العراق

الجامعة التكنولوجية

الجامعة التكنولوجية

رسالة الجامعة التكنولوجية

الجامعة التكنولوجية هي إحدى الجامعات العراقية التي تقع في العاصمة بغداد، وتهدف إلى تخريج أعداد من المهندسين التطبيقيين، والكوادر العلمية التي تقدم أبحاثاً متميزة بجودة المعرفة والتكنولوجيا، ويتزامن ذلك مع الالتزام بأخلاقيات المهنة الهندسية والعلمية، وقد تأسست هذه الجامعة عام 1975.

أقسام الجامعة التكنولوجية

تضم الجامعة مجموعة من الأقسام الهندسية والأقسام العلمية، وهي:

  • الهندسة الميكانيكية، وتنقسم إلى عدة أقسام وهي: هندسة الميكانيك العام، هندسة السيارات، هندسة الطائرات، هندسة التكييف والتجميد، هندسة المحطات.
  • الهندسة الكهربائية، وتنقسم إلى فرعين: الهندسة الكهربائية والهندسة الإلكترونية.
  • الهندسة المدنية، وتتألف من عدة فروع، وهي: الهندسة الإنشائية، هندسة البناء وإدارة المشاريع، هندسة الطرق والجسور، هندسة المياه والمنشآت الهيدروليكية، الهندسة الصحية والبيئية، هندسة الجيوماتيك.
  • الهندسة الكهروميكانيكية، وهي فرعان: هندسة النظم الكهروميكانيكية، وهندسة نظم الطائرات بدون طيار.
  • هندسة السيطرة والنظم، وتتألف من ثلاثة أفرع: وهي هندسة السيطرة، وهندسة الحاسوب والسيطرة وهندسة الميكاترونكس.
  • الهندسة الكيماوية.
  • هندسة الإنتاج والمعادن، ويتألف هذا القسم من عدة أفرع: وهي هندسة الإنتاج، وهندسة المعادن، والهندسة الصناعية، وهندسة التصميم والتصنيع بالحاسوب، وهندسة التعدين واستخلاص المعادن.
  • العلوم التطبيقية، ويتم التدريس في هذا القسم من خلال نظام تعليم إلكتروني افتراضي تقدمه الجامعة الالكترونية، حيث وفّرت الجامعة بالاتفاق مع شركة جوجل نظام تعليم متكامل تم تجهيزه للطلبة عبر عدد من الخدمات كالبريد الإلكتروني الرسمي، والفصول الدراسية الإلكترونية والتقويم الإلكتروني.
  • علوم الحاسوب.
  • هندسة الحاسوب.
  • هندسة الموارد.
  • هندسة الليزر والإلكترونيات البصرية.
  • قسم تكنولوجيا النفط.
  • هندسة الاتصالات، وتنقسم هذه الهندسة إلى فرعين: وهما هندسة نظم الاتصالات اللاسلكية، وهندسة نظم الاتصالات الضوئية.
  • هندسة الطب الحياتي، ولها فرعين هما: الأنظمة الطبية، وفرع الميكانيك الأحيائي.

المراكز والمديريات التابعة للجامعة التكنولوجية

تضم الجامعة التكنولوجية عدداً من المراكز والمديريات، ومن أهمها:

إقرأ أيضا:مدينة كربلاء
  • مركز تكنولوجيا المعلومات: ويوفر هذا المركز خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والأنظمة الالكترونية، كما عمل هذا المركز على تحويل النظام التقليدي الورقي للجامعة إلى نظام إلكتروني.
  • مركز تكنولوجيا الطاقة والطاقات المتجددة: يهدف هذا المركز على تطوير الطاقة المتجددة لتصبح المصدر الرئيسي للطاقة في العراق، وذلك من خلال إجراء البحوث العلمية وتطبيقاتها وزيادة فعاليتها.
  • مركز بحوث البيئة: ويسعى هذا المركز للحصول على الاعتماد الأكاديمي والريادة العالمية والمحلية في البحث العلمي الأكاديمي والتطبيقي، وذلك بهدف مواجهة التحديات البيئية.
  • مركز التدريب والمعامل: ويهدف المركز إلى تدريب وتطوير الطلبة والعاملين في المجالات العلمية والهندسية، كما يهدف إلى إعداد الكوادر الهندسية المدربة في عدة مجالات كالكهرباء والسيارات والتشغيل الميكانيكي والحدادة والنجارة.
  • مركز التعليم المستمر: ويعد هذا المركز ركيزة أساسية للتعليم المستمر بعد التخرج من مرحلة البكالوريوس، حيث يهتم بتدريب وتطوير مهارات الأفراد العاملين في مؤسسات القطاع العام والقطاع الخاص والقطاع المختلط في المجالات التي تحتاجها، كما تعمل على تأهيلهم وتطويرهم ليشكّلوا طاقات بشرية مواكبة للتطورات العلمية.
  • مركز الخدمات الثقافية الإلكترونية: ويعمل هذا المركز على تقديم عدد من الخدمات الإلكترونية الخاصة لطلبة الجامعة التكنولوجية من إنترنت وطباعة واستنساخ، لتسهيل عمل الباحثين والفنيين والكادر التدريسي في الجامعة، حيث يقدم هذه الخدمات بأسعار رمزية مقارنة بالأسعار السائدة في السوق.
  • مركز اللغة الإنجليزية: ويعمل على تقديم مجموعة من الدورات المكثفة في اللغة الإنجليزية، بالاعتماد على المناهج العالمية، التي تهدف إلى تزويد الطالب بالمعارف والمهارات التي ترفع من مستواه في المجالات الأكاديمية والتخصصية، كما يوفر المركز هذه البرامج بما يتوافق مع متطلبات الجامعة والمؤسسات التعليمية والخدمية في العراق.
  • قسم النشاطات الطلابية: وهو يهدف لتنمية مواهب الطلبة وإشغال وقت فراغهم، كما يساهم في تكامل بناء شخصية الطالب وتقوية مهاراته الحياتية.

إقرأ أيضا:مجمع الينابيع 8 في منطقة الينابيع

ساجدة اشريم، درست بكالوريوس في علم الحاسوب، ودبلوم الإعلام الشامل قسم التحرير من أكاديمية رؤيا، بالإضافة إلى العديد من الدورات الإعلامية، تؤمن بأن الإعلام هو الحياة، والكتابة هي العالم الخاص بالكاتب، ونافذته إلى العالم الخارجي، لذلك بدأت بكاتبة المقالات والمدونات منذ أكثر من 7 سنوات، بالعديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، وعملت في إعداد وتقديم أكثر من 10 برامج إذاعية منوعة. انضمت لفريق السوق المفتوح لأهميته في إثراء المحتوى العربي، وإيجاد مصدر معلومات موثوق يساعد القارئ والباحث على الوصول إلى المعلومة التي يبحث عنها بشكل سهل وبسيط.

السابق
البورصة العراقية
التالي
الحالة الجوية في العراق