التحول الرقمي

تاجركم الإلكتروني عبر السوق المفتوح

تاجركم الإلكتروني عبر السوق المفتوح

المتاجر الإلكترونية

اشتُهر في السنوات القليلة الماضية مصطلح المتجر الإلكتروني E-Shop، وهو عبارة عن منصة موجودة على شبكة الإنترنت لبيع وشراء المنتجات والخدمات والمعلومات من خلالها، ومن الممكن أن تكون هذه المنصة عبارة عن موقع إلكتروني خاص، أو منصة إلكترونية إعلانية يتم إنشاء المتجر عليها، أو مدونة، وأدى صعود مؤشر تعداد المتاجر الإلكترونية، والمتسوقين عبر الإنترنت كذلك الأمر، إلى الاهتمام بها من تصميم وبرمجة وأداء ذو كفاءة عالية تتماشى مع متطلبات البحث العالمية من جهة، وتعريف جمهور مستخدمي الإنترنت بها وزرع الثقة في نفوسهم للإقبال عليها من جهة أخرى؛ من خلال توفير ما يتطلعون للحصول عليه من احتياجات ورغبات.

متاجر السوق المفتوح

قدم السوق المفتوح نفسه كمنصة مختصة بمجال الإعلانات المبوبة عام 2008، ونجح بالتوسع في خدمة 19 دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عبر الموقع الإلكتروني وتطبيق الهواتف الذكية الخاص بكل دول منها، وزاد من الخدمات الإعلانية التي يقدمها للمستخدمين على نطاق محلي، بالشكل الذي يخدم البائعين والمشترين منهم على حد سواء، ومع تطوّر الأعمال التجارية واتخاذها لمنحنى مغاير عما كانت عليه بشكل تقليدي سابق، واعتماد المواقع الإلكترونية لانطلاقها أو توسيع نطاقها، ونجاحها في زيادة حجم المبيعات وبالتالي صافي الأرباح، قدمت خدم متاجر أو تاجركم الإلكتروني؛ حيث تدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة بالوصول إلى الفئات المستهدفة وتحقيق الأهداف خلال أقصر وقت وبأقل جهد.

إقرأ أيضا:مرجان ابوظبي

مزايا خدمة تاجركم الإلكتروني

استطاعت هذه الخدمة منذ انطلاقها لأول مرة وحتى يومنا هذا؛ أن تسهّل الكثير من الأمور على أصحاب المشاريع، من أفراد وشركات، بل وتدعم المشاريع الناشئة، والمشاريع المنزلية، وتكون بمثابة الموقع الإلكتروني الخاص بصاحب المشروع، ليقدم عروضه، وكل ما يحتاج المستهلك والعميل والمستخدم من العملاء المحتملين أن يعرفونه عن طبيعة العمل والمنتجات والعروض، وكيفية التواصل للحصول عليها أو الاستفسار عنها بأقل تقدير.

خدمة المتاجر على السوق المفتوح هي بمثابة تاجركم الإلكتروني، الذي يعرض ويبيع، ويستفيد من خدمات التوصيل المُعلن عنها على المنصة أو ما يمكن لفريق المبيعات تقديمه بالاتفاق مع صاحب المتجر في هذا الصدد، بل وفرصة لتلبية كافة الاحتياجات بأسعار منافسة لما هو عليه في السوق التقليدية، كذلك استغلال للوقت والجهد في أمور أخرى؛ إذ إن عملية التصفّح والاطلاع والاختيار واتخاذ قرار الشراء لا يحتاج إلا لبضع دقائق معدودة، وهذا يعتمد على طريقة الإعلان وطبيعة العرض وقدرة صاحب المتجر على إقناع المستخدم بالشراء فعلياً.

ليس هذا فحسب، بل أن هذه الخدمة توفر للمشترك بها المزايا التالية:

  • حد أعلى من الإعلانات الفعّالة يصل إلى 500 إعلان لمنتجات وخدمات مختلفة ومتنوعة.
  • ظهور الإعلانات ضمن قائمة الإعلانات في القسم الرئيسي والفرعي المناسب ذو الصلة.
  • صفحة خاصة بتصميم شعار خاص بالمتجر أو العلامة التجارية التي يتم التسويق لها.
  • مدير مخصص لإدارة المتجر، قادر على مساعدة البائع في طلباته واستفساراته، بل وتقديم الإرشادات.
  • الترويج المجاني على صفحة السوق المفتوح الرئيسية وحساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي ومحركات البحث.
  • لوحة تحكّم تساعد في التعرّف على فعالية إعلانات المتجر ومراقبتها.

طريقة التعامل مع تاجركم الإلكتروني

يحتاج صاحب أي متجر إلكتروني عموماً إلى بناء أواصر ثقة بينه وبين عملائه والعملاء المحتملين؛ وذلك على أساس من المصداقية؛ من حيث جودة المنتجات أو الخدمات التي يعرضها ووصف ذلك، وتحديد الأسعار أيضاً، وأما حول طريقة التعامل معه لمعرفة ذلك؛ لا بد وأن تكون من خلال التواصل المباشر عبر المعلومات الخاصة بالإتصال والمراسلة، وما يتيحه موقع السوق المفتوح من خاصية الدردشة والتعليق على الإعلانات، للاستفسار أكثر، ولربما الاتفاق على المعاينة على أرض الواقع، أو السؤال حول الضمانات وما إلى ذلك من أمور تخص عملية الشراء وضمان الحصول على منتج أو خدمة ذات جودة، تناسب احتياجات وتطلعات المستهلك مقابل السعر المدفوع.

إقرأ أيضا:مواصفات كمبيوتر ابل 2019
السابق
السوق المفتوح تاجركم الإلكتروني الأفضل
التالي
موقع مرجان