بنوك ومصارف

بنك القاهرة عمان

‫بنك القاهرة عمان‬‎‬‎

تأسيس بنك القاهرة عمان

يعتبر بنك القاهرة عمان من المؤسسات المالية الأردنية الرائدة في مجال الخدمات المصرفية والمالية، حيث تم تأسيس البنك كشركةٍ مساهمةٍ عامةٍ أردنيةٍ في الحادي عشر من حزيران عام 1960م، وساهم البنك منذ تأسيسه في خدمة الاقتصاد الوطني في الأردن وفلسطين، من خلال دعم المشاريع التنموية الصغيرة والمتوسطة، وتقديم التسهيلات اللازمة لعملائه وتلبية احتياجاتهم؛ حيث سعت إدارة البنك دائمًا إلى تطوير الخدمات المقدمة، وتجسيد روح الحداثة وقيم الانفتاح والتواصل لخدمة كافة شرائح المجتمع، وذلك باعتماد رؤيةٍ ورسالةٍ واضحتين، تلتزم بهما إدارة البنك ويطبقهما جميع الموظفين، كما وضعت إدارة البنك عددًا من القيم المؤسسية، التي تساهم في تعزيز مكانة البنك وزيادة مستوى الخدمات فيه، ومن هذه القيم: العناية بأصحاب المصالح، والإبداع، والاستثمار، والشفافية، والتميز، وروح الفريق، والمسؤولية المجتمعية.

فروع بنك القاهرة عمان وأجهزة الصراف الآلي

تنتشر فروع بنك القاهرة عمان في جميع محافظات المملكة الأردنية الهاشمية، حيث يبلغ عدد هذه الفروع 88 فرعًا، أما أجهزة الصراف الآلي فيصل عددها إلى أكثر من 173 جهازًا، وقد تم ربط جميع هذه الفروع والأجهزة بشبكة اتصالات متطورة، تساعد العملاء على إنجاز معاملاتهم بسرعة ودون عناء، كما يضم البنك 21 فرعًا و48 جهازًا من أجهزة الصراف الآلي في دولة فلسطين، موزعين في جميع أنحاء الضفة الغربية وقطاع غزة، وفي عام 2014 تم افتتاح فرع وحيد للبنك في مملكة البحرين، بعد ترخيصه من مصرف البحرين المركزي، ليكون امتدادًا لنشاط البنك المصرفي في الأردن وفلسطين، ويقع هذا الفرع في منطقة السيف، داخل برج فخرو، الذي يعتبر واحدًا من أحدث الأبراج في العاصمة البحرينية المنامة.

إقرأ أيضا:مصرف الراجحي في الأردن

الدور المجتمعي لبنك القاهرة عمان 

ساهمت الشراكة النوعية مع المجتمع المحلي، التي أوجدتها إدارة بنك القاهرة عمان، في تعزيز التنمية الشاملة، وتوطيد العلاقات مع مؤسسات المجتمع المحلي، وتمكينها من تقديم أفضل الخدمات للمواطن، وذلك انطلاقًا من مفهوم المسؤولية المجتمعية، الذي يعد من المبادئ الأساسية التي يعتمدها البنك في عمله، وفيما يأتي أبرز الأنشطة الإجتماعية لبنك القاهرة عمان: 

  • مجال الرعاية الصحية:  ساهم البنك في الدعم المادي المستمر لمركز الحسين للسرطان، ودعم العديد من الفعاليات والمؤتمرات لأطباء وزارة الصحة.
  •  مجال التعليم:  ساهم البنك في دعم صندوق الأمان لمستقبل الأيتام، وتقديم عدد من المنح الدراسية في الجامعات الأردنية، ودعم صندوق الطلبة المقدسيين.
  • مجال الرياضة: ساهم البنك في دعم عدد من الفرق الرياضية، و إعادة تأهيل بعض المرافق الرياضية في فلسطين.
  • مجال الثقافة والفن: ساهم البنك في إقامة المعارض الفنية في غاليري بنك القاهرة عمان، ودعم مهرجان جرش، ودعم الجمعية الملكية للفنون الجميلة.

كما اهتمت إدارة البنك بذوي الاحتياجات الخاصة، فقامت بإطلاق خدمة السحب للمكفوفين من خلال الصراف الآلي عن طريق الصوت، مما ساهم في تخفيف معاناتهم، ومكنهم من الاعتماد على أنفسهم.
توّجت جهود البنك في مجال الخدمة المجتمعية، بحصوله على جائزة الملك عبد الله الثاني للتميز في دورتها السابعة لعام 2012-2013.

إقرأ أيضا:تعلم سمسرة العقارات

شركة تملّك للتأجير التمويلي

تعتبر شركة تملّك الذراع الاستثماري ونافذة التمويل الإسلامي لبنك القاهرة عمان، حيث تعنى بتقديم خدمة التأجير التمويلي للأفراد والمؤسسات والشركات، وفق قيم عديدة أبرزها: الشفافية، والأمانة، والجودة، وتعزيز الاستثمار في رأس المال البشري، والإبداع والابتكار المستمر، وقد تأسست الشركة عام 2013م، وبدأت ممارسة أعمالها بشكلٍ رسمي في مطلع عام 2014م.

إقرأ أيضا:بنك دبي الإسلامي

إنجازات بنك القاهرة عمان 

يتمتع بنك القاهرة عمان بقاعدة رأس مال قويةٍ ومدعمةٍ باحتياطاتٍ ضخمةٍ، كما يعد من أوائل البنوك في العالم، التي أتاحت لعملائها تقنية بصمة العين، للدخول إلى الحساب المصرفي دون الحاجة إلى بطاقات الصراف الآلي أو كلمة المرور.

حصد بنك القاهرة عمان ثمار نشاطه وجهوده في المجال المصرفي بحصوله على جائزة عالمية من البنك الأوروبي لاعادة الإعمار والتنمية، كأكثر البنوك نشاطا في الأردن لعام 2018، وذلك لتميزه على صعيد تنشيط التجارة، ودعم الاقتصاد والمشاريع في الأردن.

لينا البطاينة 26 عاماً، أكملت الثانوية العامة الفرع العلمي بمعدل 90، ثم درست تخصص هندسة الاتصالات في جامعة البلقاء التطبيقية، وحصلت على تقدير جيد جداً، ثم الماجستير من جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية في مجال الهندسة الكهربائية، وحصلت على تقدير جيد جداً أيضاً، ثم تقدمت للعديد من الدورات المتخصصة بهدف تطوير نفسي والحصول على أفضل فرص عمل ممكنة، مثل : دورة شبكات الحاسوب، ودورة متخصصة على برمجية matlab، ودورة الكتابة على برمجية latex. تدرّبت في شركة الاتصالات الأردنية أورانج، وعملت كمهندسة اتصالات لمدة عام، ثم عملت أستاذة مساعدة في جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية لمدة عامين، وعملت ككاتبة محتوى مع بعض المواقع الإلكترونية خلال تلك الفترة، ولكون كتابة المحتوى تعتبر رافداً مهماً لمعلومات الإنسان، ومن أفضل الوسائل لتطوير ثقافته ومعرفته بأمور الحياة المختلفة، شأنها في ذلك شأن المطالعة، فقد كانت اختياراتها في الكتابة كثيرة ومتنوعة المجالات، مثل: الجغرافيا، ووصفات الطبخ، والرياضة، بالإضافة إلى المجالات التقنية والعلمية.

السابق
أفضل دورات ترجمة
التالي
بنك عمان العربي