حياتك

طريقة إزالة القمل من شعر الأطفال

طريقة إزالة القمل من شعر الأطفال

إصابة الطفل بالقمل

إن إصابة الأطفال بالقمل لا يعد دليلاً على عدم النظافة، فهو يصيب الأطفال الذين تعتني به والدتهم جيداً، حيث إن القمل ينمو ‫ويتكاثر أيضاً على الرؤوس التي تتسم بالنظافة، بل يفضل الشعر المغسول ‫حديثاً، وينتقل القمل من رأس طفل إلى آخر عن طريق الملامسة أثناء اللعب، وعند اكتشافه فيجب مكافحته فوراً، إذ أنه لا يختفي من تلقاء نفسه، بل سيتكاثر أكثر وبسرعة، ويفرز القمل لعاباً في فروة الرأس عند امتصاصه للدم، وهذا ما يسبب الحكة، وهذا يؤدي في بعض الأحيان إلى جروح جلدية صغيرة ‫قد تلتهب وقد تتسبب بعدوى جلدية بكتيرية أو الأكزيما.

كيف نعرف أن الطفل مصاب بالقمل

عندما يبدأ الطفل بحك رأسه بشكل متكرر، فهذا دليل على أن القمل قد عشش في رأسه، فالحكة إحدى العلامات المنذرة بإصابة رأس الطفل بالقمل، وطريقة أخرى لاكتشاف القمل في رأس الأطفال، هي إيجاد بيوض القمل او ما تسمى بالصئبان، إذ  تلتصق بيوض القمل أو الصئبان على الشعرة نفسها، لونها أبيض طولها لا يتجاوز 1ملم، ويمكن التأكد من أن هذا الشيء الذي تم إيجاده في رأس الطفل هو الصئبان فعلاً، حيث نضعها على قطعة بيضاء، فإن ظهرت هذه الكرية الصغيرة باللون البني فهذا دليل على أن الطفل مصاب بالصئبان، بالمقابل من الممكن أن يصاب الأطفال بالحساسية أو التهاب بالغدد اللمفاوية، لذلك يجب الاتصال بالطبيب فوراً عندما نجد أن فروة رأس الطفل متورمة أو تؤلمه او محمرة جداً، أو أن عنقه متورمة نتيجة تورم العقد اللمفاوية، وتجدر الإشارة هنا بأن القمل لا ينقل الأمراض، فهي ليست آفات ناقلة للمرض المعدية، ولا تحملها بالأساس.

مراحل التخلص من القمل

توجد مرحلتين للتخلص من القمل، المرحلة الأولى تكمن في القضاء على القملة، والثانية هي القضاء على الصئبان ثم تأتي مرحلة الوقاية للتأكد من خلو الرأس من القمل وعدم عودته مرة أخرى.

يتم التخلص من القمل عبر العلاجات الطبية الحديثة بإستخدام الأدوية أو الشامبوهات المتنوعة وغيرها منها ما يستخدم على الشعر المبلل ومنها ما يستخدم على الشعر الجاف، وهي متوفرة في كافة الصيدليات. ويتم تركها على الشعر لمدة معينة حتى تعطي النتيجة والمفعول المرجو منها، وبعد ذلك يتم غسل الشعر واستخدام مشط خاص صغير أو ضيق الأسنان، وتمشيط الشعر به وذلك لإزالة القمل والصئبان العالق بالشعرة مع الاستمرار بإستخدام هذا المشط كل 4 أيام لمدة أسبوعين، ومن الجدير بالذكر أن أي منتج مستخدم في القضاء على القمل والصئبان موجود عليه طريقة الاستعمال، والتي تختلف من منتج إلى آخر، أو العلاجات المنزلية والوصفات التقليدية، والشائع منها والذي أثبت فاعليته في القضاء على القمل والصئبان معاً هو استخدام الجاز، وبغض النظر عن الطريقة المستخدمة، يجب أولاً التأكد من أنها مناسبة للأطفال في أعمار السنتين، وبعد التخلص من القمل يأتي دور التخلص من الصئبان والذي يبدأ موعد المعالجة منه في اليوم التاسع أو العاشر للمعالجة، حيث إن في هذه الفترة أي في اليوم التاسع أو العاشر تكون الصئبان قد فقست ودخلت في طور الحورية والتي إن لم يتم القضاء عليها في اليوم التاسع أو العاشر فإن الاناث منها ستبدأ بوضع البيض من جديد بعد بلوغها، وأياً كانت الطريقة المستخدمة في القضاء على القمل، يجب بعد ذلك استخدام المشط المخصص للقمل لإزالة القمل والصئبان العالق في الشعر.

‫وعند اكتشاف القمل على رأس الطفل يلزم إبلاغ المدرسة أو رياض الأطفال ‫بذلك على الفور، ويمكن للطفل العودة للمدرسة أو رياض الأطفال بعد ‫المرحلة الأولى من العلاج بيوم واحد.

دورة حياة القمل

  • مرحلة وضع البيض: بيوض القمل يدعى الصئبان، ويصعب رؤيتها بالعين المجردة، ويتم الخلط بينها وبين قشرة الرأس، حيث تضع أنثى القمل البالغة بيضها على ساق الشعرة قريباً من فروة الرأس ويصل حجمها إلى ما يقارب 1ملم او أقل، ويكون لونها أبيض مائلاً إلى الأصفر، وتستغرق من 6-9 أيام لتفقس.
  • مرحلة الحوريات: تشبه الحورية القملة البالغة، ولكن لونها ابيض او شفاف، وتبقى ملتصقة على ساق الشعرة وتتغذى على الدماء، وتستمر حياتها إلى 20 يوماً وتمر بتغيرات وتنسلخ لتهيئة نفسها لمرحلة البلوغ.
  • مرحلة البلوغ: في هذه المرحلة، تصبح الحورية كاملة النمو ولونها بني او رمادي، وتمتد فترة حياتها شهراً كاملاً، وتضع مابين 200-300 بيضة خلال هذه الفترة.

الوقاية من القمل

قبل كل شيء، تجدر الإشارة هنا إلى أن الإصابة بالقمل ليس دليلا على قلة النظافة للطفل أو على إهمال الأم، فهي ليست مقياساً، فهي تنتقل من رأس إلى آخر عن طريق التلامس او استخدام مشط شخص أو طفل مصاب بالقمل، أو حتى من الممكن التقاط العدوى من صالون الحلاقة وصالونات التجميل، ومن الممكن تفادي تفشي الإصابة بأن يتم تفتيش رأس الأطفال عند عودتهم من مدارسهم ما لا يقل عن 4 أيام إلى أسبوع.

  • استعمال شامبوهات طبية للأطفال من باب الوقاية حتى إن لم يكن مصاباً بالقمل.
  • تنظيف أدوات الحلاقة وصالونات التجميل من مقصات وأمشاط ولك بغسلها بالماء ومساحيق التنظيف مع ضمان أن يكون درجة الماء حارة جداً لضمان عدم انتقال الصئبان أو القمل أو حتى أي أمراض معدية أخرى إلى شعر الزبائن.
  • استخدام المكانس الكهربائية في تنظيف الأثاث والمنزل.
  • تغطية المفروشات مدة لا تقل عن أسبوعين تفادياً لانتقال العدوى إلى أشخاص آخرين في نفس المنزل إلى حين القضاء التام على القمل والصئبان بالذات إن كان المصاب طفلاً.
  • التخلص من فرشاة شعر الشخص المصاب فور إكتشاف إصابته، وعدم إستخدام أدواته الشخصية؛ كالمشط، والقبعة، والملابس…
  • استخدام المشط الخاص بالقمل وتمشيط الشعر الرطب به 4 مرات على الأقل أسبوعياً.
  • غسل كل الأغطية والوسائد بالمياه الساخنة، بالإضافة إلى تعقيم الملابس والألعاب المحشوة المفضلة عند الأطفال وبالأخص التي تنام معه، ويجدر الذكر هنا أن القملة لا تعيش أكثر من يوم دون الاعتماد على البشر.
السابق
طريقة زراعة النعناع
التالي
أفكار لترتيب المطبخ