دليلك الشامل عن منتخبات كرة القدم

دليلك الشامل عن منتخبات كرة القدم

تعد كرة القدم من الرياضات المنتشرة بشكل كبير في جميع أنحاء العالم والتي يلعبها الصغار والكبار كما أنه يوجد الكثير من الأندية والفرق والمنتخبات حول العالم وفي مقالنا هذا سنذكر تشكيلة من منتخبات كرة القدم.

منتخب هايتي لكرة القدم 

منتخب هايتي لكرة القدم هو المنتخب الوطني الرسمي في هايتي لرياضة كرة القدم، حيث يقدم معظم مبارياته في ملعبه الرئيسي في ملعب سيلفيو كاتور، ويقوم اتحاد هايتي لكرة القدم بإدارته، ويلقب منتخب هايتي الوطني بالأحمر والأزرق، أما رمزه باتحاد الفيفا هو HAI، وبالنسبة لمدربه الحالي؛ فهو فرنسي الأصل جوني بلاسيد، وهو أيضاً قائد الفريق، في حين يعتبر إيمانويل سانون هدافاً للفريق؛ حيث حقّق حتى الآن 47 هدفاً نظيفاً، كذلك سجل منتخب هايتي أعلى تصنيف في اتحاد الفيفا بالمركز 38 بتاريخ يناير سنة 2013، أما بالنسبة لأدنى تصنيف؛ فكان 155 في شهر أبريل عام 1996، ومن الجدير بالذكر أن هذا المنتخب تم تدريبه على يد عدد من المدربين خلال فترات مختلفة، وهؤلاء المدربين هم: إيدسون تافاريس، وإسرايل بلاك كانتيرو، وباتريس نوفو، ودان جاورجيادس، وبول بارون، وسيب بيونتيك، بالإضافة إلى فرناندو كلافيهو. 

إنجازات منتخب هايتي

فاز منتخب هايتي في أول مباراة دولية له ضد جامايكا بنتيجة 2 مقابل 1 عام 1925، كذلك فاز في أول مباريات كأس العالم له في المانيا الغربية عام 1974، وحقق أول أكبر فوز خلال مباراته ضد جزر العذراء الأمريكية عام 1925 بنتيجة 12 مقابل 1 في مدينة بورت، وثاني أكبر فوز له كان في مباراته ضد جزر العذراء الأمريكية بنتيجة 11 مقابل لا شيء في مدينة كينغستون، وأكبر خسارة لمنتخب هايتي؛ فكانت في مباراته ضد البرازيل في مدينة شيكاغو عام 1953 بنتيجة 9 لصالح البرازيل مقابل 1، أما بالنسبة لبطولة كأس الكاريبي؛ فتمكن من تحقيقه خلال عام 2007، كما حقق منتخب هايتي العديد من الدوريات الدولية والوطنية، ومن أبرزها تصفيات الكونكاكاف لكأس العالم، وكأس السي أف يو الكاريبي، وكوبا أمريكا، بالإضافة إلى مباريات ودية أخرى

كرة القدم في نيوزيلندا 

ظهرت لعبة كرة القدم باكراً في جزيرة نيوزيلندا وذلك باعتبارها إحدى المستعمرات التي كانت تابعة للامبراطورية البريطانية التي تعد بدورها أصل كرة القدم في العالم، ما دفعها إلى تأسيس إتحاد رياضي يحمل اسم اتحاد نيوزيلندا لكرة القدم وذلك في العام 1891م، حيث يعنى هذا الإتحاد بتنظيم دوري محلي للمحترفين يتم فيه اختيار نخبة من هؤلاء اللاعبين لغايات تشكيل منتخب نيوزيلندا، وقد كانت أول مباراة دولية لهذا المنتخب في العام 1922م أمام منتخب أستراليا وفاز بها بنتيجة ثلاثة أهدافٍ مقابل هدفٍ واحد للمنتخب الاسترالي، لتكون هذه المباراة بمثابة دافع قوي للسير بالمنتخب النيوزلندي نحو الأمجاد القارية والدولية معاً، ويذكر أن الاتحاد النيوزيلندي لكرة القدم كان قد انضم للاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا في العام 1948م، كما انضم لإتحاد أوقيانوسيا لكرة القدم وذلك في العام 1966م. 

التشكيلة الحالية لمنتخب نيوزيلندا 

اختار المدرب الإنجليزي أنتوني هدسون المدير الفني لمنتخب نيوزيلندا نخبةً من اللاعبين الذي شاركوا مع فريق منتخبهم في العديد من المناسبات، حيث يلعب بعضهم في أندية الدوري المحلي بينما يلعب بعضهم الآخر كمحترفين في كبرى الدوريات العالمية، وهؤلاء اللاعبون هم: 

  • مركز حراسة المرمى: ستيفان مارينوفيتش، وغلين موس، وتماتي ويليامز. 
  • مركز خط الدفاع: سام بروذيرتون، وتزيموبوليس، ومايكل بوكسال، ونيو بوكسال، وكيب كولفاي، وداني انغهام، واندرو ديرانت، وستورم رو. 
  • مركز خط الوسط: بيل تلوما، ومايكل ماكجليشي، وكلايتون لويس، وريان توماس، وويهونجي. 
  • مركز الهجوم: كريس وود، وشاني شميلتز، وأليكس روفير، وبربروزيس، وباترسون. 

المنتخب النيجيري

بالرغم من تأسيس المنتخب النيجيري عام 1945، إلا أنه لم يذع صيته وتزداد شهرته إلا مع بداية العقد الأخير من القرن العشرين، ففي هذا العقد بدأ ظهور المنتخب للمرة الأولى في بطولة كأس العالم، هذا بجانب تحقيقه لبطولة أمم إفريقيا ولقب الوصافة والمركز الثالث في نفس العقد، وبعيدًا عن ذلك فالمنتخب النيجيري يتخذ من اللون الأخضر الغامق قميصًا أساسيًا له، واللون الأخضر الفاتح قميصًا احتياطيًا له، وبالنسبة للشعار الخاص به فهو عبارة عن دائرة يوجد في منتصفها كورة قدم وفوقها نسر أخضر، ولذلك يطلق على المنتخب النيجيري لقب النسور الخضراء.

التشكيلة الحالية لمنتخب نيجيريا

يوجد تحت قيادة المدرب الألماني جيرنوت روهر مجموعة كبيرة من اللاعبين النيجيريين؛ ففي حراسة المرمى يوجد ثلاثة حراس واحدًا منهم أساسي واثنان في قائمة الاحتياط، وهم فرانسيس أوزوهو، ودانييل أكبيي، وايكيشوكو فنسنت إزينو، أما عن خط الدفاع فهو يضم كلًا من اللاعب وليام إيكونغ، وجاميليو كولينز، وليون بالوغن، وشهيو عبد الله، وشيدوزي أوازيم، وفي خط الوسط يوجد اللاعب أليكس إيوبي، وسامويل كالو، وبيتر إتيبو، وجون أوغو، وهنري أونيكورو، وويلفريد نديدي، وجون أوبي ميكيل، وسامويل شوكويزي، بعد ذلك لدينا خط الهجوم وهو يضم كلًا من اللاعب أحمد موسى، وأوديون إيغالو، وموسيس سيمون، وفيكتور أوسيمين، وبأول اونواتشو.

مشاركته في بطولة كأس العالم

يعد المنتخب النيجيري لكرة القدم هو واحدًا من أفضل المنتخبات الموجودة في كرة القدم، وهذا يتضح من تمثيله للقارة في خمسة نسخ مختلفة من بطولة كأس العالم، حيث شارك في البطولة للمرة الأولى عام 1994 ولكنه خرج من دور الستة عشر، ثم شارك في النسخة التالية مباشرة وهي نسخة 1998، ولكنه خرج أيضًا من دور الستة عشر، بعد ذلك شارك المنتخب النيجيري في نسخة عام 2002 التي أقيمت في دولتي كوريا الجنوبية واليابان، ولكنه لم يستطع تجاوز دور المجموعات الأول من البطولة، تأتي بعد ذلك نسخة عام 2010 التي أقيمت في دولة جنوب إفريقيا، وقد خرج النيجيريون أيضًأ من دور المجموعات الأول، ثم جاءت المشاركة الخامسة له في نسخة عام 2014 التي أقيمت بالبرازيل، والتي وصل فيها المنتخب حتى الدور الستة عشر، وأخيرًا المشاركة السادسة له في البطولة وهي عام 2018، ولكنه لم يتمكن من تخطي دور المجموعات الأول، ليكون بذلك أحد أكثر المنتخبات الأفريقية التي مثّلت القارة في نهائيات كأس العالم.

منتخب موريتانيا لكرة القدم

يعتبر المنتخب الموريتاني لكرة القدم، أو منتخب المرابطون كما يطلق عليه المحبين والمشجعين؛ الممثل الرسمي للجمهورية الإسلامية الموريتانية في مجال رياضة كرة القدم محليًا وعالميًا، وتعتبر هذا الرياضة أحد أكثر الرياضات شعبية في موريتانيا، ويتبع المنتخب الموريتاني لكرة القدم للكونفدرالية الأفريقية، ويعتبر الملعب الأولمبي نوكشوط الملعب الرسمي للمنتخب الموريتاني، وتعتبر المباراة التي جمعت المنتخب الموريتاني بمنتخب مالاغاسي عام 1961؛ المباراة الدولية الأولى في تاريخ المنتخب الموريتاني، وتمكن المنتخب الموريتاني من تحقيق العديد من النجاحات خلال مسيرته الكروية الحافلة.

الطاقم واللاعبون وتصنيفات الفيفا

يقوم اللاعب الفرنسي كورنتين مارتينز بتدريب المنتخب الموريتاني، ويقود الفريق اللاعب نداي عمر، ويعتبر اللاعب المميز مولاي أحمد خليل هداف المنتخب الموريتاني، حيث إنه تمكن من تسجيل عدد أهداف وصل إلى 12 هدف، أما بالنسبة للاعب الأكثر مشاركة في المباريات؛ فهو أيضًا اللاعب مولاي أحمد خليل، حيث إنه تمكن من المشاركة بمباريات وصل عددها إلى 51 مبراة، ويصنف المنتخب الموريتاني بالمرتبة رقم 100 حسب تصنيفات الفيفا لعام 2019، أما بالنسبة لأعلى تصنيف تمكن المنتخب الموريتاني من تحقيقه كان عام 2017، حيث كان رقم التصنيف 81، بينما كان أدنى تصنيف رقم 206 عام 2012، وصُمم اللباس الرياضي الذي يخوض فيه المنتخب الموريتاني مبارياته الرسمية باللون الأخضر والأصفر، واللون الأبيض للطقم الاحتياط.

الفترات الذهبية للمنتخب الموريتاني

ربما لم يبرز اسم المنتخب الموريتاني في الكثير من المحافل الكروية، وعلى الرغم من أنه لم يتمكن من الوصول إلى بطولة نهائيات كأس العالم إلى الآن، إلا أنه تمكن من الوصول إلى بطولة كأس الأمم الأفريقية للمحليين عام 2014، وكان ذلك بعد فوزه على السينغال، وتعتبر المباراة التي جمعت بين المنتخب الموريتاني والمنتخب الصومالي في العاصمة اللبنانية بيروت عام 2006؛ أفضل المباريات التي خاضها المنتخب الموريتاني في تاريخه الكروي من حيث النتيجة التي تمكن من تحقيقها؛ حيث إنه تمكن من تسجيل عدد أهداف وصل إلى 8 أهداف مقابل هدفين، بالإضافة إلى تأهل المنتخب الموريتاني لكرة القدم إلى بطولة كأس الأمم الأفريقية وذلك بعد تمكنه من احتلال المركز الثاني في مجموعته، وذلك في تصفيات عام 2019،

منتخب مدغشقر لكرة القدم

يعتبر منتخب مدغشقر لكرة القدم، أو منتخب باريا كما يطلق عبه المشجعين والمحبين، والمتابعين، والذي يشير إلى اسم أحد أنواع الجواميس المشهورة في مدغشقر، الممثل الرسمي لمدينة مدغشقر محليًا وعالميًا في مجال رياضة كرة القدم، وتأسس المنتخب المدغشقري عام 1961، وينتمي إلى إتحاد مدغشقر لكرة القدم، وينتمي إلى الكونفدرالية الأفريقية، وإلى أفريقيا الجنوبية ككونفدرالية فرعية، ويعتبر ملعب بلدية ماهاماسينا الملعب الرسمي للمنتخب، وكانت المباراة التي جمعته بمنتخب موريشيوس عام 1947، أول مباراة دولية خاضها منتخب المدغشقر، والتي انتهت بخسارته بهدفين مقابل هدف واحد، وكان يطلق على هذا المنتخب من قبل تغير اسم البلد إلى مدغشقر بمنتخب جمهورية مالاغاشي لكرة القدم، وكان ذلك منذ عام 1958 إلى عام 1975، وتمكّن المنتخب من تحقيق العديد من النجاحات خلال مسيرته الكروية الحافلة.

اقرأ أيضاً:  دليل شامل عن ملابس السباحة

الطاقم واللاعبين وتصنيفات الفيفا

يقوم اللاعب نيكولا ديبوي بتدريب المنتخب المدغشقري في الوقت الحالي، ويعتبر اللاعب المميز فانيفا إيما أندرياتسيما هداف الفريق المدغشقري؛ حيث إنه تمكّن من تسجيل عدد أهداف وصل إلى 14 هدف، ويحتل منتخب مدغشقر المرتبة رقم 91 حسب تصنيفات الفيفا لعام 2019، وكان أفضل تصنيف تمكّن المنتخب من تحقيقه هو المرتبة رقم 74، وكان ذلك عام 1992، وأما بالنسبة لأدنى ترتيب حققه فهو الترتيب رقم 188، وكان ذلك عام 2006، وصمم اللباس الرياضي لمنتخب مدغشقر باللونين الأبيض والأخضر للباس الرسمي، وباللونين الأحمر والأبيض للطقم الاحتياط.

الفترات الذهبية لمنتخب مدغشقر لكرة القدم

على الرغم من عدم تمكّن المنتخب المدغشقري من الوصول إلى بطولة نهائيات كأس العالم، إلا إنه تمكّن من إثبات قدراته في بعض المحافل الكروية، فعلى سبيل المثال شارك في كأس الأمم الأفريقية مرة واحدة عام 2019، وتمكّن من الوصول إلى دور الربع نهائي، وكانت أفضل مباراة خاضها منتخب مدغشقر في تاريخه الكروي هي المباراة التي جمعته بمنتخب الكونغو عام 1960، حيث تمكّن من تسجيل هدفين مقابل هدف واحد، وتمكّن المنتخب من الحصول على البطولة في ألعاب المحيط الهندي لكل من الأعوام 1990، وعام 1993، ومن أهم الانتصارات في تاريخ المنتخب المدغشقري هي الفوز على منتخب مصر بهدف واحد مقابل لا شيء في المباراة التي عقدت على أرضه خلال بطولة تصفيات كأس الأمم الأفريقية عام 2004.

الرياضة في ماليزيا

تتعدد أنواع الرياضات التي يتم ممارستها في دولة ماليزيا، ولعل أشهرها رياضة ركوب الألواح الشراعية، ورياضة الرماية، ورياضة الهوكي، ورياضة تنس الريشة، بالإضافة إلى ذلك تمارس فيها رياضة كرة السلة والجولف وتنس الطاولة والإسكواتش والتنس، كما تمارس بعض الألعاب التقليدية كلعبة سباك راغا التي تلعب بكرة منسوجة من أشرطة نبات الأسل الهندي، ولعبة الواو التي تشتهر بكثرة في الساحل الشرقي لماليزيا والتي تقوم على إطلاق الطائرات الورقية، حيث يتم بناء طائرات محكمة ومن ثم يتسابق اللاعبون في سلسلة من المباريات يفوز فيها من يتمكن من إطلاق طائرته إلى أعلى ارتفاع؛ بحيث تبقى لأطول فترة في الجو، كما كانت هناك لعبة أخرى شائعة في مناطق معينة في ماليزيا تقوم على سرعة تدوير المغزل، وهناك لعبة تدعى بنكاك أو سيلات وهي رياضة ملايوية تقليدية تجمع ما بين الدفاع عن النفس والرقص،  لكن ذلك كله لم يتفوق على رياضة كرة القدم التي تعد أكثر الرياضات شعبيةً هناك

منتخب ماليزيا لكرة القدم

منتخب ماليزيا هو الممثل الرسمي لماليزيا في لعبة كرة القدم العالمية، كانت أول مبارة شارك فيها في 13 ابريل عام 1953 أمام منتخب كوريا الجنوبية على أرض سنغافورة حيث خسر بنتيجة نقطتين مقابل ثلاث نقاط، وقد شارك هذا المنتخب في تصفيات كأس العالم منذ عام 1976 إلا أنه لم ينجح في التأهل للنهائيات، ولكنه تمكّن من التأهل 3 مرات في بطولة كأس آسيا عام 1976 في إيران، وعام 1980 في الكويت، وعام 2007 في ماليزيا وتايلند وفيتنام وإندونيسيا، حقق المنتخب أكبر فوز له في 27 أغسطس عام 1962 حيث لعب أمام منتخب الفلبين على أرض جاكرتا في إندونيسيا وأحرز 15 نقطة مقابل نقطة واحدة، أما أكبر خسارة له فقد كانت في 3 سبتمبر عام 2015 أمام منتخب الإمارات على أرض أبوظبي في الإمارات؛ حيث أحرز المنتخب الإماراتي 10 نقاط مقابل لا شيء لمنتخب ماليزيا.

كان للاستعمار الإنجليزي دورًا كبيرًا في تعزيز لعبة كرة القدم في ماليزيا، وكان لاعبي المنتخب مصدر فخرٍ واعتزاز للبلاد في الماضي، حيث حصلوا على تكريم خلال الحقبة الذهبية في السبعينيات والثمانينيات على الرغم من عدم تأهلهم إلى كأس العالم أو إحراز كأس آسيا، حيث كانوا في مقدمة الكرة الآسيوية، إلا أن المنتخب شهد تدهورًا واضحًا بعد تلك الفترة، وكان من أسباب ذلك فقدان الملاعب نتيجة لحركات الإعمار والتنمية وبعض الظروف السياسية.

منتخب ماليزيا لكرة القدم للسيدات

يعد منتخب ماليزيا لكرة القدم للسيدات هو الممثل الرسمي لدولة ماليزيا في لعبة كرة قدم السيدات العالمية، وعلى الرغم من عدم مشاركة المنتخب في أي من تصفيات كأس العالم، ما عدا عام 1991، وعدم قدرته على التأهل في ذلك العام، إلا أنه كانت له العديد من المشاركات في كأس الأمم الآسيوية لكرة قدم السيدات، وبطولة إيه إف إف للسيدات، وألعاب ال إس إي إيه، وكانت أفضل مشاركاته في كأس الأمم الآسيوية للسيدات عام 1983 حيث تمكّن حينها من الوصول إلى المركز الثالث، وعام 1975 حيث تمكّن من الوصول إلى المركز الرابع، وعام 1979 حيث تمكّن من الوصول إلى المركز السادس، أما عام 1986 وعام 1993 وعام 1995 وعام 1999 وعام 2001 فقد خرج في مرحلة المجموعات، وعام 2008 لم يتمكن من التأهل، أما في الأعوام ما بين 2010 وحتى 2018 فلم يتمكن المنتخب من المشاركة.

سجل المنتخب في بطولة إيه إف إف أفضل مشاركة له عام 2007؛ حيث تمكّن من الحصول على المركز الرابع، أما ما بين عام 2008 وحتى عام 2016 خرج في مرحلة المجموعات، وكانت أفضل مشاركاته في ألعاب الـ إس إي إيه عام 1995؛ حيث تمكّن من الحصول على المركز الثاني، وعام 2003 حينما تمكن من الحصول على المركز الرابع، وكذلك عام 2013 حيث تمكّن من الحصول على المركز الرابع أيضاً، ولكن عام 1997 وعام 2001 وعام 2007 وعام 2009 خرج في مرحلة المجموعات، ولم يشارك في البطولة عام 1985 وعام 2005.

منتخب ويلز لكرة القدم

تأسس منتخب ويلز عام 1876 ليكون بذلك واحدًا من أقدم ثلاثة منتخبات في تاريخ كرة القدم الحديث، وهو يلقب بالتنانين نظرًا لوجود هذا الكائن في علم الدولة وشعار المنتخب، حيث يحمل الشعار إطارًا ذو لون أخضر وبه عدد 11 نجمة صفراء، وفي المنتصف يوجد تنين أحمر اللون، وبالنسبة للطاقم الأساسي للمنتخب فهو ذو لون أحمر، والطاقم الاحتياطي يتغير من فترة لأخرى ولكنه يقتصر على اللون الأخضر أو الأبيض، والمنتخب يصنف حاليًا وفق تصنيفات الفيفا الأخيرة بالمركز 22 عالميًا، ويذكر أن أفضل تصنيفات ويلز كانت عام 2015 حينما وصل للمركز رقم 8 على مستوى العالم.

تشكيلة منتخب ويلز الحالية

يضم منتخب ويلز مجموعة كبيرة من اللاعبين تحت قيادة المدرب الويلزي ريان جيجز، ففي حراسة المرمى يوجد كلًا من داني ورد، والحارس آدم ديفينز، والحارس وأين هينيسي، أما عن خط الدفاع فهو يضم اللاعب توم لوكيير، و اشلي ويلياميز، و بأول دوميت، و بن دافيز، و جيمس لاورنس، و كريس جونتر، و ايثان امباديو، و جيمس شيستر، بعد ذلك لدينا خط الوسط وهو يتكون من اللاعب ديفيد بروكس، و آرون رامزي، و ماثيو سميث، و جو الين، و آندي كينغ، و جو ليدلي، أما عن خط الهجوم فعلى رأسه يأتي اللاعب غاريث بيل، و بنجامين ودبيرن، و توم لاورينس، و هاري ويلسون، و سام فوكس.

منتخب هولندا

المنتخب الهولندي لكرة القدم أو المنتخب البرتقالي، أو منتخب الطواحين الهولندية، أو منتخب عمال المناجم الهولندية، أو منتخب مطرقة حفر الأنفاق الهولندي كما يطلق عليه محبيه ومتابعيه، الممثل الرسمي لهولندا محليًا وعالميًا في مجال رياضة كرة القدم، تأسس المنتخب الهولندي لكرة القدم وانضم إلى الاتحاد الهولندي لكرة القدم عام 1889، ومن ثم انضم إلى اتحاد الفيفا عام 1904، وكانت أول مباراة دولية خاضها المنتخب الهولندي عام 1905 ضد المنتخب البلجيكي، وانتهت بفوز المنتخب الهولندي بأربع أهداف مقابل هدف واحد، ويعتبر ملعب يوهان كرويف أرينا والذي يتسع لما يقارب 52.342 متفرج، الملعب الرئيسي للمنتخب الهولندي، وتميز المنتخب الهولندي خلال مسيرته الكروية الحافلة، وحقق الكثير من الإنجازات الرائدة.

الطاقم واللاعبون وتصنيفات الفيفا

يعمل اللاعب الهولندي رونالد كومان على تدريب المنتخب الهولندي، ويقود الفريق اللاعب المتميز فيرجيل فان ديك، وأما بالنسبة لهداف الفريق الهولندي فهو اللاعب روبن فان بيرسي؛ حيث إنه تمكن من تسجيل عدد أهداف وصل إلى 50 هدف، وأما بالنسبة للاعب الأكثر مشاركة في المباريات فهو اللاعب ويلسي سنايدر؛ حيث إنه تمكن من المشاركة بعدد مباريات وصل إلى 134 مباراة، واستطاع المنتخب الهولندي تحقيق مراتب جيدة ضمن تصنيفات الفيفا، ويحتل المنتخب الهولندي التصنيف رقم 14 لعام 2019، وكان أفضل تصنيف حققه المنتخب الهولندي الترتيب الأول وكان ذلك عام 2011، أما بالنسبة لأدنى تصنيف فكان عام 2016، وكان الترتيب رقم 26، وصمم اللباس الرياضي الرئيسي للمنتخب الفرنسي من اللونين البرتقالي والأبيض، أما اللباس الاحتياطي فصمم من اللونين الأزرق والكحلي.

اقرأ أيضاً:  أضرار تمارين كيجل لغير المتزوجات

هولندا في تصفيات كأس الأمم الأوروبية

لعب منتخب هولندا 2019 العديد من المباريات، منها ما هو في تصفيات كأس الأمم الأوروبية، ومنها ما في دوري الأمم الأوروبية، فأما عن تصفيات كأس الأمم الأوروبية فكانت أولى تلك المباريات في شهر مارس ضد منتخب بيلاروسيا، وانتهت بنتيجة 4-0 لمصلحة المنتخب الهولندي، بعد ذلك لعب المنتخب الهولندي مباراة أخرى مع منتخب ألمانيا تمكن فيها الألمان من الفوز بنتيجة 3-2، ثم تواجه المنتخبين مرة أخرى في شهر سبتمبر وتمكن منتخب هولندا في تلك المباراة من الفوز بنتيجة 4-2، بعد ذلك لعب المنتخب مباراة مع منتخب استونيا في نفس الشهر، وكانت نتيجتها هي فوز الهولنديين بنتيجة ثقيلة 4-0، وبعد شهر واحد لعب مع نظيره منتخب أيرلندا الشمالية، وتمكن الهولنديين من الفوز بنتيجة 3-1، وبعدها بثلاثة أيام فقط تواجه مع منتخب بلاروسيا وتمكن من الفوز عليه بنتيجة 2-1، ثم لعب مع منتخب أيرلندا الشمالية وانتهت المباراة بالتعادل السلبي، وأخيرًا مع منتخب استونيا وتمكن فمن الفوز عليه بنتيجة 5-0

اتحاد هندوراس لكرة القدم 

تأسس اتحاد هندوراس لكرة القدم في العام 1951م وانضم إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم في نفس العام ، كما انضم إلى اتحاد أمريكا الشمالية لكرة القدم الكونكاكاف في العام 1961م، وعمل خلال السنوات الماضية على إنشاء فريق من النخبة  ينافس المنتخبات القارية والدولية لمحاولة تحقيق الإنجازات الكروية، إلا أن تاريخه الكروي الدولي خالٍ من الانجازات الكبرى سوى بلوغ دور الثمانية بقيادة المدرب الكولومبي سواريز في أولمبياد لندن 2012م، وخرج من تلك البطولة بعد هزيمته على يد المنتخب البرازيلي.

التشكيلة الحالية لمنتخب هندوراس 

يضم منتخب هندوراس مجموعة من أفضل اللاعبين الذين تم اختيارهم من قبل المدرب الاورجوياني المخضرم فابيان كويتو، المدير الفني الحالي لمنتخب هندوراس، حيث يمكن تقسيمهم على النحو التالي: 

  • حراسة المرمى: لويس لوبيز، و رافائييل زونيغا، وفونسيكا. 
  • خط الدفاع: كريسانتو، وهنري فيغيروا، وماينور فيغيروا، وألفارادو، وإيزاغيري، ودانيلو أكوستا، ومالدونادو. 
  • خط الوسط: ألكسندر لوبيز، و برايان أكوستا، وخوسيه رييس، وخورخي ألفاريز، وهيكتور كاستيانوس. 
  • خط الهجوم: أنطوني لوزانو، ورومان كاستيلو، وروميل كيوتو. 

إنجازات منتخب هندوراس 

قدم منتخب هندوراس كرة قدم متميزة في العديد من المناسبات الكروية القارية والدولية، وكان من أبرزها ما يأتي: 

  • بلوغ نهائيات كأس العالم لكرة القدم في ثلاث مناسبات كان أولها في العام 1982م في إسبانيا، ثم تأهل للمرة الثانية في العام 2010 م عندما أقيمت البطولة في جنوب افريقيا، وكانت مشاركته الثالثة في العام 2014 م في البرازيل. 
  • تحقيق الفوز في بطولة الكأس الذهبية لمنتخبات الكونكاكاف في العام 1981م، وإشغال مركز الوصيف مرتين في العام1985م، وفِي العام 1991م. 
  • الفوز بكأس منتخبات أمريكا الوسطى ثلاث مرات، والحصول على مركز الوصيف ثلاث مرات. 

مشاركة منتخب هندوراس في كأس العالم 2010 

شارك منتخب هندوراس في نهائيات كأس العالم 2010م وذلك بعد أن تأهل في تصفيات منطقة أمريكا الشمالية إثر الفوز على منتخبات السلفادور وكوستاريكا، والتعادل مع الولايات المتحدة الأمريكية، حيث أوقعته القرعة في تلك البطولة مع كل من: اسبانيا، وتشيلي، وسويسرا، ليحصل من خلالها على نقطة يتيمة بعد أن خسر من منتخب تشيلي في المباراة الاولى، ثم خسر أمام إسبانيا في المباراة الثانية، وتعادل في مباراته الأخيرة أمام منتخب سويسرا دون أهداف.

مشاركة منتخب هندوراس في كأس العالم 2014 

حلّ منتخب هندوراس في المركز الثالث خلف كل من: الولايات المتحدة الأمريكية، وكوستاريكا، في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2014م، ليتأهل على إثرها إلى النهائيات المقامة في البرازيل، إلا أنه لم يترك أثراً يذكر في تلك البطولة؛ حيث خسر في مبارياته الثلاث في دور المجموعات التي جمعته مع منتخب فرنسا في المباراة الأولى، ومنتخب الإكوادور في المباراة الثانية، ومنتخب سويسرا في المباراة الثالثة.

أبرز لاعبي منتخب هندوراس

برز العديد من لاعبي الهندوراس الذين ساهموا في تحقيق المنتخب  للبطولات القاريّة، والوصول به إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم، ومن أبرزهم ما يأتي: 

  • بالاسيوس: يعد اللاعب ويلسون بالاسيوس أحد أكثر لاعبي الهندوراس مهارةً في كرة القدم؛ حيث خاض 92 مباراة دولية مع المنتخب منذ بداية مسيرته الكروية في العام 2003 م، كما خاض العديد من المباريات في ملاعب القارة العجوز من خلال انتقاله للعب في الدوري الإنجليزي في أندية بيرمنغهام سيتي، وتوتنهام هوتسبير، وأخيراً في ستوك سيتي. 
  • كارلوس بافون: بدأ كارلوس بافون مسيرته الدولية مع المنتخب في العام 1993م، وقد خاض خلالها 101 مباراة وسجل العديد من الأهداف ليصبح الهداف التاريخي للمنتخب برصيد 57 هدفاً. 
  • أمادو غيفارا: يعتبر أمادو غيفارا أكثر اللاعبين الذين نقلوا منتخب هندوراس برصيد 136 مباراة، حيث سجل خلالها 29 هدفاً.

مانشستر سيتي

يطلق على منتخب مانشستر سيتي العديد من الألقاب، مثل: الأزرق السماوي، والمواطنين، تأسس عام 1880 ولكنه كان يحمل اسم سينت ماركس، ومع مجيء عام 1894 تم تغيير الاسم إلى مانشستر سيتي وهو الاسم الحالي له، وعامةً يتخذ هذا المنتخب من ملعب مدينة مانشستر ملعبًا رئيسيًا له، وهو يتسع تقريبًا 47.5 ألف متفرجاً، وامتلئ الملعب بكل هذا العدد في مباراة مانشستر سيتي مع كوينز بارك رينجرز، التي أقيمت في شهر مايو من عام 2012، وبعيدًا عن ذلك فلاعبو مانشستر سيتي يتخذون من اللون الأزرق السماوي طقمًا أساسيًا لهم، ومن اللون الأسود طقمًا احتياطيًا.

التشكيل الحالي لمانشستر سيتي

يضم منتخب مانشستر سيتي تشكيلة كبيرة من اللاعبين الذين يدربهم الإسباني بيب جوارديولا، وعلى رأس هؤلاء اللاعبين يأتي اللاعب الجزائري رياض محرز الذي يلعب في خط الهجوم، ويجاوره اللاعب رحيم سترلينج، واللاعب سيرجيو أغويرو، واللاعب غابرييل خيسوس، أما عن خط الوسط؛ فهو يضم كلًا من اللاعب دافيد سيلفا، واللاعب فيل فودين، واللاعب كيفين دي بروين، واللاعب أوليكساندر زينشينكو، واللاعب أليكس غارسيا سيرانو، واللاعب إلكاي جوندوجان، واللاعب ليروي سانيه، واللاعب رودريغو هيرنانديز، بعد ذلك لدينا الدفاع؛ وهو يتكون من اللاعب كايل والكر، واللاعب ايميريك لابورت، واللاعب نيكولاس أوتاميندي، واللاعب جون ستونز، واللاعب بينجامين ميندي، واللاعب خوسي تاسيندي، وأخيرًا في حراسة المرمى يوجد الحارس إديرسون مورايس، والحارس كلاوديو برافو، والحارس سكوت كارسون.

بطولات وإنجازات مانشستر سيتي

استطاع منتخب مانشستر سيتي أثناء مسيرته الكروية تحقيق العديد من الألقاب والإنجازات المحلية والدولية؛ ففي بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز تمكن مانشستر سيتي من تحقيق اللقب عدد 6 مرات، والوصافة عدد 5 مرات، وقديمًا وقبل الصعود إلى الدوري الممتاز تمكن مانشستر سيتي من تحقيق لقب دوري الدرجة الثانية عدد 7 مرات، والوصافة في 4 مرات أخرى، أما عن بطولة درع الاتحاد الإنجليزي؛ فتم حصده في عدد 6 نسخ، وحقق فيه الوصافة في 6 نسخ أخرى، بعد ذلك لدينا بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي وفيها أيضًا تم تحقيق اللقب عدد 6 مرات، والوصافة في عدد 5 مرات، وتكرر نفس عدد البطولات أيضًا وهو 6 في بطولة كأس رابطة الأندية الإنجليزية؛ أي أن مانشستر سيتي حقق اللقب في جميع البطولات التي تقام حاليًا عدد 6 مرات لكل بطولة على حدة، أما عن مشاركته في كأس الكؤوس الأوروبية فتمكن من تحقيق لقبها لمرة وحيدة عام 1970.

أكثر اللاعبين تهديفًا

على رأس قائمة أكثر اللاعبين تهديفًا مع منتخب مانشستر سيتي يأتي اللاعب الأرجنتيني سيرجيو أغويرو، الذي تمكن حتى الآن من تسجيل 237 هدفاً وهو لا يزال يلعب في صفوف الفريق، وخلفه مباشرة يأتي اللاعب إريك بروك بعدد 158 هدفاً، ثم اللاعب تومي جونسون بعدد 157 هدفاً، بعد ذلك يأتي اللاعب كولن بل بعدد 153 هدفاً، ثم اللاعب جو هايز بعدد 152 هدفاً، وهذا هو نفس عدد الأهداف الذي أحرزه اللاعب الويلزي بيلي ميريديث مع منتخب مانشستر سيتي.

أكثر اللاعبين مشاركة في المنتخب

شارك اللاعب آلان أوكس مع منتخب مانشستر سيتي في عدد 676 مباراة، وهذا ما يجعله متربعًا على عرش قائمة أكثر اللاعبين مشاركة مع المنتخب، ويليه مباشرة اللاعب جوي كوريغان بعدد 604 مباراة، ثم اللاعب الإنجليزي مايك دويل بعدد مشاركات 565 مباراة، يأتي بعد ذلك اللاعب الألماني بيرت تراوتمان بعدد 545 مشاركة، ثم اللاعب الهداف كولن بل بعدد مشاركات 498 مباراة مع منتخب مانشستر سيتي.

مانشستر يونايتد

يعد منتخب مانشستر يونايتد واحدًا من أعرق وأفضل الموجودين في الدوري الإنجليزي، بل ومن أعرق الموجودين في عالم كرة القدم على مستوى العالم، حيث تأسس النادي عام 1878، واستطاع تحقيق الكثير من الألقاب المحلية والدولية طوال مسيرته الكروية، ويلقب مانشستر يونايتد باسم الشياطين الحمر نظرًا لكونه يرتدي طقمًا أساسيًا ذو لون أحمر، أما عن الطاقم الاحتياطي؛ فهو مزيج بين اللون الأزرق واللون الذهبي، ومن الجدير بالذكر أن الملعب الأساسي للنادي هو ملعب أولد ترافورد الملقب بملعب الأحلام.

اقرأ أيضاً:  تمارين بطن منزلية للحصول على سكس باك Six Pack

التشكيل الحالي لمانشستر يونايتد

يقود منتخب مانشستر يونايتد المدرب النرويجي أولي جونار سولشاير، ويساعده في ذلك الكابتن مايكل كاريك، وبالنسبة لتشكيل المنتخب؛ فهو يضم في حراسة المرمى الحارس لي غرانت، والحارس دافيد دي خيا، والحارس سيرجيو روميرو، أما عن خط الدفاع؛ فهو يضم كلًا من اللاعب فيكتور لينديلوف، واللاعب آرون فان بيساكا، واللاعب فيل جونز، واللاعب أكسيل تاونزيبي، واللاعب لوك شاو، واللاعب ديوغو دالوت، واللاعب ماركوس فاوستينو روخو، واللاعب براندون ويليامز، واللاعب هاري ماغوير، بعد ذلك لدينا خط الوسط وفيه يوجد اللاعب أندرياس بيريرا، واللاعب أشلي يونغ، واللاعب خوان ماتا، واللاعب بول بوجبا، واللاعب ماسون جرينوود، واللاعب سكوت مكتوميناي، واللاعب فريديريكو رودريغيز سانتوس، واللاعب أشلي يونغ، وأخيرًا في خط الهجوم يوجد اللاعب ماركوس راشفورد، واللاعب انتوني مارسيال، واللاعب تاهيت شونغ، واللاعب دانيل جيمس، واللاعب جيسي لينجارد.

ألقاب مانشستر يونايتد المحلية

يمتلك منتخب مانشستر يونايتد في خزينته العديد من الألقاب المحلية والدولية، وهذه الألقاب تجعله الأكثر إنجازًا وقوة من بين جميع المنافسين في إنجلترا، فعلى الصعيد المحلي تم حصد لقب بطولة الدوري الإنجليزي عدد 20 مرة، وأخر تلك المرات كانت في موسم 2012-2013، وتم حصد لقب درع الاتحاد الإنجليزي عدد 21 مرة، وأخر تلك الألقاب كان عام 2016، ثم كأس رابطة الأندية الإنجليزية الذي تم حصده عدد 5 مرات، ويعد لقب عام 2016-2017 هو أخر تلك الألقاب، أما عن بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي؛ فتمكن منتخب مانشستر يونايتد من حصد لقبها في عدد 12 نسخة، وأخر تلك النسخ هي عام 2015-2016، وبالنظر إلى تواريخ ألقاب مانشستر يونايتد نرى أن معظمها كانت قبل عام 2010، وهذا يوضح لنا مدى تراجع مستوى النادي مع تقدم مستوى الأندية المنافسة؛ مثل ليفربول، ومانشستر سيتي.

ألقاب مانشستر يونايتد الدولية

تمكن منتخب مانشستر يونايتد من تحقيق عدة ألقاب على المستوى الدولي، مثل تحقيقه للقب بطولة دوري أبطال أوروبا، حيث تمكن مانشستر يونايتد من تحقيق اللقب عدد 3 مرات؛ الأولى عام 1967، والثانية عام 1998، والثالثة 2007، وتم أيضًا تحقيق لقب كأس السوبر الأوروبي لمرة وحيدة عام 1991، وأيضًا لقب كأس الكؤوس الأوروبية مرة واحدة عام 1990، ويذكر أيضًا أن منتخب مانشستر يونايتد حقق لقب الدوري الأوروبي لمرة وحيدة عام 2016-2017، وبعيدًا عن قارة أوروبا تمكن مانشستر يونايتد من تحقيق لقب كأس العالم للأندية عام 2008، ولقب كأس الإنتركونتيننتال مرة واحدة عام 1999.

إحصائيات اللاعبين

من حيث عدد المشاركات مع منتخب مانشستر يونايتد؛ فإن اللاعب ريان غيغز هو الأكثر مشاركة على الإطلاق، حيث شارك في عدد 950 مباراة وهو بالطبع رقم قياسي في تاريخ مانشستر يونايتد، وفي الدوري الإنجليزي بأكمله، أما عن اللاعبين الأكثر تهديفًا مع النادي فعلى رأس القائمة يأتي اللاعب وأين روني، حيث تمكن من تسجيل عدد 253 هدفاً طوال مسيرته الكروية مع مانشستر يونايتد.

فريق إنتر ميلان

يُعرف فريق انتر ميلان الإيطالي بأنه واحد من أفرقة كرة القدم المشهورة على مستوى العالم، و يعني اسمه فريق إنترناسيونالي ميلانو، ويشتهر بيطاليا باسم النيراتزوري، ويعني اللونين الأسود والأزرق، وهما اللونين اللذين يميزان الزيّ الرسمي للاعبين، أُسس الفريق عام 1908 في إيطاليا، بإقليم لومبارديا، تحديداً بمدينة ميلانو، ويعتبر الأكثر نجاحاً بعد فريق يوفنتوس، وانضم إلى الدوري عام 1908 ويتميز ببطولاته التي لم تصل للدرجة الثانية منذ بداية انضمامه له، ويلعب  كل مبارياته الرسمية في ملعب جوزيبي مياتسا في منطقة سان سيرو، الذين يتميز بمساحته الشاسعة التي تتسع لـ 85,443 شخص. ترأس الفريق “ماسيمو موراتي”، ثم انتقلت الرئاسة لرجل الأعمال الأندنوسي “إيريك توهير” بدايةً من عام 2013 بعد ما اشترى حصته بنسبة تقدر 70%، في حين ترك الحصة المتبقية للرئيس السابق وعُين كرئيس شرف، واعتمد المدرب الرئيسي لهم “لوتشانو سباليتي” من أصولٍ إيطالية، واستمر بهذا الترتيب حتى عام 2016 ، حيث انتقلت الملكية فيما بعد إلى مجموعة سونينغ القابضة والاستثمارية.

بطولات فريق إنتر ميلان الإيطالي 

حقق فريق إنتر ميلان عدة بطولاتٍ منذ بداية تأسيسه؛ حيث شارك في الدوري الإيطالي وحقق 30 بطولة محلية، وفاز بـ 18 لقب للدوري الإيطالي، ونال الفوز بكأس إيطاليا سبع مرات، وفاز خمس مرات على التوالي بكأس السوبر الإيطالي، وحقق الفوز بدوري أبطال أوروبا ثلاث مرات؛ اثنان منها عالتوالي عام 1964 و 1965، وحقق الفوز بها مرة أخرى بعد مضي عشر سنوات من الفوز الأول عام 2010، وشكّل فوزه إنجازاً تاريخياً بتحقيق خمس بطولات، كما حصل على ثلاثة كؤوس للاتحاد الأوروبي للأعوام التالية: 1990، 1994، 1998، وفاز بكأس إنتركونتيننتال عام 1964، و1965، وحقق الفوز بكأس العالم للأندية مرة واحدة عام 2010، وخلال هذا العام أيضاً حقق  الفوز الأعظم بالثلاثية والتي تضم الكالتشيو، ودوري أبطال أوروبا وكأس إيطاليا، كما حقق بنفس العام الفوز بستة بطولات على التوالي.

العصر الذهبي لفريق إنتر ميلان الإيطالي

حقق الفريق عدد من الإنجازات والبطولات في فترة الستينات والسبعينات، والتي كانت بدايتها عام 1968 وانتهت عام1954، وكانت هذه الفترة بمثابة العصر الذهبي في تاريخه، ولُقب  آنذاك باسم “القراندي” بالإيطالية، ومعناها “الإنتر الكبير”، وشارك نخبة من نجوم أبطال كرة القدم خطة التدريب مع مدربهم الأرجنتيني، وهم: هيلينيو هيريرا، وأنجلو موراتي، ولويس سواريز، وماتسولا، وفاكيتي، وليبرو،؛ لتحقيق أفضل فوز، وأنهوا الموسم الأول بالحصول على المركز الثالث، وحققوا بعدها ثلاثة بطولاتٍ للدوري الإيطالي؛ حيثُ تُوج فوزهم بارتداء الفريق كاملاً نجمةً ذهبية على زيّهم.

اتحاد بلغاريا لكرة القدم 

كانت بلغاريا من الدول الأوروبية المغمورة في كرة القدم، حتى بعد تأسيس الاتحاد الرياضي والبدء بتشكيل المنتخب عام 1923، وانضمامها إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا عام 1924، والاتحاد الأوروبي لكرة القدم عام 1954، حيث بقيت العديد من السنوات وهي تحاول مقاومة كبار القارة العجوز للوصول إلى البطولة الأكثر وزناً في تاريخ الساحرة المستديرة وهي بطولة كأس العالم لكرة القدم، إلى أن تمكّنت من ذلك عام 1962، لتشهد بعد ذلك نقله نوعية من اللاعبين المتميزين مكنتها من المشاركة في بطولة كأس العالم 7 مرات. 

منتخب بلغاريا في كأس العالم 

شارك المنتخب البلغاري 7 مرات في كأس العالم، ولم يترك أي بصمة تذكر في جميع المشاركات التي كان يخرج منها مبكراً من باب دور المجموعات، إلا أن إنجازها الأبرز والذي صنع لها التاريخ والمجد الكروي بين كبار العالم يعود إلى مشاركتها السادسة في المونديال الذي أقيم في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1994، وكانت حينذاك إحدى المنتخبات التي أوقعتها القرعة في المجموعة الرابعة مع منتخبات الأرجنتين، واليونان، ونيجيريا، وكانت البداية المتوقعة لمنتخب بحجم بلغاريا بهزيمته في المباراة الأولى أمام فريق منتخب نيجيريا بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل لا شيء، إلا أنها خالفت التوقعات بعد أن هزمت اليونان والأرجنتين التي شهدت غياب نجمها الأبرز آنذاك دييجو مارادونا في المباراتين الثانية والثالثة على التوالي، لتتمكن بعدها من الصعود إلى الدور ثمن النهائي ومواجهة المنتخب المكسيكي، التي انتهت بتعادل الفريقين بنتيجة هدف لمثله في وقتها الأصلي، ليتمكن بعدها البلغار من إقصاء منتخب المكسيك في ركلات الترجيح، وفي الدور ربع النهائي كانت المواجهة أصعب أمام حامل اللقب منتخب ألمانيا، والتي حملت في طياتها المفاجأة الأبرز في تلك البطولة بعد أن تمكن منتخب بلغاريا من هزيمة الألمان بنتيجة هدفين مقابل هدف واحد، إلا أنه لم يتمكن من مواصلة الزحف نحو المجد العالمي بعد أن هزم أمام منتخب ايطاليا في الدور نصف النهائي، ثم هزم أمام السويد في مباراة تحديد المركز الثالث، ليخرج بعدها مرفوع الرأس من تلك البطولة، والتي حصل على إثرها على المركز الثالث عالمياً حسب تصنيف الفيفا لعام 1994 وهو أعلى تصنيف لمنتخب بلغاريا حتى الآن.  

أبرز اللاعبين في تاريخ منتخب بلغاريا 

  • ستويتشكوف: يتفق الكثير من الخبراء والمتخصصين في عالم كرة القدم على أنه أفضل لاعب أنجبته الكرة البلغارية، حيث كان يتمتع بمزايا مهارية وقيادية متعددة، وكان له الفضل الأكبر في تحقيق إنجاز عام 1994 بالوصول إلى المربع الذهبي في بطولة كأس العالم والحصول على لقب الهداف، وهو أحد أساطير النادي الكتالوني، وتمكن خلال مسيرته من الفوز بجائزة الحذاء الذهبي، وجائزة الكرة الذهبية التي تمنح لأفضل لاعب في العالم خلال العام.  
  • برباتوف: الهداف التاريخي لمنتخب بلغاريا برصيد 48 هدف، سجلها في 78 مباراة دولية لعبها مع المنتخب، وأحد النجوم التي لعبت مع العديد من كبار الأندية الأوروبية مثل: توتنهام هوتسبير، ومانشستر يونايتد

مقالات مشابهة

شروط كرة القدم

شروط كرة القدم

تمارين كيجل وكارديو للرجال والنساء

تمارين كيجل وكارديو للرجال والنساء

ما هو ترتيب الدوري الإنجليزي والهدافين

ما هو ترتيب الدوري الإنجليزي والهدافين

أحدث أجهزة رياضية

أحدث أجهزة رياضية

منتخب العراق

منتخب العراق

تمارين نحت الخصر

تمارين نحت الخصر

الدوري الإسباني

الدوري الإسباني