حياتك

حيوانات ما قبل التاريخ

حيوانات ما قبل التاريخ

مفهوم حيوان ما قبل التاريخ 

يطلق مصطلح حيوانات ما قبل التاريخ على الحيوانات التي عاشت قبل 5.500 سنة وأكثر؛ أي قبل أن يبدأ الإنسان في التدوين وتسجيل التاريخ، وتتشابه بعض الحيوانات القديمة مع بعض الحيوانات التي تعيش في عصرنا الحالي، وتصنّف معها في نفس العائلة، لكنّ بعضها الآخر لا يمكن تشبيهه بأي نوع من الحيوانات المعروفة حالياً. 

تشمل هذه الحيوانات العديد من الأنواع الغريبة؛ مثل: ديناصورات ضخمة، وزواحف طائرة، وطيور مسنّنة، وأسماك مغطّاة بدرع عظمي، وأسلاف الفيلة عديمة الجذع. 

الحيوانات ما قبل التاريخ

عاشت هذه الحيوانات 3 مراحل رئيسية في تاريخ الأرض تُعرف بالأحقاب، حيث امتدت الحقبة القديمة ما بين 570-240 مليون سنة، والحقبة المتوسطة ما بين 240-63 مليون سنة، أما الحقبة الحديثة؛ بدأت قبل 63 مليون سنة، وتم تقسيم كل حقبة منها إلى عصور زمنية أقصر، علماً انه حدثت الكثير من التغيرات في أنواع الحيوانات والنباتات على الأرض خلال كل حقبة منها، كما تكونت طبقات صخرية مختلفة في قشرة الأرض خلال كل فترة، مما مكّن العلماء من تحديد الحيوانات التي كانت تعيش في كل عصر، من خلال دراسة التغيرات في معالم سطح الأرض، والمناخ، والصخور، والأحافير الموجودة فيها، ومع أن العلماء حددوا عمر أقدم الأحافير بـ 700 مليون عام، لكن ذلك لا يعد مقياساً، فهناك من يقول أن بعض حيوانات ما قبل التاريخ كانت أبسط، ولم تترك أي أثر على وجودها. 

إقرأ أيضا:طريقة تخسيس الكرش

مراحل تطور حيوانات ما قبل التاريخ 

الحيوانات الأولى 

هي عبارة عن حيوانات مجهرية وحيدة الخلية، عاشت في البحر، وكانت تسبح بواسطة ذيل كالسوط، ثم تطورت وانقسمت الخلية إلى مجموعة خلايا، وظهرت الحيوانات متعددة الخلايا، وأصبحت الخلايا المنفصلة تقوم بوظائف مختلفة، ومنظمة في تركيبات للغذاء، والتكاثر، والتجول، والإحساس بالتغيرات في البيئة، ومع ازدياد تعقيد تركيب حيوانات ما قبل التاريخ، ظهرت معظم الأنواع الرئيسية من اللافقاريات، وكانت جميع الحيوانات تعيش في البحر آنذاك. 

الفقاريات

هي الحيوانات ذات العظام الظهرية، وما يميزها عن اللافقاريات هو وجود هياكل عظمية في أجسامها، وبدأ ظهور القليل منها في نهاية العصر الكمبري، وكانت أسماكاً دون أفكاك أو سنون، حيث كانت تتغذى من خلال امتصاص قطع صغيرة من حيوانات ميتة في قاع البحر، ثم برزت لها فكوك ونبتت لها أسنان قبل حوالي 420 مليون سنة، ثم ظهرت العديد من أنواع الأسماك الأخرى؛ مثل: الأسماك الديفونية، والأسماك الشعاعية الزعنفية، والأسماك المفصصة الزعنفية، ويعتقد أن الأسماك المفصصة الزعنفية كانت أسلاف الفقاريات الأولى التي عاشت على اليابسة. 

حيوانات اليابسة الأولى 

شملت هذه الحيوانات الحشرات والعناكب، والتي ظهرت بعد ظهور النباتات على الأرض قبل 430 مليون سنة، ثم ظهرت البرمائيات؛ وكانت أول الفقاريات التي تعيش على اليابسة، وهي أسلاف ضفادع اليوم، والعلاجيم، والسمندرات، حيث ظهرت قرابة العصر الديفوني، ثم بعد ذلك ازداد تنوع حيوانات ما قبل التاريخ وحجمها، إلى أن ظهرت الزواحف. 

إقرأ أيضا:طرق ترتيب حدائق منزلية صغيرة

الزواحف 

قبل حوالي 290 سنة جفت الكثير من البحار، واتجه مناخ الأرض ليكون أكثر دفئاً، وتكيفت الكائنات مع المناخ الجديد، لتظهر الزواحف البرمائية لأول مرة، وكانت الزواحف الأولى عبارة عن مخلوقات تشبه السحالي، ثم أخذت بالتطور والانتشار، وخصوصاً خلال حقب الحياة المتوسطة، حيث سيطرت على اليابسة والبحر والجو، حتى سميّ ذلك العصر بعصر الزواحف، وكانت الديناصورات من زواحف حقب الحياة المتوسطة المميزة، وكان هناك العديد من الأنواع والأحجام منها. 

إقرأ أيضا:اسعار الذهب في السودان 2020

ظهرت بعد ذلك الطيور، وبدأت كل من الديناصورات، والزواحف الطائرة، والزواحف البحرية الضخمة؛ بالانقراض في نهاية حقب الحياة المتوسطة، ثم ظهرت اللافقاريات الأكثر تطوراً، وظهرت الرخويات، كما ظهرت معظم حشرات العصر الحالي، ومع بداية حقب الحياة الحديثة ظهرت الثدييات. 

لينا البطاينة 26 عاماً، أكملت الثانوية العامة الفرع العلمي بمعدل 90، ثم درست تخصص هندسة الاتصالات في جامعة البلقاء التطبيقية، وحصلت على تقدير جيد جداً، ثم الماجستير من جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية في مجال الهندسة الكهربائية، وحصلت على تقدير جيد جداً أيضاً، ثم تقدمت للعديد من الدورات المتخصصة بهدف تطوير نفسي والحصول على أفضل فرص عمل ممكنة، مثل : دورة شبكات الحاسوب، ودورة متخصصة على برمجية matlab، ودورة الكتابة على برمجية latex. تدرّبت في شركة الاتصالات الأردنية أورانج، وعملت كمهندسة اتصالات لمدة عام، ثم عملت أستاذة مساعدة في جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية لمدة عامين، وعملت ككاتبة محتوى مع بعض المواقع الإلكترونية خلال تلك الفترة، ولكون كتابة المحتوى تعتبر رافداً مهماً لمعلومات الإنسان، ومن أفضل الوسائل لتطوير ثقافته ومعرفته بأمور الحياة المختلفة، شأنها في ذلك شأن المطالعة، فقد كانت اختياراتها في الكتابة كثيرة ومتنوعة المجالات، مثل: الجغرافيا، ووصفات الطبخ، والرياضة، بالإضافة إلى المجالات التقنية والعلمية.

السابق
الفواكه التي تحتوي على الألياف
التالي
أضرار عشبة ذيل الحصان