بنوك ومصارف

البطاقات الائتمانية Credit Cards في الجزائر

البطاقات الائتمانية Credit Cards في الجزائر

البطاقات الائتمانية Credit Cards

تعد البطاقات الائتمانية Credit Cards في الجزائر واحدةً من أهم الخدمات التي تقدمها مجموعة من البنوك، وهي عبارة عن بطاقات مصرفية يحصل حاملها على مجموعة من المميزات؛ إذ يمكنه دفع قيمة مشترياته بسهولة، ودون أن يحمل المبالغ النقدية، مما يؤدي إلى حمايته من ضياع أو سرقة المال، بالإضافة إلى الاستفادة من الخصومات على المنتجات الموجودة في المحلات التجارية، كما أنها توفر له فرصة التعامل مع عدد من العملات المختلفة بشكل أسهل، ودون الحاجة إلى تبديلها بشكل مستمر.

البطاقات الائتمانية Credit Cards في الجزائر – بنك السلام

يمتاز هذا البنك بأنه أكثر البنوك الجزائرية التي تقدم البطاقات الائتمانية، والتي تتوافق في أحكامها مع تشريعات الدين الإسلامي، ومن أهمها:

السلام فيزا كلاسيكية

تمنح هذه البطاقة للعملاء سقفاً أسبوعيّاً يمكنهم من تسديد ثمن المشتريات من كافة المحلات عبر الإنترنت، وذلك من خلال استعمال أجهزة الدفع الإلكتروني التي تحمل إشارة VISA، وتتيح لهم أيضاً السحب النقدي من أجهزة الصراف الآلي، وذلك في أي مكان في العالم. تم تزويد هذه البطاقة بشريحة ذكية، ورقم سري، ويحصل العميل على تنبيه من خلال الرسائل القصيرة عند إجراء أي عملية باستعمال البطاقة، وتبلغ مدة صلاحيتها 3 سنوات، ويشترط أن يكون للعميل حساب بالدينار الجزائري، وحساب توفير باليورو، وأن لا يقل عمره عن 18 عاماً، وأن يكون له دخل ثابت، وتبلغ قيمة الاشتراك السنوي 3 آلاف دينار.

إقرأ أيضا:حسابات الاطفال Children Accounts في ليبيا

السلام فيزا الذهبية

يتم منح هذه البطاقة لكبار عملاء المصرف، وتقوم بتحديد سقف أسبوعي للصرف، يمكن لهم من خلاله تسديد فواتير المشتريات الخاصة بهم من أي متجر في العالم، أو التسوق عبر المواقع الإلكترونية، أو إجراء عملية السحب النقدي، ويشترط فيما سبق وجود إشارة VISA في أي من مكان الدفع، وتبلغ قيمة الاشتراك السنوي 6 آلاف دينار، ولإصدارها فإنه يشترط ذات الشروط التي سنها البنك للبطاقة السابقة.

السلام فيزا بلاتينيوم

تتشابه هذه البطاقة في مواصفاتها وشروط الحصول عليها مع البطاقات السابقة، إلا أنها الأعلى في قيمة الصرف الأسبوعي، كما يكمن الفرق الأساسي بينها وبين البطاقات السابقة هي قيمة الاشتراك السنوي، والذي يبلغ في هذه الحالة 12 ألف دينار.

البطاقات الائتمانية Credit Cards في الجزائر – البنك الوطني الجزائري

تتيح البطاقات الائتمانية الصادرة من هذا البنك للعميل إمكانية إجراء السحوبات النقدية، والاطلاع على الرصيد في أي وقت، وذلك من أجهزة الصراف الآلي، ويمكن لهم القيام بالدفع عن طريق الانترنت، أو الدفع عن طريق جهاز الدفع الالكتروني، وتنقسم أنواع البطاقات الائتمانية إلى:

  • البطاقة الكلاسيكية: يشترط أن يكون الحد الأعلى للدخل الشهري 120 ألف دينار، ويبلغ الحد الأقصى للصرف منها 80% من الراتب على أجهزة الصراف الآلية شهريّاً.
  • البطاقة الذهبية: يشترط أن يزيد الدخل الدخل الشهري عن 120 ألف دينار، ويكون الحد الأقصى للسحب من البطاقة 80% من الراتب، وذلك اعتماداً على الرصيد الموجود في أجهزة الصراف الآلي.

أنواع بطاقات أخرى

بالإضافة إلى البطاقات الائتمانية؛ فإن هناك مجموعة أخرى من البطاقات التي تقدمها البنوك للدفع الإلكتروني، ومن أهمها:

إقرأ أيضا:5 نصائح لكسب العمل فى مجال العقارات وجذب عملاء جدد

بنك التنمية المحلية

يقدم البنك بطاقة الدفع الإلكتروني CIB، وهي بطاقة موصولة بالحساب الشخصي للعميل، يمكن له من خلالها القيام بالعمليات البنكية، مع ضمان السرعة والأمان، وتتوفر هذه البطاقة بنوعين، وهما: بطاقة CIB الكلاسيكية، وبطاقة CIB الذهبية. يمكن لأي مواطن الحصول على بطاقة CIB بعد تقديم طلب في وكالات بنك التنمية المحلية، وهي توفر له المزايا الآتية:

إقرأ أيضا:بنك مسقط
  • السحب من أجهزة الصراف الآلي على مدار الساعة.
  • الدفع من خلال أجهزة الدفع الإلكتروني في المحلات التجارية.
  • الدفع من خلال الإنترنت.
  • متابعة الرصيد من خلال أجهزة الصراف الآلي.
  • القيام بالإجراءات البنكية وإدارة الحساب من خلال الإنترنت.

بنك البركة

يوفر هذا البنك بطاقة الدفع الإلكترونية بنسختيها الكلاسيكية والذهبي، ويمكن للعميل من خلالها القيام بالسحب النقدي من الصرافات الآلية، وتسديد المشتريات، والدفع الالكتروني عبر الانترنت، ويمكن له الاستفادة من خدمات كافة الصرافات الآلية التي تحمل شعار CIB، كما يحصل العميل على دفتر شيكات مجاني، واشتراك في الخدمات المصرفية عن بعد، واشتراك المجاني في خدمة الرسائل القصيرة.

ساجدة اشريم، درست بكالوريوس في علم الحاسوب، ودبلوم الإعلام الشامل قسم التحرير من أكاديمية رؤيا، بالإضافة إلى العديد من الدورات الإعلامية، تؤمن بأن الإعلام هو الحياة، والكتابة هي العالم الخاص بالكاتب، ونافذته إلى العالم الخارجي، لذلك بدأت بكاتبة المقالات والمدونات منذ أكثر من 7 سنوات، بالعديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، وعملت في إعداد وتقديم أكثر من 10 برامج إذاعية منوعة. انضمت لفريق السوق المفتوح لأهميته في إثراء المحتوى العربي، وإيجاد مصدر معلومات موثوق يساعد القارئ والباحث على الوصول إلى المعلومة التي يبحث عنها بشكل سهل وبسيط.

السابق
شركات تمويل في المغرب
التالي
حسابات الاطفال Children Accounts في المغرب