
  • مباني الوزارات المهمة: أسست لما كان للقذافي معقلًا في سرت.
  • مدينة سلطان: هي مدينة قديمة تقع شرق المحافظة وتأسست على يد مجموعة من القبائل الوطنية منذ عهود قديمة واشتهرت بتبادل السلع التجارية مع السكان مرفأ لرسو سفنهم فأصبحت ضمن منطقة نفوذهم ونظمهم.
  • قصور حسان:هي في الحقيقة لا تعبر عن قصر بل عن قرية كاملة قام بتأسيسها القائد الإسلامي حسان النعمان الذي تولى قيادة الفتوح في المنطقة المغاربية، وجعلها مقرًا لحكمه لخمس سنوات، وانطلقت منها الجيوش الإسلامية لمحاربة الكاهنة فكانت معقل العلماء وقادة الفكر ومهد الفتوحات الإسلامية؛ تقع غرب سرت الحالية بحوالي ستين كم، ومما اشتهرت به المدينة أيضًا ما يسمى بحصن بو نجيم؛ ويرجع تاريخها للعصر الروماني، ويعتقد بأنه من أبراج التخوم التي شيدت لمواجهة القبائل الصحراوية.
  • مدينة قرزة: ترجع في شهرتها التاريخية إلى الفينيقيين عندما كانت محطة لتجارة القوافل مع مناطق القارة الإفريقية والسواحل الشمالية؛ وعرفت قرزة من بين مناطق التخوم في زمن الإمبراطور الروماني سبتميوس سويرس؛ حيث تتوزع في المدينة آثار الرومان من بنيان، ومنارات، وأضرحة منقوش عليها من تلك الآثار القديمة، كما وجد بالقرب منها آثار سدود لحجز المياه، وكل ما تم ذكره عزز من أهمية سرت بين المناطق السياحية في الجماهيرية.

مقاطعة مرزق في ليبيا

هي أحد الدول العربية التي تقع في شمال أفريقيا، يحدها من الشمال البحر المتوسط، ومن الشرق مصر، ومن الجنوب الشرقي السودان، كما يحدها من الجنوب تشاد والنيجر، ومن الغرب الجزائر وتونس، وتبلغ مساحتها حوالي 1.8 مليون كم². تنقسم ليبيا إلى 22 مقاطعة وفق التقسيم الإداري لعام 2007، إحدى هذه المقاطعات مقاطعة مرزق؛ وهي مقاطعة عريقة جداً تضم العديد من المدن أشهرها مرزق عاصمة المقاطعة.

تاريخ مقاطعة مرزق

إبان نظام الولايات في ليبيا؛ وجدت ولاية في الجنوب تسمى ولاية فزان، التي كانت تضم بعض المقاطعات من أبرزها مقاطعة مرزق، ففي القرن الخامس الميلادي؛ كانت فزان موطناً لمملكة مستقلة تسمى مملكة جرمة، إلى أن أصبحت دولة تسمى دولة أولاد أمحمد عاصمتها مدينة مرزق، ثم عرفت الولاية بعد ذلك خلال فترة الاستعمار الإيطالي بالمنطقة الجنوبية العسكرية والتي كانت تحتل مقاطعات هون، ومرزق، وبراك، وغات.

خلال الحرب العالمية الثانية استطاع الفرنسيون إجلاء الإيطاليين عن الولاية وحكمها حتى عام 1954 حين استقلت ليبيا وأصبحت مملكة متحدة يحكمها إدريس السنوني.

جغرافية مقاطعة مرزق

تقع مقاطعة مرزق على خطي عرض وطول 25 و13 على التوالي، وتبلغ مساحتها  350كم² تقريباً، حيث تقع المقاطعة في منطقة حيوية في أقصى جنوب ليبيا، إذ إنها تعتبر مكان التقاء القوافل القادمة من إفريقيا شمالاً وكذلك القوافل المتجهة شرقاً وغرباً، كما أنها تمتاز بوفرة المياه نظراً لكثرة الآبار فيها.

سكان مقاطعة مرزق

أحد أشهر القبائل التاريخية في هذه المقاطعة هم الموريسكيون؛ وهم المسلمون الإسبان الذين بقوا على إسلامهم بعد سقوط الخلافة الإسلامية وبداية الحكم المسيحي، حتى أجبرهم الملك فرديناندو وزوجته إيزابيلا على ترك الأندلس فغادروها متوجهين إلى شمال أفريقيا، وكان لوجودهم أثراً كبيراً على الطبيعة الثقافية في المقاطعة، إذ انتشر الفن الموريسكاوي؛ وهو نوع من الغناء باللكنة البدوية ممزوج بالموسيقى الأندلسية.

أما عن القبائل الأخرى؛ يسكن المقاطعة العرب والطوارق والتابو، يرى بعض المؤرخين أن قبائل التابو هم من أقدم القبائل التي سكنت هذه المنطقة، وهم أحفاد رعاة الماشية في عصور ما قبل التاريخ استطاعوا أن يتأقلموا مع ظروف الصحراء، واستمرت سلالتهم إلى وقتنا الراهن، كما يذكر أن الفراعنة كانوا يسمون التابو قديماً باسم التحنو، حيث وجدوا آثاراً في عرابة أبيدوس في مصر، منها ما يعود إلى عصر الملك مينا موحد القطرين، الذي تم تجسيده في لوحة وأمامه مجموعة من البدو بصفات سكان ليبيا وهم راكعين أمامه وقد كتب عليهم اسم التحنو.

بخلاف التابو؛ يوجد في المقاطعة قبيلة الطوارق أو الرجال الزرق وهو اسم أطلقه عليهم الأوروبيون نتيجة ملابسهم البدوية الزرقاء، كما أنهم أناس رحل من البربر وصفهم ابن خلدون بأنهم أوفر القبائل انتشاراً، وأطلق عليهم اسم الصناهجة الملثمين، حيث يقوم الرجال بوضع اللثام على وجوههم، لا يُرى منهم غير أعينهم، ويبدأ ذلك من سن البلوغ حتى نهاية العمر، حيث إنه من غير التقليدي لديهم أن يظهر الرجل وجهه، يقول البعض أن السبب في ذلك هو عادات خاصة بالسكان وطبيعتهم، ويرى البعض الآخر أن ذلك بسبب العواصف الرملية التي تصيب المنطقة والطبيعة الصحراوية فيها. 

قلعة مقاطعة مرزق

شيدت القلعة عام 1310 حين أسست مدينة مرزق لتكون عاصمة ولاية فزان. بُنيت القلعة من الحجارة والطين الصلب، وهي تطل على تل في الشمال الغربي للمدينة، ويوجد بها جناح خاص للسلطان وآخر لزوجته ونسائه، ومقرًا للاجتماعات، وغرفًا خاصة للحرس والعاملين بالقلعة، وقاعات يتم من خلالها مزاولة الحكم وسياسة المملكة. ظلت القلعة مكاناً للسلطان أيضاً خلال فترة الحكم العثماني حيث سكنها الحاكم العثماني وبنى بجوارها ساحةً للصلاة وسجنًا خاصًا بالخارجين عن النظام.

أهم مدن مرزق

  • مدينة مرزق.
  • القطرون.
  • زويلة.
  • تراغن.
  • البيضاء.
  • جيزاو.
  • تمسة.
  • أم الأرانب.
  • مدينة تساو.

مدينة وادي الحياة في ليبيا

 تعتبر مدينة وادي الحياة جزءًا من محافظة سبها الليبية، حيث تقع في الجزء الغربي منها، على امتداد مئتي كيلو متر في وسط فزان؛ وفزان هي منطقةٌ تاريخية ٌ ذات طبيعيةٍ صحراويةٍ، تكثر فيها الجبال الصخرية والأنهار الجافة، والواحات، والوديان، أما وادي الحياة فهو أخدودٌ ذو ارتفاعٍ منخفضٍ، تحيط به من الجنوب سلسلة جبالٍ صخريةٍ تعرف بسلسلة حمادة مرزق، ومن الجنوب صحراء أوباري، ويختلف اتساع الوادي من مكانٍ لآخر، ليتراوح بين 500م-20كم.

سكان مدينة وادي الحياة

يوجد في وادي الحياة عددٌ من القرى، منها: قرية الأبيض، وبلدة بن حارث، وقرية الحمرة، وبلدة القلعة، وبلدة الرقيبة، والغريفة، وأوباري، ومما يميز مدينة وادي الحياة هو التنوع السكاني فيها، فهي منطقةٌ ذات كثافةٍ سكانيةٍ جيدةٍ؛ حيث يبلغ عدد سكانها حوالي 72 ألف نسمة، وغالبية سكانها من العرب والطوارق مع وجود بعض قبائل التبو.

الموارد الاقتصادية في وادي الحياة

  • الزراعة: تعد من أهم ركائز اقتصاد مدينة وادي الحياة، ومهنة كثيرٍ من سكانها؛ حيث تشتهر المدينة بزراعة عدة محاصيل أشهرها: البصل، والبطيخ، والعنب، والطماطم، والتمور، وبعض الحبوب، وهنالك الكثير من المشاريع الزراعية الضخمة المقامة في المدينة مثل: مكنوسة، وبرجوج، وإيراون، والديسة الحطية، والتي اعتمدت نظام الري الدائري لري لمحاصيلها.
  • الصناعة: يشكل النفط أهم عنصر فيها؛ حيث تهافت عدد كبير من شركات التنقيب واستخراج النفط على المدينة، فبلغ عددها أكثر من 20 شركة، وتنوعت بين وطنية وأجنبية، ومن هذه الشركات: شركة ريبسول الإسبانية للأعمال النفطية، وشركة شلومبرجير العالمية، وشركة شل الإنجليزية، وشركة توتال الفرنسية.
  • السياحة: تحوي المدينة عددًا من المعالم السياحية المهمة، والتي يقصدها السياح من كل أنحاء العالم، أشهرها: بحيرة قبرعون؛ حيث تعتبر هذه البحيرة أهم المواقع السياحية في المدينة، وقد سميت بذلك نسبةً إلى أحد المرابطين الليبيين والذي كان اسمه عون، ويقال أن قبره موجود في ذلك المكان، وهناك أيضا مدينة جرمة الأثرية، ومتحف جرمة السياحي، وجبل زنكيكرة، وأهرامات الحطية، وأهرامات الخرائق، إضافةً إلى الكثبان الرملية والعديد من المواقع الأخرى.

أهم المناطق في وادي الحياة 

  • أوباري: هي العاصمة التجارية لمحافظة وادي الحياة، وتقع في الجزء الغربي منها، كما تضم المدينة عددًا من الشخصيات أصحاب النفوذ الكبير في الدولة الليبية، وتعدّ أوباري بمثابة حلقة وصل بين المحافظة والحكومة، وفيها كلية علوم وآداب تابعة لجامعة سبها، ومطار مدني، مما ساهم في دعم المنطقة؛ خصوصا في مجال السياحة.
  • الغريفة: سبب تسميتها بهذا الاسم هو قيام أحد شيوخ القبائل الليبية ببناء غريفة فوق منزله لاستقبال الضيوف او الزوار، لتسمى غريفة الشيخ عبدالله نسبةً له، والغريفة هي تصغير لكلمة غرفة.
  • بنت بيه: هي منطقة واقعة في الوسط بين سبها وأوباري، تبعد مسافة 100كم عن كلتا المنطقتين، ويبلغ عدد سكانها حوالي 7000 نسمة، وهي تتكون من عدة مناطق مثل؛ بنت بيه المركز، والسنودة، وسيدي علي، وبو قدقود، ويوجد فيها بعض المؤسسات والمراكز التي تقدم الخدمات للمواطنين مثل: مصرف، ومركز شرطة، ومحكمة.
  • جرمة: هي مدينةٌ أثريةٌ تقع في الصحراء الكبرى، وتعود تسميتها إلى قوم سكنوها قديماً، كانوا يسمون بالجرمنت، وهي مدينة غير مأهولة بالسكان حاليًا، لكنها تضم الكثير من الآثار الشاهدة على تاريخ الليبيين القدماء.
  • مناطق أخرى: مثل؛ الأبيض، والرقيبة، والفقار، وقراقرة.
اقرأ أيضاً:  دفع مخالفات الإقامة

مدينة النقاط الخمس في ليبيا

 النقاط الخمس هي إحدى الشعبيات الليبية التي تضم مدن عدة مثل، زوارة وهي عاصمة النقاط الخمس، وأبى كماش، وزلطن، ورقدالين، والجميل، والعجيلات، وصبراتة، وسوق العلالقة.

مدينة النقاط الخمس

تقع شعبية النقاط الخمس في الشمال الغربي لليبيا، وهي تشكل شريطًا ساحليًا على ساحل البحر الأبيض المتوسط، حيث تحدها من الغرب محافظة مدنين التونسية، ومن الشرق شعبية صبراتة وصرمان، ومن جهة الجنوب الشرقي شعبية يفرن، ومن الجنوب الغربي شعبية نالوت، وقد تضاءلت مساحة النقاط الخمس بعد إنشاء نظام الشعبيات بليبيا، فتبلغ مساحتها 5.250كم².

سكان شعبية النقاط الخمس

يبلغ عدد سكانها 208.954 نسمة، حيث تقدر كثافتها السكانية ب 39.80 نسمة/كم²، وتضم الشعبية العديد من المدن، كما تقطنها قبائل عدة.

تاريخ شعبية النقاط الخمس

اعتُبرت مدينة زوارة نواة المجتمع الأمازيغي في ليبيا، وأغلبية سكانها من الأمازيغ، لذلك تسود بها اللغة الأمازيغية إلى جانب العربية الطليقة، وتصدت مدينة زوارة للغزو الإيطالي في معركة سيدي سعيد الخالدة، وقد آوت المدينة طلبة العلم الذين كانوا يجتازون الحدود في عهد الاستعمار الفرنسي على الأقدام، وأيضًا الزعماء السياسيين من تونس، والمغرب، والجزائر بعد الحرب العالمية الثانية، فكان الحبيب بورقيبة من ضمن المجاهدين الذين احتضنتهم المدينة ووفرت له الحماية من المستعمرين الفرنسيين والإيطاليين.

كان لمدينة العجيلات أيضًا تاريخًا مشرفًا، ودورًا بارزًا في ليبيا، فقد منعت المدينة القوات الإيطالية من التوغل في البلاد والوصول إلى العاصمة في معركة عرفت باسم معركة العجيلات وقد كتب موسوليني عن هذه المعركة، كما منع أهالي العجيلات الأتراك من إقامة محميات على أراضيهم في فترة الحكم العثماني لهم، كما كان لهم تاريخ مشرف في حرب التحرير ضد الطليان؛ حيث ساهموا مع الجيش الوطني وحققوا الاستقلال لليبيا، كما يقال أن مدينة العجيلات سميت بهذا الاسم نسبة إلى رجل من الصالحين كان يدعى أبي عجيلة كان قد استقر بها قديمًا ونسبت إليه قبيلتا أولاد بوكر، وأولاد الشيخ، إلى جانب القبائل الأخرى التي تضمها العجيلات مثل: أولاد راشد، والعريشات، وجهة الوادي، وأولاد حامد، والمعيزات، وتربط هذه القبائل علاقات النسب والمصاهرة منذ القدم.

مدينة الواحات في ليبيا

تقع مدينة الواحات في الجزء الجنوب الشرقي من ليبيا بين محافظة بنغازي والكفرة، ومحافظة سرت من الجهة الغربية وتم تشكيل الواحات بعدما تم دمج مدينتي إجدابيا والواحات عام 2003 لكن هذا الدمج لم يستمر طويلًا حيث تم فصلهم  عام 2004، وتتكون المدينة من الأقاليم الآتية: إجدابيا الشمالية، وإجدابيا الشرقية، وإجدابيا الغربية، ومرسى البريقة، البريقة الجديدة، والعقيلة، وبشر العرقوب، والزويتينة، وسلطان انتلات، والقنان، والبيضان، وأوجلة، وجالو، وإجخرة، ومرادة، وتعتبر الواحات شعبية وذلك حسب التقسيم الإداري لدولة ليبيا، وتتميّز بالطبيعة الصحراوية التي تغلب عليها، أما مركز الواحات فهو في مدينة إجدابيا.

سكان مدينة الواحات 

يبلغ عدد سكان مدينة الواحات أكثر من 160 ألف وفق إحصاء عام 2006؛ حيث تتركز غالبيتهم في مدينة إجدابيا التي يزيد تعداد سكانها عن 100 ألف نسمة تليها مدينتي جالو والبريقة، ويمثل العرب غالبية سكان مدينة الواحات مع وجود أقلية بربرية متعربة في مدينة اوجلة حيث لازال بعض كبار السن من سكانها يتحدثون اللغة الأمازيغية بينما يتواجد العرب في بقية المناطق، حيث تشكل قبيلة المغاربة وتليها قبيلة ازوية النسبة الأعلى من سكان المدينة حيث تتواجد قبيلة المغاربة التي تعود بأصولها إلى فرع هيب من بني سليم في إجدابيا، والبريقة الجديدة، ومرسى البريقة، وبشر، والعرقوب، وتوجد قبائل اخرى مثل قبيلة ازوية، وقبيلة المجابر، وقبيلة العريبات، وقبيلة الفواخر، وقبيلة الزاوية، وقبيلة القبائل، بالإضافة إلى أولاد الشيخ والفرجان وكذلك قبائل المنطقة الغربية وقبائل الجبل الأخضر في مختلفة مناطق المدينة وتربط هذه القبائل منذَ القدم علاقات عائلية واجتماعية متأصلة بالنسب والجوار ونظرًا لطابع الواحات الريفي فإن ساكنيها يتصفون بالطيب، والبساطة، والجود، والكرم، وتمسكهم بالتقاليد وبالدين الإسلامي؛ حيث تنتشر حلقات تحفيظ القرآن الكريم بكل مسجد بالمحافظة.

الأهمية الاستراتيجية لمدينة الواحات 

تعتبر الواحات من المصادر المهمة في ليبيا لثروتي النفط والغاز؛ ففيها حوض يشكل مخزونًا احتياطيًا كبيرًا من النفط والغاز، ويوجد فيها الكثير من الموانئ، علما بأنّ أول حقل نفطي اكتشف في ليبيا هو حقل زلطن، وأول ميناء أنشئ هو ميناء البريقة النفطي، وكان وجود هذه المنشآت النفطية الواقعة في نطاق هذه المدينة عاملًا مهمًا في ازدياد أهميتها الاستراتيجية، كما تعدّ الواحات المصدر الرئيسي في إنتاج التمر في ليبيا لما يوليه سكان الواحات من اهتمام بزراعة النخيل جعلها المنطقة الزراعية الأولى بالبلاد، وتتمثل الزراعة فيها بالنخيل البعلي والمروي، ومما زاد من الأهمية الاستراتيجية لمدينة الواحات ارتباطها قديمًا وحديثًا مع دول الجوار ودول قارة إفريقيا بعلاقات وطيدة تجسدت من خلال مشاركة أبنائها في حركة الجهاد ونشر الدعوة الإسلامية والعلاقات الاجتماعية، والتجارية، والتاريخية، كما تعتبر الواحات المركز الخدمى لأهم مشاريع التنمية الإستراتيجية بليبيا مثل: مشروع السرير الإنتاجي، والنهر الصناعي   ومشروع الصحابي، وللواحات أهمية استراتيجية باعتبارها نقطة الوصل بين شرق ليبيا وغربها، كما تعد الواحات مقصدًا سياحيًا مهمًا لما تتمتع به من مناظر طبيعية، وكثبان رملية ناصعة البياض، وآثار شاهدة على التاريخ  في غاية الروعة والجمال.

جزيرة الأرانب في طرابلس

يُطلق على جزيرة الأرانب أكثر من اسم؛ فهي تُسمى باسم جزيرة النخل نظراً إلى أنها تحتوي على أشجار النخيل العالية، بينما كانت تُعرف قديمًا باسم جزيرة الأرانب؛ نظرًا إلى انتشار الأرانب فيها بسبب عمليات التكاثر في مطلع القرن العشرين، وظهرت هذه الأرانب لأول مرة مع قدوم القنصل الفرنسي الذي أحضر كمية كبيرة من الأرانب أثناء وجود الاحتلال الفرنسي في الأراضي اللبنانية، وفضّل وضعها في جزيرة بحيث يستطيع ممارسة هواية صيد الأرانب التي كانت تعتبر من أشهر الهوايات في أوروبا، وبعد خروج الجيش الفرنسي من لبنان، لم تخرج الأرانب، بل استمرت في التكاثر.

تاريخ جزيرة الأرانب

تمتلك الجزيرة العديد من الآثار التي تشير إلى أن الجزيرة كانت موجودة منذ القدم، إذ مر عليها الكثير من الأجيال، وهناك دلائل واضحة على استقرار الفنيقيين بها لفترة طويلة من الزمن، بالإضافة إلى بعض الحضارات التي كانت تمتد من ساحل قلقيليا والإسكندرون إلى السواحل المصرية خصوصًا في منطقة السويس، ويذكر الإدريسى أحد أهم العلماء الجغرافيين أن هذه الجزيرة شهدت بناء كنيسة كبيرة بعد قرار ملك أنطاكية بوهيمند تزويج ولي عهده من أرملة أمير قبرص هيوغ، وبعد ذلك أصبحت الكنيسة معبدًا للزائرين من جميع أنحاء العالم، ولا تزال آثار الدير حاضرة حتى وقتنا الحالي، ومن أكثر الأمور التي كانت تحث الرهبان قديمًا على القدوم للكنيسة الموجودة في جزيرة الأرانب أنها تتمتع ببئر مائي عذب.

الطبيعة الجغرافية للجزيرة

تتميز جزيرة الأرانب بالشواطئ الرملية التي تبدأ من الجانب الأيسر وحتى الجهة الشرقية، بجانب الشواطئ الصخرية التي تمتد من الشمال الغربي إلى الجنوب، ويُقدر أعلى ارتفاع في الجزيرة بستة أمتار.

لماذا تعد جزيرة الأرانب شديدة الأهمية

تتعدد أسباب أهمية جزيرة الأرانب؛ حيث تعتبر محمية طبيعية تستقبل الطيور التي تهاجر من أوروبا إلى الشرق الأوسط، خصوصًا خلال فترة الفصول الباردة من السنة، بالإضافة إلى أنها مأوى طبيعي للسلاحف، حيث تُفضل السلاحف وضع بيوضها في المناطق الصخرية عندما ترتفع درجات الحرارة، وتنمو بالجزيرة الكثير من النباتات الصحية شديدة الندرة، مثل: عصا الراهب، ونبات أم الحلوب، بجانب حشيشة البحر، وتعد هذه النباتات شديدة الفعالية وفقًا للطب الشعبي، وتحتوي على الأسماك وينتشر الإسفنج في المناطق الرملية التي يغمرها الماء.

أصبحت جزيرة الأرانب إحدى أهم المحميات الطبيعية بالعالم تبعًا لمنظمة اليونسكو بعد الاتفاقية التي عقدت في مدينة برشلونة عام 1992، ومن الممنوع حاليًا إشعال النيران أو الإقامة في الجزيرة بغرض التخييم، وتُصنف المنطقة بأنها من أبرز مناطق حماية الطيور، بجانب أنها تتمتع بوفرة الينابيع والمستنقعات.

تساهم جزيرة الأرانب في ازدهار ميناء طرابلس؛ سواء من الناحية السياحية أو الاقتصادية، وذلك بسبب أنها تجذب آلاف الزوار من لبنان ومن خارجها، ويعد فتح أبوابها حدثًا هامًا يحتفي به المهتمون بزيارة المعالم البيئية الطبيعية؛ لأن الجزيرة تغلق أبوابها لمدة تسعة أشهر من السنة حفاظًا على راحة الطيور المهاجرة والسلاحف البحرية.

مقالات مشابهة

محافظة خليص في السعودية

محافظة خليص في السعودية

مدينة الكرابلة في محافظة الأنبار

مدينة الكرابلة في محافظة الأنبار

أين تقع جمهورية الإكوادور

أين تقع جمهورية الإكوادور

مدينة الجبلين في السودان

مدينة الجبلين في السودان

تعرف على مطار برج العرب

تعرف على مطار برج العرب

محافظة قارص في تركيا

محافظة قارص في تركيا

مناطق الرياض

مناطق الرياض