زراعة الطماطم بدون تربة

زراعة الطماطم بدون تربة

الطماطم 

هي نبات مشهور ينتمي إلى الفصيلة الباذنجانية، وهي من النباتات التي لها قيمة غذائية عالية، وتمد الجسم بطاقة كبيرة ونشاط؛ فهي تحتوي على الفيتامينات المهمة مثل فيتامين C، وعدد من المعادن مثل؛ الكالسيوم، والحديد، والمغنيسيوم، كما تنمو بشكل ممتاز في المناطق الدافئة والمعتدلة، وتُعرف بالبندورة في بلاد الشام، والمطيشة في المغرب العربي، كما تستخدم الطماطم بأشكال متعددة ومختلفة؛ إذ يمكن استخدام ثمرة الطماطم خام بدون أي إضافات سواء في الصلصات، وفي تحضير الأطباق والمشروبات. 

الزراعة بدون تربة

تُعرف عملية الزراعة بدون تربة بالزراعة المائية أو بتقنية الهيدروبونيك؛ إذ يتم زراعة النبات في وعاء مائي يحتوي على جميع الفيتامينات والمعادن التي تساعد النبات على النمو، وذلك بهدف الحرص على منع النبات من التعرض لأي مشكلة سببها التربة؛ مثل تعفن الجذور، وارتفاع ملوحة التربة، ومشاكل الآفات الحشرية؛ مثل الديدان واليرقات، والعديد من المشاكل الأخرى، كما تتميز هذه العملية بأنها تمكّن المزارع من التحكم بجميع المتغيرات التي يتعرض لها النبات، بالإضافة إلى إمكانية التحكم في سرعة نمو النبات، وتحديد حجم وكمية الثمار التي يمكن إنتاجها، إلا أن هذه العملية مكلفة، خاصةً على الأشخاص الذين لم يمارسوا هذه الطريقة في الزراعة من قبل. 

خطوات زراعة الطماطم بدون تربة 

  • وضع النظام الزراعي في مكان مناسب تصله أشعة الشمس المباشرة منذ الصباح، وفي أثناء فترة ما بعد الظهيرة وخاصةً في أيام الحر الشديد يجب استخدام مظلات شمسية، وذلك بهدف حماية النبات من حروق أشعة الشمس الضارة. 
  • مراعاة أن يكون الماء الذي سوف يتم زراعة الطماطم فيه مناسباً لنموها، وذو درجة حموضة مثالية، إذ يتم تعبئة النظام الزراعي بماء رقمه الهيدروجيني يتراوح ما بين 5.8 – 6.3؛ حيث يمكن للمزارع التحكم في قيمة الرقم الهيدروجيني للماء سواء في تقليل قيمته عن طريق إضافة حمض الفوسفوريك، أو في زيادتها عن طريق إضافة هيدروكسيد الصوديوم. 
  • تشغيل مضخة الماء التي تعمل بالكهرباء، بهدف التأكد من عملها بصورة صحيحة، مع الحرص على أن يتم تغطيتها بغطاء بلاستيكي من أجل منع وصول الماء إليها، كما يمكن حمايتها من خلال وضع ثقل على الغطاء بهدف أن لا يتحرك من موضعه بفعل الهواء والرياح. 
  • تحضير شتلات الطماطم ليتم زراعتها، وذلك من خلال نزعها من أوعية الزراعة الموجودة فيها، مع الحرص على تنظيفها من أي أتربة عالقة فيها حتى لا تختلط بالماء المراد الزراعة فيه. 
  • تحضير الأوعية المخصصة لزراعة الطماطم، ثم يتم وضعها داخل نظام الزراعة المائي بشكل مرتب، مع الحرص على أن يبعد كل وعاء عن الآخر مسافة تقدر بـ 25سم تقريباً. 
  • تعبئة الأوعية التي تم ترتيبها في النظام المائي بالقليل من الوسط المائي البديل للتربة، ثم يتم وضع أشتال الطماطم في كل وعاء، بعد ذلك يتم وضع المزيد من الوسط المائي بهدف إسناد وتقوية جذور الطماطم في مكانها.
  • إضافة كميات مناسبة من الماء والمواد الغذائية إلى النظام المائي، وذلك عند الحاجة إلى ذلك بهدف الحفاظ على النبات. 
اقرأ أيضاً:  تعرف على فوائد أهم الزيوت الطبيعية

أهمية زراعة الطماطم بدون تربة

  • الحصول على أكبر إنتاج من الطماطم بنسبة تقدر بـ 20-25%، خلال فترة زمنية سريعة مقارنةً بزراعتها في التربة، وذلك بطريقة سهلة وحديثة ومتطورة. 
  • استخدام الأنظمة المائية في زراعة نباتات الطماطم لا تستلزم أن يتم زراعتها في مكان تكون تربته غنية، بل يمكن أن تنمو في مكان تكون تربته فقيرة، وحتى داخل المنازل والشقق السكنية. 
  • الأنظمة المائية تتميز بأنها تحتاج إلى مساحات صغيرة  للزراعة فيها، وذلك لأن نبات الطماطم لا تنمو جذوره بحجم كبير حتى تحصل على حاجتها من المواد الغذائية والماء، مما يساعد ذلك المزارع على زراعة أعداد كبيرة من نباتات الطماطم في مساحات صغيرة.
  • وضع الماء داخل حاويات محكمة الإغلاق، مما يساعد ذلك على منع تبخر الماء بالتالي توفير الماء. 

فيديو زراعة الطماطم بدون تربة

مقالات مشابهة

زراعة البلكونة

زراعة البلكونة

السعرات الحرارية في 100 جرام لب سوري

السعرات الحرارية في 100 جرام لب سوري

فوائد الشوفان لزيادة الوزن

فوائد الشوفان لزيادة الوزن

زراعة القطن

زراعة القطن

السعرات الحرارية في البقسماط

السعرات الحرارية في البقسماط

أسباب عدم نزول الوزن

أسباب عدم نزول الوزن

الفرق بين الكزبرة والبقدونس

الفرق بين الكزبرة والبقدونس