تعرف على فاكهة القشطة المميزة، ما هي وما فوائدها؟

تعرف على فاكهة القشطة المميزة، ما هي وما فوائدها؟ 

تعرف فاكهة القشطة بأنها واحدة من الفواكه اللذيذة التي تزرع في المناطق الاستوائية، وقد انتشرت بشكل كبير في العالم العربي في الآونة الأخيرة وذلك لما تنطوي عليه من فوائد عظيمة، ولقدرتها على علاج أو تخفيف الأعراض المصاحبة للكثير من المشاكل الصحية، يسلط هذا المقال الضوء على فاكهة القشطة، وفوائدها، وأنواعها، والعديد من الجوانب الأخرى المتعلقة بها. 

ما هي فاكهة القشطة؟ 

فاكهة القشطة هي واحدة من الفواكه الاستوائية التي يعود أصلها لجبال الأنديز في أمريكا الجنوبية، وبوليفيا وكولومبيا وبيرو، وتتم زراعتها في الوقت الحالي في العديد من المناطق الأخرى في العالم، وأبرز ما يميزها ثمارها الناضجة ذات اللون الأخضر والتي تتخذ شكل القلب أو المستدير، وتميل إلى أن تكون أكبر حجماً من ثمرة الجريب فروت، وهي مغطاة من الخارج بعدد من القشور الخضراء المتداخلة مع بعضها البعض كالحراشف، أما من الداخل فتبدو الثمرة بيضاء اللون ولها نكهة قريبة إلى نكهة الموز، أو الأناناس، أو المانغو، وبنية تشبه القشطة؛ لذلك فهي تسمى بفاكهة الكاسترد، أضف إلى ذلك أنها تضم من الداخل عدداً من البذور السوداء التي لها مجموعة من الفوائد والأضرار في الوقت ذاته؛ ما يتطلب الحذر قبل استخدامها أو تناولها. 

القيمة الغذائية لفاكهة القشطة 

تحتوي فاكهة القشطة على مستويات عالية من فيتامين (ج) الذي يعزز مناعة الجسم، وفيتامين أ، وفيتامين ه، ومجموعة من فيتامينات (ب) ومنها فيتامين (ب 6) الذي يعزز عمل المخ ويخفف القلق والتوتر، ويساعد في الوقاية من مرض الرعاش، بالإضافة إلى عدد من المعادن مثل: المغنيسيوم، والكالسيوم، والنحاس، والفسفور، والبوتاسيوم، والحديد، والزنك، ومضادات الأكسدة البوليفينوليك، ونسبة عالية من الألياف الغذائية التي تساعد في الحفاظ على صحة القلب وذلك عن طريق خفض مستويات الكوليسترول في الدم، وهي غنية بالبيريدوكسين، والثيامين، والريبوبلافين، وحمض البانتوثنيك، وعلى ذلك يحتوي كل 100 غرام من فاكهة القشطة على ما يأتي: 

إعلان السوق المفتوح
بروتين 1 غرام 
كربوهيدرات 16.8 غرام 
ألياف 3.3 غرام 
فيتامين ج 34% من الكمية اليومية الموصى بها 
بوتاسيوم 8% من الكمية اليومية الموصى بها 
مغنيسيوم 5% من الكمية اليومية الموصى بها 
ثيامين 5% من الكمية اليومية الموصى بها 

السعرات الحرارية في فاكهة القشطة 

يحتوي كل 100 غرام من فاكهة القشطة على 75 سعرة حرارية فقط، ولذلك لا بد من تناولها بحذر حيث يكفي تناول ثمرة واحدة في اليوم، وخاصة الأشخاص الذين يتبعون نظاماً غذائياً مخصصاً لإنقاص الوزن. 

طريقة أكل فاكهة القشطة 

قبل أكل فاكهة القشطة لا بد من التأكد من نضوجها جيداً وذلك من خلال اللمس؛ حيث تكون القشطة الناضجة لينة الملمس، وحينها يمكن إزالة القشرة الخارجية وأكل اللب الداخلي مباشرة، مع الحرص على التخلص من البذور وذلك لكونها قد تحتوي على نسبة من المواد السامة التي تستخدم في مكافحة الآفات. 

من ناحية أخرى، يمكن شرب عصير فاكهة القشطة بدلاً من تناول الثمرة كاملة، وذلك بتقطيع اللب الداخلي إلى مكعبات صغيرة ثم وضعها في الخلاط مع القليل من الماء والسكر واللبن للحصول على مذاق رائع. 

طريقة عمل عصير فاكهة القشطة 

توجد أكثر من طريقة لتحضير عصير فاكهة القشطة؛ حيث يمكن أن يخلط لب الثمرة مع عصير قصب السكر، أو الحليب، أو عصير الليمون، وللحصول على عصير دسم جداً يمكن خلطه مع حليب جوز الهند المكثف، وإضافة القليل من جوزة الطيب للحصول على نكهة مميزة، إضافة إلى هذه الطرق جميعها يمكن عصر ثمرة القشطة يدوياً بعد إخراج البذور منها، ومن ثم إضافة القليل من عصير الليمون، وجوزة الطيب، والسكر، ووضعه في كوب مع القليل من مكعبات الثلج التي تضيف إليه نكهة لذيذة للغاية. 

فوائد عصير فاكهة القشطة 

يحتوي عصير فاكهة القشطة على كميات كبيرة من البروتينات، والفيتامينات، والكربوهيدرات وغيرها من العناصر التي تعود على الجسم بفوائد عديدة؛ حيث يعزز الطاقة والمزاج، ويفيد في علاج حالات ارتفاع ضغط الدم، ويعد مضاداً قوياً جداً للأكسدة، ناهيك عن قدرته على تنظيم السكر في الدم، وتقوية جهاز المناعة والعضلات والأسنان، وغيرها من الفوائد. 

بذور فاكهة القشطة 

تمتاز بذور فاكهة القشطة بلونها الأسود وحجمها الكبير، ولها فوائد متعددة دفعت الكثيرين لاستخدامها لحل العديد من المشاكل الصحية، لكن وفي الوقت ذاته تشير بعض الدراسات إلى وجود نوع من السمية في هذه البذور يظهر عند استهلاكها بإفراط وبشكل متكرر، ما يستدعي توخي الحيطة والحذر، أما عن فوائد هذه البذور فنشير إلى بعض منها في السطور القادمة: 

فوائد بذور فاكهة القشطة 

  • تستخدم كمضاد للقيء. 
  • تساعد في علاج الكثير من مشاكل الشعر وأهمها القشرة والقمل.
  •  تستخدم كمبيد حشري للقضاء على كثير من الآفات. 
  • تزيد من مناعة الجسم ضد الأمراض المختلفة. 
  • تفيد في علاج فئات معينة من مرضى السرطان. 
  • تساعد في التخلص من بعض أنواع البكتيريا والفطريات. 
  • تساعد في التحكم بمستوى السكر في الدم. 

طريقة تخزين فاكهة القشطة 

يجب الانتباه لمجموعة من الأمور عند تخزين فاكهة القشطة؛ فنظراً لكونها واحدة من الفواكه المحلاة بالسكر يفضل أن لا تزيد مدة تخزينها عن 12 شهراً، وفي حال كانت مهروسة فيفضل أن لا تتعدى مدة تخزينها 6 أشهر، إضافة إلى ذلك يجب تقشير الفاكهة ونزع بذورها قبل التخزين، مع مراعاة وضعها داخل أكياس شفافة قبل تركها في المجمد وذلك ليسهل الوصول إليها عند الحاجة. 

كيف أشتري فاكهة القشطة؟

يتساءل الكثير من الأشخاص عن كيفية شراء فاكهة القشطة وذلك لكونها واحدة من الفواكه غير المألوفة، وهنا ينصح باختيار الحبة الطرية ذات الملمس الناعم، واللون الأخضر المصفر؛ حيث أن هذه الصفات تدل على النضج، وفي حال كانت الفاكهة المتوفرة خضراء اللون فيجب حينها تركها لمدة أسبوع حتى تنضج تماماً، أو وضعها في الثلاجة حتى يتحول لونها إلى الأصفر وتصبح جاهزة للأكل. 

اقرأ أيضاً:  زراعة الباذنجان

أنواع فاكهة القشطة 

فاكهة القشطة اللبنانية 

ازدهرت زراعة القشطة في لبنان بشكل كبير وخاصة في مناطق صيدا وصور وجبيل، وكانت تقتصر في البداية على القشطة البلدية والقشطة المصرية التي تسمى”عبد الرازق”، ومن ثم دخلت مجموعة من الأنواع الأخرى التي تزرع حالياً بشكل كبير ومنها:  

  • قشطة الأنونا سكواموزا أو الإنجليزي: هو النوع الأكثر انتشاراً في لبنان، له ثمار غير ملساء ذات قشور منفصلة، وله أصناف عديدة بعضها له لب أبيض وبعضها الآخر له لب أصفر، ولكن المتعارف عليه أن اللب الأبيض هو الأفضل.
  • قشطة الأنونا شيريموبا أو الإسباني: يمتاز هذا النوع بثماره الملساء الحلوة والتي تشبه الكريمة وبقدرته على تحمل البرد، وهو بحاجة إلى تلقيح يدوي حتى يعطي كميات كبيرة من الثمار. 
  • قشطة الأنونا أتيمويا أو الأميركاني: هو نوع هجين ما بين الأنونا سكواموزا و الأنونا شيريموبا، ويمتاز بثماره غير الملساء كبيرة الحجم والتي تغطيها جلدة ذات نتوءات أو حليمات، وبشكل عام فإن لها مواصفات وسطية ما بين النوعين، وإنتاجية عالية خاصة في حال الاعتماد على التلقيح اليدوي. 

فاكهة القشطة المصرية 

تزرع في مصر أنواع عديدة من القشطة تتضمن: البلدي، والهندي، وقلب الثور، والمزة، وأبلاما، وجلابرا، ومونتانا، وسنجالينز، وشريميلويا، وعلى ذلك نشير فيما يأتي إلى بعض هذه الأنواع بمزيد من التفصيل: 

  • قشطة شريميلويا: يتراوح ارتفاع هذه الشجرة ما بين 5-7 متر، وتنجح زراعتها في مناطق شمال الدلتا وذلك لحاجتها إلى جو معتدل، وهي أكثر أنواع القشطة تحملاُ للبرد، ومما يميزها أزهارها المفردة أو التي تأتي على شكل مجموعات مكونة من 2-3 أزهار، وأوراقها الكبيرة بيضاوية الشكل والتي يتراوح طولها ما بين 10-25 سم، وهي ذات سطح سفلي قطيفي الملمس وتسقط في فصل الربيع، أما عن الثمار فهي شبه كروية أو مخروطية ويتراوح طولها ما بين 7.5-12.5 سم، وتنضج في شهر أكتوبر وحتى نوفمبر، وهي شبه ملساء وذات لون أخضر فاتح، وفي داخلها بذور ذات لون بني أو أسود، ولب ذو لون أبيض كريمي أو مصفر وله رائحة عطرية وقوامه لين شديد الحلاوة. 
  • القشطة الهندي: تمتاز هذه الشجرة بحجمها الصغير وحاجتها للجو المعتدل؛ لذلك فهي تزرع عادة في المناطق الساحلية الشمالية في مصر وذلك في حال كانت الرطوبة معتدلة، وذلك لأن الرطوبة العالية والجو البارد يمنع نمو الثمار، أما عن الأوراق فهي قلبية الشكل وقطيفية الملمس من السطح السفلي وذلك لوجود الزغب، وبالحديث عن الثمار فهي كبيرة الحجم ولها شكل مستدير أو بيضاوي ولونها أخضر فاتح، ومما يميزها عدم وضوح الفصوص على سطحها، ولها بذور سوداء اللون تشبه بذور الفاصوليا. 
  • القشطة قلب الثور: تمتاز هذه الشجرة بنموها غير المنتظم وبحجمها الكبير؛ حيث يصل ارتفاعها إلى حوالي 20 قدم، وهي قادرة على تحمل البرودة، وتسقط معظم أوراقها في فصل الشتاء، أما عن ثمارها فهي كبيرة الحجم وكروية أو قلبية الشكل، ويصل وزنها إلى حوالي رطلين، لها سطح أملس ولب أبيض اللون وأقل حلاوة من القشطة الهندي أو البلدي، وفيها عدد كبير من البذور السوداء. 

فاكهة القشطة البلدي 

تمتاز هذه الفاكهة بقدرتها على تحمل الجو الحار والجاف ولكنها في الوقت ذاته غير قادرة على تحمل البرودة، وتمتاز أشجارها بكونها قادرة على تحمل الأراضي الجيرية وهي صغيرة الحجم وذات أوراق صغيرة رمحية، وثمار صغيرة يتراوح قطرها ما بين 7-9 سم، أما عن الثمرة فهي ذات لون أخضر مصفر ولها شكل بيضاوي أو كروي وقد تتخذ شكل القلب، ولها سطح مفصص بوضوح وفي داخلها بذور سوداء لامعة منبعجة من أحد الجانبين ومقوسة من الجانب الآخر. 

فوائد فاكهة القشطة 

فوائد فاكهة القشطة للاطفال 

  • الحصول على كمية جيدة من فيتامين سي الذي يعمل على تعزيز جهاز المناعة، ومحاربة الالتهابات، وهو مفيد جداً للعيون ويقلل من فرص التسمم لكل من الرضع والأطفال. 
  • الحصول على كمية جيدة من الكالسيوم، والذي يعد واحداً من المعادن الضرورية جداً لبناء وتقوية العظام. 
  • الحصول على كمية جيدة من المغنيسيوم، والذي يحتاجه الجسم من أجل إنتاج الطاقة، ناهيك عن دوره الهام في تركيب أحماض DNA و RNA الضرورية للرضع والأطفال الصغار. 
  • إمداد الجسم بمعدن الفسفور المهم لعمل الدماغ، والعظام والأسنان في الوقت ذاته؛ حيث يؤدي نقصه عادة إلى ضعف العظام، وتسوس الأسنان، ومشاكل اللثة. 
  • مقاومة الهجمات البكتيرية الموسمية وذلك بفضل خصائصها المضادة للجراثيم. 
  • الحصول على  كمية جيدة من مضادات الأكسدة، والتي تعرف بأنها تلك الجزيئات التي تحد من تأثير الجذور الحرة التي تكونت نتيجة لاستهلاك الطاقة في الخلايا، والتي يمكن أن تلحق الضرر بالخلايا المجاورة والحمض النووي. 

فوائد فاكهة القشطة للجنس 

  • تعمل على تنشيط الدورة الدموية، ما يساعد في وصولها إلى الأعضاء التناسلية وبالتالي تعزيز الأداء الجنسي. 
  • تمد الرجل بالقوة أثناء الممارسة الجنسية وتمنحه طاقة كبيرة. 
  • تزود الجسم بالطاقة والمواد الغذائية التي يفقدها خلال العلاقة الجنسية. 
  • تساعد في تهدئة الأعصاب وضبط الانفعالات، وبالتالي زيادة الألفة بين الزوجين. 
  • تساهم في الحفاظ على الصحة الجنسية للرجل، وتحميه من الإصابة ببعض الأمراض ومنها سرطان البروستات. 
  • تزيد من فرص حدوث الحمل؛ حيث تحتوي على نسب عالية من المنجنيز الذي يحفز إنتاج الهرمونات التناسلية عند النساء. 
  • تقلل نسبة الكوليسترول في الدم وتساعد في توسعة الأوعية الدموية، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة ضغط الدم إلى العضو الذكري والمساعدة على الانتصاب. 

فوائد فاكهة القشطة للحامل 

  • تخفف من حدة الغثيان الصباحي وذلك لكونها غنية بفيتامين B6. 
  • تساعد في زيادة الوزن بشكل تدريجي وصحي، وذلك لكونها غنية بالسكريات، والكربوهيدرات، والدهون الصحية. 
  • تساعد في تنظيم ضغط الدم والحد من الاضطرابات المختلفة التي قد تصيب الحامل، وذلك لكونها غنية بالمعادن مثل: المغنيسيوم، والبوتاسيوم. 
  • تخفف من حدة الإمساك، وتنظم عمل الجهاز الهضمي وذلك لكونها غنية بالألياف. 
  • تخفف من التوتر والقلق، وتنظم عمل جهاز الدوران، وتحمي عضلة القلب، وتساعد في استرخاء العضلات؛ حيث تعد مصدراً مهماً لمعدن المغنيسيوم. 
  • تعزز نمو الجنين وتطور الأوتار والأوعية الدموية لديه، وذلك لكونها غنية  بكل من: فيتامين B6، وفيتامين B1، وحمض الفوليك، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، والكالسيوم. 
  • تعزز صحة الكلى والجهاز المناعي عند الحامل، وتساعد في محاربة السموم والجذور الحرة وذلك لاحتوائها على نسب عالية من مضادات الأكسدة. 
  • تعزز صحة اللثة والأسنان، وتساعد في التخلص من رائحة الفم المزعجة وذلك لاحتوائها على نسب عالية من الألياف. 
  • تحد من خطر الإجهاض والولادة المبكرة، وتساعد في تخفيف آلام الولادة وذلك لكونها غنية بمعدن النحاس. 
اقرأ أيضاً:  دليلك الشامل عن فوائد الكزبرة وأضرارها

فوائد فاكهة القشطة للرجيم 

تعد فاكهة القشطة واحدة من الخيارات المناسبة جداً للرجيم؛ حيث تعزز الشعور بالشبع لفترات طويلة وذلك لاحتوائها على نسبة عالية من الألياف، وتساعد في فقدان الوزن وذلك لاحتوائها على نسب عالية من الفيتامينات، أضف إلى ذلك أنها غنية بالأحماض المعدنية والدهون التي تمنح الجسم الطاقة اللازمة دون زيادة الوزن، ولكن كما ذكرنا سابقاً تحتوي هذه الفاكهة على نسب عالية من السعرات الحرارية؛ ولذلك فإن الكمية المسموح تناولها خلال الرجيم هي حبة واحدة أسبوعياً، حيث يمكن تناولها في الصباح كبديل عن وجبة الإفطار، كما يمكن خلطها مع الحليب كامل الدسم للحصول على نكهة مميزة. 

فوائد فاكهة القشطة للشعر 

  • تحفز نمو الشعر وكثافته، وتزيد من صحته وقوته وتحميه من التساقط، وذلك لاحتوائها على العديد من المعادن الرئيسية والفيتامينات التي تحتاجها بصيلات الشعر. 
  • تحافظ على رطوبة الشعر وتزيد من نعومته ولمعانه. 
  • تساعد في التخلص من القشرة والالتهابات التي تصيب فروة الرأس، وذلك لكونها غنية بمضادات الأكسدة التي تتحكم بإفراز الزيوت. 
  • تقلل من فرص ظهور الشيب المبكر وذلك لكونها غنية بعنصر النحاس والمواد المضادة للأكسدة؛ حيث ينتج النحاس صبغة الميلانين التي تعطي اللون للشعر، بينما تحمي المواد المضادة للأكسدة الشعر من الجذور الحرة التي تتسبب في ظهور الشيب المبكر. 

فوائد فاكهة القشطة للكبد 

تشير بعض الأبحاث والدراسات إلى أن مستخلص فاكهة القشطة يفيد في علاج عدد كبير من الأمراض التي تصيب الكبد، ناهيك عن قدرته على تدمير الخلايا السرطانية في الكبد وذلك لاحتوائه على مادة الأسيتوجنين التي تعرف بكونها تحارب السرطان. 

فوائد فاكهة القشطة حسب الشخص 

تعد هذه الفاكهة واحدة من الأصناف الغذائية المفيدة جداً لكل من الرجال، والنساء، والأطفال، وحتى الرضع، وعلى ذلك نشير فيما يأتي إلى أبرز فوائد فاكهة القشطة حسب الشخص: 

فوائد فاكهة القشطة للرجل 

  • تغطي حوالي 90% من الاحتياجات اليومية للرجل من فيتامين ج؛ حيث تحتوي الحبة المتوسطة منها على ما يقارب 56.3 مللي غراماً، وهو فيتامين مهم جداً للحفاظ على صحة العظام والعضلات والأوعية الدموية، وتقليل فرص الإصابة بنزلات البرد. 
  • تغطي حوالي 18% من كمية الألياف والكربوهيدرات التي يحتاجها الشخص البالغ، ما يمنح الرجل الطاقة طوال اليوم، ويساعد في تقليل مستويات السكر والكوليسترول في الدم. 
  • تساعد على محاربة عوامل الأكسدة المختلفة وذلك لكونها غنية ببعض المواد التي تمتلك خصائص مضادة للأكسدة. 
  • تساعد في الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية، وتقلل من فرص الإصابة بالسكتة القلبية وذلك لاحتوائها على نسب عالية من فيتامين B6. 
  • تحافظ على شباب ونضارة البشرة وذلك لاحتوائها على العديد من الفيتامينات المهمة. 
  • تحافظ على صحة الجسم ووقايته من مختلف الأمراض وذلك لاحتوائها على العديد من المواد المضادة للالتهابات. 
  • تساعد في زيادة الكتلة العضلية لدى الرجل، وزيادة الوزن بطريقة طبيعية. 

فوائد فاكهة القشطة للمرأة 

  • تقلل من تداعي الخلايا مع التقدم في السن، ولذلك فهي تقلل فرص إصابة النساء بمشاكل العيون التي تظهر بشكل طبيعي نتيجة التقدم في السن. 
  • تساعد على محاربة التعب والإرهاق وتعد مصدراً مثالياً للطاقة، كما تساعد في مكافحة ضعف العضلات وذلك لاحتوائها على نسب جيدة من البوتاسيوم.
  • تمنح الشعر الكثافة والحيوية واللمعان، وتحميه من التساقط.
  • تساعد على تفتيح البشرة وذلك لاحتوائها على نسب عالية من الفيتامينات التي تعزز إنتاج الكولاجين، ومن أهمها فيتامين C. 
  • تساعد في التخلص من مشاكل البشرة المختلفة وأهمها: حب الشباب، والبثور السوداء، كما تساعد في شد البشرة والتخلص من التجاعيد وذلك لكونها مصدراً غنياً بفيتامين ج، وحمض الأسكوربيك. 
  • تساعد في تقشير البشرة وإزالة طبقات خلايا الجلد الميتة بشكل فعال، وذلك لكونها غنية بالمواد المضادة للأكسدة، بالإضافة إلى العديد من المعادن الأخرى مثل: الكالسيوم، والزنك، والحديد. 
  • تخفف من ظهور التجاعيد وذلك لكونها غنية بكل من: فيتامين أ، وفيتامين ب، وفيتامين سي، وفيتامين ه؛ حيث تساعد جميعها في إعادة تشكيل الكولاجين المتضرر في البشرة. 
  • تزيد من مرونة الجلد وتحد من ظهور التجاعيد العميقة وذلك لاحتوائها على نسب عالية من المواد المضادة للأكسدة. 

فوائد فاكهة القشطة للحامل 

  • تفيد في علاج الإمساك الذي يصيب المرأة الحامل. 
  • تحفز بناء أنسجة الجنين ونموه بشكل سليم؛ حيث تدخل في تطوير الدماغ، والجهاز العصبي، والجهاز المناعي. 
  • تساعد في التخلص من السموم الموجودة في جسم الحامل وذلك لاحتوائها على العديد من المواد المضادة للأكسدة. 
  • تحد من خطر حدوث الإجهاض. 
  • تقلل من الآلام المصاحبة للمخاض. 
  • تخفف من حدة الغثيان الصباحي. 
  • تزيد من إدرار الحليب عند الأم المرضعة. 

فوائد فاكهة القشطة للأطفال 

ذكرنا سابقاً مجموعة من فوائد فاكهة القشطة للأطفال، ومنها إمداده بمجموعة من العناصر التي تدعم نموه في هذه المرحلة العمرية مثل: فيتامين سي، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والفوسفور، وعلى ذلك نشير فيما يأتي إلى مجموعة من التدابير الوقائية التي ينبغي اتخاذها عند إعطاء فاكهة القشطة للطفل ومنها: 

  • اختيار الفاكهة الناضجة اللينة وذلك ليكون من السهل فتحها وتقشيرها قبل إعطائها للطفل.
  • الحرص على إزالة البذور قبل تقديم الفاكهة للطفل، وذلك لتجنب خطر الاختناق. 
  • عدم إضافة السكر أو أي من مواد التحلية الأخرى إلى هذه الفاكهة، فهي ذات مذاق حلو. 
  • تجنب تقديمها للطفل على شكل عصير؛ حيث يزيد ذلك من فرص تسوس الأسنان ويتطلب تحضيره مجهوداً كبيراً وذلك بسبب سماكة اللب الداخلي. 
  • التأكد من عدم وجود حساسية لدى الطفل تجاه هذه الفاكهة، وذلك عن طريق تقديمها له على مدار 4 أيام متتالية والتأكد من عدم ظهور أي ردود فعل تحسسية مثل حبوب حمراء على الجلد وغيرها. 
اقرأ أيضاً:  بروتين ايزو دليلك الشامل

فاكهة القشطة للرضع 

يمكن تقديم هذه الفاكهة للرضع ابتداءاً من عمر 6 أشهر، وذلك عن طريق تقشيرها وإزالة بذورها ومن ثم سلقها بالماء لتصبح أكثر طراوة، وهرسها قبل تقديمها كوجبة مثالية يحصل الرضيع من خلالها على الكالسيوم الضروري للنمو، ومجموعة من العناصر الأخرى مثل: الفيتامينات، والألياف، والفوسفور، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم. 

علاقة فاكهة القشطة والأمراض 

تساعد فاكهة القشطة في علاج العديد من الأمراض المختلفة والتخفيف من الأعراض المصاحبة لها، ومن الأمثلة على ذلك ما يأتي: 

  • التهاب المفاصل والروماتيزم: تحافظ هذه الفاكهة على توازن مستويات السوائل الموجودة في الجسم وذلك لاحتوائها على نسب عالية من المغنيسيوم، كما تساعد في التخلص من الأحماض الموجودة في المفاصل وبالتالي التخفيف من الأعراض المصاحبة لالتهاب المفاصل وأمراض الروماتيزم المختلفة. 
  • تعزيز صحة القلب: تحتوي هذه الفاكهة على المغنيسيوم والبوتاسيوم بنسب عالية، ولذلك فهي تعمل على خفض مستويات الكوليسترول الضار في الجسم، وتحفز عضلة القلب على الاسترخاء، وتعزز من قوة الأنسجة التي تدخل في تكوين عضلة القلب، كما أنها تساعد على بقاء ضغط الدم ضمن المعدلات الطبيعية وبالتالي تقليل احتمالية الإصابة بضغط الدم المرتفع. 
  • تعزيز صحة العيون: تساعد هذه الفاكهة في تحسين النظر وتعزيز صحة العيون وذلك لاحتوائها على نسب عالية من فيتامين أ، كما تقلل من احتمالية الإصابة بأمراض العين المختلفة وذلك لاحتوائها على نسب عالية من فيتامين ج. 
  • الوقاية من فقر الدم: تزيد هذه الفاكهة من قدرة الجسم على إنتاج خلايا الدم الحمراء وذلك لاحتوائها على نسب عالية من النحاس والحديد، ولذلك فإن تناولها بشكل منتظم يقلل من فرص الإصابة بفقر الدم أو الأنيميا. 

فاكهة القشطة تقتل الخلايا السرطانية 

تحتوي فاكهة القشطة على مادة تسمى أسيتوجنينز أناناسيوس، والتي تلعب دوراً مهماً في كبح نمو الخلايا السرطانية ومنع انتشارها، وذلك من خلال إيقاف نمو الخلايا التالفة قبل أن تصبح خلايا سرطانية، وخاصة تلك الخلايا التي توجد في الثدي وتعد المسبب الرئيسي لسرطان الثدي، من ناحية أخرى فقد أظهرت دراسات أجريت عام 2016 أن مستخلص فاكهة القشطة له تأثير سام على بعض خلايا سرطان الثدي، كما أنه ساهم في زيادة عدد الخلايا التائية؛ وهي خلايا لمفاوية وظيفتها قتل الخلايا السرطانية والخلايا التالفة في الجسم. 

فوائد فاكهة القشطة للسرطان 

تشير العديد من الدراسات التي أجريت على هذه الفاكهة إلى احتوائها على مركب كيميائي يعرف باسم الأستوجين، وهو مركب يدخل في تكوينه مجموعة من سلاسل الأحماض الأمينية الطويلة التي تمتاز بخصائصها المكافحة للسرطان، ويلعب دوراً أساسياً يتمثل في تعزيز العمليات الذاتية لموت الخلايا، ومكافحة جميع مصادر الطاقة الخاصة بالخلايا السرطانية. 

فاكهة القشطة والسكري 

  • تساعد في السيطرة على مستوى الجلوكوز في الدم، وتعزيز امتصاصه من قبل العضلات، الأمر الذي يساعد في السيطرة على آلية استخدام الجسم للجلوكوز. 
  • تساعد في محاكاة الأنسولين في الجسم وذلك لغناها بفيتامين سي الذي يعد بمثابة العامل الرئيسي الذي يتحكم بمستوى السكر في الجسم. 
  • تحافظ على إنتاج الأنسولين في الجسم بنسب عالية جداً وذلك لغناها بالمغنيسيوم. 
  • تنظم مستوى الأنسولين في الدم وتساعد في عمليات معالجة الخلايا، وذلك لكونها غنية بالبوتاسيوم. 
  • تساعد في مكافحة فقر الدم وذلك لاحتوائها على نسبة عالية من الحديد، مل يساعد في السيطرة على مرض السكري بشكل أفضل. 

أضرار فاكهة القشطة 

  • تؤثر بشكل سلبي على ضغط الدم وعلى جهاز الدوران بشكل عام؛ ففي الوقت الذي قد تكون فيه هذه الفاكهة مفيدة للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم وذلك بسبب تأثيرها الخافض للضغط، فهي خطيرة جداً على الأشخاص المصابين بانخفاض ضغط الدم؛ حيث يمكن أن تؤدي لحدوث تداعيات صحية خطيرة لديهم، أضف إلى ذلك أنها تسبب مشكلات كثيرة في حال تناولها مع الأدوية الخافضة لضغط الدم، ما يستدعي استشارة الطبيب المختص. 
  • تتفاعل بشكل سلبي مع الأدوية المضادة للاكتئاب وذلك لاحتوائها على مواد قد تبطل تأثير المواد الفعالة في هذه الأدوية، ولذلك ينصح بتجنب تناولها للأشخاص الذين يستخدمون مضادات الاكتئاب بجميع أنواعها. 
  • تؤثر بشكل سلبي على الجهاز العصبي حيث تسبب تداعياً وتدهوراً تدريجياً في الخلايا العصبية، ما ينتج عنه مشاكل عدة منها: مشاكل في الحركة، والإصابة بأمراض عديدة مثل مرض باركنسون، وحدوث تسمم في الأعصاب، ولذلك ينصح بتجنبها الأشخاص الذين يعانون من المشكلات العصبية أو الأشخاص المعرضون للإصابة بها. 
  • تمتلك بذورها تأثيراً ساماً على مختلف أعضاء الجسم عند استخدامها بشكل متكرر وكميات كبيرة، وخاصة الكلى والكبد، ولذلك ينصح بتجنبها الأشخاص الذين يعانون من أمراض في الكلى أو الكبد. 
  • تحفز الالتهابات المختلفة في الجسم؛ وذلك لاحتوائها على بعض المواد التي تحفز نمو الفطريات والخمائر الضارة. 

أضرار فاكهة القشطة للحامل 

قد تسبب فاكهة القشطة تشنجات ملحوظة في الرحم، ما يشكل خطراً على المرأة الحامل ويؤدي للولادة المبكرة أو الإجهاض، ناهيك عن أن الطاقة العالية في خلايا الجنين النامي قد تؤدي إلى تحفيز النشاط السام فيها، وقد يؤدي تناول الفاكهة غير الناضجة إلى حدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي لدى الحامل وكذلك الحال عند تناول البذور، أضف إلى ذلك أن فاكهة القشطة تعد غير مناسبة البتة للمرأة الحامل المصابة بالسكري أو التي تعاني من زيادة في الوزن؛ وذلك لاحتوائها على نسبة عالية من السكر، ومن ناحية أخرى قد تسبب هذه الفاكهة الحساسية لبعض النساء الحوامل وهنا لا بد من التوقف عن تناولها على الفور واستشارة الطبيب المختص.

فيديو فوائد فاكهة القشطة

مقالات مشابهة

كل ما تحتاج معرفته عن الفلفل الأسود

كل ما تحتاج معرفته عن الفلفل الأسود

تعرف على السعرات الحرارية والفوائد لبعض الأغذية التي تتناولها يومياً

تعرف على السعرات الحرارية والفوائد لبعض الأغذية التي تتناولها يومياً

فوائد الكوسا المذهلة تعرف عليها

فوائد الكوسا المذهلة تعرف عليها

السعرات الحرارية في القرص السادة

السعرات الحرارية في القرص السادة

دليلك الشامل عن ملح الليمون

دليلك الشامل عن ملح الليمون

فوائد الذرة المشوية المذهلة

فوائد الذرة المشوية المذهلة

السعرات الحرارية في الزبادي

السعرات الحرارية في الزبادي