اقرأ » تقسيم ولاية المضيبي في سلطنة عمان
دول ومعالم سلطنة عمان

تقسيم ولاية المضيبي في سلطنة عمان

تقسيم ولاية المضيبي في سلطنة عمان

ولاية المضيبي

ولاية المضيبي هي ولاية تابعة لمحافظة المنطقة الشرقية- تحديداً بالمنطقة الشمالية الشرقية لسلطنة عُمان- وهي ذات موقع متميز بين الولايات؛ إذ تحدها من من الشمال الولايات التي تتبع المنطقة الداخلية وهُما ولاية بدبد وولاية سمائل، إضافةً إلى ولايات إبراء والقابل- من نفس المحافظة الشرقية- أما من الناحية الجنوبية، فتحدها ولاية  ومحوت، ومن ناحية الشرق تحدها ثلاثة ولايات وهي: ولاية بدية، وولاية جعلان بني بو حسن، وولاية جعلان بني بو علي، وأخيراً تحدها من الناحية الغربية ولاية إزكي وولاية أدم. 

الطبيعة في ولاية المضيبي

تعتبر ولاية المضيبي من أكبر ولايات السلطنة من حيث المساحة حيث تقدر مساحتها بحوالي  3000 كم2، وتتنوع المظاهر الطبيعية في ولاية المضيبي، الأمر الذي جعلها مميزة بجمالها، ومن هذه المظاهر الطبيعية: عيون المياه التي كانت تستخدم في الاستشفاء من الأمراض الجلدية الخطيرة- مثل عين الحريد- كما تكثر فيها الجبال، وتمتاز هذه الجبال بكثرة الكهوف الموجودة فيها، ومن أمثلتها: الكهف الموجود بجبل الروضة، والكهف الموجود بجبل مدر، كما تمتاز بكثر الأودية فيها، والتي يعتبر وادي عندام من أشهرها.

مناخ ولاية المضيبي

يغلب على  مناخ ولاية المضيبي الطقس الصحراوي؛ فهو  حار صيفاً، وبارد شتاءً، وتهطل الأمطار على الولاية ونياباتها في فصل الصيف، حيث تشهد أمطارا متفرقة، وتعتبر الأمطار هي الرافد للمخزون الجوفي من المياه في الولاية حيث تغذي الآبار والأفلاج.

اقتصاد ولاية المضيبي

يعتمد اقتصاد ولاية المضيبي على كل من:

  •  الزراعة: حيث تعتبر الزراعة الحرفة الأولى التي يمارسها السكان، ومن أشهر الزراعات: النخيل، والليمون، والبرسيم، والخضروات.
  • الصناعة مثل: الغزل والنسيج، والسعفيات، والقفر والسميم، وصناعة أدوات الزراعة، إضافةً إلى صناعة الحلوى العمانية، وصناعة الحصر.
  • تربية المواشي: حيث تنتشر في ولاية المضيبي حرفة الرعي وتربية الإبل. 

التعداد السكاني بولاية المضيبي

 بلغ التعداد السكاني عام 2016 نحو 113,867 نسمة؛ منهم 75,047 نسمة عُمانيون، بنسبة تصل إلى 65.9%، بينما بلغ عدد السكان الأجانب قرابة الـ 38,820 نسمة، أي ما نسبته 34.1%.

ولا يزال سكان هذه الولاية يمارسون بعض الفنون الشعبية التقليدية مثل فنون الرزحة والعازي والونة والتغرود- الذي يتم على ظهور الجمال خلال المناسبات.

خدمات البنى التحتية في ولاية المضيبي

تميزت الولاية بتنوع الخدمات الصحية والتعليمية وغيرها من الخدمات  الحكومية الأخرى، ومن أبرز هذه الخدمات: 

  • الخدمات الصحية: حيث يوجد في الولاية مستشفيان: أحدهما في نيابة سناو، والأخر في نيابة سمد الشأن، إضافةً إلى وجود أربعة مراكز صحية، ومركزين للصحة العامة- أحدهما في سناو، والأخر في سمد الشأن،- ومركزين آخرين لمكافحة الملاريا. 
  • المكاتب الحكومية المختلفة مثل: مكاتب البلدية، والزراعة، والإسكان، والكهرباء، والتربية والتعليم، والصحة، والمياه، والبريد، والشؤون الاجتماعية، والمحاكم وغيرها من مكاتب الخدمات. 
  • خدمات الطرق: إذ حظيت هذه الولاية بشبكة حديثة مرصوفة من الطرق التي تربطها بقراها والولايات الأخرى المجاورة لها. 
  • خدمات المياه: فقد تم ربط الولاية بمحطة تحلية المياه بولاية صور، وقد اعتمدت محطة توزيع مركزية بولاية المضيبي، وإنشاء خزانات تجميع وتخزين ونقاط توزيع مياه الشرب.
  • خدمات التعليم: فقد بلغ عدد مدارس الولاية 41 مدرسة في عام 2016. 

السياحة في ولاية المضيبي

أكدت العديد من المصادر التاريخية والوثائق أن البيوت الأثرية في المضيبي عمرها أكثر من 300 سنة، وفيها العديد من الحصون والقلاع مثل:  حصن الخبيب، و بيت الحديثة، وبيت الحائط، وبيت الجحلة، وقلعة الأخضر، وقلعة الروضة، وحصن العقير، ويمكن للزوار أن يقصدوا الأودية في ولاية المضيبي للتمتع بجمال الطبيعة فيها. 

التقسيم الإداري لولاية المضيبي

تتبع إدارياً لولاية المضيبي عدد من النيابات الرئيسية وهي:

  • الجرداء.
  • الجزع.
  • أبو عيد.
  • سمد الشأن.
  • سناو.

تكثر بها القرى حيث يوجد بها حوالي 96 قريةً؛ وهي: ابومديك، والهيَّالة، والحباط، والخورة، واللفيوح، والدوح، والحشي، والحويض، والخوير، والمدفأ، والظَفَرَات، والحار، والعلياء، والمجازة، والمجازة، والابيض، والحَنْظِلِي، والعليه، والمعيدن، والمندسة، والافلاج، والحمة، والجيلة، والمنترب، والمسفاة، والاخضر، والهفافة، والجدر، والمسيلة، والمختبية، والعتبية، والغبيرة، والكحلة، والمضيبي، والمخترع، والبويطن، والغشبة، والخريص، والمصلى، والمُتعرض، والفتح، والغريين، والخرص، والمطيلع، والمويثيل، والفليج، والغريب، والخشبة، والميسّر، والقَبْرين، وحاجر أولاد حماد، وجفر قطبة، وجفر شنين، وكبارة، وبرزمان، وجفر عيدون، وجفر سليم، وخضراء بني دفاع، ولزق، ودقيق، وجفر حمود، وجفر سالم بن سعيد، و شعبة العُوُد، وأبو مُسَيكَة، وجفر ود محمد بن سليم، ومخطا، ومزبر، ومزرع الجوبيات، ومحلياء، ومـقيحفة، ومرير، وسمد الشأن، وصبصوب، وقري السديدة، وقابل ال بوسعيد، ومريرات، وسيح السراه، وشعبة المثمار، وسِبيكَة، وسـليل العقوق، وسليل حَربيَّة، ووادي قري وووادي الراك، ووادي الحصين، وطوي راعي جدعان، وسليل عبيد، والقريحة، والقويعة، والعقيدات، والعقدة، والعيون، والوافي، والوارية، والواشحي-عندام، والواسط، والوشل، واليحمدي، والنهيدة، والردة، والرفقة، والرحبة، والرخي، والرويس، والشريعة، والثاوية، والزهراء، والروضة، والشكله، والشويعي، والتلول، والزاهرة، والريف، والشارق، والسيح النفيس، والطويات، والزيدي، والرميلية، والشريخة، والسديرة، والزاهب، وبعد، وبرض.