التحول الرقمي

التجارة الإلكترونية في البحرين

التجارة الإلكترونية في البحرين

التجارة الإلكترونية

انتشرت التجارة الإلكترونية E-Commerce في مختلف دول العالم على نحو واسع، وبات غالبية الأفراد في المجتمعات سواء أفراد أو شركات يجدونها واحدة من أفضل حلول وخيارات التجارة المتوفرة، وذلك لما تتميز به من توفير في الوقت والجهد والمال على حدٍ سواء، وعلى كلا طرفيّ العملية التجارية البائع والمشتري، حيث يمكن تعريفها على أنها عبارة عن متاجر إلكترونية متخصصة بمجال بيع وشراء مختلف أنواع المنتجات أو السلع أو الخدمات عبر شبكة الإنترنت ووسائل الاتصالات الحديثة، ويمكن أن نجد اليوم عدد كبير للغاية من هذه المتاجر التي تعمل على تلبية حاجات الإنسان بضغطة زر على الإنترنت، كما بدأت بعض المنصات الإلكترونية بالدخول في المجال، مثل: منصة السوق المفتوح الشهيرة التي باشرت العمل مؤخراً على تطوير هذه الخاصية بهدف تقديمها للعملاء خلال أسرع وقت ممكن. 

تطور التجارة الإلكترونية في البحرين

تلقى التجارة الإلكترونية في مملكة البحرين إقبالاً متزايداً بوتيرة سريعة، وخصوصاًً مع ظهور فيروس كورونا الذي انتشر حول العالم؛ والذي دفع العديد من الحكومات إلى فرض حظر تجول جزئي وشامل، مما أحدث نقلة نوعية ملحوظة على المتاجر الإلكترونية لتلبية احتياجاتهم اليومية، ومن بينها البحرين التي حققت نجاحاً هائلاً في المجال، وبات من المتوقع مع حلول عام 2020 أن تنمو نسبة هذا النوع من التجارة إلى 16.4%؛ أي ما يساوي 48 مليار دولار، ومستويات عالية من فرص الاستثمار، وانطلاقاً من أهمية التجارة الإلكترونية في المنطقة تم عقد المؤتمر البحريني للتجارة الإلكترونية 2020 الذي تم التأكيد فيه على ضرورة توجه المؤسسات التجارية الرائدة والناشئة لمجاراة التغييرات التكنولوجية، علماً أن هذا الحدث جاء نتيجة الاحتفاء بإنجازات مبادرة أكاديمية البحرين للتجارة الإلكترونية التي انطلقت بدءً من شهر نوفمبر من عام 2018. 

نجاح البحرين في مجال التجارة الإلكترونية 

تمكنت مملكة البحرين من تطوير بنية تحتية فعالة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات التي كانت تعمل على تشييدها طوال أعوام من التخطيط الدقيق والتطبيق السليم، وذلك بهدف توفير بيئة ملائمة من شأنها أن تشجع الاستثمارات في هذا القطاع، وتحديداً المشاريع ذات الصلة بالأسواق العاملة عبر شبكة الإنترنت أو الإلكترونية، ويؤكد على هذا الأمر الأرقام التي حصلت عليها البحرين؛ حيث احتلت المركز الثاني في هذه الميادين، إذ تمكنت نتائجها من الوصول إلى 2.18 فى مؤشر تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لعام 2008 على مستوى الدول العربية، بالإضافة إلى أنها احتلت أعلى مؤشر لانتشار أجهزة الكمبيوتر بين الدول العربية، والذي بلغ 35.21%، المركز الثالث لأعلى معدل انتشار باستخدام شبكة الإنترنت، والذي بلغ 37.68% بناءً على إحصائيات تم نشرها من قبل مركز دراسات الاقتصاد الرقمي أو مدار. 

أفضل المتاجر الإلكترونية في البحرين 

يوجد في المملكة الكثير من مواقع التجارة الإلكترونية التي يمكن للشعب البحريني والمقيمين بها تلبية احتياجاتهم من خلالها  دون الحاجة لبذل أي مجهود بالخروج من المنزل، ونشير فيما يلي إلى بعضٍ منها على النحو التالي: 

  • موقع سيفي: يعد واحداً من أفضل المواقع الإلكترونية التجارية المتخصصة ببيع الملابس ذات العلامات التجارية العالمية، يعمل على توفير مجموعة واسعة من البضائع التي تتعلق بألبسة الرجال والنساء والأطفال، مع خدمة التوصيل إلى أي مكان يحدده المتسوق. 
  • موقع نمشي: تأسس عام 2011، ويقوم بعرض عدد هائل من منتجات الألبسة لما يزيد عن 700 علامة تجارية عالمية معروفة، وتتجدد المنتجات المتمثلة الأحذية، والملابس، والحقائب، وغيرها بشكل يومي. 
  • موقع شرف دي جي: يعد واحداً من أشهر المواقع المتخصصة ببيع الأجهزة الإلكترونية على مستوى الخليج، ويقوم بعرض مجموعة كبيرة من الإلكترونيات، والأدوات الكهربائية، والأجهزة المنزلية، وما إلى ذلك. 
السابق
مبادئ وأهداف التسويق الإلكتروني
التالي
كيفية التسويق الإلكتروني عبر الإنترنت