التحول الرقمي

شرح التسويق بالعمولة أو الأفلييت

شرح التسويق بالعمولة أو الأفلييت

التسويق

عملية التسويق Marketing هي عبارة عن مجموعة من الإجراءات، والنشاطات، التي تهدف إلى معرفة أهداف ورغبات العملاء، وبناءً عليها القيام بتطوير المنتجات والخدمات، وذلك لتحقيق أرباح أعلى، بالإضافة إلى انتشار أوسع في السوق، خلال فترات زمنية قليلة، ويمكن اعتبار عملية التسويق مهارة، أو قدرة، أو فن لإجراء عملية بيع سهلة وذات مردود عالٍ، وفي الوقت الحالي تتنوّع أساليب التسويق والطرق التي يمكن للمسوق إيصال المنتج أو الخدمة للعميل من خلالها.

التسويق بالعمولة أو الأفلييت

تعتبر عملية التسويق بالعمولة أو الأفلييت Affiliate Marketing، أحد أشهر طرق التسويق المتّبعة، وتعني بشكل عام قيام الشركات بإعطاء المسوّق نسبة من الأرباح الناتجة عن بيعه وتسويقه لمجموعة من الخدمات أو السلع والمنتجات، وذلك يعني أنّ المسوّق لا يتقاضى مقدارًا ثابتًا من الأموال، إنما يعتمد مقدار دخله أو ربحه على مقدار المبيعات التي تتم من خلاله، ويعتبر هذا النظام شائعًا على الإنترنت، وتعتبر هذه الطريقة التسويقية جذابة للكثير حيث إنّ كل ما تحتاجه هو الذكاء بطرق إيصال الخدمة أو المنتج للعميل، ويتميز نظام التسويق بالعمولة أو الأفلييت بأنه لا يحتاج إلى رأس مال أو مبلغًا كبيرًا للشروع بالعمل به، بالإضافة إلى أن المسوق ليس بحاجة إلى شراء السلع وتخزينها، فكل هذه من واجبات الشركة، بالإضافة إلى أنّ المسوّق ليس بحاجة إلى عقد الصفقات والقيام بأي إجراءات.

إقرأ أيضا:لعبة صب واي

التسويق بالعمولة أو الأفلييت عبر الإنترنت

تعتبر طريقة التسويق بالعمولة أو الأفلييت من طرق التسويق الأكثر شهرة وانتشارًا عبر الإنترنت، حيث إنها لا تتطلب من المسوّق الحصول على السلع وتوصيلها، بل يقتصر عليه التسويق لها والحصول على عملاء، وتتكفّل الشركة بباقي الإجراءات، وتتم هذه العملية من خلال إعطاء الشركات للمسوّق رابطًا خاصًا، وكل زائر أو عميل يأتي عن طريق هذا الرابط يحقق بالضرورة العمولة المتفق عليها للمسوق، ويطلق على هذا الرابط Referral Link، أو Tracking ID، والذي يمكّن صاحب الشركة من معرفة عدد العملاء القادمين عن طريق هذا الرابط، ويجب على المسوق الالتزام بهذا الرابط للحصول على حقوقه المالية، وإثبات أن العملاء قد جاؤوا عن طريقه، وتمت عملية البيع أو القيام بإجراء معين مثل التسجيل بموقع، أو عمل استبيان، أو الاشتراك بخدمة معينة، من خلاله، وتحقق هذه الطريقة الفائدة لكل من صاحب العمل الذي يحقق نسبة مبيعات كبيرة لمنتجاته أو خدماته، وبالتالي عوائد مادية كبيرة، بالإضافة إلى أنه لن يدفع أي مبلغ إلا إذا تمت العملية المطلوبة من المسوق، بالإضافة إلى المسوق الذي يزيد دخله من خلال العمولة التي يحصل عليها، بالإضافة إلى إمكانية التسويق بالعمولة أو الأفلييت من خلال أي موقع أو أي مكان في العالم، ليس ذلك فحسب إنما في أي وقت وأي ساعة أيضًا حيث إنه يتميز بالمرونة والسهولة.

إقرأ أيضا:ميزات موقع wuzzuf في الإمارات

عيوب التسويق بالعمولة أو الأفلييت

يوجد لعملية التسويق بالعمولة أو الأفلييت بعض العيوب منها أنه يوجد نسبة مخاطرة كبيرة خصوصًا في الحالات التي يقوم بها المسوق بعمل إعلانات كبيرة وصرف مبالغ من الأموال ثم لا يتم بيع أو تحقيق نسب عمولة تعوض المدفوعات وتزيد الربح، بالإضافة إلى أنه توجد منافسة كبيرة في هذا المجال، ولا بد من وجود بعض الخبرات والعمل على تنمية ودراسة الموضوع، والمهارات، ويحتاج هذا المجال إلى الصبر والالتزام بالعمل وعدم توقع الكثير خلال فترات قصيرة، ومن الجيد أخذ بعض الدورات التي تتخصّص في مجال التسويق بالعمولة أو الأفلييت.

السابق
ما هو التسويق بالعمولة
التالي
أربعة أنظمة تشغيل ومميزاتها