بنوك ومصارف

بنك عمان الوطني

بنك عمان الوطني

تأسيس بنك عمان الوطني وتوزيع الأسهم فيه 

 تأسس بنك عمان الوطني عام 1973 باعتباره أول بنك محلي في سلطنة عمان، حيث ساهم بشكل واضح في تعزيز الاقتصاد الوطني العماني، وتقديم الخدمات للشركات المحلية في الدولة، كما طرح البنك العديد من الحلول المالية المتطورة، التي لبّت احتياجات الشركات والأفراد في المجتمع، من خلال تقديم القروض، والفرص الاستثمارية، وإدارة الأصول واصدارات الأسهم والسندات، إضافة إلى الخدمات الاستشارية المحلية والدولية، مع الحرص على استخدام التكنولوجيا المتطورة، التي تضمن للعملاء خدمات متميزة وسهلة. وقد ساهمت شركة دبليو جي تاول العالمية بالشراكة مع بنك أوف أمريكا في تأسيس بنك عمان الوطني، حيث امتلكت شركة دبليو جي تاول  نسبةً مقدارها 51٪ من أسهم البنك الكلية، في حين امتلك بنك أوف أمريكا نسبةً مقدارها 39٪ من الأسهم، وعام 1987 استحوذ البنك الدولي للائتمان والتجارة في لوكسمبورغ على حصة بنك أوف أمريكا، ثم أعادت الحكومة العمانية هيكلة رأس المال في عام 1991 بعد تعليق عمليات بنك لوكسمبورغ، وعام 2003 حصلت مجموعة سهيل بهوان على نسبة 35٪ من أسهم البنك، ثم حصل البنك التجاري القطري على نسبة 34.9٪ من الأسهم، من خلال شراء جزء من أسهم مجموعة سهيل وبعض الأسهم الأخرى من شركاء ثانويين. 

رؤية وقيم بنك عمان الوطني 

تتمثل رؤية إدارة بنك عمان الوطني في أن يصبح البنك هو المفضل، وذلك من خلال الالتزام، وتحسين الخدمة، والكفاءة في جميع المعاملات. أما القيم الموضوعة فتتلخص بالآتي : 

إقرأ أيضا:أعلى نسبة أرباح الودائع
  • العميل أولاً. 
  • بنك واحد. 
  • التنفيذ. 
  • الجودة. 
  • النزاهة

فروع بنك عمان الوطني وأجهزة الصراف الآلي 

بدأ بنك عمان الوطني نشاطه المالي والمصرفي عام 1973 من خلال فرعين فقط، أما في الوقت الحالي فيمتلك البنك 61 فرعاً و 173 جهازاً للصراف الآلي،بالإضافة إلى أجهزة إيداع النقد والشيكات، موزعة جميعها على مناطق سلطنة عمان كافة، كما يمتلك البنك ثلاثة فروع عالمية، أحدها في جمهورية مصر العربية واثنين آخرين في كل من أبو ظبي ودبي في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث يقدم البنك نفسه بصورة مميزة في الأنشطة الدولية، وأصبح من المنافسين الأقوياء في قطاع الخدمات المالية التقليدية والإسلامية ، خصوصاً في إمارة دبي. 

النشاط الاجتماعي لبنك عمان الوطني 

تضع إدارة البنك المسؤولية المجتمعية في مقدمة أهدافها ومبادئها، حيث تسعى دوماً إلى القيام بدور إيجابي في المجتمع، من خلال التركيز على عدة مجالاتٍ تتضمن؛ الصحة، والخدمات الإنسانية، والثقافة والفنون، والتعليم والبيئة، والشباب والمرأة، والتنمية والتدريب، حيث استثمر البنك حتى الآن حوالي 324.000 ريال عماني في الأنشطة والمشاريع المجتمعية المختلفة، ومن الأمثلة على هذه الأنشطة:

إقرأ أيضا:الاستعلام عن خدمات مكتب العمل في مصر
  •  قيام البنك برعاية النسخة الأولى من  ملتقى “قادرون” عام 2019، الذي ركز على تدريب الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، وتوفير فرص العمل لهم، وتسهيل انخراطهم في المجتمع. 
  • دعم المرأة العمانية وتكريمها من خلال إقامة المبادرات ورعاية الفعاليات المختلفة، مثل؛ إقامة مبادرة نساء البنك الوطني العماني عام 2018، وذلك بالتزامن مع احتفال السلطنة بيوم المرأة العمانية. 

إنجازات بنك عمان الوطني 

أصبح بنك عمان الوطني واحداً من أكبر البنوك في عمان في الوقت الحالي، حيث وصل رأس مال البنك المدفوع إلى حوالي 110.8 مليون ريال عماني (288 مليون دولار أمريكي)، في حين وصل رأس المال الرقابي إلى حوالي 377.8 مليون ريال عماني (981 مليون دولار أمريكي)، وحصد البنك العديد من الجوائز المحلية والدولية، تقديراً لدوره الفاعل في قطاع الخدمات المالية والمصرفية، ومن هذه الجوائز: جائزة مصرف العام في سلطنة عمان عام 2012، المقدمة من مجلة ذي بانكر، وجائزة أفضل تطبيق مصرفي عام 2019، بالإضافة إلى العديد من الجوائز الأخرى.

إقرأ أيضا:خدمات ذوي الاحتياجات الخاصة

لينا البطاينة 26 عاماً، أكملت الثانوية العامة الفرع العلمي بمعدل 90، ثم درست تخصص هندسة الاتصالات في جامعة البلقاء التطبيقية، وحصلت على تقدير جيد جداً، ثم الماجستير من جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية في مجال الهندسة الكهربائية، وحصلت على تقدير جيد جداً أيضاً، ثم تقدمت للعديد من الدورات المتخصصة بهدف تطوير نفسي والحصول على أفضل فرص عمل ممكنة، مثل : دورة شبكات الحاسوب، ودورة متخصصة على برمجية matlab، ودورة الكتابة على برمجية latex. تدرّبت في شركة الاتصالات الأردنية أورانج، وعملت كمهندسة اتصالات لمدة عام، ثم عملت أستاذة مساعدة في جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية لمدة عامين، وعملت ككاتبة محتوى مع بعض المواقع الإلكترونية خلال تلك الفترة، ولكون كتابة المحتوى تعتبر رافداً مهماً لمعلومات الإنسان، ومن أفضل الوسائل لتطوير ثقافته ومعرفته بأمور الحياة المختلفة، شأنها في ذلك شأن المطالعة، فقد كانت اختياراتها في الكتابة كثيرة ومتنوعة المجالات، مثل: الجغرافيا، ووصفات الطبخ، والرياضة، بالإضافة إلى المجالات التقنية والعلمية.

السابق
خدمات صيانة غسالة سامسونج
التالي
التسويق الهرمي