اقرأ » شركة هونداي
سيارات هيونداي

شركة هونداي

شركةهيونداي

تاريخ شركة هونداي

تأسست شركة هونداي على يد شاب طموح يدعى شنج جو-ينج، والذي ولد في إحدى قرى كوريا الجنوبية الفقيرة النائية عام 1915، امتهن في بداية مشواره العديد من المهن الشاقة وكان ذلك لتحسين وضعه المادي والاجتماعي نظرًا لضيق يد والده حيث نشأ في اسرة بالكاد تجد لقمة عيشها، كل هذا ولم يكن قد تجاوز الثامنة عشر من عمره، حتى اندلعت الحرب العالمية واتجه الجميع للانضمام في صفوف الجنود للمشاركة في الحرب التي خلفت ملايين من القتلى والجرحى، وبعد أن حطت الحرب أوزارها حاول شنج جو ينج أن يبحث عن عمل غير القتال وغير البناء فقام بتأسيس شركته الخاصة لإصلاح السيارات 1946 وكان عمره حينذاك لم يتجاوز الـ 32 عامًا، وكان لهذه الشركة الفضل في إعادة إعمار وترميم كوريا الجنوبية من جديد.

شركة هونداي موتور

عام 1967 تأسست شركة هونداي موتور بشكل رسمي، أما عن كلمة هونداي فهي كلمة كورية الأصل وتعني الحداثة أوالمُعاصرة، بدأت الشركة أعمالها تحت شعار مرئي مازالت تعمل به حتى وقتنا هذا، وهو أول حرف من كلمة هونداي H مصممة على شكل مصافحة بين رجلين للدلالة على مبدأ هونداي في توطيد العلاقة بين عملائها.

بعدها بعام تقريبًا صممت هونداي أول سيارة وهي هونداي كورتينا بالتعاون مع شركة فود موتور، وفي عام 1975 كشفت هونداي عن أول سيارة بـ صناعة كورية 100%، صممت بوني على يد جيورجيو جيجيارو، تم تصدير بوني للعديد من الدول المحيطة وتعد بمثابة الفتيل الذي أشعل كل إنجازات شركة هونداي بعد ذلك ففي عام 1991 نجحت هونداي في صناعة أو محرك يعمل بالبنزين واسطوانات ألفا الرباعية بالإضافة إلى ناقل الحركة.

اقرأ أيضاً  سيارة هيونداي أزيرا 2014

هونداي في الولايات المتحدة الأمريكية

يبدو أن هونداي لم تحاول فقط السيطرة على السوق الكوري والأوروبي بل واصلت إنجازتها حتى بدأت في السيطرة على سوق السيارات الأمريكية عام 1986 وصنفت ضمن أفضل عشرة سيارات في مجلة فورشين، لم يكن إختراق السوق الأمريكية بتلك السهولة فقد عانت هونداي بسبب سيارتها هونداي إكسيل والتي أظهرت العديد من الأعطال وأصبحت هونداي وقتها محل سخرية وعنصرية السوق الأمريكي، وهو ما صب كل تركيز مصانع هونداي على إعادة النظر في جودة التكنولوجيا المقدمة في سيارتها ومن هنا أعلنت الشركة تحديها الأشهر حيث ضمنت كل سيارات عملائها لمدة عشر سنوات، وبالطبع على اثر ذلك التحدي زادت مبيعات الشركة أضعاف ما خسرته وذاع صيتها حتى أحتلت هونداي عام 2004 المرتبة الثانية بعد شركة تويوتا، بعدما كشفت الأبحاث عن 102 عطل فقط لكل 100 سيارة.

تطور شركة هونداي

  • عام 2004  اتخذت هونداي الكثير من الخطوات الناجحة في مجال صناعة السيارات حيث أطلقت توسان آيX  35 أول سيارة رياضية متعددة الأغراض، كما قامت بإنتاج محركات دلتا والتي جاوزت الـ مليون قطعة، كما قامت بتطوير محركات ثيتا و لامبدا، وأصبحت في نفس العام هي الراعي الرسمي لبطولة أمم أوروبا، بعدما تجاوزت الصادرات التراكمية لشركة هونداي الـ 10 ملايين وحدة.
  • عام 2005 قامت شركة هونداي بتأسيس اختبار المركبات الأمريكية كما تجاوزت الصادرات إلى أفريقيا والشرق الأوسط مليون سيارة، وظهرت في تصنيف إنتربراند لأفضل 100 علامة تجارية عالمية.
  • عام 2006  تجاوزت الصادرات إلى جنوب أمريكا أكثر من مليون سيارة بالإضافة إلى ابتكار محرك ديزل أس المطور 6 صمامات، واسست مبنى جديد لشركة هونداي موتور الأوروبية، وفي نفس العام تجاوزت المبيعات السنوية تريليون وُن كوري، كما وصول إجمالي الإنتاج المرتبة السادسة على مستوى العالم، وفازت برعاية كأس العالم لكرة القدم برعاية الفيفا في ألمانيا عام 2006.
  • عام 2015  كشفت هونداي عن أول سيارة  قابلة للشحن وهي سيارة سوناتا هايبرد والتي صنفت ضمن أفضل عشرة محركات وفقًا لـ مجلة وارد أوتو، بالإضافة لتأسيس استوديو هونداي للسيارات في موسكو، و حصول سيارة آي 20 في بطولة العالم لسباق الرالي بالسويد على المركز الثاني، كما أطلقت شركة هونداي العديد من السيارات في هذا العام منها سيارة سوناتا تربو، و سيارة توسان، و سيارة إلنترا، بالإضافة إلى شاحنة مايتي المتوسطة، وفي نفس العام تجاوز الإنتاج التراكمي لشركة هونداي للسيارات في الهند الـ 6 ملايين وحدة، وأيضًا تجاوزت المبيعات التراكمية في الولايات المتحدة الـ10 ملايين وحدة، وتخطي الإنتاج التراكمي في روسيا مليون وحدة.
اقرأ أيضاً  سيارة كيا أوبتيما 2014