اقرأ » تنظيف ذاكرة الهاتف
جوال قطع غيار وإكسسوارات

تنظيف ذاكرة الهاتف

تنظيف ذاكرة الهاتف

ذاكرة الهاتف

إنّ ذاكرة الهاتف من أهم الأمور التي يجب مراعاتها والانتباه لها عند شراء هاتف جديد، وذلك أنّه إذا كان المستخدم سيقوم بتنزيل الكثير من الملفات والتطبيقات ومن محبي التصوير وتحميل الفيديوهات باستمرار، فسيتوجب عليه حينها اختيار هاتف يمتلك ذاكرة تخزين عالية، كما أنّ ذاكرة الهاتف ليست نوعًا واحدًا، ويجب معرفة السعة التخزينية لكل ذاكرة في الهاتف والتأكد من كون الجهاز المراد شراؤه يحتوي على مكان للذاكرة الخارجية أم لا، إذ أنّ هذه العوامل جميعها ذات تأثير مباشر على عمل الهواتف الذكية وسرعة أدائها.

أنواع ذاكرة الهاتف

الذاكرة RAM

الذاكرة RAM هي الذاكرة التي يتم تخزين جميع أنواع برمجيات الهاتف الذكي ضمنها، ومن هذه البرمجيات: نظام تشغيل الجهاز والبرامج التي تعمل في الخلفية، إذ أنّ وجود هذه البرمجيات على الذاكرة RAM يُسهّل من عملية الوصول إليها ويجعلها أسرع، ومن الجدير بالذكر أنّ الذاكرة RAM موجودة هي والمعالج ضمن رقاقة إلكترونية واحدة متوضّعة على اللوحة الأم للهاتف، وهذا ما يُفسر الارتباط الوثيق بين السعة الكبيرة للذاكرة RAM وسرعة الهاتف والتنقّل بين التطبيقات المختلفة، كما أنّ هذه الذاكرة تُسمّى بذاكرة التخزين المؤقت فالبرمجيات تُخزّن عليها أثناء تشغيل الهاتف فقط.

ذاكرة التخزين الداخلية

ذاكرة التخزين الداخلية للهاتف الذكي هي الذاكرة التي يتم تخزين نظام التشغيل والملفات والتطبيقات عليها بشكل دائم، وعادةً ما يتم تقسيم هذه الذاكرة لأقسام محددة، حيث يأخذ نظام التشغيل والتطبيقات الافتراضية مساحة تخزين كبيرة وتُترك بقيّة المساحة للملفات الأخرى، حيث أن اختلاف تصميم الذاكرة الداخلية وآلية عملها يتبع للشركة المصنّعة، وبالنسبة للمساحة التخزينية للذاكرة الداخلية فقد أصبحت كبيرة جدًا في بعض الهواتف الحديثة حيث وصلت إلى 500 جيجابايت وما يزيد.

الذاكرة الخارجية

الذاكرة الخارجية للهاتف أو ما يُسمّى بالذاكرة القابلة للإزالة هي الذاكرة التي يكون لها مكان مخصّص في الهاتف الذكي حيث يمكن إدخالها وإزالتها وتغييرها، إلّا أنّ تقنية الذاكرة الخارجية غير متوفر على أجهزة الآيفون وهو خاص بالأجهزة التي تعمل بنظام أندرويد.

تنظيف ذاكرة الهاتف

باتت قضية تنظيف ذاكرة الهاتف من القضايا التي تشغل الكثير من مستخدمي الهواتف الذكية إذ كثيرًا ما يُراد تثبيت تطبيق معيّن على الجهاز ولكنّ انخفاض المساحة التخزينية في الهاتف تحول دون ذلك، ولتنظيف ذاكرة الهاتف لا بدّ من عمل مجموعة من الأمور التي يمكن إجمالها فيما يأتي:

  • تحرّي السعة التخزينية لذاكرة الهاتف الداخلية ومعرفة أي من التطبيقات والوسائط التي تستهلك مساحة أكبر، وبالتالي فلا بدّ في هذه الحالة من حذف التطبيقات والوسائط غير المهمّة واستخدام المساحة الناتجة عن حذفها في تثبيت تطبيقات أهم وأنفع، ويمكن التعرف على حالة الذاكرة من خلال الدخول إلى إعدادات الهاتف ومنه إلى التخزين، كما أنّ تثبيت بعض التطبيقات التي تعمل على إدارة الملفات له فائدة كبيرة في معرفة ما هي الوسائط والملفات التي تحتل المساحة الأكبر وحذفها يدويًا.
  • تثبيت التطبيقات التي تعمل على تنظيف ذاكرة الجهاز باستمرار وإفراغ المحتويات غير المهمة من الجهاز آليًا دون الحاجة لتنظيف الذاكرة بشكل يدوي، ومن أشهر هذه التطبيقات تطبيق clean master الذي بات يستخدمه أكثر من 100 مليون إنسان حول العالم، والذي يُتيح لمستخدمي الهواتف الذكية الكثير من الخدمات المتعلّقة بذاكرة الهاتف ومسألة الخصوصية والحماية وأمان الهاتف من الفيروسات.
  • حذف ملفات الكاش باستمرار وهي الملفات التي يقوم الهاتف بالاحتفاظ بها تلقائيًا عند تصفح الإنترنت، حيث تقوم المتصفحات مثل جوجل كروم وفاير فوكس بتخزين الصفحات والروابط التي تتم زيارتها تلقائيًا؛ لتسهيل الوصول إليها في المرات القادمة، وتكون عملية حذف ملفات الكاش يدويًا بالدخول إلى إعدادات الهاتف ومنه إلى التخزين، ثمّ إلى التبويب الخاص بملفات الكاش، وهو Cached Data ثمّ اختيار حذف هذه الملفات وبالتالي تحرير المزيد من المساحة على الذاكرة.
  • تثبيت ذاكرة خارجية متوافقة مع نوع الجهاز يعد حل جيد لتنظيف ذاكرة الهاتف، وذلك عن طريق نقل الوسائط كالصور والفيديوهات إليها، كما يمكن أن يتم ضبط إعدادات الهاتف كي تُحفظ بعض أنواع الملفات على الذاكرة الخارجية مباشرةً ودون الحاجة لنقلها يدويًا.