حياتك

زراعة الجرجير في المنزل

زراعة الجرجير في المنزل

الجرجير

الجرجير هو عبارة عن عشبة معمرة تحتاج لتربة رطبة؛ إذ إنه نبات ورقي أخضر منتشر في دول الوطن العربي، خاصةً دول الخليج، وهو معروف بفوائده العديدة؛ لأنه غني بالعديد من الفيتامينات ومضادات الأكسدة، فهو يحتوي على: فيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامين ك، ومعادن عديدة مثل الزنك والكبريت والحديد والمغنيسيوم والمنغنيز.

خطوات زراعة الجرجير في المنزل

  • جلب البذور: يمكن شراء هذه البذور من محال بيع المستلزمات الزراعية، وهناك أنواع عديدة من بذور الجرجير، أو يمكن شراء الجرجير نفسه ونقع السيقان في إناء مملوء بالماء لتحفيز الجذور على النمو، ثم زراعتها في التربة.
  • تحضير حاوية للزراعة: يجب اختيار وعاء كبير يضم فتحات تصريف بعمق 6 بوصات على الأقل، ومن ثم إضافة طبقة قماش في الأسفل وعليها قطع حصى أو زلط الصغير لحفظ رطوبة التربة؛ لإتاحة الفرصة للصرف الجيد، وينصح باستعمال حاوية بلاستيكية كبيرة من ماركة terra cotta؛ لأنها تجفف بسرعة.
  • تصريف المياه: يجب وضع إناء تحت الحاوية لتصريف المياه؛ لحماية جذور النباتات من التعفن ووضع قطع الحصى في الإناء؛ للسماح بتدفق كل المياه من نبات الجرجير.
  • تحضير خليط التربة: تحضير خليط من تربة البيتموس وتربة البيرلايت والكومبوست وترك مساحة 5 بوصات أعلى الحاوية، والحرص على أن تكون نسبة الهيدروجين في التربة هي 7.5 أو 6.5، والبدء بغرس البذور على عمق 0.65 بوصة، ثم وضع التربة عليها وترك مسافة بين البذور تتراوح بين 3-4 بوصات؛ لتعزيز نمو الجرجير جيدًا.
  • الري: ري التربة بماء غزيز؛ فالجرجير أصلًا نبات مائي، وتغيير صينية الصرف كل 3 أيام للمحافظة على سطح التربة، ويمكن وضع طبقة من البلاستيك على السطح وإزالتها حين تظهر البراعم.
  • التعرض لأشعة الشمس: يجب وضع الحاوية تحت أشعة الشمس غير المباشرة، ويجب تعريض الجرجير للأشعة الطبيعية لمدة تتراوح بين 5-6 ساعات كل يوم، ولتجنب أشعة الشمس القوية التي تحرق النباتات الصغيرة في الجو البارد يمكن الاحتفاظ بالحاوية في الداخل؛ لأن زراعة الجرجير تحتاج إلى مناخ دافئ، خاصةً في أيام الشتاء الباردة .
  • التسميد: يُنصح بوضع الأسمدة التي تذوب في الماء بالمعدل الموصى به، وبالإمكان شراؤها من محال بيع المنتجات الزراعية.
  • الحصاد: حين يصل إلى 6 بوصات يكون حينها جاهزًا للتقليم، وقص الأطراف لاستعمالها لأغراض الطبخ والتزيين والعصائر وفي الحميات الغذائية، ويحفز حصاد الجرجير على نموه من جديد أفضل وأسرع من قبل، مع ضرورة تجنب قطع ثلث النباتات فقط الأوراق من الأعلى لتنمو من جديد.
  • الغسل: يجب في النهاية غسل الجرجير بمزيج من الماء البارد والخل لمدة ساعة، ثم شطفه بالماء واستعماله على الفور، أو تخزينه لعدة أيام في الثلاجة لاستخدامه فيما بعد، ولا يمكن تخزين الجرجير في الفريزر.

الأمور الواجب مراعاتها عند زراعة الجرجير

  • موعد الزراعة: أفضل وقت لزراعة الجرجير هو من منتصف شهر آب إلى نهاية شهر تشرين الثاني، أما الطقس الملائم لزراعته فهو الطقس المعتدل أو الذي يميل إلى البرودة، ولا تنجح زراعة الجرجير في الجو الحار جدًا، ويُنصح بزراعته في الأيام التي يكون النهار فيها قصير، لزيادة المجموع الخضري؛ فالنهار الطويل يزيد النمو الزهري غير المرغوب من قبل المزارعين. 
  • التربة المناسبة: التربة الصفراء هي الأفضل بين أنواع التربة لزراعة الجرجير، لكن لا مشكلة باستعمال أنواع أخرى؛ بشرط أن تكون ذات صرف جيد للمياه. 
  • الآفات والحشرات: يوجد آفات عديدة يمكن أن يصاب بها نبات الجرجير، مثل: المن، ودودة ورق القطن، والحفار، ويستطيع للفلاح أن يستشير محال بيع البذور المرخصة من قبل وزارة الزراعة فيما الأمور المتعلقة بها وكيفية الوقاية منها. 
  • البذور والتقاوي: يحتاج الفدان الواحد لكمية تتراوح بين 5-10كم من البذور، ورشها بعد خلطها بالقليل من الرمل، مما يرفع من جودة التوزيع؛ إذ إن هذه البذور خفيفة وصغيرة الحجم.

دعاء غنام، من مواليد عام 1994، خريجة تخصص أدب إنجليزي من الجامعة العربية المفتوحة، لديها خبرة تُقارب عامان في مجال كتابة المقالات والمحتوى في مواقع إلكترونية عدة، تبرع في الكتابة في عدة مجالات؛ مثل: الثقافة العامة، والسياحة، والإلكترونيات، والنباتات، والحيوانات، والجمال، والرشاقة، والبرامج والتطبيقات، والسيارات، وفن الطهي.

السابق
زراعة الرمان
التالي
طريقة زراعة البطاطس دون تربة