تكنو لايف

تركيبة أنظمة التشغيل

تركيبة أنظمة التشغيل

أنواع أنظمة التشغيل

على الرغم من وجود العديد من أنظمة التشغيل المختلفة بعض الشيء في التركيب، وكليًا في الواجهة والتشغيل، إلا أنه حتى الآن لا توجد سوى 5 أو 6 أنظمة هم الأكثر استخدامًا على مستوى العالم، على رأسهم يوجد نظام ويندوز الذي تقدمه لنا شركة مايكروسوفت الأمريكية، فهو النظام الأكثر استخدامًا على الإطلاق، يليه نظام لينكس ذو المصدر المفتوح، والذي يتميز بمنح مستخدميه القدرة على التعديل في النظام بكل حرية، بعد ذلك يوجد نظام ماك الخاص بشركة أبل والتي تقدمه لمستخدمي حواسيبها فقط، ثم نظام جوجل كروم الذي تنتجه شركة جوجل.

ما هي تركيبة أنظمة التشغيل

النواة

يتركب نظام التشغيل من بعض الأجزاء التي لا يمكنه العمل من دونها، وأولى هذه الأجزاء هي النواة، التي لها أكثر من دور في الحاسوب، فبداية هي بمثابة حلقة الوصل التي تربط بين برمجيات النظام وعتاد الحاسوب، فعندما يقوم المستخدم بإرسال أمر ما عن طريق برنامج معين، تستقبل النواة ذلك الأمر وتوصله إلى مترجم الأوامر لكي يترجمه ويوصل إلى المكان المناسب معه، ثم يعود بعد ذلك إلى النواة لكي تنقلها إلى الذاكرة، فالنواة هي الرابط بين هذه الأشياء ومن دونها لن يتم الأمر على الشكل المحدد لها.

إقرأ أيضا:موقع واد كنيس

مترجم الأوامر

يقوم المستخدم بتعامله مع برامج الحاسوب بإرسال بعض الأوامر المصدرية التي لا يفهمها الحاسوب بمفرده، وهنا يظهر دور المركب الثاني من مركبات أنظمة التشغيل وهو مترجم الأوامر؛ حيث يقوم هذا المترجم باستقبال تلك الملفات والأوامر المصدرية، ثم يترجمها إلى لغة يمكن لعتاد الحاسوب أن يفهمها، فبالطبع لا يفهم العتاد الداخلي سواء معالج أو كارت شاشة أو ذاكرة عشوائية ما يأتي إليه بشكل مباشر من البرامج المتنوعة، ولذا فدور مترجم الأوامر هام للغاية.

المكتبات

يقوم النظام بتخزين بعض البيانات الخاصة بالتوثيق والمساعدة والتكوين وما إلى ذلك داخل المكتبات، هذه المكتبات ترسل البيانات التي لديها وقت الاحتياج إليها من قبل البرامج الموجودة على الحاسوب، فعندما يتم استخدام البرامج يخزن الحاسوب البيانات الخاصة بتلك البرامج داخل المكتبات، وعندما يقوم المستخدم باستخدام هذه البرامج مرة أخرى تتواصل النواة مع مترجم الأوامر لكي يرسل الأوامر إلى المكتبات، وبعد ذلك يعاد إرسال البيانات مرة أخرى لكي تصل إلى البرنامج المستخدم في ذلك الوقت.

البوت لودر

يحتاج نظام التشغيل للعمل عند إقلاع الحاسوب إلى المركب الذي يقوم بتحميل جميع أجزاء النظام، هذا المركب هو ما يعرف باسم البوت لودر، وظيفته هي العمل عند إقلاع الحاسوب؛ حيث يقوم bios باستدعاء البوت لودر لكي يستجمع كافة مكونات نظام التشغيل، حتى تكون جاهزة لتلقي الأوامر التي يرسلها المستخدم عن طريق البرامج، ومن الجدير بالذكر أن البوت لودر هذا يكون مخزنًا في بداية القرص الصلب، وتحديدًا في المكان الذي تم تثبيت نسخة النظام فيه، وعند التشغيل يقوم bios باستدعاء البوت لودر لنقله إلى الذاكرة الرئيسية.  

إقرأ أيضا:نشأة التسويق الإلكتروني

أدوات التحكم

من ضمن المكونات التي يتركب منها نظام التشغيل هي الأدوات التي تتحكم في المدخلات والمخرجات، فهناك أدوات وظيفتها هو استقبال الأوامر التي ترسلها أدوت الإدخال مثل الفأرة ولوحة المفاتيح والمسجل، وتقوم بإيصالها إلى أحد مكونات النظام لكي يتعامل معها، وفي الأخير يتم إيصال المخرجات في أخر صورها للمستخدم عن طريق الشاشة أو السماعة أو الطابعة، ومن الجدير بالذكر أن أدوات التحكم في المدخلات المخرجات هي عبارة عن مجموعة من البرمجيات الصغيرة التي يزود بها الحاسوب، مع واجهة بسيطة، ونظام تخزين مؤقت يتم فيه تخزين المعلومات المرسلة سواء دخولًا أو خروجًا، وبعد انتهاء عملية المستخدم يتم نسيان ما حدث والتجهز لعملية جديدة.

إقرأ أيضا:عيوب ومميزات برنامج ايمو
السابق
ما هي مكونات نظام التشغيل الشبكي
التالي
كيف أحمل من اليوتيوب