اقرأ » المنطقة الشرقية في السعودية
المملكة العربية السعودية دول عربية دول ومعالم

المنطقة الشرقية في السعودية

المنطقة الشرقية في السعودية

المملكة العربية السعودية

السعودية هي أحد الدول العربية الواقعة إلى الجنوب الغربي من قارة آسيا،  يسكنها 32.94 مليون نسمة وفقاً لإحصائيات عام 2017، متوزعين على مساحة جغرافية تبلغ 2.149.690كم2 ، وتتخذ من الرياض عاصمة لها، في حين تشترك في حدودها من كافة الاتجاهات مع كل من: سلطنة عمان واليمن والعراق والكويت والأردن، ويعد البحر الأحمر من أهم موانئها. 

تعد السعودية من البلاد الهامة من حيث الجوانب السياسية والاقتصادية والدينية؛ إذ يعد اقتصادها من الأقوى في المنطقة العربية، كما تحتوي على أكبر مصدر للبترول على مستوى العالم، أما موقعها الجغرافي الاستراتيجي الهام الذي تكتسبه؛ فهو بسبب وقوعها بين الخليج والبحر الأحمر، كما تحتل مكانة هامة من الناحية الدينية، بسبب وجود أهم المقدسات على أراضيها في مكة المكرمة والمدينة المنورة. 

تقسيم مناطق السعودية 

تنقسم المملكة السعودية إلى 13 منطقة، وكل منطقة إلى مجموعة من المحافظات، والتي بدورها يتفرع منها مراكز إدارية تقسم إلى محافظات ومدن وقرى، وهي على النحو التالي: 

  • منطقة الرياض: عاصمتها الإدارية الرياض، وتشمل على 20 محافظة. 
  • منطقة مكة المكرمة: عاصمتها مكة المكرمة، وتشمل على 16 محافظة. 
  • منطقة جازان: عاصمتها جازان، وتشمل على 16 محافظة. 
  • منطقة عسير: عاصمتها آبها، وتشمل على 15 محافظة. 
  • منطقة القصيم: عاصمتها بريدة، وتشمل على 12 محافظة.
  • المنطقة الشرقية: عاصمتها الدمام، وتشمل على 11 محافظة. 
  • منطقة الباحة: عاصمتها الباحة، وتشمل على 9 محافظات.
  • منطقة المدينة المنورة: عاصمتها المدينة المنورة، وتشمل على 8 محافظات. 
  • منطقة حائل: عاصمتها حائل، وتشمل على 8 محافظات. 
  • منطقة نجران: عاصمتها نجران، وتشمل على 7 محافظات.
  • منطقة تبوك: عاصمتها تبوك، وتشمل على 6 محافظات. 
  • منطقة الجوف: عاصمتها سكاكا، وتشمل على 3 محافظات. 
  • منطقة الحدود الشمالية: عاصمتها عرعر، وتشمل على 3 محافظات. 

المنطقة الشرقية في السعودية

تقع المنطقة الشرقية إلى الجزء الشرقي على ساحل الخليج العربي في السعودية، وتعد من أكبر مناطقها من حيث المساحة، إذ تشكل نسبة 27.6% من المساحة الكلية للمملكة، كما أنها من أكثر المناطق احتواءً على نفط عالمياً، ويسكنها حوالي 4.9 مليون نسمة وفقاً لنتائج إحصائيات عام 2017، تنقسم إلى 3.024.986 نسمة من الذكور، و2.003.767 نسمة إناث. 

اقرأ أيضاً  محافظة القطيف في السعودية

تاريخ المنطقة الشرقية

يعود تاريخ سكن المنطقة إلى قبل 5000 عام تقريباً، حيث يوجد فيها مدفن يدل على وجود بشر سابقاً، وأعمال تجارية كانت منتشرة قبل آلاف السنين، وساهم ما تتمتع به من طبيعة رائعة متمثلة بموقعها الجغرافي الممتد على الساحل في جذب البشر للعيش بها، بالإضافة إلى أنها بمثابة جسر وصل بين العالم والمناطق الأخرى المجاورة، كما تدل بقايا الأبنية والفخارات والأعمال المنحوتة يدوياً على معدل الإنجازات العالي آنذاك، ويشير ما عثر عليه من حفريات على الأنشطة والثقافات المتعددة التي كانت سائدة. 

تأثرت المنطقة بشكل ملحوظ بثقافات أهالي ما بين النهرين، والحضارة الإغريقية والفارسية واليونانية، ثم في الزمن الحديث تأثرت في الحضارة العثمانية. 

عاصمة المنطقة الشرقية

يوجد بها مقر الإمارة، وتعتبر  الميناء الرئيسي للمنطقة، والدمام هي مدينة تجارية وصناعية هامة، إذ في 1930 تم إنشاء أول المدن الصناعية على مر التاريخ فيها، وتحتوي في وقتنا الحالي على مصانع ألمنيوم، وحديد، ومواد غذائية، وبلاستيك، وبتروكيماويات، وأجهزة كهربائية، وسيارات، بالإضافة إلى مصانع متخصصة في الطباعة والورق. 

يطلق عليها اسم ملكة المدن، ويعود أصل اسمها الدمام إلى مهنة (الدمام)؛ وهو ناقر الطبل، وعند ضم حرف الدال ينسب إلى الصوت الناتج من قرع الطبول (دُم)، وكان الدمام قديماً يعمل على الميناء كمرشد يقوم بتوجيه الصيادين من خلال قرع الطبل؛ وذلك لإعلامهم بأنهم قد اقتربوا من الوصول إلى الميناء

مهام إمارة المنطقة الشرقية

  • العمل على التأكد من تحقيق مسار العدالة فيها. 
  • تمثيل الحكومة. 
  • الحفاظ على أمن المنطقة. 
  •  التأكد من فاعلية الخدمات في المنطقة الملبية لحاجة الأفراد، والعمل على تحسينها. 
  • توفير الخدمات لقاطني المنطقة بالتنسيق مع عدة جهات حكومية. 
  • استقبال استدعاءات وشكاوي مواطنين المنطقة، والعمل على حل مشاكلهم. 
اقرأ أيضاً  محافظة حفر الباطن في السعودية

مناخ المنطقة الشرقية

تتسم المنطقة بدرجة رطوبة عالية، ويسودها مناخ حار خلال فصل الصيف، ويعتدل في باقي فصول السنة الأخرى، ويبلغ معدل درجات الحرارة السنوي فيها 25 درجة مئوية، وترتفع خلال شهر مايو، وتزيد في كل من يوليو وأغسطس ويونيو لتصل إلى 45 درجة مئوية، أما في شهري يناير وفبراير؛ تنخفض إلى 10 درجات مئوية. 

أهم مدن المنطقة الشرقية

يوجد في المنطقة عدد من المدن، هي: الخبر، والأحساء، والجبيل، والخفجي، والقطيف، وحفر الباطن، ورأس تنورة، والنعيرية، وبقيق، ونذكر نبذة عن البعض منها: 

الخبر

تعد من أكبر مدن الشرقية، وهي إحدى المدن التي ازدهرت وتطورت بعد اكتشاف النفط، بالإضافة إلى أنها مدينة حديثة وتحتوي على أماكن سياحية، منها: 

  • شاطئ العزيزية.
  • شاطئ نصف القمر.
  • منتجع شاطئ الغروب.
  • الواجهة البحرية.
  • منتجع Golden Tulip – خليج الدانة. 

الجبيل

تتميز بوجود مصانع كبيرة، وشاطئ يعد من أجمل الشواطئ على مستوى مناطق الشرق الأوسط، كما تحتوي على عدة أماكن سياحية، مثل: 

  • كورنيش محله طيبه.
  • كورنيش الجبيل الصناعية – شاطئ الفناتير.
  • مجمع الفناتير.
  • منتزه شاطيء النخيل.

الظهران 

تعتبر واحدة من أهم المدن الصناعية على مستوى المملكة العربية السعودية، وتحتوي على الكثير من الأماكن التي تستحق الزيارة، مثل: 

  • شاطئ جامعة الملك فهد للبترول والمعادن.
  • حديقة الزهور.
  • حديقة تلال الظهران.
  • حديقة الدانة.

اقتصاد المنطقة

تتمتع المنطقة الشرقية بخصائص اقتصادية هامة، من أبرزها الصناعات التي تخص مجال البترول؛ من أعمال تكرير وتنقيب وتسويق، وصناعات تجميع الغاز والغاز الطبيعي البتروكيماوي المتمركز في مدينة الجبيل الصناعية؛ وهي مدينة حققت نجاح كبير في مجال التجارب الصناعية عالمياً، بالإضافة إلى أن المنطقة تحتوي على ثلاثة مدن صناعية تتوزع في أنحائها، وتشمل على صناعات صناعات تحويلية وغذائية ومعدنية، كما تقوم بتصدير الكثير من منتجاتها إلى الخارج. 

اقرأ أيضاً  محافظة رأس تنورة في السعودية

تكتسب المنطقة الشرقية أهمية كونها تعد بوابة المملكة الشرقية، وتتسم بامتدادها على ساحل الخليج بمسافة  700كم، الأمر الذي ساهم في جعلها متمكنة من إقامة موانئ استيراد وتصدير على مستوى المملكة، كما لها أهمية نظراً لإحتوائها على واحة الأحساء الطبيعية التي تحتوي على أفضل أنواع أشجار النخيل، مما يجعل منها مصدر غذاء طبيعي. 

معالم المنطقة الشرقية السياحية

يوجد في الشرقية عدد من الأماكن السياحية التي لا بد من رؤيتها أثناء زيارة المنطقة، منها: 

  • واحة الأحساء: تقع في صحراء الربع الخالي، و يعود تاريخها إلى آلاف السنين كمعبر للقوافل التجارية والحجاج، وتعد بمثابة جنة خلابة مكونة من بساتين النخيل وعيون الماء. 
  • مركز الملك عبدالعزيز الثّقافي العالمي: يعرف بالاسم المختصر (إثراء)، تم افتتاحه عام 2017 على مساحة تبلغ 85.000م2 ، ويشمل على مسرح ومتحف وسينما، بالإضافة إلى عدد من مختبرات المعرفة والمعارض، وبات اليوم مجمع مهم للثقافة للسعودية، ويتميز بتصميم جميل مستوحى من شكل الصخور النفطية، ويهدف إلى أن يغدو مركز ثقافي رائد على مستوى المملكة، ومجمع للعلم والفنون.

مقالات عن المنطقة الشرقية