اقرأ » تقسيم محافظة صلاح الدين
العراق

تقسيم محافظة صلاح الدين

محافظة صلاح الدين

تقع محافظة صلاح الدين في وسط العراق، حيث تحدها من جهة الجنوب العاصمة بغداد ومن الشمال محافظة اربيل ومن الشرق محافظة ديالى أما من الغرب فتحدها محافظة الأنبار. سميت محافظة صلاح الدين بهذا الاسم نسبةً إلى القائد العربي صلاح الدين الأيوبي، الذي ولد في عاصمة المحافظة “تكريت”، ويبلغ عدد سكان المحافظة الكلي حوالي 1,554,037 نسمة، وتبلغ مساحة المحافظة حوالي 24,751كم2.

أقضية محافظة صلاح الدين

قضاء تكريت

تكريت مدينة عراقية تطل على نهر دجلة،  وهي مركز محافظة صلاح الدين، تقع على بعد 175 كيلومتراً شمال بغداد، وتحتضن القلعة التي ولد فيها القائد الإسلامي المعروف صلاح الدين الأيوبي، وهي مسقط رأس الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، ويبلغ عدد سكان القضاء حوالي 370 ألف نسمة.

قضاء الدور

يقع إلى الجنوب الشرقي من قضاء تكريت وتبلغ المساحة الإجمالية له أكثر من 2836 كم2،  وترجع التسمية إلى اللغة الآشورية والبابلية حيث تعني تعني كلمة الدور “القلعة”.

قضاء سامراء

تبعد مدينه سامراء عن العاصمة بغداد حوالي 125كم نحو الشمال، بلغ عدد سكانها 190.000 نسمةٍ حسب إحصائية عام 2013م، وموزعين على مساحةٍ إجماليةٍ تصل إلى 4,504كم2، من الجدير ذكره أن المحافظة أُدرجت على لائحة التراث العالمي في منظمة اليونيسكو عام 2007م إبان عهد رئيس الجمهورية السابق جلال طالباني؛ وذلك لما فيها من معالم أثريةٍ وتاريخيةٍ ويقال أن التسمية تعود إالى العصر العباسي فأصل الإسم” سُرَّ مَنْ رأى” .

قضاء بلد

يقع شمال مدينة بغداد وفي الجزء الجنوبي من محافظة صلاح الدين،  وهو أحد أكبر أقضية محافظة صلاح الدين حيث تبلغ مساحته حوالي 6280 كم2. يبلغ عدد سكان مدينة بلد 80000 نسمةٍ تقريباً،  وسمي بهذا الإسم (بلد الرز) نسبةً إلى كثرة الرز فيه.

قضاء الطوز

يقع في الجزء الشرقي من المحافظة وتبلغ مساحته حوالي 2253 كم2، وتسمى أيضاً  بـ “طوز خورما تو ” ويرجع أصل التسمية إلى كلمة ” طوز” أو “دوز” أي الملح و”خورما” أي التمر و”تو” أي التوت وهي تسميةٌ تركمانيةٌ حيث تشتهر المدينة بكثرة البساتين التي تتضمن إسم المدينة. تحتوي المدينة على العديد من المناطق الأثرية من أهمها: قلعة طاوور- طاوور قالاسي والتي يعود بناءهم إلى 3000 منصف عام  قبل الميلاد.

قضاء بيجي

يقع في الشمال الغربي من العاصمة تكريت. يبعد عن شمال بغداد بحوالى 210 كيلومتر، فى وسط الطريق المؤدى إلى الموصل. يبلغ عدد سكان بيجى حوالى 173 ألف نسمة، وسمي بالواجهة النفطية للعراق حيث توجد به أكبر مصفاة نفط في العراق والمسماة ب “مصفى الصمود” والذي توقف عن العمل بسبب الأحداث والمعارك في السنوات الأخيره في القضاء.

قضاء الدجيل

يقع على بعد 65 كم شمال بغداد. يبلغ عدد السكان فيه نحو 100,000 نسمةً يتوزعون على مساحة تبلغ 1286 كم².شهدت مدينة الدجيل العديد من الأحداث المهمة في تأريخ العراق المعاصر؛ مثل: قضية الدجيل المشهورة عام 1982 والتي حوكم  الرئيس العراقي صدام حسين وأعدم على إثرها عام 2006.

قضاء الشرقاط

تقع مدينة الشرقاط على الضفة الغربية لنهر دجلة، يتجاوز عدد سكان مدينة الشرقاط والقرى التابعة لها 350 ألف نسمة، وأسست الشرقاط في موقع العاصمة الآشورية القديمة “آشور”، ويقال إن اسمها مأخوذ من اللغة الآشورية، وأصله “آشور كات” أي “بوابة آشور”، أو “شيركاتا” والتي تعني “مدينة الذئاب”. يمر نهر دجلة من منتصف  المدينة ويشتهر القضاء بأهميته التجارية والزراعية، حيث تعتبر تربته غنية جداً ومن المحاصيل التي تزرع في القضاء: القمح والشعير والقطن والسمسم والفواكه والخضروات.