التحول الرقمي

التعلم عن بعد في الإمارات

التعلم عن بعد في الإمارات

منظومة التعلم عن بعد في الإمارات

يعتبر التعلم عن بعد في الإمارات من النماذج الناجحة على هذه المنظومة، حيث قدمت دولة الإمارات العربية المتحدة رؤية حكومية ثاقبة وفعالة؛ من أجل تقديم تجربة بناءة، ويعود الفضل بذلك إلى الجاهزية الشبكية الجيدة التي وفرتها، والبنية التحتية الشاملة للتعلم الذكي، والتي كانت من الركائز الأساسية للمؤسسات التعليمية، بما في ذلك المدارس والجامعات والمراكز والمعاهد، إذ لابد من الإشارة إلى أنها من الأنظمة المتواجدة في الدولة منذ وقت طويل، ويستفيد منها شريحة واسعة من الفئات المجتمعية، بحيث تمثلت بتلقي الدورات في مختلف المجالات والقطاعات، ومتابعة الفيديوهات ذات الصلة باهتمام ما لدى الشخص، وما شابه ذلك، إلا أنه تم العمل على تطويرها بشكل كبير ضمن الإجراءات الوقائية للمحافظة على الصحة العامة خلال أزمة فيروس كوفيد 19 الذي اجتاح مختلف دول العالم، والمعروف بـ كورونا، 

الجدير بالذكر أنه نتيجة التطور التكنولوجي والتقني الهائل؛ لم تعد عملية التعلم والتعليم تقتصر على الطرق المباشرة، التي تتطلب التواجد بشكل شخصي في مكان معين ضمن وقت محدد، بل زادت الحاجة إلى توفر منصات إلكترونية من شأنها أن تعمل على تقديم محتوى علمي ذو فائدة لمختلف الأعمار والدرجات الأكاديمية من الشعب الإماراتي وغيره في العالم. 

آلية التعلم عن بعد في الإمارات

تهتم دولة الإمارات بشكل كبير في المنظومة التعليمية، حيث تعمل باستمرار على مواجهة وحل أي مشاكل أو عقبات من الممكن أن تقف أمام استمراريتها، بحيث تضمن عدم انقطاع الطلاب بمختلف المراحل عن دراستهم مهما كان السبب، وعلى ذلك تم العمل على إطلاق نظام التعلم عن بعد، والذي لاقى بعد فترة من تطبيقه نجاحاً رائعاً، مع العلم أن ذلك اعتمد بشكل رئيسي على الطالب وذويه، حيث يتطلب بذل مجهود من الطلاب وأولياء الأمور على حدٍ سواء؛ للوصول إلى نتائج جيدة وإيجابية، تحقق أقصى استفادة ممكنة، وعلى ذلك نشير إلى المهام والأدوار المترتبة على كلا الطرفين، بالإضافة إلى الإدارات المدرسية على النحو التالي: 

إقرأ أيضا:أفضل برامج كتابة

دور الطلبة 

  • البحث بشكل مستمر عن مراجع موثوقة، والتواصل الدائم مع المدرسين في حال الحاجة إلى أي معلومة. 
  • تعيين أوقات ومواعيد ثابتة للدراسة بشكل يومي. 
  • اختيار أماكن مناسبة وهادئة للدراسة، من أجل التمكن من تطبيق العملية بفاعلية. 

دور ذوي الطلبة 

  • توفير جهاز إلكتروني جيد من أجل استخدامه في عملية التعلم عن بعد، بما في ذلك جهاز كمبيوتر، والأجهزة اللوحية، والهواتف الذكية. 
  • العمل على توفير بيئة تعليمية جيدة داخل المنزل، مع اتصال سريع بشبكة الإنترنت. 
  • تشجيع الطلاب على متابعة دراستهم عن بعد، والحرص على أدائهم الواجبات المطلوبة منهم، بالإضافة إلى الحرص على إلزامهم بالوقت المخصص للدراسة وفقاً للجدول المحدد من قبل الجهة التعليمية. 
  • الحرص على التزام أبنائهم الطلبة باستخدام الأجهزة التعليمية بما لا يتعارض مع السياسات المحددة، بما في ذلك التصوير. 
  • تقديم الدعم اللازم للطلاب لتحفيزهم على تلقي التعليم إلكترونياً. 
  • تحديد إجراءات روتينية يتم السيّر عليها في تنفيذ التعلم، مع وضع توقعات للفترة الزمنية المخصصة للدراسة. 
  • البقاء على تواصل مستمر مع معلمي أبناءهم الطلاب. 
  • تقديم المساعدة للأبناء في حال الحاجة لها من خلال شرح الدروس لهم. 

دور المؤسسات التعليمية

  • تطبيق برامج توعوية حول المبادرة لكافة الشرائح المستهدفة من المجتمع، بما في ذلك الطلاب، والمعلمين، والإداريين، وذوي الطلبة. 
  • توجيه الفئات المعنية بالأمر للدخول على المنصة الإلكترونية المخصصة للتعلم عن بعد، من أجل الاطلاع على آلية تنفيذ ذلك، والمشاركة في الدروس التفاعلية. 
  • تحضير جداول زمنية خاصة بالمواد الدراسية في منظومة التعلم عن بعد. 

أبرز تطبيقات التعلم عن بعد في الإمارات

يوجد العديد من التطبيقات التي يمكن الاستفادة منها في عملية التعلم عن بعد من قبل الطلاب والأفراد على اختلاف أهدافهم، وعلى ذلك نشير فيما يلي إلى البعض منها على النحو التالي: 

إقرأ أيضا:كيف نجح سوق عمان المفتوح في مجال الإعلانات المبوبة

برنامج Adobe Captivate

نال هذا البرنامج إعجاب شريحة واسعة من طالبي العلم والمعرفة، حيث أنه من البرامج التي يتم تحديثها وتطويرها بشكل دائم، ويمكن استخدامه على كل من الاجهزة المتوافقة مع نظام ماك، ونظام ويندوز، بالإضافة إلى أنه يمكن استخدامه على العديد من أنواع الهواتف الذكية، ويدعم صيغة HTML، فيما يساهم في مساعدة مزودي العلم على إنشاء وصياغة الدروس عبر أجهزة الحواسيب، أو الأجهزة اللوحية، أو الهواتف النقالة، إلا أنه يعاب من ناحيتين، بحيث تتمثل الأولى بكثرة الخصائص التي يشمل عليها، إذ من الممكن أن يكون هذا الأمر مربكاً في الاستخدام بالنسبة للبعض، والثانية بأنه غير مجاني، ويجب الاشتراك به مقابل مبلغ محدد من المال من أجل الاستفادة منه. 

برنامج Articulate 360

يصنف من أفضل البرامج التي يمكن التعامل معها في مجال التعلم عن بعد، حيث يمكن استخدامه بسهولة على الهواتف الذكية، وذلك من خلال إنشاء الدروس التفاعلية وتحميلها، دون أن تتطلب من المتعلم القيام بأي إجراء أو تعديل، كما أنه يدعم خاصية إيماءات اللمس عبر الشاشة، ويحتوي على مجموعة من الوسائط المتعددة التي من الممكن أن يستفيد منها متلقي العلم، ومن جهة أخرى يتميز بإمكانية إنشاء الدروس عليه بكل بساطة وسرعة، ويتيح للطلبة القدرة على الوصول إلى المكتبة المخصصة للسمات وفقاً لشتى الاستخدامات، والجدير بالذكر أنه يشمل أيضاً على محرر صور ونصوص، إلا أنه يعاب كونه متوفر مقابل تكلفة مرتفعة للغاية، ولكن يمكن الحصول على النسخة التجريبية. 

إقرأ أيضا:اسعار الاكس بوكس في السودان 2020

برنامج Elucidat

هو من البرامج التي تتميز بسهولة وبساطة الاستخدام، حيث يتيح للمستخدمين إمكانية تعديل السمات من أجل الحصول على تجربة استعمال سهلة، كما يسمح إمكانية إجراء الكثير من الإضافات، والتحكم به عبر واجهة قابلة للتحرير، الأمر الذي يسهل من عملية إبراز العلامة التجارية، وبالتالي إظهار الواجهة التعليمية الخاص بمزود العلم بشكل مميز دون أي تعقيد، ومن جهة أخرى يعمل على توفير العديد من الدورات التدريبية التي يمكن للمتعلم الاستفادة منها، فيما يتميز بأنه يتوافق مع جميع قياسات وأحجام الشاشات، إلا أنه يعاب بأنه متوفر مجاناً لمدة 14 يوم فقط. 

تطبيق مايكروسوفت تيمز

يمثل واحداً من أهم التطبيقات المستخدمة في عملية التعلم عن بعد، وأكثرها استخداماً وانتشاراً، حيث يعمل على تقديم مجموعة من الميزات التي توفر لمختلف فئات المجتمع من الموظفين والطلاب وغيرهم؛ منصة يمكنهم من خلالها تبادل المعلومات، وعقد الاجتماعات، وتناول الحديث عن شتى المواضيع بشكل إلكتروني عبر شبكة الإنترنت، إذ بات نظام المجموعات من مايكروسوفت يصنف بمثابة محطة وصل ما بين المتعلمين ومزودي العلم في شتى أنحاء العالم، فيما يتسم بالعديد من الميزات الرائعة، والتي تجذب شريحة واسعة من المستخدمين إلى الاستعانة به دون غيره من التطبيقات والبرامج، والتي لعل من أهمها ما يتيحه من إمكانية إجراء المكالمات، والدردشة الجماعية والخاصة، ومشاركة المحتوى، وإدارة الملفات، بالإضافة إلى توفير مساحة عمل وتعلم. 

فرح القصاص، تبلغ من العمر 25 عاماً، حاصلة على شهادة البكالوريوس في الترجمة من جامعة الزرقاء الأهلية؛ بتقدير جيد جداً، وتملك خبرة عامين من العمل في مجال كتابة المحتوى لدى شركة السوق المفتوح؛ حيث تجيد كتابة مقالات منوعة عن الإلكترونيات، والهواتف المحمولة، والصحة، والجمال، والسيارات، والعقارات، والطهي، والتغذية، والرياضة، والدول، والتعريف بالكيانات العاملة في شتى القطاعات، بما يتوافق مع متطلبات السيو SEO، كما تعمل في مجال تحرير وتدقيق وتنسيق النصوص والصور، وتجيد التعامل مع نظام المحتوى WordPress، كما أنها تتقن اللغة الإنجليزية نطقاً وكتابةً بشكل جيد، وتجيد استخدام برامج المايكروسوفت أوفيس، والطباعة، والترجمة من اللغة العربية إلى اللغة الإنجليزية والعكس كذلك. لديها التزام تام في المواعيد وتسليم العمل المطلوب في وقته، والقدرة على التعلم السريع لأي برامج وأنظمة جديدة مطلوبة في العمل.

السابق
جوجل ادورد
التالي
قائمة أفضل برامج الترجمة من وإلى العربية