دول عربية

تقسيم ولاية العامرات في سلطنة عمان

تقسيم ولاية العامرات في سلطنة عمان

ولاية العامرات

ولاية العامرات هي واحدة من ولايات محافظة مسقط، عاصمة سلطنة عمان، ولها موقعٌ فريدٌ فيها؛ حيث تقع بين ولايات مختلفة، تحدها من الشمال ولاية مطرح، ومن الغرب ولاية بوشر؛- حيث يفصلها عنها سلسلة جبلية، ومن الشرق ولاية مسقط، عند بلدتيّ المرازج ويتي، ومن الجنوب الغربي ولاية دماء والطائيين؛ فهي مرتبطة بمجرى وادي السرين عند نهاية سيح الظاهر السدري،كما تحدها من الجنوب الغربي ولاية قريات.

التعداد السكاني في العامرات

 بلغ التعداد السكاني للولاية نحو 69,132 نسمة بحسب احصائيات عام 2016، منهم 52,576 نسمة عمانيون، ويشكلون ما نسبته 76.1% من مجموع السكان الكلي، و16,556 مقيمون أجانب، أي ما يعادل 23.9%.

تسمية ولاية العامرات

قديماً، كان يطلق على الولاية أسماء عديدة، من بينها: اسم الفتح؛ وذلك لأنها كانت تفتح قرى الوادي، ثم عرفت لاحقاً باسم ولاية العامرات، كما عرفت أيضاً باسم المتهدمات؛ نظراً لرحيل سكانها عنها، وخاصةً بعد أن أصيبت الولاية بالجفاف، وأعادت للولاية حياتها واسترجعت اسمها العامرات بعد التطور الذي شهدته الولاية على يد السلطان قابوس؛ حيث شهدت عصر النهضة الذي أضاف للولاية شواهد عمرانية وحضارية راقية.

إقرأ أيضا:دولة البرتغال

التقسيم الإداري في ولاية العامرات

تقسم الولاية إلى عشرين منطقة، هي: العامرات منطقة 1، والعامرات منطقة 2، والعامرات منطقة 3، والعامرات منطقة 4، والعامرات منطقة 5، ومحج، والعتكية، ومرتفعات عامرات، وعتيكه، ونهضة، والحاجر، وسرين، ومرتفعات بوشر، وشعبية، وبوشر شعبية، وتونس، وجحلوت، والجفينة، والمدام، وحاجر. 

الاقتصاد في ولاية العامرات

تتنوع الموارد الاقتصادية في الولاية ما بين موارد زراعية وصناعية، منها:

  • الزراعة وتربية المواشي: يوجد في ولاية العامرات 57 وادياً، وتملك عدد كبير من الأفلاج، يصل عددها إلى 61 فلجاً، و تعمل على ري البساتين والمزارع؛ الأمر الذي لعب دوراً رئيسياً ومهماً في إنتاج العديد من المحاصيل الزراعية، وخاصةً أشجار النخيل التي تكثر فيها، إضافةً إلى اشتهارها بانتاج المانجو والسدر، كما يقوم الناس بممارسة رعي الأغنام، والإحتطاب كنوع من الحرف التقليدية التي لا تزال مستمرة الى يومنا هذا. 
  • الصناعة: تعرف ولاية العامرات بصناعة الجص والصاروج، إضافةً إلى أعمال البناء، وبلغ عدد المصانع في الولاية حوالي سبعة مصانع، منها: مصنع الطابوق، ومصنع الجيري، ومصنع الحجر الجيري، ومصنع كسارة البيرين، ومصنع الرخام، ومصنع السخانات، كما يعمل أهل الولاية في أعمال المناجم، ومقاطع اللاصف والمقل. 
  • الصناعات التقليدية، مثل: صناعة الغزل، والسعفيات، وصياغة الذهب والفضة، وصناعة الحلوى العمانية.
  • الحرف التقليدية: تنتشر في ولاية العامرات عدد من الحرف التقليدية المعروفة إلى غاية يومنا هذا، وهي: رعي الأغنام، والاحتطاب.

المعالم السياحية في ولاية العامرات

  • المساجد والمزارات: يوجد في الولاية واحد وثمانون مسجداً ترجع إلى عهود ماضية مختلفة، مثل: مسجد الخفجي الاثري؛ حيث يذكر أن هذا المسجد بني في عهد السيد هلال بن أحمد البوسعيدي، وبني بالحصى والإسمنت العماني، ويحتوي على صرح يتسع لعدد من المصلين، ويقع المسجد في تلة جبل من تلال بلدة الحاجر الواقعة أعلى فلج البلدة، وله درج مبني من الجص العماني؛ كي يستطيع المصلين الوصول اليه، كما أن هناك مساجد أخرى أثرية فيها، مثل: مسجد المدام، ومسجد الغافات، ومسجد الحارة، ومسجد الحدري، ومسجد العريش، وعين فؤاد.
  • المناجم: يوجد فيها عدد من المناجم، مثل: منجم الرصاص، ومنجم اللاصف، ومقطع المغر، وبيت الصهاريج.
  • السياحة الطبيعية: تشمل مناطق، مثل: محمية السرين الطبيعية، والتي تتكاثر فيها الوعول والغزلان، ووادي الميح (اللجام)، وغاز حضرة، والمتعرجات الجبلية (جبل السقيف)، وجبل سفح الباب. 
  • المواقع الأثرية بالولاية: يوجد الكثير من الأماكن الأثرية فيها، مثل: بيوت قديمة في بلدة العامرات، وسواقي أثرية قديمة بنيت بالصاروج العماني.
  • الحصون والأبراج: يوجد فيها عدد من الأبراج، مثل: حصن بعي، وبرج الرجيع، وبرج المنظرية.

خدمات البنى التحتية في العامرات

شهدت الولاية ازدهاراً وتقدماً عمرانياً وخدمياً في عهد السلطان قابوس، ومنذ أن عادت لها الحياة تم العناية بخدمات البنى التحتية فيها، وشملت كل مما يلي:

إقرأ أيضا:مدينة تلكيف في محافظة نينوى
  • المرافق التعليمية: إذ تحتوي الولاية على تسعة عشر مدرسة لمختلف المراحل التعليمية لكلا الجنسين، وتتنوع ما بين الخاصة والحكومية لمختلف الفترات الصباحية والمسائية، بالإضافة لوجود مدارس متخصصة لتعليم و تحفيظ القرآن الكريم.
  • المرافق الخدمية: هي مرافق تخدم سكان الولاية، من بينها: المحطة الأرضية للأقمار الصناعية، ومركز التنمية الزراعية، والمركز التأهيلي النسوي، ومركز البريد، كما وتكثر فيها الشركات الخاصة والحكومية.
  • الخدمات الصحية: يوجد فيها عدد كبير من المراكز الصحية، إضافةً إلى وجود خدمات طبية مميزة فيها، والتي يقدمها مستشفى المسرة التخصصي لعلاج الأمراض النفسية والعصبية. 
السابق
تقسيم ولاية بدبد في سلطنة عمان
التالي
تقسيم ولاية الكامل والوافي في سلطنة عمان