التحول الرقمي

تعريف التجارة الإلكترونية

تعريف التجارة الإلكترونية

مفهوم التجارة الالكترونية

تعد التجارة الإلكترونية E-Commerce أحد المصطلحات التي ظهرت حديثاً في اللغة خلال الآونة الأخيرة، ويُقصد بها الأنشطة والمعاملات التجارية والتبادل التجارية من عمليات البيع والشراء التي تتم بين طرفين أو أكثر، محلياً أو دولياً أو عالمياً، عن طريق شبكة الإنترنت وأدوات التواصل الإلكترونية وتقنيات تكنولوجيا المعلومات، التي أحدث طفرة كبيرة في العالم، وتحديداً في القطاع التجاري؛ فأصبح الكثير من التجار وأصحاب الأعمال والشركات يعتمدون على هذا النوع من التجارة في تسيير أعمالهم، لترويج وبيع منتجاتهم وتحقيق الأرباح بسهولة دون تحمّل نفقات كبيرة.

التعريف بالتجارة الإلكترونية

يمكن تعريف التجارة الإلكترونية بكل بساطة بأنه شراء وبيع السلع والخدمات عبر الإنترنت، وقد ظهرت للمرة الأولى في ستينيات القرن الماضي؛ حيث كان يتم تبادل البيانات الإلكترونية على شبكات القيمة المُضافة، ثم ظهر الإنترنت وتوفر على نطاق أوسع ما سمح للبائعين بالظهور على هذه الشبكة العنكبوتية بشكل أكبر خلال تسعينيات القرن الماضية وبداية الألفية الثانية، فكانت شركة آمازون تعلم كشركة شحن، واستطاعت شركة إيباي من تمكين المستهلكين من البيع عام 1995.

وصلت هذه التجارة إلى عدد كبير جداً من المستهلكين حول العالم مع مرور الوقت، وتطوّر الأدوات التكنولوجية اللازمة من أجل ذلك؛ إذ إن عملية البيع والشراء تتم بنقرة زر واحدة، ومن بعدها يتم تحضير المنتج وشحنه وإرساله إلى المشتري أينما كان عبر وسائل الشحن وخدمات التوصيل المختلفة. لم تقتصر التجارة الإلكترونية الحالية على البيع والشراء فقط، بل شملت أنشطة أخرى؛ مثل: المعاملات التجارية؛ بحيث يمكن للمشاركين فيها تمثيل عدة مجموعات مكوّنة من: العملاء  أو البائعين أو الشركات أو الموردين أو الوكالات الحكومية

إقرأ أيضا:مواصفات لعبة pubg

فوائد التجارة الإلكترونية للشركات

إن الدخول في مجال التجارة الإلكترونية E-Commerce يحمل في جعبته العديد من الفوائد للشركات والمجتمع والأفراد، وعلى صعيد الشركات فقد بات الأمر سهلاً للحصول على شركة التجارة الإلكترونية الخاصة خلال دقائق معدودة، ومن أهم فوائدها:

  • الامتداد على نطاق واسع: إذ لن تقتصر أعمال الشركة على الأسواق المحلية أو الدولية القريبة، بل سيكون هنالك امتداد عالمي للنشاط التجاري عبر هذه التجارة الرقمية، ما لعب دور فعال في تحقيق مستويات أعلى من المبيعات، وبالتالي زيادة الأرباح.
  • التوفر الدائم: بحيث لا يكون هنالك تقيّد بساعات عمل محددة للشركة؛ فالمتجر الإلكترونية E-Shop متوفر ومفتوح أمام المستخدمين 24 ساعة يومياً على مدار السنة، ما يجعل الأمر مريحاً للعمل، ومربحاً للشركة.
  • خفض التكاليف: لا تتحمل شركات التجارة الإلكترونية الكثير من تكاليف التشغيل؛ فلا يوجد متاجر على أرض الواقع ولا موظفين ولا استهلاك للماء والكهرباء.
  • أتمتة المخزون: إذ يمكن إدارة المخزون باستخدام الأدوات الإلكترونية السهلة والموردين، ما يوفر مليارات الدولارات من المخزون وتكاليف التشغيل.
  • تسويق مستهدف: بحيث يمكن للشركات استهداف العملاء بحسب بيانات المستهلكين، التي يمكنهم الحصول عليها عبر الإنترنت.
  • تهيئة المنتجات/الخدمات: وفقاً رغبات وتطلعات المستهلكين وتوجهاتهم من خلال تقييماتهم الإلكترونية، يتم تهيئة وتحسين وتطوير المنتجات أو الخدمات التي تقدمها شركة التجارة الإلكترونية.

فوائد التجارة الإلكترونية للمجتمع

المجتمع أيضاً حصد العديد من الفوائد من وراء التجارة الإلكترونية، ومن أهمها: 

إقرأ أيضا:أفضل طابعة منزلية
  • توفر أنماط متنوعة من الحياة الاجتماعية؛ إذ يمكن للأفراد العمل من منازلهم لتحقيق الأرباح.
  • توفير سبل جديدة لتلبية احتياجات طبقة محدودي الدخل بأسعار تناسب مقدرتهم المادية؛ تبعاً لتوفر العديد من المنصات والعروض.
  • إمكانية تشغيل أعمال تجارة إلكترونية خاصة فردية.

أهمية التجارة الإلكترونية للأفراد

يعود تعريف التجارة الإلكترونية على الأفراد بالعديد من الميزات والفوائد، ولعل من أهمها ما يلي:

إقرأ أيضا:كيف أدخل على بريدي الإلكتروني
  • العمل وتحقيق الربح من المنزل.
  • البدء بأعمال تجارية خاصة دون الحاجة لرأس مال.
  • مساعدة ربات المنزل وذوي الاحتياجات الخاصة.
  • إتمام المعاملات التجارية بسهولة مطلقة وسرعة لا مثيل لها.
  • توفر العديد من طرق الشحن والتوصيل لإرسال واستلام السلع.
  • توفير منصات تعليمية لتبادل الخبرات بين الأفراد.
السابق
طريقة عمل موقع ويب
التالي
ما هي طريقة عمل إيميل جوجل