زراعة الفل

زراعة الفل

الفل 

هو نبات مشهور ينتمي إلى الفصيلة الزيتونية، وهو من الشجيرات المعمّرة دائمة الخضرة التي يصل طولها إلى حوالي مترين؛ حيث إن أوراق الفل بيضاوية الشكل ولونها أخضر داكن، كما أن أزهاره قمعية متجمعة يميل لونها إلى الأبيض الناصع، وتظهر في فصل الربيع وتبقى لنهاية فصل الخريف، كما أن لها رائحة جذابة عذبة تتخلل الهواء في أمسيات الربيع والصيف الدافئة، أما ثمار الفل صغيرة من النوع الحسلة ومن النادر ظهورها أحياناً، والجذور كثيفة ومنتشرة محلياً، كما تنمو شجيرة الفل بشكل بطىء أو متوسط في فصل الصيف بشكل خاص، إذ تنمو في المناطق الدافئة مثل منطقة حوض البحر المتوسط، وبلاد الشام، والهند، والصين، واليمن، ومنطقة جازان التي تقع إلى الجنوب من المملكة العربية السعودية، إلا أن نموها يتوقف تماماً في فصل الشتاء، كما يُعرف الفل باسم الياسمين العربي أو بالإنجليزية Jasminum sambac؛ وذلك لأنه يعد أحد أنواع الياسمين؛ إذ تتشابه أزهار الفل والياسمين في اللون، وتنتميان إلى نفس الجنس إلا أنهما تختلفان في نوع الفصيلة، ولكل زهرة منهما رائحة عطرة وجذابة، كما تستخدم شجيرة الفل للزينة في الحدائق والشرفات لأزهارها ذات الشكل الجميل والرائحة الطيبة والعطرة. 

شروط زراعة الفل

  • المناخ: يحتاج نبات الفل إلى مناخ معتدل ودافئ ليتم زراعته، حيث ينبت في فصل الصيف، كما يتحمل نبات الفل الرياح القوية والجفاف، إلا أنه لا ينمو في المناخ البارد ابداً.
  • التربة: إن التربة المناسبة لنمو الفل هي التربة اللومية الغنية، والتي تكون رملية وغنية بالمواد العضوية، وتتميز بالتهوية الجيدة، والتصريف الجيد للمياه.
  • الضوء: تزداد كفاءة نمو نبات الفل بتعرضه للضوء؛ إذ لا ينمو في المناطق المعتمة، لذا لا بد من اختيار مكان مناسب يتعرض لأشعة الشمس عند زراعته، حيث يجب أن يتم وضع نبتة الفل تحت أشعة الشمس لمدة لا تقل عن 6 ساعات بشكل يومي.
  • الري: تزدهر شجيرة الفل في التربة الرطبة ولكن بمستوى مناسب؛ حيث إن نبات الفل ينمو في التربة الجافة أكثر من التربة المغمورة بالمياه، وذلك لأن الري بكميات كبيرة من المياه يؤدي إلى نتائج سلبية تضر بالبنات.
  • التسميد: يمكن إضافة السماد المناسب لنبتة الفل طوال موسم النمو؛ حيث يمكن إضافة الأسمدة العضوية من خلال فرد طبقة منها بحيث لا تقل عن 2سم، مثل كومبوست عام، وزبل مخمر، وكومبوست الدود، وكومبوست المشروم، بالإضافة إلى الأسمدة الكيميائية ولكن بمعدل محدود ومعتدل بحيث تكون نسبة العناصر الرئيسية فيها 10:10:10.
  • التقليم: تكمن أهمية تقليم نبات الفل في تحفيز نموه بصورة أكبر في الموسم التالي؛ إذ يتم إزالة الأوراق والزهور والسيقان الميتة بعد انتهاء موسم الإزهار عن طريق قطعهم أو استخدام المقصات اليدوية لقص جزء من الجذع الرئيسي للنبات.
اقرأ أيضاً:  أهم المعلومات عن شجرة البن

طريقة زراعة الفل

  • اختيار التربة الملائمة وتجهيزها بواسطة الأدوات المناسبة لحرث التربة، مع تسوية سطح التربة بهدف استيعاب كميات الماء اللازمة، وتحفيز نمو الجذور.
  • تحضير عقل سليمة بطول 12سم تقريباً، وذلك ليتم زراعتها في وعاء مناسب لزراعة العقل، ومن الأفضل إضافة هرمون خاص بالتجذير عليها لتسريع نمو الجذور، ثم يوضع في مكان يتعرض لأشعة الشمس المباشرة، ثم الاهتمام بنظافة تربتها من من الحشائش الضارة و الآفات التي تضر بالنبات خاصةً حشرة الدعسوقه، وذلك تمهيداً لزراعتها في المكان المرغوب، حيث تفضل العقل عن البذور في نبات الفل، وذلك لأن نسبة إنباتها قليلة وتحتاج إلى عناية ورعاية خاصة.
  • خلال عدة شهور ستكون الجذوع بدأت بالإنبات، وخلال تلك الفترة فإنها تحتاج لأن يتم سقايتها بالماء، وتقليمها وإضافة السماد المناسب عليها مما يساعد في زيادة تنشيط التربة وزيادة خصوبتها، بالتالي تنمو وتنضج الأزهار والثمار بشكل أسرع، ثم تنقل نبتة الفل إلى مكان وتربة مناسبين بصورة دائمة.

مقالات مشابهة

تعلم الزراعة للمبتدئين

تعلم الزراعة للمبتدئين

فوائد الحلبة المذهلة وأضرارها المتوقعة

فوائد الحلبة المذهلة وأضرارها المتوقعة

دليلك الشامل عن شجرة البلوط

دليلك الشامل عن شجرة البلوط

فوائد الكراوية

فوائد الكراوية

زراعة الكرنب والقرنبيط

زراعة الكرنب والقرنبيط

زراعة الجرجير في المنزل

زراعة الجرجير في المنزل

فوائد التفاح لمرضى السكر

فوائد التفاح لمرضى السكر